أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن عساف

لـــواء
لـــواء
بن عساف



الـبلد : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 12710
التسجيل : 01/01/2013
عدد المساهمات : 2286
معدل النشاط : 2871
التقييم : 299
الدبـــابة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Nb9tg10
الطـــائرة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية F0a2df10
المروحية : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 5e10ef10



الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 211


الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Empty

مُساهمةموضوع: الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية   الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Icon_m10الإثنين 19 مايو 2014 - 14:12

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Kds_14005068201612




يقوم علي الخامنئي المرشد الأعلى والقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية بزيارة معرض الإنجازات الجوية الفضائية (الجوفضائية)
 وأنظمة الصواريخ التابعة للجيش، والذي يتعرض في الوقت نفسه لضغوط مزدوجة من قبل الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية
 من أجل إدراج منظومة الصورايخ الإيرانية ضمن المحادثات النووية، ومن جهة أخرى فإن المناورات العسكرية السعودية التي جرت مؤخراً
 قللت من احتمالية موافقة إيران على إدخال المنظومة الصاروخية في المحداثات الجارية بينها وبين القوى الغربية، وفي نفس الوقت
 زادت من الضغوط الغربية على إيران بخصوص هذا الشأن، فالنقاط الأساسية الهامة في خطاب الخامنئي الذي وجهه للمسؤولين في معرض الإنجازات
العسكرية تفيد بأنه خلافاً لقرارات مجلس الأمن بخصوص البرنامج النووي الإيراني وشروط الدول الغربية للتفاوض
 ومتأثراً بالمناورات العسكرية السعودية يصرح أن احتياجات الدولة والعقوبات لا ترتبط بالمحادثات النووي
 والأدهى من ذلك أنه يعتقد أن توقع الغرب بأن تحد طهران من برنامجها الصاروخي هو توقع أحمق.


في هذه الدراسة سيتم البحث في موضوعين أساسيين هما: خطب وبيانات علي خامنئي التي وجهها للمسؤولين الإيرانيين بخصوص المنظومة الصاروخية
 وكيفية حل ومعالجة هذا الخلاف، ومن ثم يتم بحث المناورات العسكرية السعودية "سيف بن عبد الله" وحضور قائد القوات المسلحة الباكستانية
 وتأثير هذا الحدث على مجرى وأهداف السياسات المستقبلية الإيرانية.


ربما يرى الكثير أن هذين الموضوعين منفصلين تماماً عن بعضهما، لكن من خلال دراسة دقيقة لما بين الأحداث الأخيرة يتضح أن
 المناورات العسكرية السعودية وافتتاح معرض المنجزات الجوية الفضائية (الجوفضائية) والملف النووي الإيراني سيصبان في نتيجة واحدة.


بحث مكانة تصريحات الخامنئي في قرارات مجلس الأمن:
إن أهم التحديات التي تقف أمام توجيهات وتصريحات المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي وحضوره في معرض المنجزات العسكرية
 هو أنه على عكس مسيرة المحادثات النووية ومطالب الغرب في وقف البرنامج الصاروخي الإيراني، وبتأثير المناورات العسكرية السعودية
 قام بوصف هذه المطالب بالحمقاء، وبالتمعن في تصريحاته هذه يتضح أن كلامه يعتبر خارج عن إطار وسياسات المفاوضات النووية الإيرانية
 مع المجموعة الدولية التي تجري حالياً من أجل الوصول إلى اتفاق حول برنامج إيران النووي المثير للجدل، وفي واقع الأمر فإن كلام الخامنئي
 هذا ليس من باب الجهل بمعاهدات وقرارات مجلس الأمن، بل يشير إلى استمراريته في اتباع استراتيجية خاصة مبنية على أن محادثات
 حكومة الرئيس روحاني مع الغرب ليس أكثر من خيال، لأنه بناءاً على الاتفاق المبدئي أو ما يسمى الاتفاقيات الأولية بين إيران والغرب
 والتي حدثت في جنيف، فقد تم الاتفاق على أن يتم العمل في هذه المفاوضات على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي
 وفي الوقت نفسه فقد تم ذكر المنظومة الصاروخية الإيرانية بشكل صريح في قرارات مجلس الأمن.


من خلال التركيز على هذه المسألة وعلى عكس ما يصرح به الخامنئي، فإن أساس نهج الغرب في مفاوضاته مع إيران من
 أجل الوصول إلى اتفاق شامل هو تلك القرارات التي اعتمدت من قبل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن ضد إيران، وكل ما تمت الإشارة إليه
في هذه القرارات بخصوص مسألة الصواريخ وتطويرها وبحوثها، وكل ما يتعلق بها، جميعها تعتبر المحاور الأساسية للتفاوض بين إيران والغرب،
ففي القرارات رقم 1737، 1747، 1929 والتي اعتمدت من قبل مجلس الأمن فقد تم الاتفاق على لزوم طرح موضوع كل ما يتعلق بالأعمال
 التي تقوم بها إيران في مجال الأنشطة الصاروخية ضمن المفاوضات.


تصريحات الخامنئي وحلول المشاكل السياسية الإيرانية:
يؤكد الخامنئي خلال خطاباته على أنه يجب على المسؤولين أن يعالجوا موضوع العقوبات بطريقة أخرى لا يكون لها ارتباط بموضوع المنظومة الصاروخية
 الإيرانية، ومن جهة أخرى فإنه يعتبر نفسه أنه كان دائماً مؤيداً للمبادرات في السياسة الخارجية والحوار، وبالنظر إلى هذه التصريحات،
 تتضح ازدواجية سياسة نظام ولاية الفقيه في إيران بشكل أكبر، لأنه قد ألزم ألا تكون احتياجات البلاد وبعض القضايا الأخرى مثل العقوبات مرهونة
 بالمفاوضات، في حين أن جزءاً كبيراً من العقوبات والمتطلبات هي نتيجة مشروع الأسلحة النووية والصاروخي لنظام ولاية الفقيه في إيران
 كما أنه اعتبر تصريحات الغرب بخصوص قدرة إيران الصاروخية بغير العاقلة وغير الذكية، وقال:
"إنهم يتوقعون تقييد البرنامج الصاروخي الإيراني بينما هم يطلقون دائماً التهديدات العسكرية ضد إيران، لذلك فإن هكذا توقع يتسم بالحماقة والبلاهة"
ومن وجهة نظر الدول 5+1 فإن الخيار العسكري يطرح عندما لا تلتزم أو تعمل إيران بقرارات مجلس الأمن والمبادئ الأولية
 التي تم التوصل إليها في المفاوضات النووية، أو عندما يتم اعتبار أن نظامها الصاروخي قد خرج عن مبادئ التفاوض.


يبدو أن وقت افتتاح معرض الإنجازات العسكرية للحرس الثوري الإيراني له أهداف خاصة وأبعاد داخلية تسعى وراء هدفين أساسيين
 وهما أن الحرس الثوري الإيراني الحامي والداعم لنظام ولاية الفقيه استطاع أن يسيطر على السلطة وإدارة البلاد
 ويريد أن يبعث برسالة مفادها أنه لم يعد الآن بالإمكان قيام حركة أو ثورة ضد النظام الحاكم وأن ذلك سيكون دون فائدة
 ولكن الغاية الأكبر من قيام هكذا معرض في إيران خارجية، وترتبط بالسياسة الخارجية التي تعتمدها إيران
 كما أن إقامة هكذا معرض للإنجازات الجوفضائية بعد إقامة السعودية لمناورات "سيف عبد الله" له معان أخرى، ويمكن اعتباره
 عرض للعضلات العسكرية الإيرانية، وذلك لأن المناورات العسكرية السعودية الضخمة كانت بالنسبة لإيران إنذار خطر
 ومن المتوقع أن يكون لهذه المناورات عدة دلالات، أولها أنها رسالة تحذير، لأن إيران هي المنافسة لسياسات السعودية في المنطقة
 والأخرى أنه ربما يريد المسؤولون السعوديون أن يدخلوا مع إيران في مفاوضات في زمن ليس بالبعيد وعليه فإن السعودية
 تريد أن تدخل هذه المفاوضات مع إيران من باب القوة والاقتدار.


المناورات السعودية إنذار لإيران:
في الأجواء الدبلوماسية السائدة في الشرق الأوسط هناك قلق ومخاوف تولدت وخاصة من البرنامج النووي الإيراني والمفاوضات النووية
التي تجريها طهران مع القوى الغربية، وفي ظل هذه المحادثات قامت السعودية بإجراء مناورات عسكرية وإقامة معارض للصواريخ السعودية
 في دلالة واضحة على تصميم السعودية القاطع في مواجهة توسع النفوذ الإيراني، وفي نفس الوقت تريد السعودية من ذلك أن تبعث برسالة
 إلى الولايات المتحدة تقول فيها أن السعودية قادرة بمفردها وبشكل مستقل أن تعمل من أجل الحد من التوسعية الإيرانية
 وفي الوقت نفسه فإن حضور القائد الأعلى للجيش الباكستاني في هذه المناورات جعل تخمين أن السعودية في حالة اللزوم ستكون قادرة
 على شراء رؤوس نووية من الباكستان تجري مرة أخرى على لسان المحللين والباحثين
 لكن جميع هذه التطورات واعتمادها أو إلغاؤها تعتمد بشكل أساسي على نتيجة مفاوضات الغرب مع إيران بخصوص البرنامج النووي والصاروخي لإيران.  


تعتبر المناورات العسكرية السعودية "سيف عبدالله" أكبر المناوات في تاريخ السعودية والتي شهد مراسم اختتامها قائد الجيش الباكستاني
الذي جاء بدعوة من ولي العهد ووزير الدفاع السعودي، وقد أقيمت هذه التدريبات بمشاركة ما يزيد عن 130 ألف عنصر وبدعم الطائرات المقاتلة
 والمروحيات والسفن البحرية والدبابات ونظام مضاد للصواريخ، الملفت للانتباه في هذه المناورات العسكرية هو تزامنها
 مع قيام الجيش الإيراني ومقر "خاتم الأنبياء" باختبار نماذج من الصواريخ المتطورة الإيرانية والتي تتضمن نظام توجيه وإرشاد.


لذا يبدو أن المناورات السعودية وإزاحة الستار عن القدرة الصاروخية للمملكة تتماشا مع عدة أهداف لبرامج السياسة الخارجية السعودية:


ا – رسالة تحذير إلى قادة إيران: يقول "جرمي بيني" وهو خبير في الأمن والإرهاب في هذا الخصوص: إن هناك أمور مختلفة
 من وراء هذا الإجراء السعودي ولكن بالطبع فإن واحد منها هو أن السعودية تريد أن تعرض قوتها وقدرتها في مواجهة
 الصواريخ الإيرانية البالستية وهذا تقريباً هو ما أرادته السعودية من هذه المناورات، كما أن تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية
 السابق قال: إن الحفاظ على أمن المنطقة يتطلب منا اتخاذ الإجراءات اللازمة ومنها الاستعدادات التامة لمواجهة
 أي احتمال متعلق بالبرنامج النووي الإيراني.


ب – من أجل تفكيك ميزان القوى في منطقة الشرق الأوسط.


ج – ومن الممكن أن تكون هذه المناورات أيضاً تماشياً مع القلق الناتج من البرنامج النووي الإيراني.


د – استطاعت السعودية كذلك من خلال إجراء هذه المناورات أن تبعث برسالة دبلوماسية غير مباشرة للغرب من أجل استمرارية الضغط على إيران.


بطبيعة الحال، يمكن القول أن المناورات العسكرية السعودية قد حققت أهدافها المرجوة، لأنه ببساطة عندما تم إزاحة الستار عن الصورايخ السعودية
 في هذه التدريبات قامت الوسائل الإعلامية الإيرانية بنشر هذا الخبر بشكل موسع، لدرجة أن بعضها تحدثت عن وجود رؤوس نووية
تحملها هذه الصواريخ، وبعضها الآخر تحدث عن قدرة هذه الصواريخ في تغيير موازين القوة في منطقة الشرق الأوسط
 فعلى سبيل المثال نشرت وكالة أخبار فارس وهي وكالة أخبار شبه رسمية على حد قولها أن المسؤولين السعوديين قاموا بعرض قدرات بلادهم
 الصاروخية بهدف إرسال رسالة تحذير إلى إيران، ومن جهة أخرى، فإن بعض وسائل الإعلام العالمية قد اعترفت بأن هذه الصواريخ السعودية البالستية
هي رسالة رادعة وتهديد جدي لسياسة إيران التوسعية، وإشارة دبلوماسية إلى كل من إيران والولايات المتحدة الأمريكية
 وفي نفس الوقت تعتبر رسالة مطمئنة لدول الخليج العربي الحليفة، كما لوحظ مشاركة قادة دول الخليج العربي في المراسم الاختتامية لهذه المناورات.


كما يقف خلف هذه المناورات شكوك السعودية وعدم ثقتها بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية، ذلك لأن التقارير التي نشرت
 حول الاجتماع الأخير بين الملك عبد الله وأوباما تشير إلى وجود خلافات بينهما في السياسات الخارجية.


من جهة أخرى فإن هناك علاقة بين هذه المناورات وقرار السعودية بفتح الحوار مع طهران والتفاوض معها، ولذلك جاءت هذه المناورات
 متزامنة مع دعوة الرياض لطهران من أجل الحوار حول التطورات والأحداث الجارية في المنطقة، وكما هو معلوم في العرف السياسي
 فإن مثل هذه العروض العسكرية والمناورات تستخدم من أجل إيصال رسائل دبلوماسية على الصعيدين الإقليمي والعالمي
 ومن الممكن أن يكون هنالك ردود فعل وأعمال من نفس هذا النوع يقوم به الطرف الآخر، لذا شاهدنا في أعقاب هذه المناورات
 وبعد فترة قصيرة افتتاح معرض للإنجازات العسكرية الجوفضائية في إيران، مما يدل على أن الطرفين قلقين بشكل عميق حيال التطورات السائدة في المنطقة
 وذلك لأن إيران ترى نفسها قد فقدت أهم وأعمق نقطة استراتيجية لها وهي سوريا، وفي نفس الوقت فإن أهدافها وسياستها التوسعية
 تثير قلق السعودية وباقي دول الخليج العربي.


الخلاصة:
هناك أهداف كامنة وراء خطابات علي الخامنئي المرشد الأعلى لإيران، وكذلك افتتاح معرض الإنجازات العسكرية للجيش الإيراني
 والتي ربما تكون منطوية على ارتباك القادة الإيرانيين ونظام ولاية الفقيه الحاكم في إيران بسبب الضغوط الغربية من أجل
 إدراج منظومة الصواريخ الإيرانية في المفاوضات الجارية الحالية بشأن برنامجها النووي، لذلك لوحظ أن الكلام المزدوج للمرشد الأعلى
في إيران خارج إطار المفاوضات النووية مع القوى الغربية، ومن جهة أخرى فإن المناورات العسكرية السعودية قد زادت من الضغوط النفسية
 على طهران وقللت من إمكانية موافقة طهران على إدراج صواريخها على طاولة المفاوضات بشكل أكبر
 وذلك لأنه لوحظ أن القدرة العسكرية السعودية أكثر تطوراً من القدرة العسكرية لإيران، لذا فمن المتوقع أن تبدي إيران ردة فعل قوية
 اتجاه شروط الغرب بخصوص أنشطتها الصاروخية، وأن تقوم برفضها بشكل كامل وقطعي، وفي هذه الحالة ستواجه المفاوضات الجارية
 بين إيران والقوى العالمية تحدياً خطيراً، بالتالي فإنه يمكن القول أن السعودية استطاعت في النهاية أن تحقق هدفين أساسيين هما:


الأول: وفرت أسباب المخاوف الإيرانية بشأن المنظومة الصاروخية ومن المحتمل أن تجر المفاوضات الجارية إلى تحد خطير.
الثاني: استطاعت من موقف القوة أن تدعو المسؤولين الإيرانيين للحوار والتفاوض بشأن القضايا الإقليمية.




http://www.almezmaah.com/ar/news-view-5504.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابطال الحرمين

لـــواء
لـــواء
ابطال الحرمين



الـبلد : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 12710
العمر : 33
المهنة : باحث في العلوم الاستراتيجية والعسكرية
التسجيل : 24/07/2011
عدد المساهمات : 3185
معدل النشاط : 4639
التقييم : 867
الدبـــابة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Nb9tg10
الطـــائرة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية F0a2df10
المروحية : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 5e10ef10

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 411


الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية   الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Icon_m10الثلاثاء 20 مايو 2014 - 6:26

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Image
عرض الصواريخ السعودية وتصريحات الولي الفقيه الايراني اصبحت كشد الحبل في استمرار مسلسل المساومات على كل كافة الملفات بين الرياض وطهران
حتى دخلت ايضا لغة الصواريخ المتبادلة بين ايران والسعودية كجزء من منظومة الحوار

السعودية تخشى من توقيع اتفاقيات بين الغرب وايران فاعلة على حسب نفوذها في المنطقة وعلى حسب مصالح الخليج العربي
ومصالح الدول العربية المحيطة الذي من شانها ان تساعد في اختراق اكثر للامن القومي العربي لحساب ايران واسرائيل

 معادلة " من يريد السلام يستعد للحرب "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعودي والعز عنواني

مســـاعد
مســـاعد
سعودي والعز عنواني



الـبلد : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 12710
المهنة : رئاسة الاستخبارات والعمليات العسكرية
المزاج : اعالج الحالات النفسية التي تدعو للضحك
التسجيل : 01/01/2014
عدد المساهمات : 408
معدل النشاط : 356
التقييم : 14
الدبـــابة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Nb9tg10
الطـــائرة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 8e7f1b10
المروحية : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 5e10ef10

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Empty10

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية   الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Icon_m10الثلاثاء 20 مايو 2014 - 8:18

انتضرو القريب العاجل 
سوف تصبح السعودية الكلمة الثانية في العالم بسبب الثقل السياسي وصين الاولى
الان روسيا وأمريكا مهدده بسقوط الاتحاد الاروبي اصبح في الهاوية الكثير الكثير لايسعني قولة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ka 52

جــندي



الـبلد : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Qmdowc10
التسجيل : 05/01/2014
عدد المساهمات : 19
معدل النشاط : 26
التقييم : 2
الدبـــابة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية B3337910
الطـــائرة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية B91b7610
المروحية : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية B97d5910

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Empty10

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية   الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Icon_m10الثلاثاء 20 مايو 2014 - 13:00

هل سئلت نفسك كم صاروخ تمتلك السعودية ؟؟؟

هل هي 20 او 15 صاروخ ؟؟

ايران تصنع صورايخها محليا ولا تستوردها مما يعني ان عدد صواريخها بالمئات وليس بالعشرات ثانيا ان هذه الصواريخ

سوف تخرج من الخدمة في البلد المصنع ( الصين )

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 24ysqyu

تمتلك ايران 5 انواع من الصواريخ قصيرة المدى و10 انواع من الصواريخ متوسطة المدى وهي تصنعها محليا





والعضو ( سعودي والعز عنواني ) هل انت مدرك لما تقوله



امريكا تسقط و روسيا تسقط والسعودية تصعد



اذا تقولون هذا الكلام لماذا تستهزءون بكلام الايرانيين عن اسلحتهم ام هذه بروبوغاندا سعودية؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابطال الحرمين

لـــواء
لـــواء
ابطال الحرمين



الـبلد : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 12710
العمر : 33
المهنة : باحث في العلوم الاستراتيجية والعسكرية
التسجيل : 24/07/2011
عدد المساهمات : 3185
معدل النشاط : 4639
التقييم : 867
الدبـــابة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Nb9tg10
الطـــائرة : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية F0a2df10
المروحية : الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 5e10ef10

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 411


الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية   الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية Icon_m10الثلاثاء 20 مايو 2014 - 13:36

@ka 52 كتب:
هل سئلت نفسك كم صاروخ تمتلك السعودية ؟؟؟

هل هي 20 او 15 صاروخ ؟؟

ايران تصنع صورايخها محليا ولا تستوردها مما يعني ان عدد صواريخها بالمئات وليس بالعشرات ثانيا ان هذه الصواريخ

سوف تخرج من الخدمة في البلد المصنع ( الصين )

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 24ysqyu

تمتلك ايران 5 انواع من الصواريخ قصيرة المدى و10 انواع من الصواريخ متوسطة المدى وهي تصنعها محليا





والعضو ( سعودي والعز عنواني ) هل انت مدرك لما تقوله



امريكا تسقط و روسيا تسقط والسعودية تصعد



اذا تقولون هذا الكلام لماذا تستهزءون بكلام الايرانيين عن اسلحتهم ام هذه بروبوغاندا سعودية؟؟؟


 3 
لا احتاج ان اسال نفسي عدد الصواريخ رياح الشرق 60 - 120 وتم تطويرها من قبل المملكة وهي جزء من المنظومة الصاروخية في القوة الاستراتيجية للصواريخ
https://www.fas.org/irp/threat/missile/saudi.htm

المملكة تملك ايضا صواريخ DF-21 والمصادر لا استطيع حصرها يمكنك البحث
http://www.newsweek.com/exclusive-cia-helped-saudis-secret-chinese-missile-deal-227283
الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية 186574
لكن اكثر ما اعجبني في ردك الصواريخ المصنعة محلياً   16 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الصواريخ السعودية وتحديات المفاوضات النووية الإيرانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019