أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2]

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2]

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال عباس السيد

عريـــف
عريـــف



الـبلد : الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2] 01210
التسجيل : 29/08/2012
عدد المساهمات : 89
معدل النشاط : 267
التقييم : 5
الدبـــابة : الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2] Unknow11
الطـــائرة : الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2] Unknow11
المروحية : الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2] Unknow11

الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2] Empty10

الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2] Empty

مُساهمةموضوع: الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2]   الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2] Icon_m10الأربعاء 25 سبتمبر 2013 - 17:25

فى الحقيقة الموضوع هام وشيق ويشيب!فاود استكماله ولكن ينبغى عدم قراءة هذه الفقرة قبل قراءة الفقرة السابقة..  والان نستكمل:-

وبعد النجاح فى اشعال نار الحرب العالمية الاولى حاول القادة الثوريون اقناع العمال والجنود ان هذه الحرب هى حرب راسمالية. واثاروا الجموع. وانتقدوا كل ما يمكن انتقاده. والقوا كل اللوم على الحكومات فى كل القضايا الشائكة . وكان الراسماليون العالميون يدارون من قبل النورانيين الذين قبعوا فى الخفاء لا ينالهم اذى ولا يشتبه بهم احد.

لما كانت لاوسيا خارجة من حرب منهكة مع اليابان منذ سنوات قليلة ،كان من السهل نسبيا على المنشفيك خلق جو عام من الشك والقلق  فى نفوس العمال الروس وحتى بين جنود القوات المسلحة فى فترة 1914-1916. وحتى كانون الثانى 1917 كانت الجيوش الامبراطورية الروسية قد تكبدت ما يقارب 3،000،000اصابة،وفقدت زهرة شبابها.

كان لينين ومارتوف فى سويسرا ،وهى البلد المحايد الذى توضع فيه كل الخطط والمؤامرات العالمية.وكان تروتسكى يتولى تنظيم المئات من الثوريين الروس السابقين الذين لجؤوا الى الولايات المتحدة. وكان نشاطه الملحوظ يتركز بشكل خاص فى الجانب الشرقى من نويورك -قال فى الهامش:قال فى الهامش :يثير ضباط الشرطة ومناقشات الكونغرس  الى ان هذه الاعمال ما تزال تجرى على نطاق واسع . ويسمح لرجال الشبكات السرية بالدخول الى كندا بسهولة. ويكمن الخطر فى ان الشبكات السرية للثوريين والشبكات السرية لعالم الجريمة متشابكة. ولا حياة لواحدتها بدون الاخرى. ويسيطر رجال القوى الخفية على كلتا الشبكتين. وقد استعمل سادة الحرب الاريون المافيا وبقية العصابات.وهذا يفسر حرب العصابات.ا.ه   وكان نشاطه الملحوظ يتركز بشكل خاص فى الجانب الشرقى من نيويورك وكان قادة المنشفيك يمارسون نشاطهم التخريبى فى روسيا. وكان هدفهم هو قلب السلطة القيصرية. واتتهم الفرصة فى كانون الثانى 1917. وقد حدثت عمليات نفذت بمهارة ادت الى تخريب اجهزة الاتصالات ،ومركز النقل ووزارة التموين ونقص عن ذلك نقص خطير فى المواد الغذائية فى بطرسبرج-الكل تذكر كيف كانت الازمة العاصفة الحادة فى المواد التموينية قبل سقوط .....-وحدث هذا فى الوقت الذى كانت فيه المدينة تشكو من تضخم عدد السكان. وزيادتهم كثيرا عن المعدل بسبب تيار العمال الصناعيين الذين كانوا يفدون اليها بسبب الاحتياج اليهم فى المجهود الحربى. وكان شباط 1917 شهرا رديئا . وعمل بنظام تقنين الطعام. وكان القلق عاما فى آذار. وكانت صفوف المواطنين طالبة الخبز تتزايد باستمرار. وفى 6 آذار امتلاتالشوارع بالعاطلين عن العمل. واتى بالجنود القوزاق الى المدينة. وكان القيصر ما يزال فى الجبهة يزور الجنود-قال فى الهامش:فى 6 شباط كان يوجد بندقية واحدة لكل ستة من الجنود  وذخيرة يوم واحدا.
وفى 7 آذار نظم قادة اليهود المنشفيك تظاهرة نسائية فى الشوارع احتجاجا على النقص فى الخبز-قال فى الهامش:وتشبه هذه الخطة تقريبا خطة زحف الرجال المتنكرين بازياء النساء على قصر التويلرى فى الثورة الفرنسيةا.ه
وفى 8 آذار قامت النساء بنظاهرتهم الكبرى. وبعد ذلك تدخل الثوريون. وكانت جماعات مختارة تقوم بتظاهرات جانبية . وجاءت زمر الاشرار هنا وهناك تنشد الاناشيد الثوريةوترفع الاعلام الحمراء. وفى تقاطع نيفسكى بروسبكت وقنال سانت كاترين قام رجال الشرطة والجنود القوزاق الخيالة بتفريق المتظاهرين دون اى اصابة حتى ان النار لم تطلق على جموع الشعب الذين كانوا يتحلقون حول المنشدين ورافعى الاعلام الحمراء من الثوريين. وبدا ان الاوامر المحددة كانت قد اعطيت للجنود لتجنب التورط مرة ثانية فى حادثة مماثلة لحادثة يوم الاحد الدامى 1905.

فى التاسع من آذار امتلات المنطقة بين نيفسكى بروسبكت وسانت كاترين حتى محطة نيقولاى بالجماهير الحاشدة التى اصبحت اكثر شجاعة تحت رحمة مثيرى الفتن والمشاعر. وتولت خيالة القوزق تنظيف الشوارع. ولم تستعمل الاسلحة النارية ابدا. وداست الخيل على بعض الناس ،ولم يستعمل الخيالة الا باطن سيوفهم.واغاظ هذا التسامح الزعماء الثوريين الذين اصدروا تعليماتهم للمحرضين بزيادة جهودهم لاحداث مواجهة مباشرة بين الشعب وبين الشرطة والجنود .وفى الليل ركب الثوريون مدافعهم الرشاشة فى مواضع خفية من المدينة.

وفى 10 آذار حدثت حادثة مؤسفة كانت بمثابة الشرارة التى اشعلت النار فى الهشيم الذى كان الثوريون يجمعونه ويكدسونه ويصبون عليه زيت الخطب الحماسية. فقد احتشد جمهور غفير امام محطة نيقولاى . وحوالى الساعة الثانية بعد الظهر مرت فى تلك الساعة عربة فيها رجل مغطى بالفرو لحمايته من البرد القارس. وكان الرجل عديم الصبر فامر سائقه بالمرور بين الناس . وكان هذا خطا منه فى الحكم على اعصاب المحتشدين.

سحب الرجل من عربته وانهال عليه الناس ضربا ،وعندما استطاع الوقوف على قدميه جر نفسه الى عربة متوقفة فى الشارع. فلحقه قسم من الجمهور حيث ضربه احدهم بقضيب من الحديد على ام راسه. واثار هذا العمل شهوة الدماء عند الجمهور فاندفعوا عبر شارع نيفسكى يحطمون النوافذ ويثيرون الشغب وبدات المعارك. وعمت الفوضى. وكان القادة الثوريون بحسب الخطط الموضوعة يطلقون النار على الجماهير من مكامنهم السرية---الكل يذكر يوم الاتحادية الدامى ويوم بور سعيد والذى وقعت المسؤولية كاملة على النظام وانا كنت اعلم ان الظلم ضخم فى هذا التحميل للمسؤولية وكان هذا قبل قراءتى الكتاب وبعد ان قرات هذه الفقرة (وكان القادة الثوريون بحسب الخطط الموضوعة يطلقون النار على الجماهير من مكامنهم السرية--لما قراتها فيما بعد ازددت يقينا----  وهاج الرعاع وهاجموا الشرطة متهمين اياها بالبدء فى اطلاق النار عليهم. وذبحوا شرطيا مقابل كل رجل منهم-قال المؤلف فى الهامش:لدى معلومات محددة وموثوقة من اناس كانوا فى بطرسبرج ويعرفون ان نار المدافع الرشاشة لم تكن تطلق من قبل الشرطة،بل ان الاوامر المشددة اعطيت للشرطة بعدم اتخاذ الاجراءات القاسيةا.ه    ثم اطلقوا سراح المساجين ليشتركوا فى حملة الدم. وهكذا خلقوا الظروف المناسبة لحكم الارهاب-اى ارهاب الدولة للشعب عندما يستتب لهم الامر فسيستخدمون هؤلاء المساجين الجنائيين الذين افرجوا عنهم فى تصفية وتطهير من يقف فى طريقهم كما سياتى-.

-  ، والكل يتذكر حادثة اطلاق سراح المساجين الجنائيين يوم جمعة الغضب 2011 جيدا وتم قتل اللواء البطران حينها  وهذا يثير فى ذهنى اسئلة هامة : هل من نفذ هذه التكتيكات كاطلاق سراح السجناء كان يعلم بما يفعل ام انه قد استؤجر للقيام بهذا دون ان يعلم بالمخطط العام..

يتبع...



http://www.waqfeya.com/book.php?bid=6114

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الثورة الروسية 1917-النموذج المصرى [2]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019