أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Vondeyaz

عريـــف أول
عريـــف أول
Vondeyaz



الـبلد : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية 01210
العمر : 45
المزاج : من سئ الي اسوأ
التسجيل : 26/08/2007
عدد المساهمات : 143
معدل النشاط : 67
التقييم : 7
الدبـــابة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
الطـــائرة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
المروحية : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty10

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty

مُساهمةموضوع: أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية   أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Icon_m10الأحد 26 أغسطس 2007 - 15:39

أكد اللواء فؤاد نصار مدير المخابرات الحربية أثناء حرب أكتوبر ومدير المخابرات العامة الأسبق أن أمريكا شاركت في حرب أكتوبر ليس فقط من خلال دعم وتزويد إسرائيل بالأسلحة ولكنها اشتركت في العمليات القتالية وأسقطت طائرة مصرية، وكشف نصار في الجزء الثاني من حواره مع «المصري اليوم» أسباب الهزيمة في حرب ١٩٦٧ ونجاح إسرائيل في اختراق وسائل الاتصالات المصرية وتسجيل كل ما يحدث فضلاً عن حالة التدني والتراخي التي كانت تسيطر علي مراكز القيادة في مصر.
وحمل نصار المشير عبد الحكيم عامر والرئيس الأسبق جمال عبد الناصر مسؤولية الهزيمة مؤكداً أن تعيين عامر الذي كان مجرد رائد رئيساً للأركان رسخ عادة مصرية استمرت بعد ذلك وهي تعيين أهل الثقة وليس أهل الخبرة، وتطرق مدير المخابرات العامة الأسبق إلي قصة الثغرة لافتاً إلي أن الفريق سعد الشاذلي رئيس الأركان تعرض لضغط نفسي حينما فشل في إغلاقها وأن قرار عدم الانسحاب من سيناء لسد الثغرة كان سليماً ١٠٠%.
وناقش نصار باستفاضة دور المخابرات الحربية في الحرب والمذبحة التي أشرف علي تنفيذها للضباط المقصرين والمتجاوزين والذين ارتبطوا بعلاقات خاصة مع القيادت ومنهم الرئيس السادات.. وإلي الحوار:
.. شاركت في حربي ١٩٦٧ و١٩٧٣.. وكان الفارق بينهما كبيراً في تشكيلات الجبهة والحالة المعنوية.. ولكن في البداية.. ماذا كانت طبيعة عملك في ١٩٦٧؟
ـ تم استدعائي لأكون رئيساً لإشارة القيادة الشرقية، لم يكن هناك في هذا الوقت جيش ثان أو جيش ثالث.. وتسلمت عملي قبل الحرب بـ ٢٠ يوماً فقط، وحينها أرسل لي قائدي المباشر في كلية الأركان، وكنت برتبة مقدم، وقال لي المشير عبد الحكيم عامر أصدر قراراً بأن تتولي إشارة القيادة الشرقية
.. هل كان يعرفك بشكل مباشر؟
- لا.. ولكنه قرأ سيرتي الذاتية وخبراتي وعملي في حرب ١٩٤٨.. وكذلك البعثات والدورات التي حصلت عليها إضافة إلي سمعتي كمدرس في كلية الأركان.. كنت أعرف عبد الناصر، وقابلته قبل اندلاع الثورة مرة واحدة.
المهم أنني نفذت الأوامر.. وذهبت للقيادة الشرقية ولكنني طلبت من القادة أن يكون مسمي الوظيفة التي أشغلها هو مساعد لرئيس الإشارة والذي كان برتبة عميد وموجوداً فعلياً علي الجبهة.. ونفذت الأوامر.. وذهبت لأجد هذه القيادة تقف في طابور طويل قرب الإسماعيلية.. وسألت أحد القادة: أين أنتم ذاهبون، قالوا: لسيناء، فقلت له لماذا؟ قال: لا أعلم.. فقط تلقينا أوامر لكي نعبر القنال، فسألته: الخطة دفاع أم هجوم، فقال: دفاع.. فقلت له: أنتم ذاهبون لسيناء لتدافعوا ضد ماذا؟
ذهبت ورأيت أشياء تحدث ولم نتعلمها ولم نُعلمها لأحد من العسكريين.. ولا أعلم من أين أتوا بها.. أناس بجلابيب.. أوامر عشوائية، قادة يذهبون ويأتي آخرون بسرعة عجيبة.
وجاءتني تعليمات بأن أذهب لوسط سيناء، وكان الفريق سعد الشاذلي قد شكل وحدات للمظلات والصاعقة وبدأ العمل هناك.. وذات يوم.. فوجئت باتصال من شخص في مكتب المشير عامر يقول أن عامر يريد أن يتحدث مع الشاذلي، فقلت له: ممكن عن طريق اللاسلكي، أما الاتصال الهاتفي فمستحيل لأنه لا يوجد لدينا خطوط مباشرة لكل هذه المسافات، فقال لي: ألا يوجد لديكم الخط الألماني؟.. ولكني رفضت لأن هذا الخط يستخدم لأغراض معينة وللعمليات.. ولكن قائد القيادة الشرقية صلاح محسن أمرني بمد الخط.. بعدها بيومين صدر قرار بتعييني رئيساً للإشارة..
ونقل العميد الذي كان يتولي الإدارة للقاهرة.. أيام قليلة ووجدت القائد يكلمني ويقول المشير قادم إلي سيناء.. ويريدك أن تكون معنا في استقباله بالمطار.. وهو طلبك بالاسم وكنت لا أعرفه علي الإطلاق. جاءت طائرة هليكوبتر كان فيها القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الأركان ورئيس العمليات وأنا.. ووصلنا مطار شمادة. وحينما وضعنا اقدامنا علي الأرض كانت إسرائيل تدك سيناء بدون أي رد فعل.. القادة جميعهم في المطار يشكلون مربعاً ناقص ضلع ينتظرون المشاركة في تشريفة المطار.. ولا يوجد قائد في وحدته أو مركز القيادة يعطي الأوامر.
.. إذن أنت شاهد علي مقدمات النكسة.. وسببها الرئيسي.
ـ نعم.. عامر هو المسؤول عنها. كيف يتحول رائد شاب إلي مشير بقرار واحد وليكون قائداً للقوات المسلحة.. عملية الترقية هذه كانت ذات دوافع شخصية كاملة.
.. لماذا لا تحمل النكسة مباشرة إلي المسؤول عن ترقيته، جمال عبد الناصر؟
ـ أتفق معك.. لما قام الانقلاب في ٢٣ يوليو.
.. تسميه انقلاباً.. أنت قلت من قبل أنها ثورة؟!
ـ إذن هي ثورة.. ولكن كانت عدة انقلابات قد وقعت في دول عربية وخاصة في سوريا التي شهدت ٣ انقلابات متتالية.. فخاف عبد الناصر ورفاقه من أن يتكرر الأمر معهم وخاصة بعد تمرد سلاح الفرسان والخلاف مع محمد نجيب.. لذلك اختار عبد الناصر أقرب الضباط إليه وعينه قائداً للجيش ولكي يحمي الثورة، وبعد ذلك، أصبحت عادة مصرية، أن أهل الثقة هم الذين يتم تعيينهم، وليس أهل الخبرة، لجميع المستويات القيادية.
.. نعود لوقائع النكسة؟
ـ الحرب بدأت.. وعامر بيننا .. ولا نعرف ماذا نفعل، سألني صلاح محسن: ماذا نفعل، فقلت له نعود للقيادة، فقال لي: القادة كلهم أمامك.
في اليوم التالي، فوجئنا بأوامر المشير بالانسحاب الكامل مع ترك الأسلحة الثقيلة.
كانت خسائر الإشارة محدودة، وتمسكت بألا أعود للقاهرة، كما كانت تقضي الأوامر، ولكن عبرت إلي الإسماعيلية.
حدث بعد ذلك تغيير في قيادات القوات المسلحة إلي أن تم اختيار الرجل الذي لم يأخذ حقه حتي الآن.. المشير أحمد إسماعيل وزيراً للحربية وقائداً عاماً للقوات المسلحة، فبدأت الاستعدادات الخططية للحرب، وتدربنا كثيراً في التل الكبير وبإشراف إسماعيل والجمسي بشكل شخصي .. وكنت أقدم لهما تقارير يومية عن العمليات وعن تحركات الإسرائيليين غرب القناة.
وبدأت القوات المسلحة في تنفيذ ما تعلمناه بشكل متكامل وسريع.
.. لماذا تقول إن أحمد إسماعيل لم يأخذ حقه؟
لأنه رجل وقائد حقيقي.. وأنا شاهد علي حنكته ودقته في الاستعداد للحرب وإدارتها.
.. لماذا تنحاز بعض الأقلام الآن لموقف سعد الشاذلي ولكفاءته أكثر من أحمد إسماعيل؟
ـ هؤلاء ينطلقون من خلاف الرجلين حول موضوع الثغرة.. وعلي فكرة الثغرة من صنع الأمريكيين ولدي دلائل كثيرة ومشاهدات وخاصة أنني كنت مديراً للمخابرات الحربية وقت المعركة، وأتذكر أننا وبعد العبور، كانت هناك تعليمات للطيران الإسرائيلي بألا يقترب من القناة بمسافة ٢٠ كيلو متراً خوفاً من مدي الصواريخ المصرية.. والمضادات الأخري.. لكننا فوجئنا بكتيبة صواريخ مصرية علي القناة يتم تدميرها.. ولا نعلم لماذا ولا كيف.. وبعدها بقليل جري تدمير كتيبة أخري.
أستدعاني السادات وسألني عن السبب فقلت: لا أعلم.. ولكننا سندرس الوضع سريعاً، كان لدينا في المخابرات الحربية عالم عبقري ترك الطب وتولي إدارة وحدة البحوث العسكرية في المخابرات.. وعمله الأساسي البحث في العالم كله عن الأشياء الجديدة والمتطورة.. وبعد بحث دقيق قال لي: الجيش الأمريكي اخترع نوعاً جديداً من الصواريخ تحمله الطائرات ويمكن أن تطلقه وهي علي بعد ٣٠ كيلو متراً علي أهدافها وهذا الصاروخ يتبع موجة الرادار عكسياً ويصيب محطة الإطلاق.. وما حولها.
وتأكدنا أن هذه الصواريخ التي تستخدمها إسرائيل لم يكن قد تم استخدامها بعد في الجيش الأمريكي.
ذهبت إلي السادات وعرضت عليه نتائج الأبحاث والمعلومات التي لدينا، وبعدها قال تعبيره الشهير: أنا أقدر أحارب إسرائيل.. لكني لا أستطيع محاربة أمريكا.
بعد الحرب جاء قائد أمريكي كبير من الذين خططوا ونفذوا جسر الإمداد الجوي لإسرائيل بعد اندلاع معركة أكتوبر، وكانت زيارته من أجل إلقاء محاضرة في أكاديمية ناصر كنت حينها مازلت أعمل مديراً للمخابرات الحربية.. استدعيت هذا القائد الأمريكي.
وقلت له: أنا سأحضر المحاضرة غداً، وعندي أسئلة وسأقوم بتوجيهها إليك الآن حتي لا تتفاجأ بها وأنا أطرحها عليك أمام الناس، ولكي تجهز الردود عليها، ولكي لا تحرج وسط الحضور.
ـ السؤال الأول: الإمداد بالمعدات في ميدان المعركة يعتبر اشتراكاً في الحرب أم لا، قلت له: نحن لدينا دبابات أمريكية حصلنا عليها كغنائم في سيناء.. ولم تعمل في الميدان أكثر من مائتي كيلو.. وهذه الدبابات مصدرها جسركم الجوي.
ـ السؤال الثاني عن طبيعة اشتراككم في أكتوبر وللعلم فأنني حصلت علي معلومات من مصادرنا الاستخباراتية ووحدات الاستطلاع بأن الجسر الجوي الأمريكي الذي طلبته جولدامائير من واشنطن يطير قبالة السواحل الليبية، وأبلغت السادات علي الفور.. فطلب مني أن أبلغ حسني مبارك قائد القوات الجوية وبسرعة، وقال لي: قل لحسني يطلع طائراتنا تقابل طائراتهم ولا تشتبك معها. وبالفعل قام عدد محدود من طائراتنا بالاقتراب من طائرات الجسر.. لكن الأمريكيين أسقطوا لنا طائرة.
وكررت سؤالي الثاني عليه: هل القتال في سبيل توصيل الإمدادات يعتبر اشتراكاً في الحرب.. أنتم أسقطتم لنا طائرة.
.. هذه معلومة أول مرة أسمعها.. هل حقيقة أمريكا أسقطت لنا طائرة في أكتوبر؟
ـ نعم.. هذه حقيقة.
السؤال الثالث: كان حول الصواريخ التي دمرت رادارات وقواعد صواريخنا بطول القناة.. وقلت له: أنا شاركت في بعثة في الولايات المتحدة.. وكان هناك بعض المحاضرات مخصصة للضباط الأمريكيين فقط.. ويتم منعنا من دخولها، وللعلم فهذا الكلام لايزال موجوداً، وخاصة مع العرب.
سألته: الصواريخ هذه التي لم تستخدم في الولايات المتحدة.. من الذي أمر باستخدامها ضد المصريين؟
فقال لي القائد الأمريكي: لي طلب.. لا تحضر هذه المحاضرة. وأنا أعدك بأنني سأنسق مع إدارتي في واشنطن وسأرسل لك ردوداً وافية علي جميع الأسئلة، فطلبت مشورة السادات واتصلت به.. فقال لي: لا تحضر.
وبعد شهر تقريباً جاءني خطاب شامل من الرجل قال فيه: الإمداد في ميدان القتال لا يعتبر اشتراكاً في الحرب.. أما مسألة إسقاط طائرة عسكرية مصرية.. فإننا فوجئنا بطائرات مقاتلة تقترب من سربنا فقمنا بالدفاع عن أنفسنا، أما الصواريخ فيوجد في جيشنا الأمريكي ضباط من اليهود تطوعوا للعمل مع إسرائيل وإمدادهم بالأسلحة الحديثة.
ولكنه لم يجب عن سؤالي: من سمح لهم بالحصول علي هذه الصواريخ واستخدامها في ميدان المعركة.. وهم مجرد متطوعين، علي حد زعمه ذهبت بالورقة للسادات، وقرأها بعمق، وقال لي: هذا أقوي كارت معي في المفاوضات.
.. هل هذا الخطاب معك الآن؟
ـ بل احتفظ به السادات لنفسه.
.. نعود إلي ميدان المعركة.. وقصة الثغرة تحديداً.
ـ عندما حدثت الثغرة، تم تكليف الفريق سعد الدين الشاذلي رئيس الأركان بأخذ مجموعة من الصاعقة والمظلات للتعامل مع الإسرائيليين ومحاولة إغلاقها.. وعزل قواتهم الموجودة غرب القناة.. الشاذلي استمر في مهمته لمدة يومين، لكنه لم يستطع ذلك. وعاد رئيس الأركان إلي مركز القيادة في القاهرة ولديه نوع من الاضطراب النفسي، ولم يكن يفكر بعقله، وكان يتصور أنه طالما لم يستطع أن يغلق الثغرة فإن الإسرائيليين قادرون علي تهديد القاهرة.
واقترح أن نسحب كل القوات الموجودة في سيناء كي ندافع بها عن القاهرة.. ونمنع اليهود من الوصول إليها.. وطلب اجتماع قيادة.. وأحمد إسماعيل وافق علي مناقشة الخطة، ودعا للاجتماع.. واتصل بالسادات فحضر.. وشاركت أنا والجمسي ومبارك وجميع قادة الأسلحة، والذي يحدث في هذه الاجتماعات أن يبدأ رئيس المخابرات الحربية بالكلام ويتحدث علي أنه العدو ويشرح طبيعة قواته وحجمها وتمركزها وكيف تخطط وبناء علي هذا العرض..
كل واحد يعرض خططه، قلت إنه لا توجد أي مؤشرات أو خطط تقدم نحو القاهرة.. وكان تقديري أن عملية الثغرة هدفها سياسي أكثر منه عسكرياً.. ومحاولة خلق واقع جديد بعدالعبور.. وإمكانية المساومة عسكرياً واستراتيجياً مع بدء التفاوض، وقلت: علينا التعامل مع الثغرة بتدمير قواتها مع المحافظة علي الإسماعيلية والسويس.
ووافق القادة علي التصور الذي قدمته، والحقيقة أن السادات وأحمد إسماعيل لم يسمعا كلام الشاذلي. الرئيس لم يتحدث يومها مع الشاذلي علي الإطلاق.. والشاذلي لم يتكلم.. وصدر قرار عدم الانسحاب.. وأعتقد أنه كان قراراً سليماً بنسبة ١٠٠%.
.. قبل توليك المخابرات كنت قادم من الإشارة؟
- لا كنت قائداً لإشارة الجبهة الشرقية في ٦٧ ولكنني عدت كمدرس في كلية أركان الحرب في ١٩٦٩ حين عملوا جيشين في الجبهة (الثاني والثالث) بدلاً من القيادة الشرقية ففقدنا مناصبنا، لذا رجعت في ١٩٦٩ وأرسل لي أحمد إسماعيل وكان وقتها رئيس الأركان، وكنت عائداً من بعثة في موسكو.. وقدم لي إسماعيل ورقة مكتوبة باللغة الروسية تقول: جميع محادثاتكم وخططكم وأسراركم موجودة في إسرائيل..
وقال لي: أرجو منكم أن تنشئوا إدارة للحفاظ علي سريتكم في التخطيط والمحادثات.. وسموها «أسرار العمليات»، وبعد ذلك قال لي: مارأيك في هذه الإدارة واسمها وطبيعة عملها؟!.. فقلت له: اسمها إدارة «أمن السيطرة» فوافق علي ذلك وقال لي: اختر الضباط المناسبين لمهمتك هذه، فطلبت أن أتولي المنصب ٣ شهور بشكل تجريبي.
وتسلمت عملي في المخابرات الحربية فعلياً، وبعد مرور ٣ شهور بالتحديد، وذات ليلة فوجئت باتصال هاتفي.. رفعت السماعة وقلت: من المتحدث، فقال: أنا أنور السادات.. الـ ٣ شهور انتهوا.. ما رأيك، فقلت له: ممكن، لكن أريد سنة كاملة، فقال لي: ٩ شهور كفاية، فقلت: نعم ممكن.
.. ٩ شهور لكي تستطيع أن تحارب؟
ـ نعم .. وقلت للسادات: اللي يتعمل في سنة نستطيع بتوفيق الله أن نؤديه في ٩ شهور.. فقال لي: علي بركة الله.
في بداية عملي خرجت ذات يوم من مكتبي «لتفقد الكتيبة».. وسألت عن قائد هذه الكتيبة، فقالوا لي إنه لم يأت اليوم.. فقلت: وأين هو الآن، فقالوا لي إنه في بيت الرئيس السادات.. فسألت ماذا يفعل هناك. فقالوا هو علي علاقة وطيدة بأسرة الرئيس، ويذهب في كثير من الأحيان إلي هناك، وأحياناً يأتي لمكتبه هنا.
ذهبت مباشرة إلي مكتبي، وأصدرت قراراً بنقل هذا القائد، ليكون رئيساً لاستطلاع البحر الأحمر، بعد ذلك جاء هذا الضابط، ولما قرأ القرار ضحك، لأنني في عملي منذ شهرين تقريباً، وقال لأصدقائه في سخرية مش أنا اللي هامشي، هو اللي هيمشي.. ويقصدني أنا.
بعد أيام، وفي المساء، وجدت اتصالاً هاتفياً.. من الرئيس السادات بنفسه، فقلت له: نعم يا أفندم، فسألني مباشرة: ما رأيك في فلان، وهو قائد الكتيبة، وبالمناسبة هذا الولد كان غاية في الكفاءة والوطنية والإنجاز، وكان الرئيس السادات يعرفه بشكل مباشر من أيام حرب اليمن، حيث كان السادات مسؤولاً عن ملف اليمن، ويعرف عملياته الكبيرة هناك، قلت للسادات: هو ضابط ممتاز، فقال لي: عارف هو عمل إيه في اليمن، فقلت نعم وعددت عملياته كلها هناك، فسألني: لماذا نقلته للبحر الأحمر إذن، فقلت: أقوم بتجهيز المخابرات للحرب، فقال وبالحرف الواحد: أعمل اللي تعمله، وكانت وجهة نظري في هذا الشأن: إما يتركني أعمل وأقود، وإما يقول أنت أخطأت بهذا القرار وأمشي.. وهو بحكم منصبه كقائد أعلي للقوات المسلحة له الحق في ذلك.
كان هدفي هو التزام الناس وأن يكون لدينا جيش حقيقي، وننهي مسألة العلاقات المباشرة بالرئيس أو بغيره ومن لا يعجبه ذلك هناك لوائح وقرارات يمكن تطبيقها عليه.بعد أسبوع واحد من هذه الواقعة، أصدرت نشرة تضمنت عودة ٢٠ ضابطاً في المخابرات الحربية إلي أسلحتهم، سموها في ذلك الوقت «مذبحة المخابرات» وكانت قناعتي أن كل ضابط غير ملتزم أو قام بحبس أحد من الناس أو عمل مع المخابرات العامة أو أو.. كل ما كان يحدث من تجاوزات عليه الرجوع إلي سلاحه.. وأنا لا أريد هذه النوعيات، وإنما أريد ضابطاً مقاتلاً، بايع نفسه لبلده.
أما من بقي في المخابرات الحربية في ذلك الوقت، إضافة إلي الذين استقدمتهم، فكانوا أناساً أفتخر بهم.. كان شعارهم جميعاً في الحرب إما أداء المهمة أو الشهادة.. وأنا لا أبالغ في قول ذلك.
.. نعود لأجواء المخابرات والحرب؟
ـ قبل الحرب كان في كل مدينة علي الجبهة مكتب مخابرات حربية، الإسماعيلية بورسعيد والسويس، وجمعت قادة المكاتب قبل الحرب مباشرة، وقلت لهم: من المحتمل أن يهاجم اليهود «مصر»، لم أقل لهم إننا سنحارب، وقلت لهم الأوامر أن كل مكتب يعمل عنده في بلده مقاومة مجموعة من المتطوعين الأهالي، يقوم بتدريبهم ويسلحهم، ويكون مسؤولاً عنهم، وكانت الأوامر مقاومة الإسرائيليين حتي الموت إذا دخلوا أي بلد أي واحد من ينسحب من أي بلد هيتحاكم، ممنوع أي فرد مخابرات أن يترك البلد التي كلف فيها بهذه المهمة واحتلتها إسرائيل.
وبدأت المخابرات تقوم بهذا الدور. وتم توزيع أجهزة لاسلكي علي البيوت ليكونوا علي اتصال بنا مهما حصل، وكان هناك واحد اسمه محمد عباس «ضابط مخابرات» في السويس، لما قامت الحرب لبس بالطو أبيض وعمل تمرجياً بمستشفي السويس، وأدار معركة السويس وهو تومرجي في المستشفي حتي انتهت الحرب، وهو أحد الأسباب التي حافظت علي السويس رغماً عن الثغرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAKICHI

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية 01210
العمر : 44
المهنة : مدير تجاري في شركة خاصة
المزاج : حمل وديع
التسجيل : 20/08/2007
عدد المساهمات : 680
معدل النشاط : 51
التقييم : 2
الدبـــابة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
الطـــائرة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
المروحية : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty10

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty

مُساهمةموضوع: رد: أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية   أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Icon_m10الأحد 26 أغسطس 2007 - 16:06

شهادة تثبت دور امريكا في اسناد القوات الاسرائيلية بالسلاح بل و المشاركة الفعلية فيها
ياريت اخ فوندياز تاتي لنا بموضوع حول حرب الاستنزاف التي سبقت حرب اكتوبر 1973 المجيدة
تحياتي الاخوية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Vondeyaz

عريـــف أول
عريـــف أول
Vondeyaz



الـبلد : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية 01210
العمر : 45
المزاج : من سئ الي اسوأ
التسجيل : 26/08/2007
عدد المساهمات : 143
معدل النشاط : 67
التقييم : 7
الدبـــابة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
الطـــائرة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
المروحية : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty10

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty

مُساهمةموضوع: رد: أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية   أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Icon_m10الأحد 26 أغسطس 2007 - 16:09

@TAKICHI كتب:
شهادة تثبت دور امريكا في اسناد القوات الاسرائيلية بالسلاح بل و المشاركة الفعلية فيها
ياريت اخ فوندياز تاتي لنا بموضوع حول حرب الاستنزاف التي سبقت حرب اكتوبر 1973 المجيدة
تحياتي الاخوية


حاضــــــــــــــــــر بس اديني وقت اكتبه واضبطه واجيب المراجع وانقله للمنتدي

طيب مفيش ترقيه عشان ال 21 موضوع اللي اتعملوا في 45 دقيقه ؟؟؟ في كل الاقسام ؟؟؟4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفدائي المصري

مســـاعد أول
مســـاعد أول
الفدائي المصري



الـبلد : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية 01210
العمر : 31
المزاج : مكبر ال ( G ) و مروق ال ( D )
التسجيل : 24/08/2007
عدد المساهمات : 575
معدل النشاط : 36
التقييم : 5
الدبـــابة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
الطـــائرة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية B91b7610
المروحية : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty10

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty

مُساهمةموضوع: رد: أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية   أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Icon_m10الأحد 26 أغسطس 2007 - 17:59

أهلا بك يا vondeyaz معنا 22 24 20

معلومات رائعة و أول مرة اسمع عنها

و الحقيقة انت تستاهل 100 ترقية مش ترقية واحدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAKICHI

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية 01210
العمر : 44
المهنة : مدير تجاري في شركة خاصة
المزاج : حمل وديع
التسجيل : 20/08/2007
عدد المساهمات : 680
معدل النشاط : 51
التقييم : 2
الدبـــابة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
الطـــائرة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
المروحية : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty10

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty

مُساهمةموضوع: رد: أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية   أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Icon_m10الأحد 26 أغسطس 2007 - 18:02

و الله يا اخي فوندياز تستاهل كل الخير 24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد سلام موسى

عريـــف
عريـــف
محمد سلام موسى



الـبلد : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية 01210
العمر : 28
المهنة : طالب
المزاج : ودود
التسجيل : 25/01/2008
عدد المساهمات : 55
معدل النشاط : 9
التقييم : 1
الدبـــابة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
الطـــائرة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
المروحية : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty10

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty

مُساهمةموضوع: رد: أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية   أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Icon_m10الأحد 27 يناير 2008 - 13:30

واللة موضوع هايل مشكور اخوى على الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mosslem_b

جــندي



الـبلد : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية 01210
التسجيل : 01/04/2008
عدد المساهمات : 5
معدل النشاط : 0
التقييم : 0
الدبـــابة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
الطـــائرة : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11
المروحية : أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Unknow11

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty10

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Empty

مُساهمةموضوع: رد: أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية   أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية Icon_m10الأحد 20 أبريل 2008 - 18:57

بالنسبة لما نسب الى الشاذلى انه طلب سحب كل القوات من الشرق هذا مخالف لكل شهادات القادة العسكريين والمؤرخين ويوافق فقط ادعاء السادات , ومسألة الضغط النفسى والكلام الفارغ دا برضه ينطبق عليه نفس الكلام .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أمريكا شاركت في حرب اكتوبر وأسقطت طائرة مصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب أكتوبر 1973-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019