أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابطال الحرمين

لـــواء
لـــواء
ابطال الحرمين



الـبلد : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  12710
العمر : 33
المهنة : باحث في العلوم الاستراتيجية والعسكرية
التسجيل : 24/07/2011
عدد المساهمات : 3185
معدل النشاط : 4639
التقييم : 867
الدبـــابة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Nb9tg10
الطـــائرة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  F0a2df10
المروحية : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  5e10ef10

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  411


هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Empty

مُساهمةموضوع: هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟    هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Icon_m10الإثنين 17 سبتمبر 2012 - 8:48

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  9_12_2012120301AM_8729264081

قبل أيام طالعنا خبرا لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن الرسالة التي وجهتها الإدارة الأميركية لطهران
بخصوص عدم نيتها الانجرار وراء إسرائيل، إذا ما قررت الأخيرة توجيه الضربة العسكرية المعلقة في الافق، مقابل
ألا تقوم إيران باستهداف مصالح استراتيجية أميركية في الخليج العربي. وأيضا إعلان باريس بأن الضربة قد
تنقلب ضد الصهاينة. في كلا النهجين كسر لهيبة اسرائيل أكثر منه نصيحة استراتيجية لإعلاء شأنها.

فكيف تمرد الغرب على مصاصي الدماء من جماعة «إيباك»؟

وكيف رجحت كفة دول الخليج على كفة إسرائيل في الميزان الإيراني؟

لا شك أن كبح النشاط النووي الإيراني لمصلحة إسرائيل هاجس أصيل في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، تبناه
حتى مرشح الرئاسة الجمهوري ميت رومني، صاحب المشروع السياسي الحافل بالهفوات والأخطاء الاستراتيجية
حد الخطيئة. لذا كان من المستغرب صدور نهج يقول إن واشنطن لن تسمح بمغامرة ضرب المنشآت النووية الإيرانية
والزج بالمنطقة بحرب شاملة.

وعند التجرد من القراءة الانتقائية والمنحازة، نجد جملة ملاحظات مهمة وأساسية، ومنها:

-تسريب قرار عدم دعم إسرائيل في ضرب إيران يتساوى في ميزان حملات الانتخابات الرئاسية الأميركية مع قرار
مهاجمة الطائرات الأميركية لإيران، والخروج بنتائج عسكرية هزيلة كمخرجات حربي العراق وأفغانستان.
حيث التوقيت يضر بحملة الرئيس باراك أوباما لتخاذل حكومته عن تنفيذ الالتزامات العسكرية تجاه الحليف
الاستراتيجي الأهم.

- المزايدة على كسب ود اللوبي الصهيوني في الانتخابات الأميركية المقبلة يقلل من رصيد أوباما، كما يكشف عن
وصول العلاقات الأمنية الإسرائيلية ــ الأميركية إلى درك غير مسبوق.

- يمكن قراءة «عدم وجود خط أحمر يحمي إيران»، كما جاء كتكملة للخبر على لسان الأميركيين، أن واشنطن
قد تغير رأيها الى النقيض. وقد لا يتعدى هذا الأمر جرعة تخدير لطهران قبل مباغتتها.
ويؤكده أيضا ما كشفته صحيفة معاريف الإسرائيلية عن وجود نية أميركية منح إسرائيل طائرات تزود بالوقود
وقنابل خارقة للتحصينات (تدعم حرية إسرائيل في العمل العسكري).

كما يجعل أمر التخدير المرحلي أكثر قبولا انتباه طهران لذلك، وإعلان قائد قوات الدفاع الجوي الإيرانية بأن
بلاده ستجري مناورات ضخمة تشمل جميع أنظمتها للدفاع الجوي الشهر المقبل، تأهبا لصد هجمات مرتقبة.

- رفع واشنطن لإصبعها عن الزناد، يعني رفع سقف الإجراءات الأخرى كالحظر التجاري والتكنولوجي والعسكري
الشامل، والتوسع في إجراءات جديدة تشمل دعم المعارضة الإيرانية للخروج الى الشارع، وفتح ملف حقوق الأقليات
وتسويق قابلية نجاح الربيع الفارسي.

بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعي التي وقعتها دول الخليج ـــ منفردة ـــ مع واشنطن، قدمت الأخيرة تسهيلات واسعة
تسمح لهذه الدول باستخدام منشآتها البرية والجوية وموانئها وتزويدها بالخدمات اللوجستية، مما يجعلها شريكا أمنيا
كبير لأميركا.

وبحكم المنطق الداخلي للحدث يمكننا قراءة ما يجري بعين خليجية كالتالي:
- يعرف كل عسكري خليجي، عمل مع الجيش الأميركي، أن تلك المؤسسة في جلها لا تلتقي ولو في أدنى الدرجات

مع وجهات نظر سياسيي واشنطن حيال إسرائيل مقارنة بالخليج العربي. فهنا أقاموا في معسكراتنا لعقود، وفقدوا رجالهم
في ساحات قتالنا. بل أجزم كمشارك لهم ببعض الحشود والمناورات وبرامج التدريب أن أمن اسرائيل مفردة لا تجدها في
الفكر العسكري الأميركي، بقدر ما تجد خطط الدفاع عن الخليج. لكن خضوع المؤسسة العسكرية الأميركية للقيادة
المدنية كجزء من المبادئ الديموقراطية يجعلها تخضع لأوامر السياسيين حال تلقيها.

- هناك قابلية عالية لاستيعاب رجوح كفة الخليج، لكون النفط لا يزال في صدارة المصالح الاستراتيجية
والاقتصادية الأميركية، كما احتلت دول الخليج المرتبة الاولى في استيراد الأسلحة الأميركية. فقرار عدم مهاجمة إيران
يعني بيع أسلحة وانظمة دفاعية أميركية جديدة للمنطقة. وواشنطن عزمت على نشر رادار جديد في قطر كجزء من
نظام الدرع الصاروخية لصد صواريخ إيران التقليدية أو النووية.

- كما سيعني القرار جنوح واشنطن لأعمال عسكرية غير قتالية، ومن ذلك ما ذكرته عن نيتها حشد ما يزيد على 25
دولة لإجراء أكبر مناورة لكسح الألغام في مياه الخليج، للحيلولة دون قيام إيران بإغلاق مضيق هرمز. وعزمها
إجراء مناورات بحرية ونشر أنظمة دفاعية في مياه الخليج. ولا يقرأ ذلك الجهد العسكري عند المراقبين ككلفة مالية
فحسب، بل كلفة في عدم الاستقرار أيضا.

- لن يكون في مصلحة دول مجلس التعاون تسرب قرار يظهرها عند صانع القرار في واشنطن بشكل يفوق إسرائيل
حتى ولو كان محكوما بمرحلة زمنية. بل سيؤسس قناعات إيرانية بضرورة أخذنا كرهينة، بعد أن أكدت واشنطن
أننا خاصرتها الضعيفة المشرعة الأبواب.

- لمحت الإدارة الأميركية بإمكانية اللجوء كبديل عن الحرب لأنشطة سرية كانت قد طرحت من قبل
ورفضت حينها. فسبقتها طهران بالأنشطة السرية والحرب الناعمة باستخدام فيروسات أجهزة الكمبيوتر، حيث وجدت
أن شركات النفط الخليجية في مرمى نيران هجماتها الإلكترونية.

فهل كان من ضحاياها شركة «راس غاز» القطرية ثاني أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم ، حين
اكتشفت فيروسا في شبكة أجهزة الكمبيوتر في مكاتبها، بعد أسبوعين فقط من تعرض «أرامكو» السعودية أكبر منتج
للنفط في العالم لهجوم مماثل؟

لا شك أن هذه القراءة ليست الوحيدة المحتملة للصورة. فقد لا يتعدى الخبر الذي بثته «يديعوت أحرنوت» دينامية
التصعيد للضغط على واشنطن، لتساوم الرئيس أحمدي نجاد بحماس أكثر قد يصل حد بقاء الرئيس السوري بشار
الأسد نظير ضمان أمن إسرائيل. أو أن يكون ما نراه صحيحا برجحان كفة المصالح الأميركية في الخليج
على كفة إسرائيل.

الكاتب الدكتور: ظافر محمد العجمي - الكويت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sultan_ar

لـــواء
لـــواء
sultan_ar



الـبلد : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  01210
التسجيل : 07/09/2011
عدد المساهمات : 3117
معدل النشاط : 2116
التقييم : 233
الدبـــابة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  C87a8d10
الطـــائرة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  B91b7610
المروحية : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  3e793410

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Th_9fd11


هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟    هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Icon_m10الإثنين 17 سبتمبر 2012 - 14:34

لن يحصل حتى يلج الجمل في سم الخياط

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقور الجزيرة

مقـــدم
مقـــدم
صقور الجزيرة



الـبلد : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  12710
المهنة : باحث قانوني
التسجيل : 29/03/2012
عدد المساهمات : 1141
معدل النشاط : 1012
التقييم : 65
الدبـــابة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Nb9tg10
الطـــائرة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  F0a2df10
المروحية : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  5e10ef10

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Empty10

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟    هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Icon_m10الإثنين 17 سبتمبر 2012 - 19:01

انا من وجهة نظري ان ايران ستمضي قدما في برنامجها وسنصحو على صباح يعلن فيه الايرانيين عن امتلاكهم لسلاح النووي وبعدها سنصبح تحت رحمة وحماية الولايات المتحده كما هو الحال بالنسبة لكوريا الجنوبية

مايشفع لكوريا الجنوبية انها تعتمد على موارد كثيرة عكسنا نحن الذين نعتمد على النفط
بتالي بعد زمن سنكون الحلقة الاضعف في المنطقة

بتالي من له المصلحة في ضرب الحلم الايراني نهائيا هو نحن وليس اسرائيل لكن مايحدث هو مسرحية
مكشوفه بين اسرائيل وامريكا وايران والضحية نحن

الحل هو ان نمتلك السلاح النووي قبلهم وهذا ما اعتقد ان القيادة في صدد العمل علية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرب الأمة

مـــلازم
مـــلازم
مغرب الأمة



الـبلد : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  71010
العمر : 28
المهنة : تلميد-ضابط
المزاج : نحمد الله ونشكره
التسجيل : 24/11/2011
عدد المساهمات : 618
معدل النشاط : 664
التقييم : 12
الدبـــابة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  B3337910
الطـــائرة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Dab55510
المروحية : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  5e10ef10

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Empty10

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟    هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Icon_m10الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 - 0:10

لا اضن فهناك لوبي اسرائيلي حاكم في امريكا وعدد كبير من اعضاء الكونجرس الامركي يهود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابطال الحرمين

لـــواء
لـــواء
ابطال الحرمين



الـبلد : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  12710
العمر : 33
المهنة : باحث في العلوم الاستراتيجية والعسكرية
التسجيل : 24/07/2011
عدد المساهمات : 3185
معدل النشاط : 4639
التقييم : 867
الدبـــابة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Nb9tg10
الطـــائرة : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  F0a2df10
المروحية : هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  5e10ef10

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  411


هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟    هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟  Icon_m10الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 - 5:34

شاكر الاخوان على المشاركة ولكن نحن نتكلم هنا في الميزان الايراني من الشد والجذب

وليس في المصالح الرئسية الاسرائيلية الامريكية التي لا يختلف عليها مجنون


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هل ترجِح واشنطن كفة الخليج العربي على إسرائيل؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019