أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alaa4presidencyCamp

جــندي



الـبلد : دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6 01210
المهنة : خبير نظم معلومات
المزاج : وطني غيور علي مصر
التسجيل : 06/09/2011
عدد المساهمات : 20
معدل النشاط : 43
التقييم : 1
الدبـــابة : دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6 Unknow11
الطـــائرة : دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6 Unknow11
المروحية : دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6 Unknow11

دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6 Empty10

دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6 Empty

مُساهمةموضوع: دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6   دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6 Icon_m10الأحد 17 يونيو 2012 - 14:30



دروس في الأمن القومي المصري
لمرشحي الرئاسة 6


تعريف الأمن القومي, فشل النظرية
والتطبيق


إننا لا نستطيع أن نجد علما ,
يناقش قضايا الطبيعة والمجتمع من دون أن يبدأ بالتعريفات , وعلوم الأمن القومي
تختلف من حيث طبيعة الدول فتعريفات الأمن القومي التي تتفق مع أوربا ليس بالضرورة
أن تتوافق مع أسيا, وإن تشابهت في الإطار العام, وقد شغلني كثيرا الوصول إلي تعريف
للأمن القومي المصري يتيح لمن يعرفه أن يكون قادرا علي الحكم علي نظام الأمن
القومي بسهولة ويسر من دون أن يتطرق إلي تفاصيله الامتناهية , فنظم الأمن القومي
نظم تعتمد علي عدد لا متناهي من التفاصيل , علي من يخوض فيها أن يكون متمتعا بصفات
قلما تجدها بين أغلب الناس , وصبر لا مثيل له , إذن علينا أن نجد تعريفا يتيح
للمتعاملين مع الأمن سواء أكانوا منتفعين من النظام الأمني أو قائمين عليه ,القدرة
علي الحكم الدقيق إن لم يكن حكما حقيقيا يوفر الكثير من الجهد للوصول إلي الحقيقة.
وبعد فترة ليست قصيرة قضيتها في البحث بين المراجع الأجنبية والعربية , توصلت إلي
تعريف, وهجم من كثير من الناس لا لشيء إلا أنه تم صياغته عن طريق شخص لا ينتمي
للمؤسسة الأمنية بأي شكل.


الأمن القومي ,


هو محصلة إحساس المواطنين بمدي
قدرة نظام الدولة علي حمايتهم داخل أو خارج أوطانهم.


وحقيقية لقد كان الأمر ممتعا ان
أكتشف أنه يتفق معي البروفسير سام سي ساركيسن أحد أكبر أساتذة الولايات المتحدة في
هذا التعريف بإختلافات بسيطة في معاني الكلمات. فدائما وأبدا تكون الحقيقة علي
لسان الأجانب أكثر إمتاعا وإقناعا من لو قيلت من أبناء الوطن. حتي عقدة الخواجة
تطاردنا في تعريف الأمن القومي.


والتعريف السابق كما تصورته يؤسس
مجموعة من المباديء لا غني عنها إذا تناولنا قضية من أهم القضايا التي تواجهها مصر
في هذه الأيام.


أولا : يتناول التعريف الأمن من
منظور المستفيدين من النظام الأمني مما يسمح بتقييم العملية الأمنية خارج إطار
النظام ذاته. وهذا يعد من أقوي الطرق في التقييم حيث تختفي المحاباه والوساطة
والتطبيل والطنطنة والإعلام إلخ من وسائل النظم الحاكمة في تسفيه وتشويه وعي
المواطن. إنها تجعل المواطن الحكم الحقيقي علي أداء أحد أهم الأفرع في الحكومة.


ثانيا : الربط بين العنصرين المادي
والمعنوي لتقييم أداء الخدمات الأمنية. فالأمن في نهاية المطاف لا يمكن أن يوصف
كميا , فهو إحساس وحالة نفسية وفي نفس الوقت لا يمكن الوصول إلي هذا الإحساس إلا
برؤية ما هو كمي وملموس فالمواطن يشعر ويحس بحالة وطنه الأمنيه من خلال تعرضه
لواقع الأمن علي الأرض في ادائه لضرورات العيش اليومية.


ثالثا : يجمع التعريف نظام الدولة
ككل عسكريا وإقتصاديا وإجتماعيا في بوتقه واحده مما يؤكد علي عدم جواز ان ينفصل
نظام الأمن القومي عن جميع مناحي الحياه.


إنك إن أردت أن تقيم أي نظام مهما
كان حجمه لايمكنك ان تصل بهذا التقييم إلي الموضوعية إلا إذا جعلت الأطراف
المستفيدة حكما رئيسيا, أما إذا تركت تقييم النظام لأبواق الدولة وأدوات الميديا
التي تستخدمها والتي هي بطبيعة الحال اداه من ادوات الحكم فستكون النتيجة كارثية ,
فأنت لن تقف علي المستوي الحقيقي , وفي نفس الوقت سوف تتسب في شعور افراد النظام
انهم حراس مبعوثين من السماء حتي يحافظوا علي الأطفال الذين لا يدرون من أمرهم
شيئا ولا يدركون الحقيقة ولم يصلوا بعد إلي النضج السياسي إلخ من مبررات الفشل.


ودرس اليوم لمرشحي الرئاسة
المحتملين وللرئيس القادم , ليس في التعريف وشرحه , ولكن هو طرح جديد من منظور
مختلف , يضع قضية مهمه بين ايدينا ويسأل سؤالا محرجا او قل سؤلا قاتلا يضرب في
الصميم إمكانات المرشحين وخصوصا مرشحي المائدة المستديرة مستدقة العنق, هل
تستطيعون بعد أن أعطيتكم في سطر واحد أداه لتقييم نظام الأمن القومي بجميع
مشتملاته الرئيسية والمساعدة وحتي الترفيهية منها, ان تكون قادرا وأنت رئيس مصر
المقبل أن تستخدم نتيجة التقييم لكي تعيد صياغة مفاهيم الأمن القومي طبقا لضرورات
الأمن وواقع الجغرافيا وتبعات التاريخ وأثاره؟


إنك إن صغت التعريف في شكل سؤال ووجهته
للمواطن العادي فستجد أن النتيجة كارثية ومخيفه, ولو قمت بربط الحقائق وكونت
الصورة فسوف تكتشف فداحة الجرم الذي حدث في حق هذه الأرض, وانا أتسائل حقا , كيف
ستستطيع أن تفعل ذلك , وما هي أدواتك لتحقيق هذا الأمر , وكيف ستتأكد من أنك لن
تدمر وطنك , ومستقبلنا ومستقبل أبنائنا.


سؤال أخفق فيه ثلاثة رؤساء حقيقين
حتي الأن , وإن نجح بعضهم في إجابة بعض تفاصيله.


إنني أقولها لكل المرشحين
المحتملين وأنا أخرهم, إنني أحلم بمصر إمبراطورية لا منازع لها , كيان يخرج من
إطار الداخل وينطلق بقوة إلي الخارج فارضا إرادته , إرادة حقيقية يعلم الجميع اننا
قادرين علي تحقيقها بأدوات القوة.


وصدقوني إنها رسالة من القلب
, لا يوجد من مرشحي الرئاسة المحتملين سواء الواقعيين أو الإفتراضيين أو قل
حتي كتيبة المرشحين من يملك القدرة علي إدراة وطن في صراع عالمي متغير متطور جديد
علينا لا نستطيع ان نواكبه , ويمارسه العالم كله ويسميه لعبة الأمم.


إلهي اللهم بلغت اللهم فأشهد


علاء سعد,


مرشح محتمل من الشباب للإنتخابات
الرئاسية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دروس في الأمن القومي المصري لمرشحي الرئاسة ج6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019