أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3z000z-24

لـــواء
لـــواء
3z000z-24



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  01210
المهنة : طآلب
المزاج : رآيق على طول
التسجيل : 19/04/2011
عدد المساهمات : 3501
معدل النشاط : 3811
التقييم : 333
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty10

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الثلاثاء 31 يناير - 13:07

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  645379

بقلم د/ حمد بن عبدالله اللحيدان

لاشك أن جميع شعوب الشرق الأوسط تدعو وتأمل وتتمنى أن يكون الشرق الأوسط منطقة منزوعة السلاح النووي وغيره من أسلحة الدمار الشامل ولم يعمل عكس ذلك إلا اسرائيل، لكن التمني شيءوالواقع شيء آخر.

تحدثت في المقالين السابقين عن الترسانة النووية الاسرائيلية وبنيتها التحتية وغيرها من اسلحة الدمار الشامل. ولقد اشرت الى ان قوة اسرائيل العسكرية بما فيها اسلحة الدمار الشامل من نووية وكيميائية وحيوية انما صنعت من أجل التنكيل بالعرب قتلاً واحتلالاً وابتزازاً ونشراً للإرهاب والتخريب يعاضدها في ذلك أجهزة الاستخبارات التي تعمل على اجهاض أي مشروع عربي نافع سواء في المجال الاقتصادي او العلمي او الاجتماعي او القدرة العسكرية. ذلك ان اسرائيل ومن يقف خلفها من المنظمات الصهيونية التي طوعت دول الغرب لخدمة هذا الغرض هي العدو الأول للعرب في حلهم وترحالهم. وعليه فإن اسرائيل مستعدة للتحالف مع أي قوة دولية او اقليمية تناصب العرب العداء او تطمع في الحصول على جزء من ثرواتهم او أرضهم ذات الموقع الاستراتيجي المتميز. ومثل هذا التحالف يمكن أن يتم بين اسرائيل وغيرها من القوى الطامعة لتحقيق استراتيجية تنشدها. وهذا التحالف يمكن ان يكون استراتيجياً مثل تحالف اسرائيل مع أمريكا وغيرها من الدول الغربية. او يكون تحالف مصلحة مؤقت ينتهي بتحقق المصلحة منه او تحييد ذلك الطرف حتى يتم التخلص من الخصم الاساسي ثم الالتفات اليه ذلك ان الصهيونية وربيبتها اسرائيل ليس لهم أمان وقصصهم في الأولين والآخرين خير شاهد على ذلك.

أما الحديث عن القدرات النووية المتنامية في ايران فهذا لم يعد توقعات وانما أصبح حقيقة بعد ان أعلنت ايران رسمياً عن دخولها النادي النووي حيث تمكنت من اكمال دورة الوقود النووي بجهود ذاتية تمكنت من انجازها نتيجة جهد وبذل دام سنوات طويلة من العمل الجاد والجهد المضيء تخللها كثير من العثرات والمعوقات والاحباطات والتحديات ولكن لأن الهدف واضح والاصرار موجود والغاية يدفع لتحقيقها التحدي تمكن الايرانيون من الامساك بطرف الحبل الذي سوف يوصلهم في النهاية الى هدفهم الذي يخططون له. نعم لم تنتج ايران حتى الآن السلاح النووي، ولكنهم تمكنوا من خلال الجهد طوال السنوات الماضية من بناء وتشييد البنية التحتية لتملك التقنية النووية. ولاشك ان امتلاكهم للبنية التحتية للتقنية النووية سواء كانت مفاعلات نووية او مراكز أبحاث او محطات قوى نووية سوف تمكنهم من انتاج السلاح النووي عندما يتخذ القرار السياسي بشأنه.

ولاشك ان البرنامج النووي الايراني مر بعدة مراحل شملت التعاقد مع الدول التي تملك التقنية النووية لبناء مفاعلات نووية سواء لتوليد الطاقة او للأبحاث. كما تم التعاون مع أكثر من عشرين دولة حول العالم من أجل الحصول على المواد النووية بالاضافة الى اغراء العلماء الايرانيين في المهجر للعودة الى بلادهم واستقطاب علماء ذرة من روسيا ودول أوروبا الشرقية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي. وهنا لابد من الاشارة الى ان تحول ايران الى دولة نووية بني على قرار سياسي وليس نتيجة لوجود قدرات متراكمة ومتوفرة، كما أن ذلك القرار جاء نتيجة دوافع سياسية واقتصادية وعسكرية واستراتيجية محددة.

وعلى العموم فإن البرنامج النووي الايراني قد مر من الناحية التاريخية بعدة مراحل يمكن ان نوجزها بالنقاط الآتية:

٭ في عام 1957 تم الاتفاق بين ايران والولايات المتحدة على التعاون النووي وبموجب ذلك الاتفاق تم البدء في انشاء مفاعل طهران النووي للأبحاث بقوة (5) ميجاوات.

٭ في عام 1974 انشاء شاه ايران منظمة الطاقة النووية الايرانية واوكل الى تلك المنظمة البدء في انجاز برنامج نووي طموح يمكن ايران من امتلاك أكثر من (23) محطة قوى نووية على مدى عشرين عاما.

٭ في عام 1976 قامت المانيا الاتحادية ببناء محطة نووية في بوشهر بطاقة (1200) ميجاوات لكل مفاعل من مفاعلي المحطة وفي نفس العام تم ارسال أعداد كبيرة من الافراد للتدريب النووي في كل من المانيا وعدد من الدول الاخرى. وعند قيام الثورة الايرانية كان قد تم انجاز 70٪ من ذلك المشروع.

٭ نتيجة لقيام الثورة الايرانية ونشوب الحرب العراقية الايرانية توقف البرنامج النووي الايراني وذلك من عام 1979 حتى 1984.

٭ في نهاية عام 1984 أعيد تفعيل العمل في مفاعل طهران النووي للأبحاث وافتتح مركز أبحاث نووي جديد في جامعة «اصفهان» بالتعاون مع كل من الصين وفرنسا وباكستان.

٭ في عام 1985 تحول البرنامج النووي الايراني الى صفة الشمولية حيث أصبح هناك تنسيق بين مراكز الأبحاث على مستوى الدولة وفي نفس الوقت كثفت ايران الجهود من أجل التواصل والتعاون النووي مع الدول ذات الخبرة والقدرة النووية.

٭ في عامي 1986 و1987 تم بدء التعاون بين ايران وباكستان في المجال النووي حيث تقدم ايران المال وتقدم باكستان التدريب للعلماء الايرانيين في منشآتها النووية. وفي نفس العام وقعت ايران اتفاقا آخر مع الارجنتين يتم بموجبه امداد ايران باليورانيوم المخصب، وتدريب الايرانيين في المنشآت النووية الارجنتينية.

٭ في الفترة من 1987 - 1991 تمكنت ايران من الحصول على بعض التقنيات ذات العلاقة بالامور النووية. كما دعا مرشد الثورة الايرانية علي خامنئي العلماء الايرانيين الى تكثيف الجهود وبذل كل طاقتهم والعمل المتواصل من أجل الحصول والوصول الى القدرة النووية بأسرع وقت ممكن. كما أعلن الرئيس الايراني الأسبق في ذلك الوقت هاشمي رفنسجاني بأن ايران لا يمكنها تجاهل أهمية التقنية النووية. وخلال تلك الفترة وقعت ايران اتفاقية مع الصين للتعاون العلمي مدته عشر سنوات تقوم الصين بموجبه ببناء مفاعل نووي في اصفهان وتدريب العلماء الايرانيين من أجل العملة فيه. كما أشارت التقارير في ذلك الوقت الى ان ايران استفادت من انهيار حلف وارسو والاتحاد السوفيتي السابق وحصلت من تلك الدول على بعض الأسلحة والمواد النووية واستقطبت بعض علماء الذرة.

٭ ظلت ايران طوال العقدين الماضيين تزاوج بين تطوير قدراتها النووية وتعزيز ترسانتها العسكرية الجوية والبرية والبحرية والدفاع الجوي. كما تمكنت من تطوير صواريخ شهاب الذي يستطيع أن يحمل رؤوسا تقليدية ونووية. وخير شاهد على استمرار نهم ايران على التسلح هو ما ظهر من أسلحة حديثة ومتطورة خلال مناورات الجيش الايراني في الخليج قبل عدة أسابيع.

٭ قبل شهرين أعلنت ايران عن بدء تشغيل أكثر من (150) جهاز طرد مركزي وهذه أجهزة تستخدم في عملية تخصيب اليورانيوم، ومع اعلان ايران رسمياً دخول النادي النووي من خلال تملكها التقنية النووية أعلنت انها سوف تقوم بتشغيل أكثر من (1600) جهاز طرد مركزي للغرض نفسه. والسؤال الذي يطرح نفسه هو ان الاستعمال السلمي للطاقة النووية لا يحتاج الى هذا الكم الهائل من البنية التحتية النووية؟

وبعد استعراض أهم المراحل التي مر بها البرنامج النووي الايراني ومعارضة الدول الغربية لذلك البرنامج إلا ان جهود منعها من قبل أمريكا وغيرها من الدول لم يمنع ايران من تحقيق هدفها واصرارها على تحقيق حلمها الذي راودها منذ أكثر من أربعة عقود وهو الامساك بناصية التقنية النووية وتوطينها. وهنا لابد من الاشارة الى ان العلاقات بين ايران والدول العربية ظلت على خير ما يرام لعقود طويلة من الزمن واستمر ذلك الى ان بدأ يتولد عند شاه ايران طموح خلق امبراطورية فارسية تتحكم بالمنطقة وتحويل ايران الى قاعدة صناعية وقوة عسكرية فاعلة ومن خلال ذلك المنظور قام الشاه باحتلال الجزر الاماراتية الثلاث في الخليج وهي جزر طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى وهي المشكلة التي لا زالت تؤرق العلاقات بين دول الخليج وخصوصاً الامارات العربية المتحدة وايران. وبعد تخلي أمريكا عن الشاه أمام مد الثورة الايرانية وبعد نجاح الثورة وطرد الشاه وقفت أمريكا ضد تلك الثورة مما أدى الى احتجاز أعضاء السفارة الأمريكية في طهران لمدة دامت أكثر من ستة أشهر مما دفع أمريكا الى ارسال كومندوز لتحريرهم ولكن تلك المحاولة فشلت.

ثم أشعلت الحرب العراقية الايرانية بتشجيع من أمريكا واسرائيل وذلك لهدفين او أكثر أحدهما الوقوف في وجه الثورة والآخر لتبديد الامكانيات الايرانية والعربية والثالثة لخلق شرخ وفرقة وزرع الأحقاد بين الشعوب العربية والايرانية بالاضافة الى صرف ما حصل عليه العرب والايرانيون من مكاسب مادية نتيجة ارتفاع أسعار البترول التي أعقبت حرب اكتوبر 1973 على شراء السلاح من الدول الغربية وخصوصاً من أمريكا بالاضافة الى اعداد مسرح المنطقة للمخططات القادمة وعلى الرغم من ان الطموح الايراني من أجل امتلاك قدرة نووية سبقت تلك الأحداث إلا ان تلك الأحداث لها دور رئيسي في جعل ايران تتمسك بالخيار النووي وتغامر من أجل الحصول عليه.

وعلى اية حال فإن الذي يقرأ ويسمع ويشاهد ما يجري على أرض الواقع سواء في العراق او فلسطين او تهديد الدول الغربية لايران يجعله يتذكر بعض الأطروحات التي كانت في وقتها من نسج الخيال والتي بعد تحقق بعض مشاهدها على أرض الواقع يجد أنها لابد وان تكون سيناريو مرسوم طرح للقراء من أجل استقراء ردود الفعل ومن ثم التعديل والتبديل على الخطط الموضوعة ولعل لسان الحال يدعونا الى ان نستعرض بشكل مقتضب واحدة من تلك الروايات التي نشرت عام 1979 أي قبل قيام الثورة الايرانية والتي كتبها بول اردمان Paule E.ERdman تحت عنوان كارثة 79 (CRASH al 97) والتي تم نشرها من قبل نيويورك تايمز وعلى الرغم من ان الكتاب صدر عام 1979 إلا انه كان يتحدث وكأنه كتب بعد الاحداث بخمس سنوات أي كأنه يؤرخ لتلك الأحداث في عام 1984. وسيناريو القصة يقوم على أساس ان ايران خاضت في البداية حربا غير مباشرة مع العراق من خلال تسليح الاكراد بأسلحة روسية تم شراؤهامن اسرائيل والتي غنمتها اسرائيل خلال حرب 1967 و1973، ولكن هذه الحرب غير المباشرة لم تسقط الحكومة المركزية في بغداد ولذلك عمد شاه ايران الى اعداد جيش قوي كما استعان بعالمين فيزيائين متخصصين في صناعة الاسلحة النووية وهما عالم ذرة سويسري والآخر عالم ذرة يهودي اسرائيلي. وقد تمكن فريق العمل الذي يقوده هذان العالمان من صناعة ست قنابل نووية. ثم يضيف الكاتب بأنه بعد سلسلة من الاحداث قامت ايران باحتلال الجزء الجنوبي من العراق وفي اليوم التالي احتلت ايران الكويت والبحرين وقطر والامارات وعمان وفي اليوم الثالث بدأ الهجوم على المملكة العربية السعودية. وتشير الاحداث التي وردت في الكتاب الى ان نقاشاً دار بين العالمين السويسري والاسرائيلي حول دوافعهما لمساعدة الشاه في الحصول على سلاح نووي فقال العالم السويسري انه يريد ان يتمكن الشاه من اخافة العرب وذلك من خلال اسقاط تلك القنابل في الصحراء، أما العالم الاسرائيلي فإن دوافعه كانت ان يملك الشاه تلك القنابل ومن ثم اقناعه بأن يستعمل تلك القنابل النووية من أجل القضاء على العرب وثروتهم الى الأبد.

ويستمر المؤلف في سرد الأحداث العسكرية حيث أشار الى ان الشاه قصف المنطقة الشرقية بثلاث قنابل نووية. وعند سؤال العالم السويسري عن نوع المادة المستخدمة في صناعة تلك القنابل أفاد بأن المادة المستخدمة حسب علمه هي عنصر المغنسيوم المشع والذي يتميز بنصف عمر قصير لا يتجاوز عشرة أيام وذلك حسب طلب الشاه. ولذلك فإن الشاه وجه جيشه بالقيام بتجميع العرب في مخيمات ومحاصرتهم. ولكن بعد الاحداث تبين أن العالم الاسرائيلي قد بدل المادة المتفق عليها وهي المغنسيوم بمادة اخرى ذات نصف عمر طويل هي عنصر الكويلت مما ترتب عليه ان تكون المناطق المتضررة غير قابلة للسكن او استخراج البترول لفترة زمنية طويلة.

وختم المؤلف الكتاب بقوله لقد تعدى الاسرائيليون الحد هذه المرة.

نعم لقد نشر هذا الكتاب في عام 1979 أي قبل أكثر من 26 سنة ومع ذلك لا تزال تحاكي بعض وقائعها وأحداثها بصورة مباشرة او غير مباشرة واقع الحال في كل من العراق وايران والخليج وفلسطين حيث حدثت الحرب العراقية الايرانية وترتب عليها حرب الخليج الثانية ثم حرب الخليج الثالثة واحتلال العراق وتمكن ايران من توطين التقنية النووية وما ترتب على ذلك من توتر على المستوى الاقليمي والدولي وما سوف يعقب ذلك من أحداث.

نعم ان تمكن ايران من توطين التقنية النووية شيء يسعد المسلمين والعرب اذا كان ذلك يعزز من وحدة وقوة المسلمين على اختلاف مذاهبهم وطوائفهم. ولكن الخوف كل الخوف يكمن في ان امتلاك القوة يدفع الى التهور وخير شاهد على ذلك ان هتلر عندما امتلك القوة أشعل الحرب العالمية الثانية وامتلاك القوة الضاربة دفع أمريكا لضرب اليابان بالقنابل النووية والتدخل في فيتنام وغزو بنما وأفغانستان والعراق وفرض هيمنتها على الامم المتحدة ومجلس الامن وتفردها كقطب أوحد بالقرار العالمي والتدخل في شؤون الآخرين مثل فرض الديمقراطية وجلبها على ظهور الدبابات. كما ان امتلاك القوة قد غرر بصدام حسين لغزو الكويت واحتلالها ومن الامثلة على غرور القوة والتهور المفرط في استعمال السلاح ما تقوم به اسرائيل من قتل وتدمير وهدم وتجريف وحصار وتجويع للشعب الفلسطيني وأرضه، والامثلة على ذلك لا تنتهي على مر العصور، ولن تكون ايران استثناء لذلكم متى ما ملكت القوة.
نعم ان الحكومة الايرانية الحالية متوازنة وتسعى الى تحقيق التفوق العسكري والشعب الايراني شعب مسالم. لكن القوة العسكرية وخصوصاً السلاح النووي يبقى والحكومات تتغير وذلك من خلال الانتخاب أو الانقلاب أو غيرها من الوسائل التي يمكن أن توصل قيادة متهورة إلى سدنة الحكم يكون الطموحات توسعية أو مصالح استراتيجية على حساب الاخرين ومثل هذا الأمر ليس مستبعد فالحكم في باكستان تم تغييره أكثر من مرة عن طريق الانقلاب العسكري.

نعم إن وصول شخص مغرور أو شخص يمكن أن يغرر به إلى السلطة أمر ممكن في كثير من دول العالم الثالث وكذلك الدول المتقدمة وهذا ما حدث في العراق عندما وصل صدام حسين إلى الحكم مما أدى بالعراق إلى أن يخوض ثلاث حروب متولية خلال عقدين من الزمن تخللها حصار اقتصادي وتجويع للشعب العراقي وانتهى المطاف بصدام الى السجن وبالشعب العراقي الى الدمار والقتل والدخول في حرب أهلية يغذيها المحتل والمنتفع والمتربص.

أما المصالح فإنها تفرض على الأقوياء التعاون كما حدث بين ستالين وروزفلت (السوفيت وأمريكا) أيام الحرب العالمية الثانية حيث توحدت جهودهما مع الحلفاء الآخرين ضد هتلر على الرغم من عدائهما واختلاف عقائدهما وايدلوجياتهما الاقتصادية وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بدأت بينهما الحرب الباردة التي استمرت حتى انهيار الاتحاد السوفيتي والكتلة الشرقية في بداية التسعينيات من القرن المنصرم لذلك فإن التخوف من وصول واستلام قيادة متطرفة الحكم في إيران قد يؤدي الى صراع اقليمي أو تعاون مع اسرائيل هدفه تقاسم ثروة العرب وأرضهم.

لذلك فإن العرب من حقهم أن يتخوفوا من أن يكونوا قد وقعوا في كماشة بين قوتين نوويتين هما القوة النووية الاسرائيلية التي وجدت من أجل تدمير العرب والقضاء عليهم والقوة النووية الإيرانية حتى وان كانت مستقبلية والتي ينبع الخوف منها من احتمال اختطافها من قبل المتطرفين هناك وبالتالي تصبح خنجرا في ظهر الأمة العربية.

إن الصهيونية العالمية وأحلامها مبني على اعادة ذروة التاريخ سيرته الأولى منهم يدعون ملكيتهم لأرض فلسطين التي عاش قليل منهم فيها قبل الفي سنة لذلك فهم يقولون ايضاً أن العرب كانوا قبل الإسلام محكومين من قبل امبراطوريتين هما الامبراطورية الفارسية والامبراطورية البيزنطية وهذا يمكن اعادته مرة أخرى.

لاشك أن جميع شعوب الشرق الأوسط تدعو وتأمل وتتمنى أن يكون الشرق الأوسط منطقة منزوعة السلاح النووي وغيره من أسلحة الدمار الشامل ولم يعمل عكس ذلك إلا اسرائيل، لكن التمني شيءوالواقع شيء آخر.

نعم إن توازن القوى في المنطقة هو الذي يحفظ السلام، كما هو حادث في شبه القارة الهندية بين الهند وباكستان وكما حدث إبان الحرب الباردة بين حلف وارسو والنيتو فامتلاك طرفي النزاع للسلاح النووي يحفظ ميزان القوى ويمنع التهور. لهذا فإنه إذا كان لا يمكن نزع السلاح النووي الاسرائيلي ولا يمكن منع ايران من امتلاك القنبلة النووية فإن الحل يكمن أن يملك العرب القدرة النووية التي تمكن من ردع اسرائيل وغيرها وحفظ التوازن العسكري في المنطقة.

إن العرب لا يمكنهم الاعتماد على الغير لحمايتهم من الآن وصاعداً وذلك لأن العلاقات الدولية تحكمها المصالح. فاليوم الولايات المتحدة الأمريكية مستعدة أن تدافع عن منطقة الخليج بكل قوة بسبب حاجتها الى بترول تلك المنطقة ولكن إذا تمكنت أمريكا من الاستغناء عن بترول الخليج خلال العشرين سنة القادمة كما أعلن وبشر ووعد بذلك الرئيس الأمريكي جورج بوش فإنها سوف تتخلى عن حماية تلك المنطقة وتطلق يد اسرائيل لتتحكم بالمنطقة كيفما تشاء دون رادع أليس هذا حلم اسرائيل؟ لذلك فإن العرب اليوم مندوبون لبدء عهد جديد يرون فيه الخطر المحدق بهم ويقبلون التحدي من خلال الاستعداد للمرحلة القادمة بعيداً عن التفاؤل المفرط أو تصديق الأطروحات الموجهة وبعيداً عن التقاعس والاستسلام. نعم إن الأمور المستعجلة تحتاج الى قرار سياسي ذا هدف محدد يجب انجازه خلال فترة زمنية محددة تكون أقصر من فترة حضانة المؤامرة بوقت كاف حتى يمكن الحيلولة دون تنفيذ المخططات الصهيونية لاعادة رسم خريطة الشرق الأوسط وفق مصالحهم وأهوائهم والتي بدأوها فعلاً في فلسطين والعراق ونشر الإرهاب والباقي يتبع والله المستعان.
المصدر :
http://www.alriyadh.com/2006/04/21/article147999.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قناص الظلام

مـــلازم أول
مـــلازم أول
قناص الظلام



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  01210
المزاج : سبحان الله عدد ما كان وعدد ما سيكون
التسجيل : 23/04/2011
عدد المساهمات : 739
معدل النشاط : 653
التقييم : 31
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty10

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الثلاثاء 31 يناير - 19:51

أعتقد انه باتحاد العرب والتصنيع المحلي نملك الردع الكافي لكن من تسول له نفسه المساس بالعروبة ....بس تيجي الوحدة بس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spider man

لـــواء
لـــواء
spider man



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Egypt110
المهنة : حرامي غسيل في وزارة الدفاع
المزاج : سنريهم اياتنا في الافاق (مسلم)
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 5125
معدل النشاط : 5155
التقييم : 525
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11


هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الثلاثاء 31 يناير - 19:53

الاجابة: بسم الله الرحمن الرحيم لالالالالالالالالالالالا



ند بند



انتهي الكلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تحيه النسر

رقـــيب
رقـــيب
تحيه النسر



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  01210
التسجيل : 20/07/2011
عدد المساهمات : 255
معدل النشاط : 200
التقييم : 0
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty10

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الثلاثاء 31 يناير - 21:48

والله الاخوهالذين يتكلمون عن اتحاد العرب واهمون لم ولن يتحد العرب ابدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر البيده

عمـــيد
عمـــيد
صقر البيده



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Qmdowc10
العمر : 46
المهنة : طيار
المزاج : لااله الا الله
التسجيل : 12/09/2010
عدد المساهمات : 1682
معدل النشاط : 1629
التقييم : 44
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Bd272d10
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty10

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الثلاثاء 31 يناير - 21:57

هو واقع وافع لامحال

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجينرال

لـــواء
لـــواء
الجينرال



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  61010
المهنة : جامعي
المزاج : DZ
التسجيل : 12/05/2010
عدد المساهمات : 2718
معدل النشاط : 2702
التقييم : 113
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Nb9tg10
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Bd272d10
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  3e793410

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  43577210


هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الثلاثاء 31 يناير - 21:58

اخي العرب هم حقا موجودين في كماشة بين قوتين نوويتين مند نهاية الحرب العالمية الثانية وهما شرقا روسيا وغربا امريكا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spider man

لـــواء
لـــواء
spider man



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Egypt110
المهنة : حرامي غسيل في وزارة الدفاع
المزاج : سنريهم اياتنا في الافاق (مسلم)
التسجيل : 20/12/2011
عدد المساهمات : 5125
معدل النشاط : 5155
التقييم : 525
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11


هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الثلاثاء 31 يناير - 22:01

@تحيه النسر كتب:
والله الاخوهالذين يتكلمون عن اتحاد العرب واهمون لم ولن يتحد العرب ابدا



لن تنول مراضكهل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  73173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
marock.cy

عريـــف
عريـــف



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  01210
التسجيل : 02/01/2012
عدد المساهمات : 75
معدل النشاط : 52
التقييم : 1
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty10

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الأربعاء 1 فبراير - 0:51

ربما سيكون واقع يجب الاستعداد للتعامل معه ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gloo22

عريـــف أول
عريـــف أول
gloo22



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  01210
التسجيل : 25/10/2011
عدد المساهمات : 187
معدل النشاط : 211
التقييم : 6
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty10

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10الجمعة 3 فبراير - 22:12

والله لابد من سلاح رادع مثل النووي
لانه لا نضمن لا امريكا ولا ايران ولا اي دولة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن بحرى

رائـــد
رائـــد
ابن بحرى



الـبلد : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  01210
التسجيل : 30/10/2011
عدد المساهمات : 936
معدل النشاط : 686
التقييم : 27
الدبـــابة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
الطـــائرة : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11
المروحية : هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Unknow11

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty10

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Empty

مُساهمةموضوع: رد: هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين    هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين  Icon_m10السبت 4 فبراير - 22:23

القوه النوويه الاسرائيليه تهدد بالاساس الدول المجاوره لها فقط
اما القوه الايرانيه فهي تهدد دول الخليج فقط
وان شاء الله لكل من منهما وسائله لررد في حاله التهديد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هل يقع العرب في كماشة بين قوتين نوويتين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019