أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة
co71libya



الـبلد : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود 01210
العمر : 33
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1626
التقييم : 218
الدبـــابة : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Unknow11
الطـــائرة : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Unknow11
المروحية : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Unknow11

الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود 7b9f0510


الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Empty

مُساهمةموضوع: الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود   الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Icon_m10السبت 26 نوفمبر 2011 - 10:48

الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين
التجديد و الجمود
.



في الثلاثينات من القرن الماضي بدا
وكأنه هناك نزعة للتشدد فيما يتعلق بهذا الفكر.ففي إيطاليا كتب الجنرال Visconti-Prasca كتابا أخذ شهرة كبيرة تحت عنوان " La
Guerra decisiva
"
(الحرب الحاسمة) في عام 1934،ترجم للألمانية والفرنسية في عام 1935. يدعو الجنرال
في هذا الكتاب إلى العودة لعقيدة الهجوم. وفي فرنسا أيضا لم يتوقف التيار المتشدد
في الفكر الإستراتيجي عن الظهور كما يتبين ذلك مع كتاب الجنرال Chauvineau بعنوان
"هل الاقتحام مازال ممكنا؟" وقد صدر في عام 1939، وهو مثال جيد على عودة
المحافظين إلى داخل هذا الفكر.
أيضا في ألمانيا، فقد أخذ هذا الاتجاه
توسعا كبيرا مع العديد من منظريه وأهمهم: Wilhelm
Reinhardt, Alfred Krauss, Waldemar von Erfurth, Herman Foertsch
. وفيما يتعلق بعقيدة الهجوم،فقد
أحدث الألمان تطورا كبيرا بعد تصنيعهم وامتلاكهم بشكل كبير لكل من الطائرة و
الدبابة. ونذكر هنا أن الإستراتيجيين الألمان تأثروا كثيرا بالمنظرين
الإستراتيجيين البريطانيين مثل Azar Gat .
أما في روسيا فقد حاول السوفييت تطوير نظرية أصيلة وخاصة بهم. والكاتب الأكثر شهرة
في هذا المجال كان الجنرال Alexandre Svechin في كتابه
" Strategija" الصادر عام 1926. ويصنف اليوم كمؤلَّف كلاسيكي. ساهم كتابه
بتأسيس ما يسمى بالمذهب"الواقعي"، وقد دعم الماركسي الشهير
"تروتسكي" هذا المذهب قائلا :" لا يمكننا بناء قاعدة للحرب مع
الماركسية"
.
عمليا اصطدم هذا المذهب ومعه تروتسكي
بكتابات Mihail Frounze المدعوم من قبل المارشال Toukhatchevski الذي يدعو إلى "مذهب عسكري
واحد لا يتغير"، والذي يجب أن يكون " التعبير عن الإرادة الواحدة للطبقة
الاجتماعية في السلطة". هاجم Toukhatchevski خصومه من الجانب
الإيديولوجي مما أدى فيما بعد لتصفيته ومعه أيضا Svechin. في عام 1939،وصل الفكر
الإستراتيجي إلى حالة مختلفة تماما عما كان عليه في عام 1914، حيث لم يعد هناك
إجماع عقيدي،بل على العكس أصيب بفجوة كبيرة وقعت بين المحافظين و المحدثين.

الفكر الإستراتيجي خلال الحرب
العالمية الثانية.



الحرب التي اندلعت في سبتمبر 1939
أحدثت انقلابات جذرية في المذاهب الإستراتيجية التي كانت سائدة بين الحربين.
فالخطط الإستراتيجية لم تعد على مستوى حرب صغيرة أو كبيرة بل أصبحت على مستوى
العالم ككل،ومن أهم أسباب هذا التغير هو التطور الحاصل في جميع صنوف الأسلحة المستخدمة.
إذا أصبحت الأسلحة تفرض قوانينها ،أما الإستراتيجيات فتجرب جميعها في ميادين
المعارك. مع ذلك،التفكير و التنظير الإستراتيجي لم يختف من البلدان الأوربية،حيث
استمرت العديد من المراجع والمطبوعات الإستراتيجية النظرية بالظهور خلال الحرب.
إن الحدث الأهم الذي عرفته الحرب
الثانية هو الصعود القوي للولايات المتحدة الأمريكية.وهذا ما ترافق أيضا في ميدان
التفكير الإستراتيجي النظري. ومن المعروف أن هذا البلد لم يكن بعد قد أنتج تلك
المراجع الكبرى في العلوم الإستراتيجية،طبعا إذا استثنينا Mahan. خروج الولايات المتحدة منتصرة في
الحرب الثانية جعلها تهتم كثيرا بالميدان النظري للعلوم الإستراتيجية ولاقى هذه
الاهتمام اتساعا كبيرا على المستوى العالمي. فقد بدأت الجامعات الأمريكية بوضع
البرامج
البحثية التي تقرأ وتحلل الفكر الإستراتيجي الأوربي: مثلا Edward Mead
Earle
أطلق دراساته حول كبار الإستراتيجيين الأوربيين في كتاب له تحت
عنوان " Makers of Strategy" صدر في عام 1943،وترجم للفرنسية في عام 1982،وقد استمر هذا
المرجع نصف قرن من الزمان كأحد أهم المراجع في هذا المضمار.

أيضا Stephen
Possony
أدار برنامجا
ضخما للترجمة لجميع الإستراتيجيات الكلاسيكية. والعددي من المحللين درسوا تحولات
وتغيرات الحروب البرية و البحرية. ومن هنا بدأت تظهر ملامح تيار جديد في العلوم
الإستراتيجية،هذا التيار سيؤسس لما سنسميه فيما بعد بالجيوإستراتيجية. ويمكن
القول هنا،إن القوة العالمية للولايات المتحدة ليست فقط وليدة ظروف معينة،بل هي
أيضا ناتجة عن برنامج ناضج من التفكير والبحث قبل أن يوضع في التنفيذ. حيث بالنسبة
لهم النظرية توجه وتغني التطبيق العملي.



عدل سابقا من قبل co71libya في السبت 26 نوفمبر 2011 - 12:51 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kioo

لـــواء
لـــواء
kioo



الـبلد : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Egypt110
المهنة : مهندس
التسجيل : 14/03/2011
عدد المساهمات : 2360
معدل النشاط : 2170
التقييم : 91
الدبـــابة : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود B3337910
الطـــائرة : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود 78d54a10
المروحية : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود 5e10ef10


الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Empty

مُساهمةموضوع: رد: الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود   الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Icon_m10السبت 26 نوفمبر 2011 - 11:35

@co71libya كتب:





إن القوة العالمية للولايات المتحدة ليست فقط وليدة ظروف معينة،بل هي
أيضا ناتجة عن برنامج ناضج من التفكير والبحث قبل أن يوضع في التنفيذ. حيث بالنسبة
لهم النظرية توجه وتغني التطبيق العملي.

دى الفكرة من الموضوع
الأستراتيجية
دا اللى بتفتقده الدول العربية كلها تماما ودا اللى مخلينا متخبطين
ومش عارفين نمشى بخطوات متسارعة او حتى ثابتة
فى أى مجال أيا كان

شكرا ليك ميجور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
co71libya

قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة
co71libya



الـبلد : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود 01210
العمر : 33
المهنة : اعمال حــــــــره
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 01/08/2011
عدد المساهمات : 1376
معدل النشاط : 1626
التقييم : 218
الدبـــابة : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Unknow11
الطـــائرة : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Unknow11
المروحية : الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Unknow11

الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود 7b9f0510


الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Empty

مُساهمةموضوع: رد: الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود   الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود Icon_m10الثلاثاء 29 نوفمبر 2011 - 14:25

مشكور اخي كيو ع المشاركه المميزه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الفكر الإستراتيجي في الثلاثينات: بين التجديد و الجمود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019