أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم المصري

رقـــيب
رقـــيب
باسم المصري



الـبلد : من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.  01210
المهنة : مدير تسويق
التسجيل : 05/09/2011
عدد المساهمات : 248
معدل النشاط : 240
التقييم : 14
الدبـــابة : من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.  Unknow11
الطـــائرة : من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.  Unknow11
المروحية : من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.  Unknow11

من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.  Empty10

من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.  Empty

مُساهمةموضوع: من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.    من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.  Icon_m10الأحد 6 نوفمبر 2011 - 10:54

من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.
الولايات المتحدة الامريكية عبارة عن كيان قوي مكون من 52 ولاية منها ولايات غنية ومنها ولايات فقيرة ومعدومة احيانا بلد المفارقات والعجائب .حتى القوانين يوجد قوانين في ولايات ولا يعمل بهل في ولايات اخرى .دائما وابدا عكفت الولايات المتحدة الامريكية من بعد الحرب العالمية الثانية وانهيار المعسكر النازي في المانيا على البحث عن المتاعب او بمعنى اخر افتعال المشكلات في كل بقاع العالم للحفاظ على التقدم النوعي للاله العسكرية الجبارة وايجاد منافذ تسويق صناعتها وخاصة العسكرية منها .والحصول على موارد الطاقة التي تتلخص في البترول والذي وهبه الله تعالي كي يكون عامل توازن بين الغرب والعالم العربي وتكون العلاقات تبادل مصالح وخدمات .


دخلت الحرب في فيتنام كي تفرض نفسها كقوة عالمية احادية وخرجت منها مهزومة شر هزيمة ولكنها انتصرت في افلام هوليود فقط ولعل المحاربين القدماء يعلمون ذلك جيدا.
لكن السؤال ظلت الولايات المتحدة الامريكة صامتة بل وتدعم العديد من الانظمة والمؤسسات في العالم لسبب او الى اخر دعمت افغانستان وصنعت تنظيم القاعدة حتى تسقط الدب الروسي المنافس الاوحد والذي اقتسم كعكة الترسانة الالمانية معها حتى تتفرد بسيادة العالم واصبح الدب الروسي صديق الامس عدو اليوم .


دعمت الترسانة الاسرائيلية بكل ما تملك من قوة ومن سلاح ومن خبرة لتبرهن ان السلاح الامريكي افضل من السوفيتي على ساحة الشرق الاوسط والعالم العربي خزان النفط التي تحتاج الية الولايات المتحدة للبقاء على مصانعها تعمل وتهشمت هذه الاسطورة واثبت المصريون والعرب ان الاهم من السلاح من سيحمل السلاح وشاهدنا الجندي المصري يحمل R P G لا يتخطى ثمنه 70 دولار يطارد دبابة امريكية على ارض سيناء قيمتها 30 مليون دولار .


دعمت باكستان بشكل مباشر وروجت للحرب في افغانستان على انه جهاد ودعمت سفر الاف من الشباب العرب المسلمين الى هناك وباركت ذلك زصنعت السلاح النووي وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي بات يمثل خطورة على الامن والسلام العالميين.
دعمت العراق وايران في وقت واحد في الحرب التي استمرت 8 سنوات منذ العام 1980 الى العالم 1988 وانتهت الحرب دون انتصار احد الاطراف فقط مات 2 مليون من الجانيسن وتم بيع السلاح الامريكي .


خدعت الرئيس العراقي السابق صدام حسين وقدمت له الكويت وكأنها قالب من الكيك اللذيذ وما ان دخل الكويت حتى اغلقت الباب على اصبعة وحشدت العالم واعلنت حرب التحرير لتحصل على 200 مليار دولار بشكل مباشر وايضا 350 مليار دولار اخرى كصفقات سلاح لتأمين دول المنطقة من العملاق العراقي.


تبقي على الرئيس العراقي في السلطة لمدة 13 عام بعدها وتفتح الترسانة العسكرية على مصرعيها لمن يدفع الثمن بعد روجت على ان العراق تمتلك اسلحة دمار شامل وفي العام 1996 يرفض الرئيس الامريكي كلينتون قصف العراق فتفتعل قضية مونيكا لونينسكي فيطلق 340 صاروخ كروز على العراق في رمضان 1997 وتدعم اسرائيل بمنظومة صواريخ باتريوت .


ظلت صامتة على الحرب بين الهوتو والتوتسي في افريقيا طلية سنوات راح ضحيتها مليون من البشر وباعت السلاح وحصلت على مخزون الماس والذهب.
في العام 2003 تصل المنطقة العربية الى مرحلة التشبع من السلاح الامريكي يتم اهداء رأس الرجل الى ايران مقابل 10سنوات من البترول وعقود اعادة الاعمار نهيك عن برنامج الغذاء والتسليح بعد ان ذاب سلاح الجيش الخامس على العالم في الحرب وكانت العراق للمرة الثانية مسرح لعرض احدث ما في الترسانة الامريكية من اسلحة ومعدات.


قامت باهداء الطفل المدلل اسرائيل القنابل الذكية والفسفور الابيض مقابل اصوات اليهود في الانتخابات الامريكية لتحرر الجندي جلعاد شاليط وتحرث غزة اكثر من مرة دون جدوى وكأن شاليط ابتلعتة الارض.


اعلنت الحرب الدبلوماسية على الخرطوم بحجة درفور وقبائل الزغاوه وباركت الدعم التشادي عبر الحدود.
باركت انفصال السودان لتشتت سلة غذاء العالم واخصب ارض على وجه الارض بعد ان تم التخلص من جون جرانك لعدتم رغبتة في الانفصال الكامل وحل محلة سلفاكير.
صمت غريب على النظام الليبي 42 عام بعد ان وصل الى الحكم برتبة نقيب في قاعدة قاريونس ببنغازي في الوقت نفسة كان هناك قاعدتين امريكية وبريطانية قوامهما 12000 مقاتل في بنغازي وطرابلس بد ان حير الجميع هذا الرجل مرة عربي قومي ومرة امام للمسلمين واخرى ملك ملوك افريقيا وعميد الزعماء العرب وممول كل الحركات الانفصالية او التحررية في العالم الى ان يأتي دورة وتكون ليبيا احد اهم عناصر انقاذ الاقتصاد في العام 2011 وينتهي القذافي بعد ان تم الترويج على ان الرجل يهودي ومن اصول مشكوك فيها وتغلق معة الملفات بحسب النظرية الامريكية الاموات لا يتكلمون.


ترى هل تكتفي الدول الكبرى اوربا وامريكا بالعراق وليبيا لانقاذ الاقتصاد المثقل بالديون ام تحتاج الى افتعال مشكلة جديدة في مكان ما من العالم للبقاء على الاقتصاد المتهالك ......
هل تحتاج الى التخلص من ايران او سوريا او الاثنين معنا اوربما الرئيس صالح والسيطرة على البحر الاحمر وتحقيق حلم اسرائيل في تدويل البحر الحمر خصوصا انة بحيرة مغلقة تقريبا لكون الدول المطله علية عربية .


او يكون الحل في افتعال مشكلة من نوع اخر بين مصر واسرائيل ودخولهما في حرب وبما ان مصر تعتبر العمود الفقري للدول العربية عسكريا سيقف الجميع وبذلك تكون نجحت في اقحام 23 دولة في حرب وا
حدة ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من ينقذ اليورو والدولار من الانهيار.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019