أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

مجزرة حماة الكبرى 1982 - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 مجزرة حماة الكبرى 1982

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
مصرى صميم

عريـــف
عريـــف



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 01210
العمر : 33
المهنة : كادح فى الزمان
المزاج : موظف حكومى تفتكر مزاجى إيه
التسجيل : 27/08/2010
عدد المساهمات : 62
معدل النشاط : 53
التقييم : 1
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الأحد 13 مارس 2011 - 13:47

محمدغياث قنوت كتب:
كل واحد خلي ببلدو ومشكورين الجميع ما بدنا نصايح من حدا نحنا ادرى ببلدنا ومنعرف شو بدها بلدنا لذلك الرجاء ريحو حالكم
اخى محمد من حقنا التحدث فى اى موضوع نريده طلما انه لا يخرج عن اطار المناقشة فإن كنت تملك معلومات فتفضل بالتصحيح اما تعليقك بهذه الطريقة يدل انك لا تعرف شيئ
انا شخصيا لم اكن اعلم هذا الموضوع على الاطلاق وعرفته من المنتدى فلا تاتى انت وتقول كله يخليه فى بلده وبلاش نصايح فلا تحاول اغلاق المناقشه لاننى اريد ان اعرف المزيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Eyadia

رقـــيب أول
رقـــيب أول
Eyadia



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 12410
العمر : 39
المزاج : ماشي الحال
التسجيل : 14/02/2010
عدد المساهمات : 314
معدل النشاط : 327
التقييم : 18
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Nb9tg10
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 F4b50110
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 5d9a8110

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الأحد 13 مارس 2011 - 14:40

أنا لست مواليا للنظام السوري أو معارضا له
بالأصح موقفي سابي تجاه النظام بحكم أن والدي سجين راي أمضى 14 سنة في ضيافة أجهزة الأمن
ولكن ماحدث في مدينة حماة على الرغم من الرفض المبدأي له حدث في ظروف خاصة
ان مسألة أحداث الأخوان المسلمين مسألة شائكة قد لاتعرف تفاصيلها كاملة نعم السلطة أخطأت و لكن ما فعلة الأخوان لا يغتفر
الأفعال الارهابية كثيرة و منها قتل الأطباء و أساتذة الجامعات و المدنيين الأبرياء و لكن أكثر ما حز في نفسي مجزرة مدرسة المدفعية
في أواخر السبعينيات على ما أعتقد كان الطلاب الضباط في مدرسة المدفعية يقومون بسباق الضاحية الصباحي خارج المدرسة عندما نصبت مجموعة كوماندوس اسرائيلي كمينا و قتلتهم
تم على اثر ذلك نقل المدرسة الى حلب في الشمال حيث عاد الاسرائيليون و كرروا فعلتهم عن طريق الاخوان المسلمين الذي منهم الاسلام براء
ان الأسلحة و المتفجرات التي ضبت بحوزتهم قادمة من مستودعات الجبش الأمريكي مباشرة و المصدر كتاب باتريك سيل
الأسد و الصراع على الشرق الأوسط حيث لم ينفي الأمريكان هذا الأمر
نعم ذهب ضحايا أبرياء في حماة و لكن لو لم يتم القضاء على هذا التنظيم الارهابي المدعي للأسلام لكان سقط ضحايا أكثر
أرجو الانتباه لهذه النقطة عند مناقشة الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
محمد علام



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Egypt110
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12007
معدل النشاط : 11379
التقييم : 864
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Nb9tg10
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 78d54a10
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 5e10ef10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 810


مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الأحد 13 مارس 2011 - 15:04

محمدغياث قنوت كتب:
هاد الحكي كلو مو دقيق انا من مدينة حماه وفيني اكدلكم بس انا حاسس في حدا عم يحاول ينبش الماضي ويفتعل ازمة بس سوريا رح تضل شوكة بحلق الجميع انشاء الله

صدقني دراسة الماضي لنأخذ منه العبر والدروس يامحمد يااخي ليس نبشا في الماضي ، وكما تعلم عندما سأل الصحفيون الاعور موشي ديان وزير الدفاع الاسرائيلي في حروب 56 و 67 و 73 : " لماذا كررت تفس اسلوب هجومك في 56 عام 67 ؟ الم تخشي ان العرب سيعرفون كيف تفكر ؟ " .

قال لهم : " لا لان العرب لايقرأون " .

ولكننا في 1973 جعلناه يؤمن اننا نقرأ ونعي ونستوعب ، فلايصح ونحن في 2011 ان نعود الي 56 او 67 .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
محمد علام



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Egypt110
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12007
معدل النشاط : 11379
التقييم : 864
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Nb9tg10
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 78d54a10
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 5e10ef10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 810


مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الأحد 13 مارس 2011 - 15:06

@Eyadia كتب:
أنا لست مواليا للنظام السوري أو معارضا له
بالأصح موقفي سابي تجاه النظام بحكم أن والدي سجين راي أمضى 14 سنة في ضيافة أجهزة الأمن
ولكن ماحدث في مدينة حماة على الرغم من الرفض المبدأي له حدث في ظروف خاصة
ان مسألة أحداث الأخوان المسلمين مسألة شائكة قد لاتعرف تفاصيلها كاملة نعم السلطة أخطأت و لكن ما فعلة الأخوان لا يغتفر
الأفعال الارهابية كثيرة و منها قتل الأطباء و أساتذة الجامعات و المدنيين الأبرياء و لكن أكثر ما حز في نفسي مجزرة مدرسة المدفعية
في أواخر السبعينيات على ما أعتقد كان الطلاب الضباط في مدرسة المدفعية يقومون بسباق الضاحية الصباحي خارج المدرسة عندما نصبت مجموعة كوماندوس اسرائيلي كمينا و قتلتهم
تم على اثر ذلك نقل المدرسة الى حلب في الشمال حيث عاد الاسرائيليون و كرروا فعلتهم عن طريق الاخوان المسلمين الذي منهم الاسلام براء
ان الأسلحة و المتفجرات التي ضبت بحوزتهم قادمة من مستودعات الجبش الأمريكي مباشرة و المصدر كتاب باتريك سيل
الأسد و الصراع على الشرق الأوسط حيث لم ينفي الأمريكان هذا الأمر
نعم ذهب ضحايا أبرياء في حماة و لكن لو لم يتم القضاء على هذا التنظيم الارهابي المدعي للأسلام لكان سقط ضحايا أكثر
أرجو الانتباه لهذه النقطة عند مناقشة الموضوع

هذا لايبرر ماحدث ايضا من وجهه نظري يااخي ، كان يمكن القاء القبض عليهم جميعا ، والتعامل مع من احتمي بالمدينة بالقوات الخاصة وليس نسفها بالطائرات والمدفعية والدبابات .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Eyadia

رقـــيب أول
رقـــيب أول
Eyadia



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 12410
العمر : 39
المزاج : ماشي الحال
التسجيل : 14/02/2010
عدد المساهمات : 314
معدل النشاط : 327
التقييم : 18
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Nb9tg10
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 F4b50110
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 5d9a8110

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الأحد 13 مارس 2011 - 17:16

من وجهة النظر العسكرية البحتة ما حدث كان الأفضل نعم كان يمكن التعامل مع الموضوع بحرص أكبر على المدنيين و لكن هذا كان سيكلف الوقت و الضحايا الكثر و ربما اكثر ممن سقطوا و بكل الأحوال دمهم برقبة الامريكان حيث أنه برأيي القاتل يقتل (الاخوان) و أهل حماة ليسوا أبرياء تماما حبث أن الغالبية العظمى منهم كانت تساعد الاخوان المسلمين ضد نظام لم يكن قد أخطأ حتى وقتها بسبب فتوى عمرها مئات السنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
محمد علام



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Egypt110
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 20/02/2010
عدد المساهمات : 12007
معدل النشاط : 11379
التقييم : 864
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Nb9tg10
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 78d54a10
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 5e10ef10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 810


مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الأحد 13 مارس 2011 - 18:54

سوف انهي الحديث لانني غير مستعد للنقاش الطويل مع من يبرر قتل النساء والعجائز والاطفال .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vip.hezbullah

مســـاعد أول
مســـاعد أول
vip.hezbullah



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 01210
المهنة : مسؤول المهام الخاصة ؟
التسجيل : 19/02/2011
عدد المساهمات : 533
معدل النشاط : 526
التقييم : -31
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الأحد 13 مارس 2011 - 19:13

اي والله يا محمد انهي الموضوع بيكون احسن لانك مش عارف اية صار بذالك الوقت ولم تكن موجود اصلا

وكل الوم على الاخوان وافعالهم الشنيعة

يا محمد لما حد بيتكلم عن حسني مبارك في المنتدى بيطلع مليون مصري بيقولك ما تتكلموا علية

تخيل محاولت اغتيال لرئيس مره وحده تخيل ضرب لعلاقات اولرسية السورية

في ذلك الوقت ولم يكن لدينا حليف سواهم العرب بشكل عام

تخيل حجم الرعب الذي سببة الاخوان في ذلك الوقت للاطفال والشيوخ والعجز

بسبب اعمالهم الانتحارية والتخريب المتواصلل والتفجات

كان الحل سحقهم لنهناء بحياة كريمة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Eyadia

رقـــيب أول
رقـــيب أول
Eyadia



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 12410
العمر : 39
المزاج : ماشي الحال
التسجيل : 14/02/2010
عدد المساهمات : 314
معدل النشاط : 327
التقييم : 18
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Nb9tg10
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 F4b50110
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 5d9a8110

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الإثنين 14 مارس 2011 - 2:25

لا ياريت كانت عمليات انتحارية بس هنن أخس و أجبن من انهن ينتحروا كانو يفخخو الباصات و القطارات أول شي بتذكرو من طفولتي عمتي عم تبكي على صديقتها اللي استشهدت بتفخيخ قطار من قبل الاخوان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدفاع الجوي

مســـاعد أول
مســـاعد أول
الدفاع الجوي



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 01210
التسجيل : 02/12/2009
عدد المساهمات : 569
معدل النشاط : 480
التقييم : 8
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الإثنين 14 مارس 2011 - 16:20

لو نحنا ازكياء مننسى الماضي وبلعكس كل شي بحاول يحكي بالماضي منرفضو ومانو منا منطلع للمستقبل ومنستفيد من تجارب الماضي انا هاد رأي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ديما

مســـاعد أول
مســـاعد أول
ديما



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 01210
العمر : 34
التسجيل : 26/12/2010
عدد المساهمات : 582
معدل النشاط : 658
التقييم : -11
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الإثنين 18 أبريل 2011 - 2:33

تفاصيل الجريمـة التي نفذهـا تنظـيم «الإخوان المسلمون» في مدرسة المدفعية










المدخل:

لقد أخذت وتائر النشاط الإمبريالي للهيمنة على المنطقة العربية منحى تصاعدياً، بعد حرب تشرين التحريرية 1973 التي أحدثت زلزالاً مدمراً في الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة، ووضعت العرب على الطريق الصحيح لتحرير الأراضي العربية المحتلة، واسترجاع الحقوق المغتصبة.
وكانت سورية بقيادة الرئيس المناضل حافظ الأسد، تقود النضال العربي التحرري، ضدّ التحديات التي تواجهها الجماهير العربية ومحاولات الهيمنة على المنطقة العربية، وتتصدى للمخططات التآمرية التي تحوكها الإدارة الأمريكية والصهيونية العنصرية ضدّ الأمة العربية. فأصبحت سورية الأسد قلعة الصمود والتصدي وكعبة الأحرار العرب في زمن التخاذل العربي، وخندق المواجهة الذي يدافع عن شرف الأمة العربية وعزتها وكرامتها وكبريائها، وقبلة المناضلين العرب كافة.
فقد أدخلت سورية الأسد اتفاقيات كامب ديفيد الخيانية، التي وقعها أنور السادات مع العدو الصهيوني، في طريق مسدود في الوقت الذي كان يسعى فيه الأمريكيون والصهاينة لتعميم هذه الاتفاقيات على المنطقة العربية بأسرها.
كما أسقطت سورية مشروع الإدارة الأمريكية المسمى بمشروع ريغان وقطعت الطريق على اللاهثين وراءه من دعاة الحلول الاستسلامية والمشاريع التصفوية.
إنّ جملة هذه المواقف المبدئية الثابتة التي تقفها سورية بقيادة الرئيس المناضل حافظ الأسد جعلت الإدارة الأمريكية والصهيونية العنصرية تقدران الخطر الكبير الذي تشكله سورية على مشاريعهما التصفوية ومخططاتهما التآمرية. وأدركتا بأنّ سورية بمواقفها هذه تشكل عقبة كأداء تحول دون تنفيذ مخططاتهما وتحقيق نواياهما المبيتة ضدّ المنطقة(*).
وكان القرار الأمريكي الصهيوني بإزالة هذه العقبة من الطريق في إطار السعي للهيمنة على المنطقة العربية وفرض الحلول الاستسلامية عليها.
فكانت المخططات التآمرية الخارجية التي كانت أحداث لبنان منذ نيسان عام 1975 إحدى أهم مظاهرها.. وكانت المبادرة الأخوية من سورية تجاه لبنان حقناً للدماء التي كانت تراق من منطلقات طائفية، ومحافظة على وحدة لبنان أرضاً وشعباً، بعد أن كانت مخططات تقسيم لبنان إلى كيانات طائفية هزيلة قد أُعدت بشكل مسبق، كما حافظت المبادرة السورية على وجود المقاومة الفلسطينية لأنّ تصفيتها كانت من بين أهداف المخطط التآمري تمهيداً لتصفية قضية فلسطين من جذورها.
وفي أوائل حزيران عام 1982 تصدّت سورية للمعتدين الصهاينة عندما تعرض لبنان الشقيق للغزو الصهيوني ووقفت وحدها من بين كل العرب تدافع عن لبنان وعن الأمة العربية وشرفها وعزتها وكرامتها، وضرب رجال قواتنا المسلحة البواسل أروع الأمثلة في البطولات والتضحية والفداء براً وجواً، وضمَّخ شهداؤنا البررة بدمائهم الزكيّة ثرى لبنان الطاهر دفاعاً عن الأمة العربية والحق العربي. وحينما أراد الأعداء، من أمريكيين وصهاينة، استثمار نتائج الحرب بفرض اتفاق الإذعان على لبنان، وقفت سورية بقيادة الرئيس المناضل حافظ الأسد بقوة وحزم ضدّ هذا الاتفاق، وقالت ـ لا ـ لاتفاق الذُّل الذي يُحيل لبنان إلى محمية إسرائيلية لا أكثر ولا أقل ويقطع أواصر لبنان بمحيطه وبأُمته العربية.
وانتصرت إرادة الحق، إرادة الجماهير والقوى الوطنية التقدمية على الساحة اللبنانية وكان نصراً تاريخياً مؤزراً لسورية في أوائل عام 1984 بإسقاطها اتفاق الإذعان ـ اتفاق 17 أيار الأمريكي الإسرائيلي الكتائبي. الذي أُريد فرضه على لبنان. ثمّ واصلت سورية بذل جهودها الأخوية لتحقيق الوفاق الوطني على الساحة اللبنانية عبر الحوار الوطني بين مختلف الأطراف في لبنان على الرغم من محاولات الأعداء قطع الحوار وعرقلة الوفاق.
وكانت المخططات التآمرية الداخلية في مسعى من الأعداء الأمريكيين والصهاينة العنصريين لأخذ سورية الأسد من الداخل، ظناً منهم بأنّ سورية سهلة المنال.
وراحوا يفتشون عن احتياطييهم من الخونة والعملاء لتنفيذ مؤامرتهم القذرة، فوجدوا في تنظيم عصابة «الإخوان المسلمون» ذات التاريخ العريق في العمالة ضالتهم المنشودة. فالإخوان المسلمون عصابة عميلة مجرمة، لا علاقة لها بالدين، وهي بعيدة عن الإسلام وتعاليم الإسلام، بُعد السماء عن الأرض، وعندما يحاولون التستر بالدين فذلك ليتخذوا منه غطاءً يخفي حقيقتهم الإجرامية الحاقدة، فالأديان كافةً تحمل قيماً ومعاني سامية للشعب وللوطن فيها الإخاء والمحبّة والتسامح والتضحية، أما هُم فقد تنكّروا لكل قيم وأخلاق الشعب والوطن، بل ارتكبوا أفظع الجرائم.
وهكذا قام الأعداء(1) الأمريكيون والصهاينة العنصريون بتدريب عناصر مجرمة من عصابة «الإخوان المسلمون» على أعمال القتل والاغتيال وتخريب المؤسسات في معسكرات أُقيمت لهم خصيصاً في الأُردن والعراق وغيرهما، وأمدوهم بكميات كبيرة من الأسلحة من مختلف الأنواع، ومتفجرات ووسائل اتصال متطورة، وغير ذلك مما يحتاجه النشاط الإجرامي التآمري التخريبـي على صعيد القطر، ووضعوا بتصرفهم مبالغ طائلة(1)، وأمنوا لهم الأوكار لتكون مستقراً لهم ومنطلقاً لتنفيذ جرائمهم ثمّ أطلقوهم ليعبثوا بأمن الوطن والمواطنين، فيقتلوا الطفل والمرأة، الشيخ والعامل والفلاح، الطبيب والضابط، المحامي والموظف والعامل ورجل الدين وغيرهم من فئات المواطنين.
وامتدت جرائمهم لتتناول المؤسسات الاقتصادية، تلك المؤسسات التي بنتها جماهيرنا الشعبية الكادحة بجدها وعرقها، كلّ ذلك خدمة للمخطط التآمري الذي حاكه أسيادهم الصهاينة العنصريون.
كما ارتكب هؤلاء المجرمون مجازر جماعية فاقت في بشاعتها ووحشيتها ما ارتكبته النازية الهتلرية أو الصهيونية العنصرية من مجازر ستبقى أبداً علامة سوداء ووصمة عارٍ على جباههم ترمز إلى كفرهم وإلحادهم وكراهيتهم وحقدهم على العروبة والإسلام.
من هذه المجازر نذكر مجزرة الأزبكية في دمشق، ومجازرهم في حماة، ومجزرة مدرسة المدفعية في حلب التي سنأتي على ذكرها بالتفصيل.
وقائـع حــادث الإجــرام
فـي «مدرسة المدفعية»

قام بتنفيذ هذه الجريمة النكراء المجرم السفاح النقيب إبراهيم اليوسف بالاشتراك مع عددٍ من القتلة ممن باعوا أنفسهم وضمائرهم لأعداء الوطن والإسلام.
حيث استغل المجرم الخائن إبراهيم اليوسف وجوده في المدرسة بمهمة ضابط مناوب فمارس صلاحياته بدناءة وخسّة ممهداً لتنفيذ جريمة يندى لها جبين الإنسانية بحق طلاب المدرسة الذين من المفترض أن يعاملهم كأُخوة وأبناء، ورفاق سلاح، ولكنه خان الأمانة وداس الشرف ونسي قسَم الولاء للشعب والوطن، منفذاً أوامر أسياده الأمريكيين وإخوان الشياطين ومقدِّماً خدمة لا تقدر بثمن للعدو الصهيوني، المعروف بحقده على سلاح المدفعية السورية، الذي أنهكه وأقضّ مضاجعه في حرب تشرين التحريرية. وهكذا قام المجرم إبراهيم اليوسف وأفراد عصابته بحصد طلاب المدرسة العُزّل من السلاح برشاشاتهم وقنابلهم، وهم الذين كان يعدّهم الوطن لخوض معارك الشرف والبطولة والفداء ضدّ العدو الصهيوني، محققين بذلك أهداف عدونا الغاشم لقاء أموالٍ بخسة قادتهم إلى حتفهم.
«كيف دخل المجرمون إلى مدرسة المدفعية؟»:
حوالي الساعة السادسة والنصف من مساء يوم السبت 16 حزيران 1979 تحرّك النقيب المجرم إبراهيم اليوسف بسيارة «زيل» عسكرية يقودها العريف المجرم «عبد الراشد الحسين» الذي تمّ الاتفاق معه مسبقاً، مغادراً المدرسة إلى مسافة قريبة تبعد حوالي الكيلومتر، حيث اجتمع إلى مجموعة من القتلة والمجرمين المأجورين الذين كانوا بانتظاره، وقد قام السفاح إبراهيم اليوسف بإعطاء أفراد العصابة لباساً عسكرياً برتبٍ مختلفة وزودهم بكلمة السر وأدخلهم إلى المدرسة معه بالسيارة، ثمّ اجتمع بهم وتشاور مع المسؤولين عنهم أمثال المجرم حسني عابو والمجرم عدنان عقلة ضمن قاعة منعزلة داخل المدرسة.
بعدها خرج المجرم إبراهيم اليوسف وأمر بجمع الطلاب من دورتي الكلية الحربية «الصف المتوسط والصف المتقدم» في ندوة المدرسة بحجة الاجتماع إلى مدير الكلية لإعطائهم بعض التعليمات، وخاصة أنّ الصف المتقدم يقف على عتبة التخرج، وأنّ دورة الصف المتوسط ستتسلّم قيادة الدورات في المدرسة بعد تخرجهم. وقد أعطى المجرم الخائن أمره بالاجتماع شفهياً من خلال الطلبة الأوائل في الدورتين ولم يعطه عبر إذاعة المدرسة حتى لا يعلم الضابط القائد الأقدم بأمر الاجتماع ومنعاً لإثارة الشكوك علماً بأنها قليلة ونادرة المرات التي يجتمع فيها مدير المدرسة «الكلية» مع دورتين بآنٍ معاً.
ماذا حدث في الندوة قبل بداية الجريمة؟:
عندما اطمأنّ النقيب المجرم إبراهيم اليوسف إلى أنّ جميع طلاب الكلية البالغ عددهم حوالي /300 طالب/ قد دخلوا مقر الندوة، دخل عليهم برفقة كل من المجرمين «حسني عابو وعدنان عقلة» في حين كان المجرمون
«زهير زقلوطة ورامز عيسى، وأيمن الخطيب»، يأخذون أماكنهم على النوافذ وأمام باب الندوة ينتظرون أوامر المجرم إبراهيم اليوسف...
بعدها أخذ المجرم إبراهيم اليوسف بقراءة أسماء عدد من الطلاب وأخرجهم خارج الندوة. وللتاريخ نقول بأنّ معظم الطلاب الذين أُخرجوا من الندوة لا علاقة لهم بتنظيم «الإخوان المسلمون» ولا بجرائمهم إنما استخدموا للتغطية والتمويه على بعض العناصر من ضعاف النفوس ممن استطاع المجرم إبراهيم اليوسف بحكم عمله كمدرب في المدرسة من التغرير بهم وإدخالهم ضمن هذه العصابة الإجرامية التي تعادي الله والوطن، حيث تأكد بالدليل القاطع وبعد التحقيق أنه قد سبق له واجتمع مع هذه العناصر المغرر بها قبل ساعات قليلة من تنفيذ هذه المجزرة الرهيبة وناقش معهم خطة التنفيذ. وعلى رأس هؤلاء الطالب المجرم يحيى كامل النجار، والطالب المجرم ماني محمود الخلف الذي تقدم من المجرم إبراهيم اليوسف وتكلّم معه على مرآى من جميع الطلاب أثناء قراءته الأسماء. إضافة للمجرم العريف السائق «عبد الراشد الحسين» ولما تأكد من خروج الطلبة الذين تليت أسماؤهم خارج الندوة وخاصة العناصر الذين تربطهم به علاقة الإجرام والخيانة أعلن للطلاب المتبقين في الندوة أنهم رهائن، والندوة ملغومة من أطرافها كافة، ومن يحاول الخروج سيقتل فوراً، وأي عمل جماعي من الطلبة سيؤدي إلى هدم الندوة فوق رؤوسهم، ثمّ قال لهم بأنّ عليه أن يُجري اتصالاً ضرورياً مع القيادة وسيعود إليهم بعد قليل.
مهاجمة مقر الحرس:
بعد ذلك توجه هذا المجرم برفقة الخونة المجرمين مصطفى قصار، وماهر عطار، وعادل دلال، باتجاه مقر الحرس. وتقدم المجرم إبراهيم اليوسف إلى عنصر الحرس /الخفير/ المجند « هوسيب مانوكيان» محاولاً نزع بندقيته. وتوسل الخفير المسكين لهذا المجرم مستجيراً بالله وقائلاً له «يا سيدي ستسبب لي عقوبة، فكل ما دار في خلد هذا المجند الطيب الذي يؤدي واجبه تجاه وطنه وشعبه بأنّ الضابط المناوب إبراهيم اليوسف يحاول أن يختبر حراسته، ولم يفكر لحظتها بأنّ هذا المجرم الأفاك قد باع نفسه للشيطان وخان الشرف والأمانة.
في الوقت نفسه تقدم من الخفير عميلٌ مأجور من العصابة وأرداه قتيلاً بمسدس حربي كاتم للصوت وفي اللحظة التي كان يتخبط فيها الشهيد «هوسيب» بدمائه رآه أحد زملائه من عناصر الحرس وهو المجند عبد العزيز خليف فقام بتلقيم بندقيته علماً بأنها فارغة من «الذخيرة» حيث كانت أوامر المجرم إبراهيم اليوسف أن لا توزع الذخيرة على عناصر الحرس قبل الساعة الثامنة مساءً وبأمر منه شخصياً. فما كان من أحد المجرمين الذين يرافقون المتآمر إبراهيم اليوسف إلا أن أطلق رشةً من بندقيته باتجاه المجند عبد العزيز سقط على أثرها جريحاً. ثمّ قام المجرمون باعتقال رئيس وعريف الحرس واستولوا على كمية من البنادق والذخيرة حملوها معهم بالسيارة بعد تنفيذ جريمتهم.الجريمـة:

بعد سماعهم صوت إطلاق الرصاص من جهة المحرس، وكانت الساعة تقترب من الثامنة إلا ثلث مساءً وخوفاً من انفضاح أمرهم بدأ المجرمون الذين يطوقون الندوة بإطلاق النار بغزارة ورمي القنابل بكثافة من الجهات كافة على الطلاب الأبرياء المحصورين في الندوة والعزل من أي سلاح، ممّا أدى إلى استشهاد /34 طالباً/ وتشويه وجرح قسم كبير بإصابات مختلفة. وكان هدف العصابة الحاقدة المجرمة قتل الجميع دون استثناء، لكنها إرادة الله ورعايته التي هي دائماً فوق إرادة الخونة والعملاء والقتلة(1).
مهاجمة مقسم الهاتف:
في اللحظة التي كانت جريمة عناصر «الإخوان المسلمون» تُنفذ في الندوة، وبعد الاستيلاء على المحرس، قام إبراهيم اليوسف وعميل آخر بالدخول إلى مقسم الهاتف وبحوزتهم صفيحة من البنـزين، حيث قاموا برش ما فيها على المقسم وقد أدار عامل المقسم ظهره خوفاً من إصابته بوجهه وأخذ يستجير بالله ورسوله، ويقول له «كرمال الله، كرمال الرسول،
لا تقتلني يا سيدي» ومن أين لهؤلاء الخونة السفاحين الذين قست قلوبهم وتحجرت، وتنكروا لله ورسوله أن يسمعوا استغاثة هذا المجند البريء الطيب، حيث حرقوا المقسم وفجروه، وأخذوا يركضون خلف عامل المقسم الذي فرّ من وجههم والنار تشتعل في ظهره وأنحاء جسمه، وقد أُصيب بحروق بليغة.
بعدها تحرك المجرم إبراهيم اليوسف باتجاه الندوة ماراً بطريقه بمكان إقامة بعض الضباط المقيمين في المدرسة ليودعهم على طريقته الإجرامية الخاصة. وهذا ما كان في خطته، ولكنّ إرادة الله تدخلت مرة أخرى حيث لم يتواجد أحد منهم في هذه اللحظة.
ثمّ قام إبراهيم اليوسف وعناصره بإطلاق رصاص الغدر والخيانة على الجرحى من الطلاب للإجهاز عليهم، وقاموا بملاحقة الطلبة الأبرياء الذين فروا خارج الندوة طلباً للنجاة.
وخلال هروب أحد الطلاب من الندوة التقى بالمجرم إبراهيم اليوسف وعميل آخر معه، فاستجار به قائلاً: «سيدي ألا ترى ماذا فعل بنا هؤلاء المجرمون»، وإذا بالمجرم إبراهيم اليوسف الذي فقد كل شيء وحتى إنسانيته متحولاً إلى وحش، وأي وحش يعطي أمراً لرفيقه في الإجرام والخيانة فيطلق النار على هذا الطالب ليصيبه بجروح بليغة، حيث تمّ إرساله ورفاقاً له من ضحايا عصابة الغدر للعلاج خارج القطر. وبعد انتهاء العملية الإجرامية خرج أفراد العصابة برفقة المجرم الخائن إبراهيم اليوسف خارج المدرسة بالسيارة «زيل» نفسها التي يقودها المجرم «عبد الراشد الحسين».
ومضات بطوليـة:
من قلب الموت، من قلب المجزرة المأساة ظهرت نفحات بطولية رائعة لرفاقنا الشهداء سيذكرها التاريخ طويلاً بفخر واعتزاز يذكر منها:
1ـ قيام الرفيق البطل الطالب أحمد زهيري باحتضان قنبلة ألقاها أحد العملاء وضمها إلى صدره محاولاً الخروج بها ليفدي بنفسه وروحه الطاهرة الزكية أُخوة له ورفاق عقيدة وسلاح، ولم يتركها على الرغم من تحذير رفاقه له، وانفجرت القنبلة وتناثرت أشلاؤه وروداً وأزاهيرَ تزين صدر الوطن.
2ـ اقتحم البطل الطالب سليمان رشيد إسماعيل غمار الموت وهجم على أحد العملاء في الندوة ممسكاً ببندقيته ضاغطاً بها على عنقه محاولاً خنقه وانتزاعها منه، ولم يستطع أحدٌ من زملائه مساعدته في تلك اللحظة، وبقي يشدد الخناق على المجرم حتى تقدم مجرمٌ آخر من هذا البطل وأفرغ مسدسه وحقده الأعمى في رأسه فتهاوى شهيداً بعد أن سَطَّر بدمائه الطاهرة صفحة من صفحات البطولة والفداء.
3ـ رفض الشهيدان البطلان محسن عامر، ومحمد عدوية، الخروج من الندوة على الرغم من إعلان اسميهما من قبل المجرم إبراهيم اليوسف وربطا مصيرهما بمصير رفاقهم في العقيدة والسلاح فامتزجت دماؤهم جميعاً لتروي تراب الوطن الطاهر.
وبعد ـ ماذا جنى القتلة المجرمون؟:
لقد ظن العملاء بأنهم بجريمتهم هذه وما تلاها من جرائم يستطيعون أن يحققوا غايتهم وينالوا رضى أسيادهم الأمريكيين والصهاينة، وذلك بإخضاع سورية وجرها إلى ركب الخنوع والاستسلام.
بجريمتهم هذه استطاعوا أن ينشروا الحزن والأسى في عموم أرجاء قطرنا الحبيب.
نفذ العملاء جريمتهم ولم يدر في أذهانهم بأنهم عندما وزعوا الموت على قرانا ومدننا الحبيبة قد فتحوا قبورهم بأيديهم الآثمة، وأثاروا غضبة الجماهير وحقدها المقدس، فكانت جريمتهم هذه بداية نهايتهم.
ففي كل قرية وفي كل بيت كان أبناء وطننا الغالي يرددون بأسى وحزن قائلين بأنهم لم يربوا أولادهم ويرضعوهم حليب البطولة والشهادة إلا ليموتوا فداءً للوطن ويكونوا عدة الأُمة وأملها في النصر والتحرير.
لم يربوهم لتأتي عصابة مجرمة خائنة تقتلهم في دارهم وأماكن
تحصيلهم وإعدادهم وتحرم الوطن من طاقاتهم وبطولاتهم وهذا ما يحزُّ في نفوسهم.
إنّ عصابة الغدر والخيانة وهي تغتال الأبرياء والشرفاء والعلماء متسترة وراء الدين نسيت قول الله تعالى الذي يؤكد بأنّ ).. من قتل نفساً بغير نفس أو فسادٍ في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً...( (1) نعم أيها الأُخوة لقد وجهت هذه العصابة الآثمة تحدياً خطيراً لشعبنا، واستخفت بقدرته واستهانت بوعيه وشموخه العملاق، وتراءى لها أنها تستطيع عبر عملياتها الإرهابية إخماد صوت الشعب وإسكات إرادة الجماهير، غير أنّ العصابة الخائنة أخطأت الحساب وفتحت مع الجماهير معركة كان واضحاً من البداية أنها خاسرة، كما كانت دائماً المعارك كافة التي خاضها المجرمون العملاء ضدّ الشعوب.
وخرجت جماهيرنا الشعبية في حلب، وحمص، وحماة، وإدلب، ودمشق، وبقية المحافظات، في وقفةٍ تاريخية رائعة خلف قائدها المفدّى الرئيس المناضل حافظ الأسد، مطالبة بتصفية العصابة وتصفية أشكال وأدوات التآمر الأمريكي ـ الصهيوني كافة. نعم، لقد انتفض شعبنا، إرادةً واحدةً، ووعياً مشتركاً وقدرة تاريخية فذة وواجه العصابة المجرمة بقراره التاريخي «تصفية العصابة ـ تصفية نهائية».
إعدام المجرمين ماني الخلف ويحيى النجار وعبد الراشد الحسين:
بعد أن قام المجرم العريف عبد الراشد الحسين بنقل أفراد العصابة خارج المدرسة بعد تنفيذ جريمتهم عاد إلى المدرسة بسيارته وكأن شيئاً لم يكن، محاولاً إيهام الجميع بأنّ لا علاقة له بالأمر، وأنه نفذ ما نفذ تحت قوة السلاح، وقد ألقي القبض عليه فوراً ووجد في سيارته بعض الألبسة العسكرية والأسلحة والذخيرة من مخلفات العصابة المجرمة وقد أثبتت التحقيقات اللاحقة إدانته تماماً وتورطه مع العصابة المجرمة.
كما تمّ إلقاء القبض سريعاً على المجرمين ماني الخلف، ويحيى النجار، بعد أن أدلى بعض الرفاق من الطلبة الناجين بشهادتهم مؤكدين اشتراك هؤلاء بالجريمة.
وقد تمّ إعدام هؤلاء الخونة في حقل رمي مدرسة المدفعية لاحقاً بعد انتهاء التحقيقات معهم فنالوا جزاء ما اقترفت أيديهم الآثمة.
مقتل المجرم السفاح إبراهيم اليوسف:
عندما ارتكب المجرم إبراهيم اليوسف جريمته في مدرسة المدفعية ظن أنه سينجو من يد العدالة، فواصل جرائمه وخطط لأفراد عصابة الغدر والإجرام «الإخوان المسلمون» التي عاثت فساداً في الأرض وتسترت باسم الدين لتغتال الأبرياء وتنال من أمن الوطن والمواطنين.
وكانت أعين أجهزة الأمن الساهرة بالمرصاد لهذا المجرم العميل الذي قام بهذه الجريمة الدنيئة وخان الله والوطن وشرفه العسكري. حيث تمكنت في الثالث من حزيران عام 1980 من قتله(1) في أحد أوكار العصابة في مدينة حلب، فنال المجرم جزاءَه وارتاحت أرواح شهدائنا في جنان النعيم. وكانت فرحة الشعب غامرة ونابعة من القلب، حيث راح المواطنون في كل مكان يتبادلون التهاني بقتل هذا المجرم الذي اغتال زهرات من شبابنا نذروا أنفسهم للوطن وجاءوا يتعلمون ويستعدون لخوض معركة
المصير مع العدو الصهيوني. وتابعت جماهير شعبنا في سورية البطلة
بكل فئاتها مطاردة فلول هذه العصابة التي عاثت في الأرض فساداً ونشرت الموت والدمار وألقت الرعب في قلوب المواطنين الأبرياء فاستأصلتها من جذورها.
وصدق الله العظيم الذي يقول: ).. وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون((2).
وختاماً إن العمالة للعدو الأجنبي من أبشع الجرائم بحق الوطن والمقدسات، بحق الشرف والأرض، ومن خان الشعب والأرض فقد خان الله، وهذا ما فعله «الإخوان المسلمون» الذين ينطبق عليهم قول الله سبحانه وتعالى: )وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل فأمكن منهم والله عليم حكيم((1).
نعم لقد خانت عصابة «الإخوان المسلمون» الوطن واعتدت على شعبنا النبيل الذي كرس حياته للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات، ومن أجل تحرير المسجد الأقصى من براثن الصهاينة المعتدين فكان طبيعياً أن تتصدى جماهيرنا الشعبية للمؤامرة الإمبريالية الصهيونية الرجعية فتحبطها، ولأدواتها الرخيصة فتسحقها، وتجعل تنظيم العصابة المجرمة أثراً بعد عين. وهكذا لقي المجرمون الجزاء العادل الذي يستحقونه.
إنّ نار الفتنة التي أشعلوها قد حرقتهم، والمعاول التي أرادوا
أن يهدموا بها صرح هذا الوطن قد حفرت لهم قبورهم ولم تنل من سورية شيئاً.
وانتصرت إرادة الشعب. وأعلنتها جماهيرنا مدوية بأنّ سورية الأسد لن تركع وستظل أبداً رافعة الرأس، شامخة الجبين قوية بشعبها وقائدها، وستندحر كل المؤامرات الأمريكية والصهيونية.
الرحمة على أرواح شهدائنا الأبرار واللعنة والموت للقتلة المارقين وللخونة المأجورين من الإخوان المسلمين.<!--[if !supportFootnotes]-->

--------------------------------------------------------------------------------
<!--[endif]-->
(*) انظر خطاب السيد الرئيس حافظ الأسد في الملحق (1).

(1) قال الرئيس حافظ الأسد لوزير الخارجية الأمريكي جورج شولتز: لو كانت المسدسات وهواتف اللاسلكي تحمل أرقاماً مختلفة لعذرناكم ولكنها مع الأسف كانت تحمل أرقاماً متسلسلة ومن معدات الجيش الأمريكي.

(1) قال لهم نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان: نحن مستعدون لأن نزودكم بأنواع الأسلحة كافة التي تريدونها باستثناء الطائرة والدبابة.

(1) أثناء وقوع المجزرة كنت برفقة الرئيس حافظ الأسد في بغداد لتوقيع الميثاق العربي.. واتصل اللواء حكمت الشهابي رئيس الأركان بالسيد الرئيس وأعلمه عن الحادث وحاول أن يقلل من عدد الضحايا حتى لا تتأثر المحادثات الجارية بين البلدين.

(1) سورة المائدة: الآية 32.

(1) بعد مقتل المجرم إبراهيم اليوسف نُقلت جثته إلى مدرسة المدفعية ومرّت أمام صف من طلابها.. فما كان من الطلبة إلا أن ينقضوا بأسنانهم محاولين تمزيق جثة هذا الخائن.

(2) سورية العنكبوت: الآية 40.

(1) سورية الأنفال: الآية 71.


تحياتي للجميع

ديما عجرم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بطولات العرب

عمـــيد
عمـــيد
بطولات العرب



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 01210
العمر : 33
المهنة : طالب
المزاج : محلل
التسجيل : 12/03/2008
عدد المساهمات : 1519
معدل النشاط : 562
التقييم : 18
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الإثنين 18 أبريل 2011 - 15:05

ماذا فعل النظام السوري سوى الشعارات ...الجولان محتل ولم تطلق طلقة واحدة لتحريره يا اختي ديما لقد انتهى عهد القومييين وقد اصبحوا الان رجعيين من العهد القديم
لقد انتهى حافظ الاسد وعبد الناصر فكري بحل اخر لاشخاص متشبتين بالهوية
الاسلامية والعربية وناس و طنيين بدل العصابات العائلية التي تحكم في كل شيء
من الجيش الى الرياضة ...خلاص راح ذاك العصر واصبح كلامه بدون سوق
فتجارتهم ردت اليهم ..الشعوب الان تغلي وطوفانها جارف لا يترك امامه احد ..
شكرا على مجهودك ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
scorpion rouge

لـــواء
لـــواء
scorpion rouge



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 01210
المهنة : لا ادري
المزاج : عقلية dz واعرة بزاف
التسجيل : 02/04/2011
عدد المساهمات : 2537
معدل النشاط : 2359
التقييم : -8
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الثلاثاء 19 أبريل 2011 - 16:19

شكرا على الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bodida

عمـــيد
عمـــيد
bodida



الـبلد : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 01210
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : متضامن مع سوريا
التسجيل : 17/03/2012
عدد المساهمات : 1992
معدل النشاط : 1836
التقييم : 29
الدبـــابة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
الطـــائرة : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11
المروحية : مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Unknow11

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty10

مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Empty

مُساهمةموضوع: رد: مجزرة حماة الكبرى 1982    مجزرة حماة الكبرى 1982  - صفحة 2 Icon_m10الخميس 27 سبتمبر 2012 - 21:38

و في 2012 يتكرر السيناريو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مجزرة حماة الكبرى 1982

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019