أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اسود سيناء

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 اسود سيناء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسور الشرق

عريـــف أول
عريـــف أول
نسور الشرق



الـبلد : اسود سيناء 01210
التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 184
معدل النشاط : 174
التقييم : 3
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء Empty10

اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الإثنين 30 أغسطس - 0:40






أسود سيناء 3



البطل الشهيد العقيد / إبراهيم عبد التواب
بطل معركة كبريت



اسود سيناء Magicalsnap200810041442pz2


[size=29]“كفنوني بعلم مصر ، وسلموا أبنتي ( منى ) المصحف والسبحة "


تلك هى وصية العقيد / إبراهيم عبد التواب التى القاها على جنوده لحظة أن وطئت قدماه أرض موقعة ( كبريت ) في التاسع من أكتوبر 1973.

ولدالعقيد / إبراهيم عبد التواب بمحافظة أسيوط في العاشر من مايو 1937
وكانوالده متدينا محبوبا من أهل قريته ، التحق إبراهيم بالمدرسة
الثانويةبالمنيا .. وتعلم منذ الصغر كيف يعتمد على نفسه ، وما أن أنهى
سنواتهاالثلاث حتى أسرع بتقديم أوراقه للكلية الحربية وكانت سعادته لا
توصف عندقبوله بها فأجتهد حتى تخرج عام 1956.

كان الشهيد رحمه الله مثالاً في الأخلاق والشهامة والتسامح والتواضع
الشديد ، فكان يقرأ القرآن كثيرًا ويواظب على مواعيد الصلاة ثم يتبعها
بالتسابيح والدعاء لله سبحانه وتعالى، لذا فلم يكن المصحف والسبحة يفارقان
جيبه أبدًا ، حتى أشتهر بين جنوده بلقب " الشيخ " .

تدرج البطل / إبراهيم عبد التواب عقب تخرجه في مناصب القيادة المختلفة حتى
تولى رئاسة أركان إحدى مجموعات الصاعقة ، ثمأصبح قائدًا لإحدى كتائب لواء
تابع للقوات الخاصة في حرب أكتوبر .

تولى العقيد / إبراهيم عبد التواب بنفسه تشكيل كتيبة وأستكمالها من أفراد
ومعدات ، فحرص على حصول ضباطه على الفرق التعليمية التى تؤهلهم للمناصب
التى يشغلها كلٌ منهم ، وكان يقوم بنفسه بإعداد طوابير التدريب
التكتيكيلوحدته حتى يطمئن إلى أن كل فرد قادر على تنفيذ المهام التي يُكلف
بها في كفاءة تامة .

كانت مهمة كتيبة البطل خلال حرب أكتوبر المجيدة ، هى
إقتحام البحيرات المرة الصغرى تحت تغطية من نيران المدفعية والقصف
الجوىللطائرات المصرية ، ثم التحرك شرقــًا على طريق

( الطاسة ) ثم طريق ( الممرات ) لتهاجم وتستولى على المدخل الغربي لممر متلا .

وبالفعل في الموعد المحدد ومع صيحات الله أكبر التى أنطلقت من حناجر رجال
القواتالمسلحة تبث الرعب في قلوب الإعداء ، أنطلقت كتيبة البطل لتقتحم
البحيرات المرة الصغرى بنجاح تام وفي فترة زمنية صغيرة للغاية ، بفضل
التوجيهالمميز للقائد الشهيد / إبراهيم عبد التواب ، حتى وصلت الكتيبة إلى
البرالشرقى للبحيرات وبدأت تنفيذ الشق الثاني من المهمة وهو السيطرة على
ممر ( متلا ) ، ورغم العقبات التى واجهت كتيبة البطل وشراسة العدو
المصاببالذهول ، إلا أن أيمان الرجال بنصر الله ورغبتهم في إستعادة كرامة
الوطن حولتهم إلى أسود مرعبة فرت من أمامها مدرعات العدو ودباباته .

أستمرت مهمة البطل / إبراهيم عبد التواب ورجاله في تلك
المنطقة وكبدوا العدو الإسرائيلي خسائر هائلة في الأرواح والمعدات ، حتى
التاسع من أكتوبر 1973 .. حيث صدرت الأوامر بمهاجمة النقطة الحصينة شرق (
كبريت ) والإستيلاء عليها .


في سعت 630 يوم التاسع من أكتوبر 1973 تحركت كتيبة البطل / إبراهيم عبد
التواب نحو نقطة ( كبريت ) الحصينة ، حيث أعتمدت خطة الشهيدعلى أستغلال
نيران المدفعية والدبابات لإقتحام النقطة الحصينة من أتجاهىالشرق و الجنوب
بقوة سرية مشاة ، في نفس الوقت الذى تقوم باقى وحداتالكتيبة بعملية عزل
وحصار من جميع الجهات لمنع تدخل أحتياطي العدو الإسرائيلي .
ورغم قصف طيران العدو ، وأشتباك وحداته المدرعة في قتالضار مع كتيبة البطل
على بعد حوالى 3كم من النقطة الحصينة ، إلا أن عزم القائد البطل ورجاله
كان أقوى من أى عقبات ، وسرعان ما أنهارت قوات العدووأنسحبت مذعورة خلف
التباب القريبة ، وأنطلق خلفها رجال الكتيبة الأبطالونجحوا في تدمير
الدبابات عن آخرها ونجحت خطة أقتحام النقطة الحصينة وتمتطهيرها وتفتيش
جميع الدشم والملاجىء ، وأرتفع علم مصر خفاقا عاليا فوقهذا الموقع وتعالت
صيحات الله أكبر .

وللإهمية البالغة لهذا الموقع، حيث كان مقرًا لإحدى
قيادات العدو الإسرائيلي الفرعية وملتقى الطرقالعرضية شرق القناة ، ويمكن
من خلاله السيطرة على كافة التحركات شرق وغربمنطقة ( كبريت ) ، بالإضافة
إلى أنه يعتبر نقطة الأتصال بين الجيشين الثاني والثالث المصريين


لهذا الأسباب فقد كان تخلى العدوالإسرائيلي عن هذا الموقع شىء صعب للغاية
إن لم يكن مستحيلاً ، لذا فقدبدأت قوات العدو في محاولات مستميتة ومتكررة
لإستعادة السيطرة على الموقع، حتى أن الهجمات الجوية كانت تستمر لساعات
متواصلة وبقنابل بلغ وزنهاالألف رطل ، بالإضافة إلى هجمات الدبابات
والمشاة .

ورغم كل هذا لم تسفر محاولات العدو عن أى تقدم ، وظل الموقع صامدًا بفضل
القيادة الحكيمة من البطل / إبراهيم عبد التواب ، وبراعة جنود مصر
الأوفياء .

ونتيجة للفشل الذى مُنيت به هجمات العدو المتوالية ، لم يكن أمام قادة
إسرائيلإلا فرض الحصار حول الموقع على أمل عزل الكتيبة المصرية عن الجيش
المصرىومنع الإمداد عنها ، ولقد أستمر هذا الحصار مدة 134 يوما ، نُسجت
خلالهاملحمة نادرة غير مسبوقة من الصمود والتماسك بين أفراد الكتيبة
المصريةبقيادة الشهيد البطل / إبراهيم عبد التواب .

منذ اليوم الأول للحصار جلس العقيد / إبراهيم عبد
التواب وحوله رجاله _ ضباطــــًا وجنود _ يوضح موقف الكتيبة والإجراءات
الواجب أتباعها ، وتعاهد الرجال أنه لاتفريطفي الموقع حتى آخر طلقة وآخر
نفس يتردد في الصدور .

لقد كان البطل / إبراهيم عبد التواب قدوة في تحمل آثار الحصار لكل الجنود
، فقد كان أقلرجاله أستهلاكــــًا للمياه والطعام بل أنه في بعض الإحيان
كان يتنازل عنالتعيين الخاص به لمن يرى عدم قدرته على تحمل حالة التقشف
التى أتبعتهاالكتيبة منذ اليوم الأول للحصار وأنقطاع الإمداد من الجيش
المصرى .

ورغم حالة الإعياء التى بدأت تظهر آثارها واضحة على البطل الشهيد ، بسبب
قلةالطعام ، والمجهود الرهيب الذى يبذله ، فقد حرص العقيد / إبراهيم
عبدالتواب على أن يُصلى برجاله كل الفرائض في مواعيدها ، كان يخطب أيام
الجمعيبث الحماس والأمل في نفوس رجاله ، ويبشرهم بنصر الله القريب أو
الفوزبالشهادة .

في الرابع عشر من يناير 1973 وبينما كان البطل يواجه إحدى غارات العدو ، سقطت دانة غادرة إلى جواره فأستشهد رحمه الله بين رجاله .

كان لوفاة البطل / إبراهيم عبد التواب أكبر الآثر في نفوس رجاله حيث
أزدادعزمهم على عدم التفريط في الموقع أبدًا ، رغم العروض المغرية التى
كانيلقيها العدو كل لحظة تارة بضمان سلامتهم ، وتارة بضمان عودتهم
بإسلحتهم ،ولكن الرجال أصروا على القتال والمقاومة ، حتى تم إتخاذ قرار
الفصل بينالقوات ، وأنسحبت قوات العدو .
[/size]











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hossam

لـــواء
لـــواء
hossam



الـبلد : اسود سيناء 01210
العمر : 26
المهنة : طالب IG سابقا..طالب هندسة و العيشة مرة ح
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 06/08/2010
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 2847
التقييم : 64
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء Empty10

اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الإثنين 30 أغسطس - 1:48

وصية العقيد / إبراهيم عبد التواب التى القاها على جنوده لحظة أن وطئت قدماه أرض موقعة ( كبريت ) في التاسع من أكتوبر 1973.

أثرت فيا جدا بصراحة لانها بتدل اد ايه بيحب وطنه و شجاعته
اسود سيناء 948366

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maiser

لـــواء
لـــواء
maiser



الـبلد : اسود سيناء 01210
التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 2765
معدل النشاط : 2827
التقييم : 153
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء 111


اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الإثنين 30 أغسطس - 2:34

يجب معرفة مثل هؤلاء الابطال وقصصهم فمن المحزن الا نعرف تاريخنا وحربنا التى انتصرنا فيها...نقطة كبريت وملاحمها العنيفة تدرس الان فى المعاهد العسكرية الغربية ويا ريت ندرسها عندنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hossam

لـــواء
لـــواء
hossam



الـبلد : اسود سيناء 01210
العمر : 26
المهنة : طالب IG سابقا..طالب هندسة و العيشة مرة ح
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 06/08/2010
عدد المساهمات : 3263
معدل النشاط : 2847
التقييم : 64
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء Empty10

اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الإثنين 30 أغسطس - 2:51

@maiser كتب:
يجب معرفة مثل هؤلاء الابطال وقصصهم فمن المحزن الا نعرف تاريخنا وحربنا التى انتصرنا فيها...نقطة كبريت وملاحمها العنيفة تدرس الان فى المعاهد العسكرية الغربية ويا ريت ندرسها عندنا

أتفق معك تماماااااااااااا

وألف تحية وشكر الي صاحب الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bosratey

مقـــدم
مقـــدم
Bosratey



الـبلد : اسود سيناء 01210
العمر : 31
المهنة : مترجم
المزاج : رايق والكل متضايق
التسجيل : 18/06/2010
عدد المساهمات : 1061
معدل النشاط : 1019
التقييم : 30
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11


اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الإثنين 30 أغسطس - 4:52

رحم الله هذا الاسد الهصور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bosratey

مقـــدم
مقـــدم
Bosratey



الـبلد : اسود سيناء 01210
العمر : 31
المهنة : مترجم
المزاج : رايق والكل متضايق
التسجيل : 18/06/2010
عدد المساهمات : 1061
معدل النشاط : 1019
التقييم : 30
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11


اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الإثنين 30 أغسطس - 8:15

على ما أظن ان كبريت مركز إدارى فى محافظة السويس
أى فى بلدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسور الشرق

عريـــف أول
عريـــف أول
نسور الشرق



الـبلد : اسود سيناء 01210
التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 184
معدل النشاط : 174
التقييم : 3
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء Empty10

اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الإثنين 30 أغسطس - 16:47

الف شكر لجميع الاعضاء على المشاركه
و ساكمل معكم الموضوع
















محمد العباسى : أول من رفع علم مصر على سيناء



اسود سيناء Magicalsnap200809291322pz2


علم
الدولة هو رمزها وشعارها المقدس وبه تعرف بين الدول ويعد علم جمهوريةمصر
العربية اقدم اعلام المعمورة بل كان الاساس لفكرة اعلام الدول الاخرى .

وفي حرب السادس من اكتوبر 1973 مـ اهتز الوجدان المصري والعربي
وتحركتالقلوب والمشاعر خلال مشاهدة الصورة التاريخية لأول مجموعة مصرية
تعبرقناة السويس وتقتحم خط بارليف الحصين وترفع علم مصر الحبيبة علي اول
نقطةتم تحريرها وهذه الصورة واللقطة التاريخية مازالت حتي يومنا هذا
تدخلالسرور والفرحة والفخر علي قلوب المصريين والامة العربية .. ومن
هذاالمنطلق نقدم البطل الذي نال شرف رفع اول علم مصري يوم العبور العظيم
وقتل 30 من الاسرائيليين في دقائق معدودة ..

انه البطل محمد محمد عبد السلام العباسي




اسود سيناء Magicalsnap200810040053ni2

المولود في الحادي والعشرين من شهر فبراير عام 1947 بمدينة اشتهرت بالنخيل
وكانت القوافل التي تمر بمصر اثناء قدومها من الشام محملة بالطوب لبناء
مسجد قايتباي بالقاهرة تستريح لبعض الوقت تحت ظلال نخيلها ومن اشجارالنخيل
اشتهرت نخلتان بقرنيهما ومن هنا جاء اسمها .. انها مدينة ( القرين )
بمحافظة الشرقية .. كما حرصت القوافل علي بناء مسجد بها اطلق عليه
ايضامسجد قايتباي .. و بالاضافة لشهرة المدينة اشتهرت ايضا بمواقفها
الوطنيةضد المعسكر الاجنبي بالتل الكبير ابان الاحتلال وكذلك اثناء
العدوانالثلاثي علي مصر ، فقد كان الاهالي يهاجمون معسكرات العدو
ويعودونبالاسلحة والعتاد ويسلمونها للسلطات المصرية .. وشاهد ( محمد ) كل
هذهالمواقف فشرب الوطنية ، وعندما الحقه والده بالكتاب حرص علي تعلم
القراءةوالكتابة وحفظ القرآن الكريم ثم حصل علي الشهادة الابتدائية من
مدرسةالقرين ثم حصل علي الشهادة الاعدادية واكتفى بهذا القدر من التعليم
واتجهالي التجارة ورزقه الله من المحل التجاري الذي يديره رزقا كثيرا .
وعند بلوغه سن 16 سنة تم زفافه وفرحت به الاسرة لأنه اكبر الذكور حيث
كانله اخ يصغره واختان تكبرانه .. ومرت الشهور ورزقه الله بمولود اسماه (
جلال ) وقبل نكسة 1967 بقليل تم استدعاء ( محمد محمد عبد السلام العباسي )
للتجنيد وبالفعل التحق بالخدمة العسكرية في الاول من شهر يونيو عام
1967وفي بداية عام 1968 انتقل الي الاسماعيلية وخضع مع زملائه من
الجنودالمصرية للتدريبات العسكرية في سلاح المشاه ، وشارك في معارك
الاستنزافوالتي قال عنها الضابط الهندي الكولونيل نارايان في كتابه( الحرب
الاسرائيلية العربية الرابعة)
لقد بدأت حرب الاستنزاف بقصف نيراني مستمر من المدفعية المصرية ضد المواقع
الاسرائيلية علي طول مواجهة القناة ، ولم يكن في مقدور
المدفعيةالاسرائيلية ان تسكت المدفعية المصرية فاضطرت الي القيام بتوجيه
ضرباتجوية في يوليو عام 1969 ضد مرابض نيران المدفعية المصرية ، ولكن
هذهالضربات لم تنجح في التقليل من تأثير المدفعية المصرية ، ولذلك
قررتاسرائيل شن حرب استنزاف ضد مصر بالقيام بغارات علي بعض الاراضي
المصرية ،لقد اثبتت حرب الاستنزاف للمصريين ان المثابرة والعزيمة هما
الضمانالرئيسي للنجاح كما اكتسبت القوات المصرية خبرة في مواجهة الغارات
الجويةالاسرائيلية والتكتيكات البرية.
ويقول اللواء الدكتور محمد اسامة عبد العزيز :
في يوم التاسع من مارس عام 1969 استشهد الفريق اول عبد المنعم رياض فييوم
لا ينساه الشعب المصري وفي فترة تميزت بالاعداد والتجهيز ليوم الثأرففي
صباح ذلك اليوم كنت قائدا لموقع جزيرة الفرسان شرق الاسماعيلية والتيتشرف
علي بحيرة التمساح وجزء من السويس في مواجهة المعبر رقم 6 وحيثالنقطة
الحصينة للعدو في المواجهة ، وابلغت بزيارة الفريق اول عبد المنعمرياض
رئيس هيئة اركان حرب القوات المسلحة المصرية وبصحبته اللواء عدلي سمير
قائد الجيش واللواء عبد المنعم خليل نائبه .. وعندما وصل الفريق اول عبد
المنعم رياض اخذ يسألني عن افراد الموقع وروحهم المعنوية ومستوىالتدريب
والاستعداد للرد علي العدو والاشتباك معه .. وقد كان حوارا عسكرياومعنويا
برغم صغر رتبته وقتئذ ، وفي الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح ذلك اليوم
غادر الفريق اول عبد المنعم رياض جزيرة الفرسان وبعد ساعة تم احد
الاشتباكات التي اعتدى عليها الجنود مع العدو وقبل زوال شمس التاسع من
مارس عام 1969 كان الخبر الحزين باستشهاد الفريق اول عبد المنعم رياض
واصابة اللواء عدلي قائد الجيش بعد قصف العدو المباشر والغير
المباشرلسيارات القيادة في اثناء تفقده للوحدة المجاورة ) .
وجعل يوم التاسع من شهر مارس من كل عام عيدا للشهيد تكريما للفريق اول عبد المنعم رياض وللشهداء الابرار .
وتأثر البطل محمد العباسي عندما علم باستشهاد الفريق اول عبد المنعم
رياضوزاد اصراره علي الاخذ بالثأر من العدو الذي قام بضرب مدرسة بحر
البقرومصنع الحديد والصلب بابو زعبل .
وبالفعل قام البطل محمد العباسي مع زملائه بزرع الالغام وراء خطوط القوات الاسرائيلية .
شاهد ايضا الاستفزازات التي كان يقوم بها بعض الجنود الاسرائيليين ،
فقدكانوا يعلقون لافتات تحمل عبارات غير لائقة ، و يجلسوا علي شاطئ قناة
السويس مع الفتيات الاسرائيليات في اوضاع مخلة بالاداب و الاخلاقيات ،
وذات يوم قال ليعقوب -الجندي الاسرائيلي - اثناء وقوفه علي الضفة الاخرى
لقناة السويس : يا يعقوب مش هتمشوا من هنا بقى ؟
فقال يعقوب : يا محمد مش هنمشي من هنا حتي لو جبتوا محمد بتعكوا ؟! ويقصد بذلك خير البرية صلي الله عليه وسلم .
فاستشاط غيظا و قرر البطل محمد العباسي مع زميله محمد القصاص احضار
بعضالاسرائيليين كاسرى ، و بالفعل تم اقتناص احد الاسرائيليين و تم اسره
،ومنح البطل محمد العباسي مكافاة قدرها 50 جنيها ، ثم قامت مجموعة مصرية
اخري باسر 4 من جنود القوات الاسرائيلية بالاضافة الي تدمير 4 ناقلات و
2دبابة ، و في تلك العملية اصيب البطل محمد العباسي في رجله اليسرى
وتمنقله الي المستشفى ثم عاد لموقعه وواصل التدريبات العسكرية انتظارا
ليوم الكرامة .
وجاء يوم الجمعة الموافق الخامس من شهر اكتوبر 1973 - التاسع من رمضان
1393 هـ في الصباح تلقي البطل و زملائه الاوامر بالافطار ، و دارت خطبة
الجمعة حول المعارك التي خاضها الجيش الاسلامي خلال شهر رمضان المبارك علي
مدار التاريخ ، و مكانة الشهيد في الاسلام ، و بعد الخطبة صلى الجنود علي
علم جمهورية مصر العربية .
وفي صباح السادس من اكتوبر 1973 - العاشر من رمضان 1393 بدأت عمليات
التمويه ، و في ساعة الصفر بدأ الجنود في عبور قناة السويس وكان البطلمحمد
العباسي في طليعة القوات العابرة ، و فرح كثيرا عندما شاهد الطيرانالمصري
عائدا بعد ان دك المطارات الاسرائيلية فنظر البطل الي السماء فشاهد ( الله
اكبر ) مكتوبة بخطوط السحب فهلل مع الجنود ( الله اكبر ) و كانت صيحة
العبور .
واسرع البطل نحو دشمة من دشم خط بارليف و لم يعبأ بالالغام و
الاسلاكالشائكة التي مزقت ملابسه ، و بمجرد وصوله للدشمة فتح نيران سلاحه
عليجنود العدو فقتل 30 اسرئيليا ثم القي قنبلة من خلال فتحة الدشمة فسمع
صراخالاسرائيليين و كانها زغاريد فرح ، و تم اسر 21 جنديا اسرائيليا ، ثم
صعدالي قمة الدشمة و مزق العلم الاسرائيلي و رفع مكانه العلم المصري معلنا
تحرير اول نقطة بالقنطرة شرق ودخوله التاريخ من اوسع و اشرف و انبل
الابواب لانه بذلك يعد اول مصري يرفع العلم المصري يوم العبور العظيم
علياول نقطة تم تحريرها يوم العبور العظيم .
وبعد الاستيلاء على خط بارليف اصاب قادة اسرائيل الخوف والفزع والدهشة فقال حاييم بارليف ( من قال ان هناك خطا يسمى خط بارليف ) ؟
وبكت جولدا مائير اثناء مكالمة هاتفية مع الرئيس الامريكى نيكسون وطلبتمنه
انقاذ اسرائيل .. وعلى الفور ارسل اليها مايقرب من 22500 طنا من الاسلحة
الذكية من صواريخ موجههضد الطائرات وقنابل تليفزيونية وعنقودية .
وبعد وقف اطلاق النار تم السماح للبطل ( محمد العباسى ) بزيارة اهله
وبالفعل زار اهله ثانى عيد الفطر ومكث ساعات بعد ان استقبلته القرين بالحب
والفخر والاعتزاز ثم عاد ثانية الى الى الجبهة .
ورزق البطل ( محمد العباسى ) بمولود اطلق عليه اسم ( نصر ) اعتزازا وافتخارا بنصر اكتوبر الخالد .
وبعد تادية الخدمة العسكرية عاد البطل الى القرين التى خرجت عن بكرة
ابيهاواستقبلت ابنها وابن مصر البطل ( محمد العباسى ) وبعد مدة قليلة تم
تعيينهبالوحدة الصحية بالقرين .
وابتهاجا واحتفالا بنصر اكتوبر قام الحاج ( حسن فهيم خطاب ) احد
ابناءمحافظة الجيزة باهداء فيلا رائعة بالهرم الى وزارة الحربية لتهديها
بدورهاالى اول من قام برفع علم مصر يوم العبور العظيم .. فقامت الوزارة
باهداءالفيلا الى البطل ( محمد العباسى ) فى حفل كبير حضره لفيف من
القيادات الرسمية والشعبية .. واثناء الاحتفال طلب الحاج ( حسن فهيم ) من
البطل(محمد العباسى ) تسجيل اسمه كابن من ابناء محافظة الجيزة فقال البطل
: اناابن مصر كلها .
كما تم تكريم البطل من قبل قريته واللواء ( فؤاد عزيز غالى ) قائد الجيش الثانى الميدانى كما كرمته جامعة الزقازيق.
ويحرص البطل ( محمد العباسى ) على الجلوس مع اولاده ( جلال .. نصر .. هيام .. امال ) واحفاده ليقص عليهم قصص البطولة
واثناء جلوسنا مع البطل ( محمد العباسى ) اثناء اجراء محاورة صحفية لمجلة
( صوت الشرقية ) لاحظت حفظه للقران الكريم .. وعندما تتحدث معه تشعر كانك
تتحدث مع استاذ جامعى.











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسور الشرق

عريـــف أول
عريـــف أول
نسور الشرق



الـبلد : اسود سيناء 01210
التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 184
معدل النشاط : 174
التقييم : 3
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء Empty10

اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الثلاثاء 31 أغسطس - 14:44

أسود سيناء 1


البطل الشهيد العريف / سيد زكريا خليل


اسود سيناء Magicalsnap200810041337lg5

قصة الشهيد سيد
زكريا خليل واحدة من بين مئات القصص التى ابرزت شجاعةالمقاتل المصري، ومن
الغريب ان قصة هذا الجندي الشجاع ظلت فى طي الكتمانطوال 23 سنة كاملة، حتى
اعترف بها جندي اسرائيلي، ونقلت وكالات الأنباءالعالمية قصه هذا الشهيد
واطلقت عليه لقب (أسد سيناء)

تعود بدايةالقصة او فلنقل نهايتها الى عام 1996 في ذلك الوقت كان سيد
زكريا قد عد منضمن المفقودين فى الحرب، وفى هذا العام أعترف جندي إسرائيلي
لأول مرةللسفير المصري في ألمانيا بأنه قتل الجندي المصري سيد زكريا
خليل‏,‏ مؤكداأنه مقاتل فذ ‏وانه قاتل حتي الموت وتمكن من قتل‏22‏
إسرائيليا‏ بمفرده‏.
وسلمالجندي الإسرائيلي متعلقات البطل المصري الى السفير وهي عبارة عن
السلسلةالعسكرية الخاصة به اضافة الى خطاب كتبه الى والده قبل استشهاده،
وقالالجندي الاسرائيلي انه ظل محتفظا بهذه المتعلقات طوال هذه المده
تقديرالهذا البطل، وانه بعدما نجح فى قتله قام بدفنه بنفسه واطلق 21 رصاصة
فىالهواء تحية الشهداء.

تبدأ قصة الشهيد بصدور التعليمات فيأكتوبر‏73‏ لطاقمه
المكون من ‏8‏ أفراد بالصعود إلي جبل (الجلالة) بمنطقةرأس ملعب، وقبل
الوصول الى الجبل استشهد أحد الثمانية في حقل ألغام‏,‏ ثمصدرت التعليمات
من قائد المجموعة النقيب صفي الدين غازي بالاختفاء خلفاحدي التباب واقامة
دفاع دائري حولها علي اعتبار أنها تصلح لصد أي هجوم‏,‏وعندئذ ظهر اثنان من
بدو سيناء يحذران الطاقم من وجود نقطة شرطة إسرائيليةقريبة في اتجاه معين
وبعد انصرافهما زمجرت‏50‏ دبابة معادية تحميهاطائرتان هليكوبتر وانكمشت
المجموعة تحبس أنفاسها حتي تمر هذه القواتولتستعد لتنفيذ المهمة المكلفة
بها.

وعند حلول الظلام وبينمايستعدون للانطلاق لأرض المهمة‏,‏ ظهر البدويان
ثانية وأخبرا النقيب غازيأن الإسرائيليين قد أغلقوا كل الطرق‏,‏ ومع ذلك
وتحت ستار الليل تمكنتالمجموعة من التسلل إلي منطقة المهمة بأرض الملعب
واحتمت باحدي التلالوكانت مياه الشرب قد نفذت منهم فتسلل الأفراد أحمد
الدفتار وسيد زكرياوعبدالعاطي ومحمد بيكار إلي بئر قريبة للحصول علي
الماء‏,‏ حيث فوجئوابوجود ‏7‏ دبابات إسرائيلية فعادوا لابلاغ قائد المهمة
باعداد خطة للهجومعليها قبل بزوغ الشمس‏,‏ وتم تكليف مجموعة من ‏5‏ أفراد
لتنفيذها منهم سيدزكريا وعند الوصول للبئر وجدوا الدبابات الإسرائيلية قد
غادرت الموقع بعدأن ردمت البئر.

وفي طريق العودة لاحظ الجنود الخمسة وجود ‏3‏دبابات بداخلها جميع
أطقمها‏,‏ فاشتبك سيد زكريا وزميل آخر له من الخلف معاثنين من جنود
الحراسة وقضيا عليهما بالسلاح الأبيض وهاجمت بقية المجموعةالدبابات وقضت
بالرشاشات علي الفارين منها‏,‏ وفي هذه المعركة تم قتل‏12‏إسرائيليا‏,‏ ثم
عادت المجموعة لنقطة انطلاقها غير أنها فوجئت بطائرتيهليكوبتر تجوب
الصحراء بحثا عن أي مصري للانتقام منه‏,‏ ثم انضمت اليهماطائرتان أخريان
وانبعث صوت عال من احدي الطائرات يطلب من القائد غازيتسليم نفسه مع رجاله.

وقامت الطائرات بإبرار عدد من الجنودالإسرائيليين بالمظلات لمحاولة تطويق
الموقع وقام الجندي حسن السداويباطلاق قذيفة (آر‏.‏بي‏.‏جي) علي احدي
الطائرات فأصيبت وهرع الإسرائيليونمنها في محاولة للنجاة حيث تلقفهم سيد
زكريا أسد سيناء برشاشه وتمكن وحدهمن قتل‏22‏ جنديا.

واستدعي الإسرائيليون طائرات جديدة أبرت جنودابلغ عددهم مائة جندي أشتبك
معهم أسد سيناء وفى هذه اللحظة استشهد قائدالمجموعة النقيب صفي الدين غازي
بعد رفضه الاستسلام، ومع استمرار المعركةغير المتكافئة استشهد جميع افراد
الوحدة واحدا تلو الآخر ولم يبق غير أسدسيناء مع زميله أحمد الدفتار في
مواجهة الطائرات وجنود المظلات المائه‏,‏حيث نفدت ذخيرتهما ثم حانت لحظة
الشهادة وتسلل جندي إسرائيلي خلف البطلوافرغ فى جسده الطاهر خزانه كاملة
من الرصاصات ليستشهد على الفور ويسيلدمه الذكي علي رمال سيناء الطاهرة بعد
أن كتب اسمه بأحرف من نور في سجلالخالدين.

واذا كان سيد زكريا قد استحق عن جدارة
التكريم‏,‏فالواقع أن المجموعة كلها برئاسة قائدها لم تكن أقل بطولة
وفدائية‏,‏ فهمجميعهم أسود سيناء ومصر لاتنسي أبدا أبناءها.


وقد كرمت مصر ابنهاالبار، فبمجرد أن علم الرئيس مبارك بقصة هذا البطل‏ حتي
منحه نوط الشجاعةمن الطبقة الأولي، كما أطلق اسمه على احد شوارع حي مصر
الجديدة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق مصر

عريـــف
عريـــف



الـبلد : اسود سيناء 01210
المهنة : مهندس
المزاج : هادئ نسبيا
التسجيل : 03/08/2010
عدد المساهمات : 68
معدل النشاط : 67
التقييم : 2
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء Empty10

اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الثلاثاء 31 أغسطس - 16:29

شكرا على هذا الموضوع الرائع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bosratey

مقـــدم
مقـــدم
Bosratey



الـبلد : اسود سيناء 01210
العمر : 31
المهنة : مترجم
المزاج : رايق والكل متضايق
التسجيل : 18/06/2010
عدد المساهمات : 1061
معدل النشاط : 1019
التقييم : 30
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11


اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الأربعاء 1 سبتمبر - 8:57

ربنا يرحمهم أحياء وأموات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسور الشرق

عريـــف أول
عريـــف أول
نسور الشرق



الـبلد : اسود سيناء 01210
التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 184
معدل النشاط : 174
التقييم : 3
الدبـــابة : اسود سيناء Unknow11
الطـــائرة : اسود سيناء Unknow11
المروحية : اسود سيناء Unknow11

اسود سيناء Empty10

اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الخميس 2 سبتمبر - 17:09

شكرا
عاشق مصر

Bosratey




و هنكمل الموضوع معاكم



الاسد الجديد








[center]البطل الشهيد اللواء / أحمد عبود الزمر




بطل معركة رأس العش


اسود سيناء Magicalsnap200810041453bh3

روى الإمام البخارى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه قال عن معاملة الشهداء :
" لا تغسلوهم فإن كل جرح أو كل دم يفوح مسكا يوم القيامة "

وأمر عليه الصلاة والسلام بدفن شهداء غزوة ( أحد ) في دمائهم ولم يغسلوا ولم يصل عليهم

ولداللواء / أحمد عبود الزمر في شهر
أكتوبر 1928 بالقاهرة ونال الشهادة فيالتاسع عشر من نفس الشهر عام 1973 ،
وكأنه على موعد مع القدر في هذا الشهر .

يعد البطل من نجوم العسكرية المصرية على إمتداد سبعة عسر عاما ،خاض خلالها
كل حروب مصر ، فقد شارك في صد العدوان الثلاثي عام 1956 ،وأشترك في حرب
يونيو 67 ونجح في أن يكبد العدو خسائر جسيمة في الأرواحوالمعدات في معركة
( رأس العش)......

ففي الأول من يوليو 1967 ،في منطقة ( رأس العش ) حيث موقع الشهيد وفرقته
المكونة من ثلاثين مقاتلا ،بدأت معركة شرسة في محاولة من إحدى قوات العدو
الإسرائيلي المدرعة إحكامالسيطرة على الضفة الشرقية للقناة من خلال القضاء
على فرقة الشهيد .

وعلىالفور أصدر البطل / أحمد عبود الزمر أوامره للرجال بالتصدي لمدرعات
العدوومنعها مهما كان الثمن ، فتشتعل نيران الغيرة والحماسة في نفوس
الرجالوينطلق الجميع في بسالة نادرة رغم عدم التكافؤ الواضح بين عدو يزهو
بقوتهونصره الزائف وبين رجال لا يمتلكون إلا أسلحة خفيفة وصدور ممتلئة
بالإيمانبنصر الله .

ولإن الله لا ينسى عباده المؤمنين المجاهدين ، فما هىإلا ساعات حتى أرتدت
قوات العدو الإسرائيلي مذعورة ، بعد أن تكبدت خسائرهائلة من القتال مع
أسود الصاعقة المصرية .

ولكن العدو الإسرائيلي لم يستسلم ، وقرر
الإنتقام من هذا الموقع وتدميره ليكون بمثابة إنذار أخيرللقوات المصرية
التى تحاول التصدي لقواته المدرعة ، ومع النسمات الأولىلفجر الثاني من
يوليو 1967 تقدمت المدرعات الإسرائيلية مدعمة بنيرانالمدفعية والطيران .

إلا أن رجال الفرقة المصرية بقيادة البطل / أحمد عبود الزمر لم ينهاروا وتواثبوا في خفة النمور وجرأة الأسود بينقذائف المدفعية وهدير الدبابات ليحولوا
المنطقة إلى كتلة مشتعلة من الحديدالملتهب ، وتتعاظم خسائر العدو وتبوء كل
محاولاته للسيطرة على الموقعبالفشل ، فينسحب شرقا بعد أن تلقى درسا قاسيا
في فنون القتال الحقيق علىأيدي أبناء مصر الأوفياء

ومع بداية معارك أكتوبر المجيدة ،
ومثلهمثل كل أبناء مصر ، كان الشهيد / أحمد عبود الزمر متعطشا لقتال
العدوالإسرائيلي ، وكانت مهمة فرقته ( الفرقة 23 مشاة ميكانيكي ) بمنطقة
ثغرةالأختراق بالدفرسوار ، هى العمل كاحتياطي تعبوي للجيش الثاني الميداني
.

وفيالنصف الثاني من شهر أكتوبر ، دارت معارك رهيبة قاسية لم تشهد سيناء
مثيلالها ، حيث هاجم اللواء ( 14 ) مدرع الإسرائيلي _ في الساعة الثانية
بعدمنتصف الليل _ قواتنا غرب القناة ، فصدرت الأوامر للبطل / أحمد عبود
الزمربتنفيذ مجموعة من الضربات والهجمات المضادة ضد قوات العدو في
ثغرةالإختراق بالدفرسوار .

ومع أول ضوء لفجر اليوم التالي ،
يتسابقالجميع قادة وضباط وجنود لتدمير دبابات العدو الإسرائيلي ، ومع
تطورالقتال وأشتعاله يدفع العدو الإسرائيلي بالمزيد من قواته داخل الثغرة
،فيصبح أجمالي قواته ( ثلاثة ألوية مدرعة .. لواء مشاة ميكانيكي ..
بالإضافة إلى لواء مظلات ) ، وعلى الرغم من التفوق الصارخ لقوات
العدومقارنة بالقوات المصرية ، إلا أن رجال مصر الأبطال نجحوا في إيقاف
تقدمالعدو ومحاصرته تماما .

ولمدة تزيد على 36 ساعة متصلة ،
أستمرالموقع والقوة المصرية الحامية له بقيادة البطل / أحمد عبود الزمر
صامدًا، رغم الحصار ونيران الطيران والمدفعية والهجمات المستمرة من دبابات
العدو .
ولكن هذا الصمود لم يخدع قائد محنك مثل بطلنا / أحمد عبود الزمر ،فالفرقة
التى يقودها لن تتحمل أكثر ، ولأن مصلحة الوطن أغلى من أى أعتبارفقد أراد
البطل المناورةبقواته لوضعها في موقف أفضل ، فأمر بتكوين مجموعاتسيطرة
تنسحب لموقع خلفي وتركز الدفاعات عليه بدلا مما ستتعرض له تلكالقوات مع
الهجوم الكبير المتوقع من قوات العدو الإسرائيلي .

وهكذاأشرف لواء أركان حرب / أحمد عبود الزمر بنفسه على خروج مجموعات
الجنودأثناء الليل شارحا لقادتها أسلوب السير وكيفية تركيز الدفاعات في
الموقعالجديد .

وظل البطل / أحمد عبود الزمر مع من تبقى من قواته للعملكموقع تعطيلي
لإيقاف العدو حتى تُستكمل الدفاعات في الموقع الخلفي الجديد، ضاربا أروع
الأمثلة في المساواة بين القائد ورجاله ، رابطا مصيره بمصيرجنوده ، موجها
كل جهده لإنجاح المعركة ، رافضا أن يعيش هو ويموت أحد رجالهالذين أبقاهم
في الموقع التعطيلي .

لقد فضل البطل الموت علىالإرتداد
،
ظل يقاتل بسلاحه الشخصي ويواجه نيران العدو مع رجاله الشجعانأكثر من أربع
ساعات في معركة غير متكافئة ، حتى نجحت سرية دبابات معاديةفي الوصول إلى
مركز قيادة البطل ، وتنطلق القذائف ليصاب البطل لواء أركانحرب / أحمد عبود
الزمر وبعض من رجاله .

فيلقى ربه شهيدا ، ضاربا المثل في التضحية والفداء نحو الوطن الغالي .. مصر.











[/center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علام

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء
محمد علام



الـبلد : اسود سيناء Egypt110
المزاج : كلنا من اجل مصر
التسجيل : 21/02/2010
عدد المساهمات : 12007
معدل النشاط : 11379
التقييم : 864
الدبـــابة : اسود سيناء Nb9tg10
الطـــائرة : اسود سيناء 78d54a10
المروحية : اسود سيناء 5e10ef10

اسود سيناء 810


اسود سيناء Empty

مُساهمةموضوع: رد: اسود سيناء   اسود سيناء Icon_m10الخميس 2 سبتمبر - 19:36

السادة الاعضاء المحترمين من فضلكم اي موضوع منقول يجب ذكر انة منقول حفاظا علي مجهود صاحب الموضوع الاصلي .

غير معقول نقل الموضوع copy و paste ثم نأتي بة بدون ذكر النقل .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اسود سيناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب أكتوبر 1973-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019