أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
sukhoi flanker



الـبلد : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية 01210
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 3423
معدل النشاط : 7021
التقييم : 205
الدبـــابة : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Unknow11
الطـــائرة : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Unknow11
المروحية : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Unknow11

خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية 111

خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Ramada12


خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Empty

مُساهمةموضوع: خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية   خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Icon_m10الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 - 19:27

اعترفت خبيرة معادن في ولاية واشنطن الأمريكية بتزوير نتائج اختبارات صلابة الفولاذ المستعمل في بناء غواصات تابعة للبحرية.
ويقول الادعاء العام إن إيلين ماري توماس، البالغة من العمر 67 عاما، كتبت نتائج إيجابية مزورة في اختبارات القوة والصلابة في 240 حالة على الأقل، ما بين 1985 و2017.
ولم تكشف السلطات عن الغواصات التي نالتها النتائج المزورة. ولكن ليس هناك أي مؤشر على خلل في جسم أي غواصة.
وجاء في بيان لمكتب المدعي العام في واشنطن أن السيدة توماس كانت تشغل منصب مديرة المعادن في مسبك تاكوما الذي يصنع سبائك الفولاذ لمقاولين يتعاملون من البحرية الأمريكية في صناعة أجسام الغواصات.
وانتقلت ملكية المسبك إلى شركة برادكن في 2008، بحسب الدعوى. ولا دليل على أن إدارة الشركة كانت على علم بالتزوير حتى مايو أيار 2017. وقال الادعاء العام إن موظفا في مختبر انتبه وقتها إلى تزوير في بطاقات الاختبارات، وإلى وجود بعض التناقض في البيانات.
وقال الادعاء إن النتائج المزورة "تشمل نسبة مهمة من السبائك التي أنتجتها شركة برادكن للبحرية الأمريكية". ووافقت برادكن في 2020 على دفع 10.9 مليون دولار لتسوية القضية.
وأضاف بيان الادعاء أن البحرية الأمريكية اتخذت إجراءات لضمان سلامة عمل الغواصات المعنية، وهو ما ترتبت عليه تكاليف إضافية.
وذكر تقرير لوكالة أسوشيتد برس أن توماس ردت، بعد مواجهتها بالنتائج المزورة، بأنها رأت أنه من "السخافة" أن تطلب البحرية إجراء الاختبارات في درجة حرارة (-70) مئوية.
وقال جون كاربنتر المحامي عن توماس، في بيان عرض على المحكمة الاتحادية الاثنين، إنها "سلكت طرقا مختصرة وقدمت أوصافا مزيفة لمواد".
وأضاف أن "السيدة توماس لم تقصد أبدا أن تتهاون بشأن سلامة أي مادة، وأنها سعيدة أن اختبارات الحكومة لم تجد أن سلامة هياكل الغواصات تعرضت لأي خطر".
"وتعتبر هذه المخالفة فريدة من نوعها لأنها لم تكن بدافع الطمع ولا من أجل الثراء الشخصي. وهي نادمة على أنها لم تلتزم بمعاييرها الأخلاقية".
وتواجه توماس عقوبة السجن 10 سنوات، وغرامة مالية بقيمة مليون دولار. وستصدر المحكمة قرارها في فبراير شباط.
1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
sukhoi flanker



الـبلد : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية 01210
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 3423
معدل النشاط : 7021
التقييم : 205
الدبـــابة : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Unknow11
الطـــائرة : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Unknow11
المروحية : خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Unknow11

خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية 111

خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Ramada12


خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Empty

مُساهمةموضوع: رد: خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية   خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية Icon_m10الأربعاء 10 نوفمبر 2021 - 18:40

البحرية الأميركية تعزز مراقبة غواصاتها بعد اختبارات مزورة لفولاذها


عزز سلاح البحرية الأميركي مراقبة غواصاته بعدما تبين أن عالمة معادن سابقة لشركة كانت تزود السفن الفولاذ، زوّرت نتائج اختبارات متانتها.

واعترفت المهندسة المتخصصة بالمعادن أمام محكمة في ولاية واشنطن بأنها تلاعبت لمدة ثلاثين عاما باختبارات متانة الغواصات لسلاح البحرية الأميركي التي بنيت على حد قولها، بمواد غير مطابقة المواصفات المطلوبة وليس بفولاذ يفترض أن يكون مقاوما بدرجة كبيرة عند الغوص وفي مواجهة درجات حرارة قصوى.

وذكرت وزارة العدل الأميركية في بيان أن إيلين توماس (67 عاما) أقرت الإثنين بالتهم الموجهة إليها في قضية احتيال كبير في محكمة في الولاية الواقعة في شمال غرب البلاد، لتزويرها هذه الاختبارات عبر إخفاء حقيقة أن الفولاذ الذي تم سكبه في مصنعها لا يتطابق مع المعايير التي حددها البحرية الأميركية.

وكانت إيلين توماس واحدة من أوائل المهندسات المتخصصات بالمعادن في البلاد في سبعينات القرن الماضي وعملت في اختبارات شركة "برادكن" في تاكوما إحدى ضواحي سياتل.

وقد يحكم عليها بالسجن عشر سنوات ودفع غرامة مقدارها مليون دولار عندما يعلن القاضي بنجامين سيتل قراره في 14 شباط/فبراير المقبل.

ويقع هذا المصنع لصب الفولاذ قرب قاعدة "كيتساب" للغواصات الكبيرة. وهو الوحيد في البلاد القادر على إنتاج فولاذ قوي بدرجة كافية لتلبية متطلبات البحرية الأميركية، وتلجأ إليه المجموعات الكبيرة للصناعات الدفاعية التي تبني الغواصات الهجومية الأميركية مثل "جنرال دايناميكس" و"هانتيغتن إينغالز أنداستريز".

وفي كل مرة يتم فيها صب الفولاذ للغواصات يجب سكب جزء من المعدن في قالب اختبار بسماكة مماثلة لأجزاء هيكل الغواصة التي يراد تقويتها لتحمل الضغوط الهائلة من أعماق البحار.

ويجري بعد ذلك تحليل قالب الاختبار هذا للتأكد من أن كل منتج مطابق للمعايير الصارمة التي وضعتها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

لكن بين 1985 و2017، سنة تقاعد توماس، لم يحقق نصف القوالب التي أنتجها مصنع تاكوما هذه المعايير لكن المهندسة حسنت النتائج التي تم الحصول عليها من خلال تصحيح الأرقام يدويا.
وأوضحت توماس أنها قامت بذلك في بعض الحالات لأنها اعتقدت أنه من "الغباء" أن تطلب البحرية الأميركية إجراء اختبارات لمئة درجة تحت الصفر فهرنهايت (73 درجة مئوية دون الصفر).

وفي حالات أخرى، أوضحت أنها استخدمت "حكمها كمهندسة" وصححت رقما واحدا لأن الأرقام الأخرى بدت سليمة.

وعملت توماس في مصنع تاكوما من 1977 إلى أيار/مايو 2017 وعُينت مديرة لقسم المعادن في 2009.

- "مكونات دون المستوى" -

واكتشف التزوير عندما قلصت توماس حجم عملها قبل التقاعد وقام متدرب بمراجعة اختباراتها وأبلغ إدارة المصنع. واعترفت شركة برادكن في حزيران/يونيو 2020 بمسؤوليتها ووافقت على دفع غرامة مقدارها 11 مليون دولار.

وتنص لائحة الاتهام على أن إيلين توماس "أنشأت واستخدمت نظاما بقصد الاحتيال على البحرية الأميركية (...) وزوّرت نتائج أكثر من 240 منتجا للصلب وهذا يشكل جزءا كبيرا من إنتاج برادكن من الفولاذ للبحرية".

وتفيد دعوى الحكومة بأن "بيانات توماس الكاذبة وتحريفها للحقائق أديا إلى قيام الشركة المتعاقدة الرئيسية بتركيب مكونات دون المستوى على الغواصات البحرية، وبقبول البحرية لتلك الغواصات ووضعها في الخدمة، ما يعرض أفراد البحرية والعمليات البحرية للخطر".

وفي دفاعها عن نفسها، أكدت توماس أنها "لم يكن لديها نية يوما بالمساس بسلامة المادة". وعبرت عن "ارتياحها لأن الاختبارات الحكومية لا تشير إلى أن السلامة البنيوية لأي غواصة تعرضت في الواقع للخطر"، حسب هيئة الدفاع.

لكن وزارة العدل الأميركية رأت أنه كان على سلاح البحرية الأميركي "اتخاذ إجراءات مهمة لضمان سلامة الغواصات المتضررة".

وامتنعت البحرية الأميركية عن الإدلاء بأي التعليق، لكن وزارة العدل قالت إن البحرية "اتخذت خطوات مكثفة لضمان التشغيل الآمن للغواصات المتضررة". وأضافت أن "هذه الإجراءات ستؤدي إلى زيادة التكاليف والصيانة مع مراقبة الأجزاء التي لا تتطابق مع المعايير".

وبين 1985 و2017، استحوذ البنتاغون على عشرات الغواصات ما زال نحو أربعين منها في الخدمة.
1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

خبيرة معادن تعترف بتزوير نتائج اختبارات الفولاذ لغواصات أمريكية

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019