أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 40384
معدل النشاط : 53060
التقييم : 1984
الدبـــابة : الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم B3337910
الطـــائرة : الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم Dab55510
المروحية : الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم B97d5910

الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم 1210

الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم Best11


الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم Empty

مُساهمةموضوع: الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم   الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم Icon_m10الثلاثاء 10 أغسطس 2021 - 4:28

في عصر السرعة، يمثّل الإقلاع العامودي للمروحيات عاملاً مساعدا في رفع الكفاءة القتالية للدول، وليس فقط في مهام البحث والإنقاذ وإطفاء الحرائق، بل في المهام القتالية والقدرة الصاروخية المتكاملة. ومع إرتفاع التهديدات البحرية وخاصة في بحر العرب ومضيق هرمز وخاصة الأحداث الأخيرة المتعلّقة بارتفاع وتيرة خطف السفن في المنطقة، والتهديدات الكثيرة التي تتعرض لها، تبرز أهمية المروحيات التي تؤدي المهام فوق البحار والمحيطات بفعالية، ومن بين هذه المروحيات، طائرات شركة Bell Flight.
من المروحيات القتالية الهجومية الزولو AH-1Z Viper التي ستبدأ البحرين بتشغيلها قريباً والتي صمّمت خصيصاً لتأدية المهام القتالية في أصعب الظروف المناخية فوق البحار وفوق المناطق الصحراوية، إلى مروحيات Bell 407  للتدريب والأمن التي تعاقدت عليها الإمارات العربية المتحدة، تعتبر شركة Bell Flight أن للخليج تأثير هائل على سوق الطيران العالمي. فكيف تعزّز الشركة وجودها في المنطقة؟ وما هي مشاريعها المستقبلية في دول الشرق الأوسط والخليج العربي؟ كيف تعدّل الشركة مواصفات مروحياتها لتتلائم مع متطلبات المنطقة؟
الإجابات على كل هذه الأسئلة ضمن مقابلة خاصة أجرتها الأمن والدفاع العربي مع مدير المبيعات العسكرية والاستراتيجيا لأوروبا والشرق الأوسط في شركة Bell Flight، جويل بيست.

كما نعلم ، شركة بيل هليكوبتر ليست حديثة العهد في الشرق الأوسط ، ما هي الإستراتيجية لزيادة تواجد الشركة في الخليج واختراق أسواق جديدة؟

شركة Bell موجودة  في الشرق الأوسط منذ ما يقرب 50 عامًا من العمل مع عملاء مختلفين في مجموعة متنوعة من الصناعات بما في ذلك الدفاع ، ونقل الشركات / VVIP والخدمات شبه العامة. لدى Bell مكتب في الإمارات العربية المتحدة يتألف من الإدارة العامة والمبيعات والإدارة وموظفي الخدمة والدعم. ويستمر حضورنا الإقليمي في تطوير العلاقات وتعزيزها لتلبية احتياجات قاعدة عملائنا المتزايدة بشكل أفضل.

هل تمّ اختبار مروحية الزولو AH-1Z Viper في البحرين أو دول الخليج الأخرى؟

مروحية  AH-1Z هي المروحية الهجومية الأولى المتوفرة اليوم وتوفر دعمًا دقيقًا للنيران للقادة على الأرض و / أو السطحية بينما تلعب دورًا أساسيًا في العمليات البحرية. ويمكن لهذه الطائرة حرفياً “أن تأتي من البحر” إلى الشاطئ بسلاسة. وتشمل مهامها الهجوم حيث أن  AH-1Z هي جزء لا يتجزأ من توفير الدعم جو-أرض وهي المروحية الهجومية الوحيدة في العالم التي تتمتع بقدرة صاروخية متكاملة تمامًا وتزوّد بصاروخ حو-جو من طراز  AIM-9.
مروحية الزولو قادرة أيضًا على إجراء الاستطلاع الجوي ومجهزة بأحدث التقنيات لمساعدة الطيارين في تحديد الأهداف وتتبعها وتعيينها ، بالإضافة إلى مهام المرافقة ؛ فهي مصممة لتوفير
الحماية أثناء التنقّل في مناطق لا يمكن التنبؤ بها. وبفضل هذه القدرات تم نشر هذه المروحيات في جميع أنحاء العالم وتستخدم اليوم مع البحرية الأميركية. وهذا ينطبق أيضا على البحرين، فبفضل تصميم الطائرة إنها تتناسب تماماً مع بيئة ومناخ  البحرين وجوارها.
وتجدر الإشارة إلى أن بيئة منطقة الخليج معقدة للعمل – إلا أنها لا تختلف عن البيئة البحرية في المحيطات. فالظروف البيئية والمناخية مثل البحر والرمال قد تكون قاسية ولا هوادة فيها في أقصى درجاتها – الحرارة والبرودة والغبار والطين والمطر ورذاذ الملح ، إلخ. تم تصميم مروحيات فئة H-1 للعمل على متن السفن ؛ وبالتالي يتم الاستفادة من عدة عناصر رئيسية نادرًا ما تظهر في طائرات الهليكوبتر المصممة للعمل من قواعد ساحلية ثابتة، وهي:

-
يتم طلاء هياكل الطائرات والمكوّنات الداخلية والتجهيزات بدهانات وموانع تسرب مقاومة للتآكل لتقليل تأثيرات المياه المالحة على المعدن. هذا يوفر للطائرة حماية أكبر من الرمال ، لأنه يحد من قدرة الرمال على شق طريقها إليها.
-
تم تصميم هياكل الطائرات أيضًا “لإلقاء” المياه، لذلك لا يتم التقاط الماء في أي مكان في هيكل الطائرة وبالتالي منع التآكل بشكل أكبر. يوفر هذا أيضًا وسيلة لإبعاد الرمال عن الطائرة حيث يمكن غسلها بسهولة أكبر لأنها جزء من التصميم. لا يمكن التقليل من هذه القدرة لأنها عامل مهم لصيانة واستعداد الطائرات الأخرى العاملة على متن السفن. هذا تمييز مهم لأن تصميم الطائرة يحدد الفعالية في أصعب الظروف.
-
استند الحفاظ على الطائرة على بصمة بشرية صغيرة (إجمالي عدد الطيارين والمشرفين لكل طائرة) لأن العدد الإجمالي للأفراد الذين سيكونون متاحين على متن الطائرة سيكون محدودًا. نتج عن ذلك مفهوم بسيط يمكن إنجازه على متن سفينة أو في بيئة قاسية (على الشاطئ) ولكن ليست بيئة ثابتة (منطقة هبوط في  ميدان ومدرج وحظيرة). تعد البصمة الصغيرة للقوى العاملة فرقًا رئيسيًا للقوات العسكرية الصغيرة التي لا تمتلك قوة بشرية وميزانية عمليات غير محدودة نسبيًا لقوات عسكرية أكبر.
-
تعد الطائرات المصممة لبيئة بحرية أكثر مهارة في العمل في بيئة صحراوية – سواء كانت قاعدة ثابتة أو موقعًا معقداً، من تلك الطائرات المصممة لظروف أكثر بدائية نظرًا لأن القواعد الثابتة تستفيد من مجموعة متنوعة من الأفراد ومعدات الدعم. طائرات AH-1Z قادرة على الحفاظ على وتيرة تشغيلية عالية تستفيد من دعم منخفض للقوى العاملة في الصيانة، ومعدات دعم سهلة النشر، وقطع غيار أقل.

كيف تعمل Bell Helicopter على تعديل مروحياتها لتناسب طلب دول الشرق الأوسط ومناخها وبيئتها؟

تم تصميم مروحية AH-1Z لتأدية المهام في جميع أنحاء العالم. إن قدرتها متعددة المهام تجعلها طائرة هليكوبتر هجومية متقدمة ، مصممة للمقاتلات في البيئة التي يعملون وقابلة للتعديل بحسب متطلبات المهمة. AH-1Z الأساسية التي تخرج من خط الإنتاج تعمل بكامل طاقتها عند التسليم.
ابتكرت شركة بيل مروحية قتالية وقابلة للاستمرار بسبب ذخائرها الحديثة ومعداتها ومستشعراتها وأنظمة الاتصالات. تم تصميمها للعمل في أقسى الظروف المناخية، بما في ذلك الحرارة الشديدة للصحراء.

هل تعتقد أن الطلب على المروحيات يرتفع بشكل عام ومروحيات  بيل بشكل خاص في منطقة الخليج والشرق الأوسط؟

تستجيب شركة بيل على الطلبات الواردة من عدة دول في المنطقة المتعلقة بعدد من طائرات الهليكوبتر الهجومية UH-1Y و AH-1Z بالإضافة إلى طائرات مثل Bell 505 ، مع العملاء المهتمين بقدرات التدريب العسكري. هذه الطائرات لديها خطوط إنتاج نشطة ولديها القدرة على تلبية احتياجات العملاء. ما يعني أن إمكانات تصدير طائرات الهليكوبتر لدينا عالية جدًا ، اعتمادًا على عدد الطائرات والوحدات المطلوبة من قبل عملائنا.
لمنطقة الخليج تأثير هائل على سوق الطيران. ستيم تشغيل مروحيات H-1 قريبًا من قبل سلاح الجو الملكي البحريني.
لدينا طلبات مع العديد من العملاء الإقليميين. يتم استخدام مروحيات Bell 412 من قبل المشغّلين في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، ولا يزال الطلب قويًا. الإمارات العربية المتحدة تعاقدت على أكثر من 40 طائرة من طراز Bell 407 ، والتي يتم استخدامها عبر مجموعة كاملة من المتطلبات من التدريب إلى الأمن. إن القدرات الفريدة لطائراتنا في الاستخدامات التجارية والعسكرية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي  إلى جانب دعم Bell الحائز على جوائز، تجعل المنطقة مهمة للغاية ومنتجاتنا تلبي الاحتياجات.

بعد البحرين ، ما هي دول الشرق الأوسط المهتمة بمروحيات شركة Bell Helicopter؟

كما في السابق، تستجيب مروحيات بيل لمتطلبات الدول المتعددة لمجموعة من طائرات الهليكوبتر الهجومية UH-1Y و AH-1Z وتعمل عن كثب مع Naval Air Systems Command (NAVAIR) لتزويد الشركاء الدوليين المحتملين بمعلومات حول الحصول على مروحيات H-1 من خلال عملية المبيعات العسكرية الخارجية(FMS) . عمليات H-1 الدولية تؤدي فوائد التعاون الأمني ​​المتبادل بما في ذلك زيادة قابلية التشغيل البيني بين القوات وتقليل تكاليف دورة الحياة لجميع المالكين.

بالحديث عن إلكترونيات الطيران و C4ISR ، كيف تواكب Bell Helicopters أحدث الابتكارات في المنطقة؟

بيل هي شركة رائدة في الصناعة ومعروفة بابتكاراتها، وتشمل الأمثلة الحديثة شهادة 407 Instrument Flight Rules، وكشفنا الأخير عن عزم الدوران الموزع كهربائياً، والذي يعد من تحسينات السلامة وتكلفة التشغيل، بالإضافة إلى تخفيض الضوضاء. لقد اقتربنا أيضًا من الحصول على الشهادة لأول مروحية Bell 525 الكهربائية fly-by-wire. وكلها ابتكارات رائدة ستدعم مهام عملائنا.
يعمل برنامج Bell Boeing V-22 بالتعاون الوثيق مع حكومة الولايات المتحدة لإيجاد أفضل الحلول لتقليل تكاليف الاستدامة مع دعم معدلات جاهزية الطائرات. تم تصميم تقنية  Tiltrotor(ذات الأجنحة الدوارة المتحركة) وتطويرها وإنتاجها بواسطة Bell ، والتي تمكّن المستخدمين من القيام بمهام متنوعة عبر بيئات التشغيل الأكثر صعوبة في العالم. باستخدام V-22 ، يمكن الوصول إلى المنطقة بشكل أسرع وبمرونة أكبر من أي طائرة أخرى يمكن أن تفعلها بمفردها. وتعمل الشركة أيضًا مع مشاة البحرية الأميركية لتحديث مروحيات H-1 باستمرار للتأكد من بقائها موثوقة وقابلة للاستمرار والقتال في ساحة المعركة الحديثة.
تعمل مجموعة الطائرات H-1 وفق خريطة طريق محددة للتحسينات المخطط لها ، والمصممة لضمان احتفاظ منصة H-1 بتفوقها التكنولوجي وقدرتها القتالية طوال فترة خدمتها. نجح سلاح مشاة البحرية الأميركي في اختبار اتصال ثنائي الاتجاه بين مروحية AH-1Z Viper ومحطة أرضية باستخدام أجهزة وبرمجياتLink-16 . ستمكّن برامج مثل Link-16 المشغلين من الحصول على معلومات من أجهزة الاستشعار الخاصة بهم؛ إدارة هذه المعلومات باستخدام التصميم الرقمي الموجود على متن الطائرة؛ ثم مشاركة المعلومات، والتي من شأنها أن تزوّد مروحيات AH-1Z بسلاح جو-جو من طراز   AIM 9 . لدى سلاح مشاة البحرية اختبارات طيران مخطط لها لـ AH-1Z طوال الصيف ، والتي ستتبعها اختبارات طيران Link-16 على مروحيات  UH-1Y Venom. ومن المتوقع تكامل أسطول AH-1Z الأولي مع Link 16 في عام 2022.


الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم Ah-1z-10


sdarabia

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الخليج العربي من أبرز أسواق المروحيات في العالم

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019