أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 38000
معدل النشاط : 49431
التقييم : 1842
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B97d5910

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 1210

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Best11


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10السبت 17 أكتوبر 2020 - 6:15

لعل أكثر مدينة مصرية ارتبط اسمها ببطولات حرب أكتوبر 1973م على الجبهة المصرية، هي مدينة السويس، والتي تصدى أهلُها ومقاتلوها للمحاولة الإسرائيلية لاحتلالها يوم 24 أكتوبر 1973م، وكبَّدوا العدو أكثر من مائة قتيل و500 جريح، وتكحّلت شوارع المدينة الباسلة بالحطام المحترق العشرات من الدبابات والآليات الاسرائيلية.
لكن قبل أيامٍ من موقعة السويس كانت مدينة الإسماعيلية وجوارها على موعد مع معركة أكثر ضراوة، لم تحظَ بما يليقُ بجلال أحداثها ونتائجها من اهتمام مُستَحَق، استمرَّت فيها الاشتباكات الضارية لعدة أيام، رغم الفارق الكبير في العدد والتسليح لصالح الإسرائيليين.
ليس المقصود بالطبع التقليل من أهمية صمود السويس، لكن بالنظر إلى خارطة المعركة المحتدمة بعد وقوع الثغرة الإسرائيلية الشهيرة، فقد كان انتصار السويس على العدو معنويًا بالأساس، إذ كان الجيش الثالث المصري قد حُوصرَ بالفعل بشكل تام، وتقدم الإسرائيليون لأكثر من 20كم جنوب مدينة السويس واحتلوا ميناء الأدبية على خليج السويس، وقطعوا طريق القاهرة- السويس، شريان الإمداد الرئيس للسويس وللجيش الثالث.
أما شمالًا، فلو نجح الجنرال الاسرائيلي الشهير شارون في مهمة احتلال مدينة الإسماعيلية أو تطويقها، ثم الاندفاع شمالًا لحصار الجيش الثاني المصري – الأكبر عددًا وعدة بين قوات العبور – لتحولت حرب أكتوبر إلى كارثة عسكرية حقيقية لمصر.
وقبلَ أن نُبرزَ كيف نجحت الإسماعيلية في الصمود، وفي حماية ظهر الشطر الرئيس من قوات العبور المصرية- قوات الجيش الثاني الميداني – سنوجِز كيف انتقل أتون المعركة من شرق القناة إلى غربها، لتصبح الإسماعيلية في بؤرة الصراع.
وسنعتمد في روايتنا على ما وردَ في مذكرات الفريقيْن الشاذلي والجمسي، وكذلك بعض المصادر الغربية والإسرائيلية.


العبور المضاد


ارتكبت القيادة السياسية المصرية أكبر أخطائها أثناء حرب أكتوبر 1973م عندما أمرت بسحب جانب كبير من الاحتياطي المدرع المصري الرابض غرب القناة لمواجهة أي محاولات اختراق وعبورٍ مضاد إسرائيلية، وذلك للقيام بما سمي بتطوير الهجوم شرقًا، بالتوغل لنحو 40-50كم في سيناء لاحتلال منطقة المضايق الجبلية الحيوية.
خلال ساعاتٍ قليلة من نهار يوم التطوير 14 أكتوبر 1973م، خسرت مصر أكثر من 250 دبابة من أصل 400 شاركت في الهجوم، وكان هذا ما توقعه رئيس الأركان المصري الفريق سعد الدين الشاذلي، وقائدا الجيشين الثاني والثالث، والذين رأوا أن التوغل في سيناء خارج مدى حماية حائط صواريخ الدفاع الجوي المصري هو انتحارٍ دون جدوى أمام القوات الجوية الإسرائيلية التي ما تزال متفوقة رغم خسائرها الكبيرة في الأيام الأولى للحرب. كذلك واجهت القوات المصرية المتوغلة ضعف عددها من الدبابات الإسرائيلية (نحو 900 دبابة إسرائيلية)، ولعل هذا ما يفسر ضخامة الخسائر المصرية.





وكان الأخطر من كل ما سبق، أن تلك القوات التي سُحبت من الفرقتيْن المدرَّعتيْن الرابعة و الـ 21، كانت هي المانع الرئيس أمام الإسرائيليين لتنفيذ خطتهم المعروفة بالغزالة، والتي تقضي باختراق الخطوط المصرية من أي منطقة ضعيفة، والقيام بعبورٍ مضاد إلى غرب القناة، لتحسين الموقف العسكري والتفاوضي الإسرائيلي. ولذا فعندما أكدت طائرة التجسس الأمريكية صباح 15 أكتوبر 1973م خلو غرب القناة من معظم الاحتياطي الإستراتيجي المصري (إذ لم تسحب القيادة المصرية ما بقي من قوات التطوير إلى مواقعها الأصلية غرب القناة دون مبرر منطقي إلا بعد بضعة أيام)، شرع الإسرائيليون في التحرك فورًا.
كان هدف الإسرائيليون هو الهجوم بقوةٍ كبيرة باتجاه منتصف منطقة الجبهة حيث المفصل بين تمركزات الجيشيْن الثاني المصري شمالًا، والثالث جنوبًا، والتي كانت منطقة قليلة الحماية لكونها مقابلة البحيرات المرة، وهي نظرًا لاتساعها، ليست هدفًا مثاليًا للعبور.
اندفع الجنرال الإسرائيلي شارون بفرقته القتالية (تضم لواءَيْنِ مدرَّعيْن بقوة أكثر من 200 دبابة، ولواء مظليًا)، تدعمه فرقة الجنرال آدان المدرعة (3 ألوية مدرعة) واصطدم على مدار يومين 15 -17 أكتوبر في معارك طاحنة مع الفرقة 16 مشاة المصرية (الفرقة نحو 15 ألف مقاتل، واللواء 5 آلاف)، التي كانت تمثل ميمنة الجيش الثاني المصري، فتباطأ التقدم الإسرائيلي لضراوة المقاومة.
لكن نجح بعض المظليين الإسرائيليين والدبابات في التسلل إلى غرب القناة ابتداء من ليلة 16 أكتوبر، وباغتوا مواقع حائط الصواريخ المصري، فأحدثوا ثغرة كبيرة في سماء معركة الثغرة، استغلها الطيران الإسرائيلي ليعود للنشاط الفاعل ضد المواقع المصرية المُدافعة.
شهدت منطقة المزرعة الصينية شرق القناة أعنف المعارك في تلك المرحلة، حيث سقط المئات من القتلى من الجانبين، ودُمّرت المئات من الدبابات والآليات، لكن حسمها الإسرائيليون بالتفوق العددي والنوعي في الدبابات، وكذلك بعودة فاعليتهم الجوية.





آنذاك، رفضت القيادة السياسية المصرية مقترح الفريق الشاذلي بسحب لواءيْن مدرعيْن من الشرق لسحق الثغرة في غرب القناة قبل أن تستفحل، وفي المقابل أمرت بهجوم من الشرق يوم 17 أكتوبر باللواء 25 مدرع، والذي دُمر بشكل تام بنيران الدبابات والطائرات وصواريخ التاو الأمريكية المضادة للدبابات والتي وصلت لتوّها بالجسر الجوي.
وهكذا في عصر 17 أكتوبر، وبعد تحجيم المقاومة المؤثرة، أتمّ الإسرائيليون إقامة جسرهم الكبير الأول، وعبروا القناة بكثافة، وكان نصب عين فرقة شارون المندفعة هدف واحد، هو احتلال الإسماعيلية، لا سيّما وقد أكدت الاستخبارات والأقمار الصناعية شبه خلو غرب القناة من الدبابات المصرية.


شارون على أبواب الإسماعيلية 18-22 أكتوبر 1973م

كان الأمر أشبه ما يكون بحرب فيتنام، فهناك كثير من الحقول والأشجار، وأمامنا المئات من الجنود الذين يطلقون علينا النار من كافة الاتجاهات ونطلق عليهم النيران بدورنا.
—من مذكرات الجندي الاسرائيلي يوسي جراسياني الذي قُتل بعد أقل من يومٍ من كتابة تلك السطور، برصاص قناص مصري أثناء محاولة احتلال محطة قطار سرابيوم قرب الإسماعيلية

منذ يوم 18 أكتوبر، ومع تكامل عبور قواته شمال البحيرات المرة، عند منطقة الدفرسوار، اندفع شارون نحو الإسماعيلية بفرقته الحربية (لواءيْن مُدرَّعين، والمئات من المظليين المحترفين)، وكان يظن أنه لن يلقى أي مقاومة مؤثرة، وأن القوة الساحقة التي يقودها قادرة على إبادة ما قد يعوق تقدمها.
كانت المنطقة من الدفرسوار إلى الإسماعيلية تحتقنُ بالحقول والمزارع وأشجار المانجو والنخيل وقنوات الري والمصارف، وهو نقيض ما اعتاده الإسرائيليون في سيناء من طغيان لون الصحراء الأصفر. وكانت ترعة الإسماعيلية تمثل عائقًا طبيعيًا مهمًا، فكان الاستيلاء على جسورها الأربعة مفتاح النصر في تلك المعركة.
كانت قوات الجيش الثاني المصرية المتواجدة بين الدفرسوار والإسماعيلية تتكون من أجزاء من لواءيْن من المشاة الميكانيكية، وكتيبتيْن من الصاعقة، ولواء مظلي (3 كتائب، والكتيبة نحو ألف مقاتل) يقوده العقيد إسماعيل عزمي، والذي كُلف بقيادة مهمة الدفاع عن الإسماعيلية.


فجر 18 أكتوبر،حاول المظليون المصريون مع بعض وحدات المشاة الميكانيكية القيام بهجوم مضاد مفاجيء، ونجحوا بالفعل في تحرير بعض أجزاء منطقة الدفرسوار، لكنهم اضطروا للانسحاب نتيجة الفارق العددي الكبير مع تسارع العبور الإسرائيلي.
في المقابل، اندفع المظليون الإسرائيليون في نفس اليوم لاحتلال قرية سرابيوم، والتي كانت تدافع عنها سرية من الصاعقة المصرية، لتدور نهارًا معارك طاحنة تنتهي بمقتل 11 مظليًا إسرائيليًا، وإصابة 27، وانسحب البقية.
كذلك نجحت بعض قوات الصاعقة في التسلل جنوبًا على مقربة من الجسر الإسرائيلي، وصححوا ضربات المدفعية المصرية، التي نجحت في إصابة الجسر عدة مرات، ملحقة خسائر فادحة بالقوات العابرة.
وفي ذلك اليوم، زار رئيس الأركان المصري الفريق الشاذلي مقر قيادة الجيش الثاني، لتنسيق خطط المقاومة، فأمر بتعزيز قوات الصاعقة بالصواريخ المضادة للدبابات، وسحب لواء مدرع من الشرق ليرابط قرب الإسماعيلية.
في اليوم التالي- 19 أكتوبر- ومع تكامل حشودها، ضغطت القوات الإسرائيلية على المدافعين المصريين، فدفعتهم شمالًا ليتمركزوا في خطٍ دفاعي جديد 12 كم جنوب الإسماعيلية، بعد أن قاموا بتفجير أحد جسور ترعة الإسماعيلية لإعاقة التقدم الإسرائيلي.

يوم 20 أكتوبر، ومستفيدًا من الثغرات التي حدثت في حائط الصواريخ المصري، شنّ الطيران الإسرائيلي غارات كثيفة على الإسماعيلية وجوارها، استخدمت خلالها قنابل النابالم الحارقة، ثم اندفعت دبابات شارون شمالًا، لتقابلها مقاومة شرسة من وحدات المظلات المصرية، والتي لجأت إلى حيلة خطيرة عندما تكاثر عليها الحشد الإسرائيلي، إذ قامت بأمرٍ من العقيد عزمي بتفجير أحد السدود على ترعة الإسماعيلية، لتُغرق مساحة واسعة بالمياه، فوجدت الدبابات الإسرائيلية نفسها وقد أصبحت تحارب داخل مستنقع كبير.
كذلك دارت معارك طاحنة حول موقعيْن دفاعييْن تحصنت بهما القوات المصرية، هما توسكان وأبو غصين، والذين تمكن الإسرائيليون من تطويقهما بعد مقاومة مصرية شرسة.
على جانب آخر، أرسلت القيادة العامة المصرية من القاهرة كتيبتيْن من الصاعقة بمهمة انتحارية، هي التقدم من الإسماعيلية إلى الجنوب من أجل تدمير الجسر الإسرائيلي بشكلٍ تام، لكن فشلت تلك المهمة مع كثافة نيران الدبابات والغارات الإسرائيلية، ونجحت قوات الصاعقة في الانسحاب شمالًا بأعجوبة بخسائر محدودة محتميةً من المدفعية الإسرائيلية في أشجار المانجو الكثيفة.


المعارك الحاسمة حول الإسماعيلية

بنهاية 20 أكتوبر، سُحبت معظم وحدات الصاعقة والمظليين من الجنوب، لتأمين مداخل مدينة الإسماعيلية نفسها، والقرى القريبة منها كأبو عطوة ونفيشة. لكن ظلت بعض قوات المظلات متمسكة بالموقع الحصين في جبل مريم، والذي دارت حوله معارك شرسة مع الإسرائيليين، وكان القرار عدم التخلي عن ذلك الموقع المرتفع الذي يكشف الإسماعيلية، حتى آخر رصاصة وآخر مقاتل.
بحلول 21 أكتوبر، استعد شارون لشنّ هجومه الرئيس ضد الإسماعيلية، لكن كان بانتظاره مفاجأة غير سارة، فقد حشد العميد – آنذاك – محمد أبو غزالة، قائد مدفعية الجيش الثاني أكثر من 280 مدفع لتوجيه ضربة مكثفة للقوات الإسرائيلية المتقدمة. كما أكملت قوات الصاعقة والمظليين نصب كمائنها على مختلف المُقتربَات إلى المدينة التي تقاطر إليها المئات من المدنيين الفارين من القرى والمناطق القريبة.
وهكذا طوال الليل، استمرت المدفعية المصرية في قصف تجمعات الدبابات الإسرائيلية ومراكز القيادة الميدانية، ملحقة بها خسائر كبيرة، بينما أمطرت القوات الخاصة المصرية الدبابات والآليات المتقدمة بصواريخ ساجر المضادة للدروع.
في صباح 22 أكتوبر، دارت معارك شرسة حول جبل مريم، نجح خلالها المظليون المصريون في صد الهجمات الإسرائيلية وتدمير بعض الدبابات والآليات، رغم كثافة القصف المدفعي الإسرائيلي على ذلك الموقع.
أما أبو عطوة، فقد شهدت خسارة إسرائيلية موجعة، عندما وقع المظليون الإسرائيليون في كمينٍ محكم أسفر عن مقتل وإصابة 50 منهم، وتدمير 4 دبابات.


وفي نفيشة، نجحت الصاعقة المصرية في صد هجومٍ شرس مُعزز بغارات جوية، فقُتل العشرات من الإسرائيليين، ودمرت أكثر من 5 دبابات ومدرعات، بينما استشهد 24 على الأقل من قوات الصاعقة، والتي رغم خسائرها، قامت بشنّ هجومٍ مضاد مباغت ضد المهاجمين، فدحرتهم لمسافة بضعة كيلومترات.
وخلال ذلك اليوم جرت اشتباكات عديدة من مسافة قريبة كانت تقل أحيانًا عن 10 أمتار، وفي بعض الأوقات، حُسمت بالأسلحة البيضاء من المسافة صفر.


نهاية المعركة

في الساعة السادسة و52 دقيقة من يوم 22 أكتوبر، أعلن بقرار دولي وقت إطلاق النار، واضطر شارون للالتزام به في قطاع الإسماعيلية ليتمكن من سحب المئات من الجرحي وجثث القتلي من مناطق المعارك. وتمركزت القوات الإسرائيلية في ذلك القطاع على مسافة 10 كيلومترات جنوب الإسماعيلية.
وبعد الحرب، رفض شارون أن يعزو هزيمته أمام الإسماعيلية إلى بسالة القوات المصرية، إنما لتدخل القيادة الإسرائيلية للجبهة الجنوبية في بعض قراراته، وكذلك لإغراق المصريين للأرض بالمياه. جدير بالذكر، أن العقيد عزمي قائد اللواء المظلي المصري قد عوقب بالإعفاء من منصبه، لأنه خالف أوامر قائد الجيش الثاني بعدم تفجير السد، خوفًا من تأثر إمدادات المياه العذبة لمناطق القناة.
أما في الجنوب، فقد كانت مهمة الإسرائيليين أسهل، لخلو مؤخرة الجيش الثالث من قوات دفاعية مؤثرة، ومن جغرافيا مُساعدة، فخرقوا إطلاق النار، وتقدموا بكثافة جنوبًا يومي 22 و 23 لتطويق الجيش الثالث، ثم حصار السويس ومحاولة احتلالها، ولكن لهذا قصة أخرى.

مصدر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2398
معدل النشاط : 3225
التقييم : 588
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:19

الفقرة التالية وردت بالصفحات الأخيرة من مذكرات جنرال دافيد اليعازار (رئيس أركان الجيش الإسرائيلي وقت انتصار أكتوبر)

و هنا أود أن اقر قبل أن انهي الكتابة عن هذه الأيام الطويلة، والمريرة، في تاريخنا .. أود أن اقر أن الجنود العرب قد نجحوا في استخدام الأسلحة الإلكترونية الحديثة وانهم تقدموا تكتيكيا علي استخدام العتاد الحربي المتطور .. كما انهم نجحوا في إخفاء استعدادهم للحرب و موعد الهجوم .. بالإضافة إلي نجاحهم استراتيجياً حيث سيطروا علي مناطق استراتيجية هامة في سيناء .. بالإضافة إلي قناة السويس، كما انهم نجحوا في عبور القناة وفي إتلاف أجهزة الإشغال علي الضفة الشرقية .. ولست أريد أن أتحدت عن الثغرة التي أحدثها جيشنا في الضفة الغربية من قناة السويس، لان رجل الشارع في إسرائيل اصبح يدرك تماماً أن معناها الوحيد أنها مصيدة نصبها الجيش المصري لاستمرار النزيف من شريان الدم الإسرائيلي
و أخيرا .. استخدموا سلاح البترول بمهارة و دقة فائقتين.





القيادة المصرية لم تتعمد دفع إسرائيل للثغرة لنصب كمين لهم كما يعتقد رئيس اركانهم دافيد اليعازار، و لكن كلماته دليل علي مدي الفشل للاستفادة منها و علي حجم الخسائر التي تعرضوا لها
و فيديوهات احتفال جنود الجيش الإسرائيلي ورقصهم والعبارات التي كتبوها علي المدرعات ورفعهم صورة الرئيس السادات دليل اقوي و قاطع











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

لـــواء
لـــواء



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 61010
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 3703
معدل النشاط : 3378
التقييم : 239
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Unknow11
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Unknow11

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:48

اسرائيل قاتلت على عدة جبهات والجيش المصري كان على ارضه
رغم ذلك الانجاز الوحيد الذي قام به الجيش المصري هو العبور ثم التوقف لانه لم يكن بامكانه المواصلة وتحرير متر واحد بعد 20 كيلو
وطبعا كان الفضل لمضلة لدفاع الجوي التي لا يمكن لها فعل نفس الشيء في وقتنا هذا لان التكنولوجيا تغيرت ولمتعد تسمح
بعد كل هذه العقود الم يحن الوقت للتوقف عن التطبيل وطرح سؤال لما هم افضل منا عسكريا وتكتيكيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2398
معدل النشاط : 3225
التقييم : 588
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:13

دافيد اليعازار بيطبلنا !!
انتحر المنطق

رئيس الاركان الاسرائيلي تحدث في نفس المذكرات عن اطمئنانهم ان المصريين غير قادرين علي العبور بسبب الفجوة التسليحية بين السلاح السوفيتي و الامريكي و وجود واحد من اثنان ليس لهم ثالث كاصعب مانع مائي في العالم (قناة السويس، وقناة بنما) و وجود خط برليف بتحصيناته المنيعة و تجهيزاته

خطه الحرب المصرية كانت تقتصر علي عبور القناة و السيطرة علي الضفة الشرقية و هو ما تحقق و فشلت اسرائيل بسلاحها المتقدم و الدعم الامريكي الغير محدود و تكتيكاتهم في حلحله الجيش الثاني و الثالث عن فقد شبر من ما اكتسبوه شرقاً، و هو ما ترتب عليه ما نحن فيه اليوم بعوده سيناء كامله غير منقوصه تحت السيادة المصرية

لولا وجود حلفاء لإسرائيل يدعموها بسلاح يتفوق علي السلاح العربي لما كانت موجوده اليوم، فتلك نقطة تفوقهم الوحيدة في كل الصراعات المشتركة (الحلفاء و مدي التحالف)، و لكن حرب اكتوبر أثبتت تفوق الجندي العربي علي نظيرة الاسرائيلي رغم امتلاكه تكنولوجيا اقل، و الدرس الاكبر في تلك الحرب هو أهمية اعداد و تدريب الفرد المقاتل اكثر من أهمية امتلاكه سلاح اقوي واكثر تقدم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2398
معدل النشاط : 3225
التقييم : 588
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الأحد 18 أكتوبر 2020 - 23:29

و بمناسبه التطبيل .. فجنود الجيش الاسرائيلي هم من طبلوا و رقصوا يوم انسحابهم من جحيم الثغره 

انت مشوفتش الفيديوهات ولا ايه ؟!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Qmdowc10
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3505
معدل النشاط : 2996
التقييم : 231
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة F0a2df10
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 3e793410

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 0:48

مع الاسف. مصر اكتوبر تحول لنكسة. و كاد يتحول لمذبحة و مجاعة للجيش الثالث. و حصار للسويس و الاسماعيلية. يالله مبروك!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2398
معدل النشاط : 3225
التقييم : 588
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 4:30

@منجاوي كتب:
مع الاسف. مصر اكتوبر تحول لنكسة. و كاد يتحول لمذبحة و مجاعة للجيش الثالث. و حصار للسويس و الاسماعيلية. يالله مبروك!

اهبد ما انت متعود
والله لو طلع ديان و جولدا من تربتهم و قالولك انهم انهزموا هتفضل تهبد 58

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Qmdowc10
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3505
معدل النشاط : 2996
التقييم : 231
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة F0a2df10
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 3e793410

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 4:43

@ahmed_mi7o كتب:


اهبد ما انت متعود
والله لو طلع ديان و جولدا من تربتهم و قالولك انهم انهزموا هتفضل تهبد 58
انت حين تنتقي شهادة واحدة و تركض فيها هنا يكون الاشكال.
ماذا عن شهادة سعد الشاذلي؟ ماذا عن ما كتبه هيكل؟ ام هم لا يعرفون مثل ما يعرف قائد الجيش الاسرائيلي؟
و هل تنكر مثلا ان الجيش الثالث تم حصاره؟ و لماذا قبلت مصر وقف اطلاق النار و ثلث قواتها محاصرة و بما يشبه التوسل "تسمح" اسرائيل بارسال الاكل لهم كل يوم بيومه؟
و ان السويس محاصرة و لم توجد الا قوات بسيطة تدافع عنها؟
و نفس الكلام بالنسبة للاسماعيلية؟

معرفة من المنتصر في الحرب في النهاية و كل هذا الكلام قد يكون صعب. اما نمسح كل المصائب التي حصلت فهذا امر مضحك. نعم مصر فاجأت العالم اول الحرب. لكن نهاية الحرب لم تكن مقبولة عسكريا على الاطلاق للطرف المصري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2398
معدل النشاط : 3225
التقييم : 588
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 8:09

لا اعلم ماذا قرأت من ما ذكره سعد الدين الشاذلي عن الثغرة، هل تقصد القرار السياسي الخاطئ الذي أدي لوقوعها و رفض السادات خطته لسحب فرق من الجيش الثاني للتصدي لها

كل تلك أخطاء أدت الي حدوث الثغرة وليست لها علاقة بنهاية المعركة، خلافات شخصية بين السادات و الشاذلي استغلها الأخير لتبرير موقفة بعد موقف السادات منه بنهاية الحرب .. ام انك قرأت أشياء في المذكرات لا تري الا بالحبر السري ؟!

بالنسبة لهيكل، ماذا قال الصحفي حسنين هيكل عن الثغرة ؟! أتخفني

اما حصار الجيش الثالث، اليعازار ايضا تحدث عن هذا الأمر، و ان الجيش الثالث رغم اعتقاد إسرائيل ان تم محاصرته استمر في القيام بالعمليات شرقاً و استطاع اكتساب أراضي .. ولم يؤثر الحصار عليه

فعلا حصار الجيش الثالث لم يؤثر كما قال و تلك الصورة ابلغ تعبير عن الوضع  .. و التي يظهر بها ضابط مصري بالجيش الثالث حليق مهندم الثياب مبتسم، و ضابط إسرائيلي من قوات الثغرة رث اللحية و الثياب متجهم، و ثالثهم ضابط من الأمم المتحدة ملناش دعوه بيه.. عزيز القارئ اخرج من الصورة الشخص البائس المحاصر  ولك تقييم


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 121812027_4606021492802521_8853417950952956402_o.jpg?_nc_cat=111&_nc_sid=730e14&_nc_ohc=9lO1mHHJWPEAX_MhzNh&_nc_ht=scontent-hbe1-1

القوات التي عبرت شرقا من الجيش الاسرائيلي كانت تتسلح بدبابات و مدرعات فشلت في مواجهة بضعه أفراد مترجلين اقصي تسليح لهم ار بي جي ولم تستطع دخول السويس و محاولتهم نتج عنها خسائر في العتاد و الأرواح و قصص مؤلمة مازال يقصها جنودهم .. لمن النصر هنا ؟!!

فيديو لقائد دبابه إسرائيلي يذكر معاناته في معركة السويس



لا اعلم كيف استطاعت يدك ان تكتب كلمة الإسماعيلية .. قد اتقهم قليلا لذكرك للسويس لأن تم محاصرتها (وفشل اقتحامها) .. لكن الإسماعيلية !!

الإسماعيلية لم تحاصر و فشل شارون بدباباته و مدرعاته، فشل أمام أفراد من الصاعقة المصرية في التقدم و حصار الإسماعيلية و الجيش الثاني، شارون أيضاً لم ينكر و اعترف بفشله رامي أسباب فشله علي القيادة الجنوبية برئاسة جنرال برليف

اما عن هراء التوسل، فيبدو انك لم تقرأ عن تلك الحقبة جيداً

بعد تولي السادات الرئاسة سعي للتفاوض مع إسرائيل و إسرائيل رفضت مراراً ، و كان هدفه من الحرب هو إظهار الحجم الحقيقي لقوة مصر و قدرتها حتي تخضع إسرائيل للمفاوضات، و هو ما تحقق

أمريكا كانت تعلم بأمر الخطة شامل لتصفيه الثغرة و كانت ترصدها بالأقمار الصناعية من تجمع للقوات المصرية التي تم تجميعها و لواء دبابات تي 62 (لم تشترك في الحرب و لم تكن ضمن القوات التي عبرت، كان لواء مميز و متروك خط دفاع اخير لما لها من قدرات وقتها) بالإضافة الي القوات العربية التي وصلت بعد وقف أطلاق النار الثاني و تمركزهم و حصارهم للثغرة من الغرب

كيسنجر هو من هرع الي مصر لمقابلة السادات لوقف تنفيذ الخطة و إنقاد اخر ما تبقي لإسرائيل في الجبهة الجنوبية و سمعه السلاح الأمريكي، السادات هو من فرض شروطه بأن تتلقى مدينة السويس يوميا إمدادات من الطعام والأدوية و بعودة التمركزات الي وقف أطلاق النار الأول يوم 22 أكتوبر (و الذي اخترقته اسرائيل في محاولة لإحكام الحصار علي الجيش الثالث و تحقيق اي مكسب يحسن من موقفها البائس)

نقل كيسنجر شروط السادات الي مائير و التي وافقت علي الفور و كان شرطها عدم وجود عقبات أمام وصول الإمدادات غير العسكرية إلى الضفة الشرقية للقناة، و عند تولى الأمم المتحدة نقاط المراقبة على طريق السويس القاهرة، يتم تبادل جميع الأسرى والجرحى

واعترف كيسنجر في مذكراته أنه عندما سمعت جولدا بنبأ الاتفاق قالت "إن هذا الاتفاق هو إنجاز خيالي، وشئ لا يصدق، يفوق كل ما توقعته إسرائيل" ... هل هذا موقف رئيسة وزراء لدولة متفوقة في الحرب و منتصرة و يتوسل له الطرف الأخر لترحمه من الحصار و المذابح ؟!! .. ام انه يعكس موقف الزل الاسرائيلي الذي يشبه الطفل المرعوب من افتراسه فيحتمي بوالده ؟!!!

شهادة اللواء شوقي جعفر عن لقاء كيسنجر بالسادات في القاهرة و وقف أطلاق النار و أنقاذ أمريكا لقوات اسرائيل في الثغرة و فرض مصر لشروطها




اما موضوع تقييم المنتصر من المهزوم فهو صعب علي شخص يحمل ما يحمله تجاه مصر و يفشل في أخفاءه ولا يسعى لذلك

يقاس المنتصر و المهزوم في الحروب من خلال تحقيق الأهداف في المعركة، من حقق هدفه و استطاع تحقيق مكاسب اكثر من الطرف الثاني فهو المنتصر

الحرب بدأت 6 اكتوبر عندما كان الجيش المصري غربا و الاسرائيلي شرقا قبل ان يعبر المصري غرباً و ينجح في تحقيق هدفة، و خلال الحرب حدثت الثغرة و عبرت إسرائيل شرقاً مستغله جيب ضيق، الحرب انتهت فعلياً يوم 14 يناير مع توقيع اتفاقية فض الاشتباك الأول، ليصبح الوضع ان مصر احتفظت بما اكتسبته شرقا و انسحب الاسرائيلي غربا تارك الثغرة و كل ما تثيره حول انتصاراته الوهمية و ما كان معرض له الجيش الثالث من (الذبح هههههه)

يا تري ما دفع إسرائيل لتقديم تلك التنازلات و ترك مصر تنعم بكل ما حققته من انتصار و مكاسب رغم ان الاسرائيلي كان في موقف قوة ( علي حسب ادعائك )

هل هددت أمريكا اسرائيل بضربها بالنووي مثلا، ام ان التأهب النووي الذي أعلنته أمريكا كان موجه لمصر فقط، و مصر هي من قدمت تنازلات (امام ذلك التهديد) بعدم سحقها القوات الاسرائيلية بالثغرة و تنفيذ الخطة شامل ؟!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2398
معدل النشاط : 3225
التقييم : 588
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 8:25

بمناسبة التفوق التكتيكي و العسكري للجيش الاسرائيلي

وصلة من تطبيل جنود إسرائيل للجيش المصري بمعركة المزرعة الصينية!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
le Combattant

لـــواء
لـــواء



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 2813
معدل النشاط : 2424
التقييم : 204
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Unknow11
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Unknow11
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Unknow11

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 111


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 13:02

@ahmed_mi7o كتب:
و بمناسبه التطبيل .. فجنود الجيش الاسرائيلي هم من طبلوا و رقصوا يوم انسحابهم من جحيم الثغره 

انت مشوفتش الفيديوهات ولا ايه ؟!
ماذا تنتظر من جزائرى ?
هل تنتظر منهم ان يقولو ان مصر انتصرت??
اقسم بالله لو اقر شعب اسرائيل  و قادتهم جميعا بانهم هزمو فى اكتوبر فسوف يكذبوهم 
اما العضو منجاوى فهو يكره مصر اكثر من الصهاينة و لن اقول اليهود
دعك منهم 
دع القافلة تسير و الكلاب تعوى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king tito

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
المهنة : مواطن
المزاج : عنيف
التسجيل : 16/03/2014
عدد المساهمات : 1166
معدل النشاط : 1323
التقييم : 139
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 111


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 13:16

من الواضح ان مصر اكتوبر يسبب العديد من الامراض المستعصيه لبعض الاخوه ربنا يهدي الجميع 
في حال ان اكتوبر نصر فانه جاء بمساعدات الدول العربيه الشقيقه انا في حال اخر فهو نكسه جديده ازدواجيه هائله من بعض الاخوه لكن في النهايه الله الهادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Qmdowc10
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3505
معدل النشاط : 2996
التقييم : 231
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة F0a2df10
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 3e793410

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 17:01

يا سادة نحنا لا نكره مصر و لكن الوطنيه تعمي الابصار احيانا. خصوصا في بلاد يسجن فيها صاحب الرأي الاخر.

الكل يتفق ان اكتوبر كانت نصر استراتيجي. لأن توقعات امريكا و اسرائيل ان مصر ستهزم خلال 48 ساعة.
كون مصر نجحت في العبور و في الصمود في الاسبوع الاول كان امرا غير موازن القوى. و عمل الصدمة للجيش و القرار السياسي الاسرائيلي. هذا مفهوم و متفق عليه. و هذا ما امن للسادات السلام الذي يحفظ ماء الوجه و جر اسرائيل لطاولة المفاوضات

لكن تطوير الهجوم كان فشلا ذريعا. و الثغرة بين الجيشين كانت مصيبة. و حصار الجيش الثالث مصيبة. و حصار السويس و الاسماعيلية ايضا مصيبة. حتى لو فشل شارون في فتحام مدينة بسبب مفاجأته من بطولات الشعب. هل هذا يعني انه لن يحاول مرة اخرى؟ ما هذا السخف. لو حاصر الجيش المصري بئر السبع او اي مدينة في فلسطين المحتلة و لم يدخلها من اول مرة فهل نعتبر انه امر عادي. الخطة المصرية كانت ان نحرر جزء من سيناء. لا ان تحتل اراضي خلف القوات.

الجيش الثالث كان محاصر. و هذا في عرف الحروب و الجيوش مصيبة. هل كان من الممكن فك الحصار. كل شيء ممكن. لكن ليس مضمون. و من قبل وقف اطلاق النار - بل سعى اليه - و ثلث قواته محاصرة وضع نفسه في موقف حرج جدا.

كل الخطة المصرية كانت ان تعبر و ان نحيد سلاح الجو الاسرائيلي. و الحرب انتهت و سلاح الجو الاسرائيلي يسرح و يمرح و مظلة الصواريخ مثقوبة. و هم عبروا ايضا و لم يكن عندك غير الوية قليلة خلف القناة للدفاع عن البلد.

اسرائيل لم تكسب بالضربة القاضية. و بنفس الوقت لم تهزم. الحرب كانت مؤلمة جدا للطرفين. لكن اداء العرب تحسن مقارنة بحرب 1967. لكن ان نطبل و نزمر امر مبالغ فيه جدا. كان تعتبر التعادل مع فريق اعتدت ان تخسر منه 4 - صفر انجاز.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

لـــواء
لـــواء



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 61010
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 3703
معدل النشاط : 3378
التقييم : 239
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Unknow11
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Unknow11

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 17:59

خطوط لدفاع الثابتة غير مرنة لطالما في التاريخ اظهرت انها سهلة السقوط في وجه هجوم ناري كثيف ومتزامن
فقائمة من هذه الخطوط سقطت في القرن العشرين
خط برليف كان بمثابة تابوت لاسرئيل وهدف سهل النيل منه خاصة في توفر عامل كثافة النيران والمباغتة
خاصة وان الهجوم كان تحصيل حاصل لسنوات حرب الاستنزاف التي كشفت اساليب دفاع الخط
ما وددت قوله انني اردت رؤية الجيش المصري ينجح بعد ذلك في تطويرالهجوم وذلك كان مستحيلا
فالفارق كان كبير رغم ان اسرائيل تقاتل على جبهات

نصر اكتوبر اعتبره نصر للسادات فقط وحنكته ورؤيته الصائبة للاحداث وللمستقبل
استخدم الجيش ليحصل على شيء يتفاوض عليه
والاسرائيليون فازو ايضا بتوقيع معاهدة سلام سيعيشون في عسل بعدها
الكل فاز في حرب اكتوبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2398
معدل النشاط : 3225
التقييم : 588
الدبـــابة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة B3337910
الطـــائرة : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Dab55510
المروحية : قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 5e10ef10

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة 211


قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Empty

مُساهمةموضوع: رد: قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة   قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة Icon_m10الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 19:26

الاخوه le Combattant و king tito

انا لا ارغب في إقناع احد، فما في القلب سوف يبقي في القلب ولن تتوقف محاولات البعض لتزييف الحقائق التي اعترف بها العدو نفسه، و محاولة الالتفاف للتقليل من النصر

الرد فقط لتوضيح الحقيقة من الكذب أمام الجميع بعيد عن المهاترات والتزييف، و في النهاية لا هذا ولا ذاك يملك القدرة علي تغيير الواقع وقلب الحقائق ...... اقل من ذلك بكثير

استمرار للاعتراف الاسرائيلي بالهزيمة انقل حوار تم مع شارون (احد أبطال الثغرة بعيون الاسرائليين وبعض اعرب)  بعد مرور ثلاثين عاما على نصر أكتوبر جاء فيه ما يلي:

بمناسبة مرور ثلاثين عاما على حرب أكتوبر أدلى رئيس الحكومة آريل شارون بحوار إلى المجلة الأسبوعية “المقاتل” الناطقة باسم منظمة ضحايا الحرب بالجيش الإسرائيلي وجاء في الحوار ما يلي:-

يوم الجمعة الخامس من أكتوبر 1973 أين كنت سيدي رئيس الوزراء.. وأين كنت في اليوم التالي عند نشوب الحرب؟

شارون: لقد بدأت الحرب وكنت في المزرعة الخاصة بي في مدينة زئيف عندما جاءني من يخبرني إن الجيش الإسرائيلي يقوم باستدعاء الاحتياط.. وإن فرقتي مطلوبة.. على الفور أعطيت أوامري باستدعاء الفرقة رقم 143مدرعة.
وأذكر أنني وقبل الحرب بأسبوع كامل كنت في زيارة لقناة السويس عندما لاحظت إن هناك بعض التحركات المصرية المريبة وأكدت للجميع إن المصريين ينوون الحرب ولكن أحدا لم يصدقني.

في البداية هل ظننت إن وحدتك ستخوض نزهة في سيناء كما خاضتها عام 1973؟!

شارون: لا أنكر إنني كنت أفعل ذلك وفكرت في إنها مجرد نزهة.. ولكن الحقيقة إن جنودي عاشوا جحيما لا يطاق في هذا الوقت.. وكان الجميع يتخيلون إن المصريين لن يستطيعوا التوغل في سيناء أو حتى مجرد عبور قناة السويس.
ولكن المستحيل حدث والمصريون خدعونا.. ولقد لاحظت وبسهولة إن مصر تنوى تطوير الهجوم.. ومنحت القيادات فكرة لشن عملية مضادة ضد القوات المصرية.. ولكن الجميع رفضوا هذه الفكرة.

من الذي رفض تلك الفكرة؟!

شارون: الجميع رفضوها.. ولم يفكروا للحظة واحدة في الهزيمة الساحقة التي قادنا إليها المصريون.. وإن كانوا بعد ذلك وافقوا.. ولكن طلبوا فقط تأجيل الموعد.

ولكن ماذا عن رأيك في حرب الجنرالات التي نشأت عقب الحرب؟
شارون: لقد ٌهزمنا.. ولا أريد التحدث في شيء آخر.

إذا دعنا نتحدث عن الثغرة التي قدتها سيدي رئيس الوزراء.. وخضت بها حتى غرب القناة؟!

لقد بدأنا بالفعل الثغرة في يوم الرابع عشر من أكتوبر واستطعنا خلال فترة قصيرة للغاية أن نصبح على بعد عدة كيلو مترات قليلة من القاهرة ذاتها.
وعلى الرغم من الخسائر الضخمة التي تعرضنا لها.. إلا إننا نجحنا في ما كنا نصبوا له وضربنا الجبهة المصرية في عمقها.
وطلبت فقط أن نطور هذا الهجوم في يوم السادس عشر من أكتوبر.. خاصة وأن الوضع كان قد هدأ تماما على الجبهة المصرية.. ولكنني فوجئت بأن كافة القيادات الإسرائيلية ترفض تطوير الهجوم.

أي تلك القيادات رفضت ذلك بالتحديد؟!

شارون: الجميع رفضوا ذلك.. من موشيه ديان إلى جولدا مائير.
وبالنسبة لتلك الأخيرة فيجب أن أقول إن جولدا مائير قد تكون سياسية جيدة.. ولكنها أبدا لم تكن سياسية بالثراء عسكرية بارعة.. فلقد سخر منها المصريون سخرية لم تحدث من قبل.. ولقد تسببت هي ورفاقها في تدمير إسرائيل تدميراً تاماً.
وبدلا من منح الخبراء العسكريين فرصة العمل.. إذا بها تساهم في قتل وأسر الآلاف من المقاتلين اليهود.
وهكذا عندما درس الساسة الموضوع ووافقوا عليه سقطنا جميعاً تحت وطأة الهجوم المصري في الثامن عشر من أكتوبر 1973!

الصهاينة اقروا بالهزيمة و بعض الناطقين باللغة العربية يرفضون الاعتراف .. عجبي !!



عدل سابقا من قبل ahmed_mi7o في الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 19:50 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة معركة الإسماعيلية التي منعت تحول أكتوبر لنكسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب أكتوبر 1973-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019