أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علجية عيش

عريـــف
عريـــف
علجية عيش



الـبلد : أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة  61010
التسجيل : 29/11/2016
عدد المساهمات : 73
معدل النشاط : 131
التقييم : 12
الدبـــابة : أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة  Unknow11
المروحية : أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة  Unknow11

أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة  Empty10

أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة  Empty

مُساهمةموضوع: أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة    أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة  Icon_m10الأحد 26 أبريل 2020 - 3:34

( كتاب للرائد عمار ملاح يبرز فيه دور الميزابيين و التوارق في مواجهة فرنسا و مؤامراتها)

ذكر الرائد عمار ملاح في كتابه محطات تاريخية لثورة التحرير الجزائر، و أسماء القادة المتعاقبون على قيادة المنطقة الأولى في الولاية التاريخية الأولى أوراس النمامشة، كشف فيه زعم السلطات الاستعمارية بأن هؤلاء القادة ما هم سوى قطاع طرق و جماعة من الخارجين عن القانون، كما يضم الكتاب حديث عن القوة الثالثة التي بعثتها فرنسا لمهاجمة الميزابيين و التوارق في الصحراء الجزائرية و يعتبر هذا الكتاب شهادة حيّة لمجاهد كان من القادة التاريخيين، و لا شك أنه سيكون مرجعا تاريخيا يعتمد عليه الطلبة و الباحثون الجامعيون


الكتاب يحمل عنوان: "الولاية التاريخية الأولى جيش و جبهة التحرير الوطني"، صدرت طبعته في سنة 2017 عن دار الهدى للطباعة و النشر و التوزيع و يحتوي على 203 صفحة ، و هو كتاب يثير الانتباه من خلال نوعية الورق، والغلاف الذي يبدو في شكل مُجَلَّد، و قد سلط الكاتب الضوء على الأسباب التي جعلت السلطات الاستعمارية تركز اهتمامها عسكريا على العديد من المناطق في الجزائر و توسعها في كامل أنحاء الوطن ، مركزا على الولاية التاريخية الأولى و مناطقها: أريس، بسكرة، خنشلة تبسة و سوق أهراس التي تحولت إلى معقل القاعدة الشرقية، و هذا طبيعي كونه كان قائدا للناحية العسكرية الخامسة بولاية باتنة في السنتين الأولى من الاستقلال ( 1962-1964 )، فالرائد عمار ملاح ينحدر من ولاية باتنة ، فهو من مواليد 1938 بدوار لحراكتة تاحمامت المعذر ولاية باتنة، التحق بصفوف جيش التحرير الوطني بعد إضراب الطلبة في 19 ماي 1956 بالناحية الثالثة عين لقصر بوعريف المنطقة الثانية الولاية الأولى، و قد ذكر الرائد عمار ملاح كيف اختلط دم الجزائريين بدم أشقائهم في تونس و المغرب على يد لاكوست lacoste، عندما كانت القاعدتان الخلفيتان للثورة الجزائرية تونس و المغرب تأتي منهما الإمدادات العسكرية لجيش التحرير الوطني خاصة في السنوات: 56،57 و 1958 ، و قيام العدو بتدمير قرية ساقية سيدي يوسف.

في هذه الفترة اضطرت السلطات الفرنسية إلى تبني مشاريع ديغول لإنقاذ فرنسا من حرب الجزائر، كان الجندي المجاهد في الجبال و البوادي بينما كان الفدائي في المدن و القرى لضرب العدو و الخونة، و كان المسبل يساعد جيش التحرير وكان الشعب حاملا عواقب عبء هذه الثورة، و كما هو معروف فقد مَثَّلَ الولاية التاريخية الأولى عند توقيف القتال في 1962 الصاغ الثاني الطاهر الزبيري، الصاغ الأول عمار ملاح ( صاحب الكتاب) و الصاغ الأول محمد الصالح يحياوي و إسماعيل محفوظ، كما ذكر أسماء من مثلوا المناطق الأولى و الثانية ثم الرابعة و المنطقة السادسة، باستثناء المنطقة الثالثة التي أصبحت الولاية السادسة الصحراء، و المنطقة الخامسة التي أصبحت القاعدة الشرقية ، مع ذكر الحملات العسكرية التي تعرضت لها الولاية التاريخية الأولى من أجل القضاء على الثورة ، و يكشف كتاب الرائد عمار ملاح أطماع فرنسا في استغلال الصحراء الجزائرية لصالحها، من خلال الدراسات التي قام بها باحثون فرنسيون ، ابرزوا فيها أهمية الجزائر و ما تتوفر عليه من خيرات و ثروات معدنية، و قالوا أن فقدانهم الجزائر سيعرض اقتصاد فرنسا إلى الهلاك و الخسران الكبير.
فقد قامت فرنسا بعدة محاولات لفصل الصحراء الجزائرية، حيث شرعت في إجراء تجاربها النووية و تفجيراتها الذرية منذ 1960 في الصحراء الجزائرية، و هي الأسباب كما يقول الشاهد التي أدت إلى توقف المفاوضات، حاولت أثناءها فرنسا بعث قوة ثالثة تتشكل من بعض الجزائريين العملاء و على رأسهم حمزة بوبكر و من فرنسيين كولون لمهاجمة سكان الصحراء ، غير أن السكان من الميزابيين و التوارق وقفوا بالمرصاد لهذه المخططات و المؤامرات لتقسيم الجزائر، و في الكتاب نقرأ عن المعارك الكبرى التي وقعت في مناطق الولاية الأولى التاريخية و هي معركة جبل أرفاعة، خنقة أمعاش، قعور الكيفان، و معركة لفجوج ناحية عين مليلة تافرواط، و معركة الجرف التي تعتبر أم معارك جيش التحرير الوطني، مع تقديم بطاقة تعريف للقادة التاريخيين الذين قادوا الولاية التاريخية الأولى و أولهم القائد مصطفى بن بوالعيد، القائد شيهاني بشير، الصاغ الثاني العقيد محمود الشريف التحق بالكلية العسكرية الفرنسية و تخرج منها برتبة ضابط ملازم أول و عمل في صفوف الجيش الفرنسي إلى غاية اندلاع الحرب العالمية الثانية، كلف بوزارة التسليح في حكومة فرحات عباس، العقيد محمد عمري، العقيد أحمد انواورة، الرائد علي النمر، الصاغ الثاني العقيد عبيدي محمد الطاهر المدعو الحاج لخضر، الصاغ الأول الرائد مصطفى مراردة المدعو بن النوي، الصاغ الأول الرائد علي سواعي و اسمه الحقيقي سواحي، الصاغ الثاني العقيد الطاهر زبيري، و نلاحظ أن صاحب الكتاب أورد مذكرات مجاهد من الأوراس خلال ثورة أول نوفمبر و هي للضابط محمد الوردي قصباية، ذكر فيها أحداث تيسقيفين أو أوخريب و هما دشرتان تقعان بوادي عبدي.
علجية عيش

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أسماء القادة المتعاقبون على قيادة الولاية التاريخية الأولى أوراس النّْمَامْشَة

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019