أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 

 

 أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anwaralsharrad

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 01210
التسجيل : 22/08/2007
عدد المساهمات : 1408
معدل النشاط : 2098
التقييم : 427
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11
الطـــائرة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 310


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالإثنين 2 سبتمبر 2019 - 20:28


اقتباس :
مـــن ذاكـــرة التاريـــخ ..
أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=http%3A%2F%2Fmtdata.ru%2Fu28%2Fphoto48E5%2F20479140971-0%2Foriginal
بعد اندلاع الحرب مع إيران بتاريخ 22 سبتمبر العام 1980، أوقف الإتحاد السوفييتي مبيعاته إلى العراق بشكل مؤقت في الوقت الذي كانت فيه القيادة السوفيتية تتملق للإيرانيين أيضاً. على أية حال، الإتحاد السوفيتي عمل على تشجيع شركاءه في حلف في وارسو لأخذ مكانه في عمليات التصدير. هكذا وفي شهر يناير العام 1982 باعت بولندا العراق دفعة من 250 دبابة T-72M (Object 172M-1-E4)، تلتها في السنوات اللاحقة بالنموذج المحسن T-72M1 (Object 172M-1-E6). وفي شهر سبتمبر من نفس السنة، رفع الإتحاد السوفيتي حظر التسليح على نظام صدام حسين وبدأ ثانية بيع الدبابات مجدداً للعراق. في المجمل، كان هناك حوالي 1.038 دبابة T-72 قد سلمت للجيش العراقي لاستخدامها من قبل قوات النخبة المسماة "الحرس الجمهوري" republican guard خلال الحرب مع إيران. أغلب هذه الدبابات كان من بولندا حيث أعيد طلائها بشكل مميز باللون الرملي الخافت dim-sandy color، الذي احترق بسرعة بعد ظهور الدبابة للشمس وكشف عن الطلاء الزيتوني الأصلي (تحدثت بعض التقارير عن فقدان العراق نحو 60 دبابة من هذا النوع جراء التدمير الشامل، ناهيك عن أعداد غير محددة جرى الاستيلاء عليها وهي بحالة جيدة من قبل الإيرانيين). 


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=https%3A%2F%2Fvestnik-rm.ru%2Fuserfiles%2Fimages%2F000siriya_voyna%2F0000000000001000000011111%2Firak

خلال حربهم مع الإيرانيين، الدبابات T-72 مثلها مثل أي دبابة أخرى في المخزون العراقي، استخدمت بشكل رئيس كمدفعية ذاتية الحركة بدلاً من أدوار حرب المناورة maneuver warfare. في الحقيقة، هم أهدروا مخزون كبير من القذائف شديدة الانفجار HE والقذائف شديدة الانفجار المضادة للدبابات HEAT في مهام وأدوار نيران غير مباشرة، أطلقت من مواقع ثابتة ومخفية. لقد أدى نمط الاستخدام هذا لاستنزاف هائل لسبطانات مدافع الدبابات العراقية، الأمر الذي كان له تأثير سلبي لاحقاً على نتائج التصويب ومهارات الرمي في حرب الخليج 1991. هكذا ونتيجة لسياسة التصدير السوفيتية، زبائن مثل العراق لم يتلقوا دبابات تقارن بالنوعية الأفضل لتلك التي في خدمة الجيش السوفيتي آنذاك. في العام 1990 أفضل نسخة عراقية لدبابة T-72 كانت T-72M1، التي هي تقريباً مكافئه إلى السوفيتية T-72A والتي كانت بالأساس متخلفة بنحو عقد عن نماذج الدبابة اللاحقة، ولم تكن مسلحة أو محمية جيداً كما هو الحال مع نماذج T-72 المخصصة لاستخدامات الجيش السوفييتي. وبنفس الاهتمام، الإتحاد السوفيتي لم يصدر ذخيرة دباباته الأفضل للخارج، واعتمد الجيش العراقي في المقابل على أداء ذخيرة من الدرجة الثانية second-rate لدباباته من طراز T-72.



أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=https%3A%2F%2Fvestnik-rm.ru%2Fuserfiles%2Fimages%2F000siriya_voyna%2F0000000000001000000011111%2Fchiyaten

مع ذلك ومن باب التوضيح، فإن لقاء مطول أجرته مجلة التاريخ العسكري Military History مع قائد سرية دبابات في الجيش الإيراني يدعى "أدار فوروزان" Adar Forouzan وذلك في عددها الصادر في أبريل العام 2004، تحدث الضابط الإيراني من خلاله عن معارك الدبابات التي جرت بين الطرفين الإيراني والعراقي خلال البدايات الأولى من الحرب، وتحديداً من ربيع العام 1981 وإلى أواخر خريف العام 1982 ووجه من خلاله بعض الثناء لأداء الدبابات العراقية T-72 وأطقمها (الحرب امتدت بين الدولتين لثمان سنوات، وتحديداً من 22 سبتمبر 19080 وحتى 20 أغسطس العام 1988).



أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=https%3A%2F%2Ftopwar.ru%2Fuploads%2Fposts%2F2015-01%2F1422653449_irano_irakskaya_ovyna

فوروزان تلقى تدريباً لمدة ثلاثة أشهر في مدينة شيراز على إدارة وصيانة الدبابة Chieftain، التي أصبح لاحقاً قائداً لها وانضم بعد ذلك إلى وحدة دبابته كقائد سرية في ربيع العام 1981. تحدث فوروزان بعد ذلك عن البدايات وذكر أن سريته كانت تضم فقط عشرة دبابات Chieftain من أصل خمسة عشر كان من المفترض أن تكون تحت أمرته. الخمسة دبابات الأخرى كانت متضررة ولا تصلح للمعركة وأستخدم بعضها للحصول على قطع الغيار. وعن انطباعه عن الدبابة Chieftain، ذكر فوروزان أن قادة في الجيش النظامي الإيراني أخبروه منذ البداية أنها ليست جيدة أبداً وهو ما تأكد له شخصياً بعد ذلك. فأكبر مشاكل الدبابة كان في ارتفاع درجة سخونة محركها في الأجواء الحارة overheat ونتيجة لذلك لم يكن بالإمكان قيادتها لمسافة بعيدة لأنك ستحتاج للتوقف بعد ذلك من أجل اتاحة الفرصة للمحرك لكي يبرد. لسوء الحظ، جميع العمليات القتالية التي شارك بها فوروزان وقعت في جنوب إيران، لذا مشكلة ارتفاع حرارة المحرك كانت عائق ونقيصة جدية major drawback، خصوصا وأن الأجواء خلال الصيف تصبح حارة جداً لدرجة أنك لا تستطيع مس جسم الدبابة لفترة طويلة. نقيصة أخرى ذكرها فوروزان في المقابلة وتتحدث هذه عن قوة محرك الدبابة Chieftain التي كانت ضعيفة وتفتقر للكفاية مقارنة بوزنها. نتيجة لذلك، لم يكن بالإمكان التحرك بالسرعة التي نحتاجها أو نرغب بها، مقارنة بدبابة أخرى بعهدة الجيش الإيراني آنذاك وهي الأمريكية M60. 



أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=https%3A%2F%2Fimg-fotki.yandex.ru%2Fget%2F16117%2F141128800.2bf%2F0_efafe_919d9f57_orig

وعند سؤاله عن أكثر سلاح عراقي كانوا يخشونه، أجاب فوروزان أن العراقيون تسلحوا ببعض الدبابات الجديدة من طراز T-72، وكانت سرعتها وقدرتها على إصابة الهدف جيدة، علاوة على أن دروعها كانت قادرة على الصمود أمام قذائف RPG المحمولة من قبل مشاتنا. لقد مثلت الدبابة T-72 تهديداً خطيراً بالنسبة لنا. ثم هو تحدث عن أول مواجهة له مع الدبابة T-72 وذكر: كان ذلك خلال تجربة قتالي الأولى عندما بدأنا المعركة ضد القوات العراقية في منطقة "دشت عباس" Dasht Abbas قرب مدينة "ديزفول" Dezful وكان ذلك ضمن عملية "الفتح المبين" Fatah al Mobin في ربيع العام 1982 (عملية عسكرية إيرانية امتدت لستة أيام وعلى مراحل، من تاريخ 22 مارس وحتى 28 مارس 1982 بهدف طرد القوات العراقية من خوزستان والجنوب الإيراني). كنت حينها في القيادة عندما صدرت الأوامر لوحدتي للتقدم باتجاه وحدة عراقية عند منتصف الليل. لسوء الحظ، وحدتنا لم تكن تتحصل على أية أجهزة رؤية ليلية night-vision devices، على الرغم من أن وحدات أخرى كانت تمتلك هذا النوع من التجهيزات، لذا التحرك كان صعباً أثناء الليل. كان علينا قطع مسافة خمسة كيلومترات وهي عموماً ليست مسافة طويلة. خلال التقدم، اصطدمنا بحقل ألغام في طريقنا ولحسن الحظ كانت ألغام مضادة للأفراد antipersonnel mines وقد تم تفجير أحدها بواسطة جنازير دبابتي. واصلت مجموعتنا التحرك وأصدرت الأوامر لأفراد الوحدة بالبقاء داخل الدبابات وعدم الخروج منها. مع ذلك، أبطأ حقل الألغام تقدمنا وشتت تركيزنا، وعندما حل الصباح أبلغنا أحد الضباط الكبار بأننا لم نبلغ النقطة المحددة لنا، لذا كان علينا الحركة بشكل أسرع. بعد وصولنا للموقع المطلوب، بدأنا بقصف القوات العراقية المتراجعة، وتمكن رامي المدفع في دبابتي من إصابة شاحنتين عراقيتين. لقد كان الجميع سعداء وفرحين وبدأت التفكير في التقدم أكثر لتحرير المزيد من الأراضي ومطاردة العراقيين لإجبارهم على مواصلة التراجع والتقهقر retreating. ربما لم يعلم الضباط الأعلى رتبة بخططي ورغبتي في ملاحقة العراقيين، لذا أقنعت طاقم دباباتي وطاقم دبابتين أخريين بالتقدم للأمام أكثر.


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=https%3A%2F%2Fvestnik-rm.ru%2Fuserfiles%2Fimages%2F000siriya_voyna%2F0000000000001000000011111%2Firan

كان لدي في دبابتي مدفعي ممتاز وكان أثناء تقدمنا يراقب المحيط وهذا كان أمراً إيجابياً لأني كنت ما أزال أحتاج لتعلم الكثير. فجأة، شاهد الرامي مجموعة من الدبابات تتقدم باتجاهنا فقام بسؤالي هل هي دبابات إيرانية أم عراقية؟ فقمت بالنظر بالاتجاه الذي حدده لي ورأيت عدداً كبيراً من الدبابات تتقدم باتجاهنا، وعبر منظار الأفق periscope كانت هذه الدبابات تبدو صغيرة جداً وكجيش من النمل يتجه نحونا. لقد كنت قادراً على التحقق من أنها ليست إيرانية وأبلغت الرامي بأنها دبابات عراقية فرد علي وقال إننا بخطر شديد وعلينا أن نتراجع فوراً باتجاه الدبابات الأخرى الصديقة. لذا أبلغت الدبابات الأخرى بأن علينا التراجع بسرعة، وأثناء التراجع، أصيب محرك دبابتي بقذيفة معادية، مما أدى لارتفاع الضغط pressure بشكل كبير داخل مقصورة القتال والتسبب كذلك في قذف خوذتي الرأسية بعيداً عني. لحسن الحظ، كانت الكوة فوق رأسي مفتوحة وإلا لكنت الآن في عداد الأموات. جميعنا كان يعلم خطر انفجار الدبابة عند إصابتها، لذا قمنا بالقفز منها فوراً. كانت الدبابة لا تزال تتحرك عندما قفزت ولامست قدماي الأرض وكان علينا بعد ذلك الهرب على الأقدام. لا أستطيع الحديث عن طول المسافة التي قطعناها مشياً ولكنها على أية حال بدت بعيدة بالنسبة لي. في ذات الوقت، أستمر العراقيين في توجيه نيرانهم باتجاهنا وفي بعض الأوقات بدا الرصاص وكأنه زخات من المطر، حيث كان علينا الانبطاح أثناء إطلاق النار والجري عند توقف الرصاص.



أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=https%3A%2F%2Fimg-fotki.yandex.ru%2Fget%2F15524%2F141128800.2bf%2F0_efafb_e718fd65_orig

أما بالنسبة لخسائر قواته، فقد ذكر فوروزان أن الدبابتين المرافقتين لدبابته تمكنت من النجاة، كما أن أطقم الدبابات المرافقة له لم تتلقى أية إصابات لكنه في المقابل تعرض للنقد criticized من شركاءه في السرية على قراره بالتقدم بعيداً ثم بعد ذلك قراره بالتراجع دون قتال. في الحقيقة هو كان يتوقع إجراء تحقيق معه من قبل قيادته العليا لكن القادة لم يجروا أي تحقيق!! وبعد المعركة، قام بعض كبار الضباط بزيارة وحدته التي كانت مهزومة وأبلغوا فوروزان أن اختياره للمعركة كان عن قصد وذلك بهدف امتصاص هجمات الدبابات T-72، ولهذا السبب هم أمروا وحدته بالهجوم قبل باقي الوحدات. هكذا وأثناء قيام وحدته بمشاغلة دبابات T-72 العراقية، قامت وحدات إيرانية أخرى بشن الهجمات في نقاط أخرى وحققت الانتصارات المطلوبة.. وعلى الرغم من أن دبابته هي الوحيدة التي أصيبت في المعركة، إلا أن فوروزان تحدث عن مشاهدته الكثير من الدبابات الإيرانية المضروبة من وحدات أخرى بعد انتهاء المعركة. كما تحدث الرجل عن إصابة دبابته مره أخرى خلال معركته الأخيرة في شهر أكتوبر العام 1982. ويذكر فوروزان الحادثة بالتفصيل حين قال: حين أستولينا على نقطة حدودية عراقية تدعى "زيد" Zeid، كان العراقيين في المقابل يحاولون استعادتها باستماته. وفي المساء تم إبلاغي من قبل مركز القيادة بأن العدو سيشن هجومه في اليوم التالي على النقطة زيد، وفعلاً باشر العراقيين هجومهم المتوقع باستخدام الدبابات T-72. وبينما كنت أصوب على إحدى دبابات العدو المتقدمة، فوجئت بإطلاقهم النار باتجاهي قبل أن أقوم بفتح النار، وكانت دبابتي متمركزة خلف كومة رمل sand pile ولا يظهر منها سوى البرج. فجأة، لم أعد أرى شيء من خلال منظار الأفق، فأخرجت رأسي من فتحتي السقفيه لأرى ما حدث، فشاهدت جزء من كومة الرمل وقد أزيحت من مكانها فيما كانت سحابة غبار تحيط بنا من كل الاتجاهات. وحين نظرت لمقدمة الدبابة، رأيت بقعة على البرج حيث القذيفة ارتطمت بنا وتجاوزت كومة الرمل التي كنا نستتر بها، لكن لحسن الحظ هي لم تخترق الدرع بكامل سماكته. لذا قمت بإرجاع الدبابة للخلف لإخفائها عن نظر العدو. وبحلول منتصف ذلك اليوم، كان بالإمكان مشاهدة بعض دبابات وحدتي وقد اشتعلت بها النيران. لقد كان يوما حزيناً جداً بالنسبة لنا، حافظنا على خط الجبهة، لكننا منينا بخسائر فادحة heavy casualties. وحيثما نظرت، كنت تجد الجثث ملقاة على الأرض!! لقد ضربت خمسة من دباباتي، فيما الدبابات الأخرى لم تصب. لقد أدركنا أن عدد القوات العراقية كان يفوق قدراتنا في التعامل معها ولم تكن هناك قوة قادمة لمساعدتنا والوضع ببساطة كان أشبه بجيش من دبابات T-72 يتقدم باتجاه خطوطنا الدفاعية. مع ذلك ولحسن الحظ، كان هناك دعم مؤثر من سلاح مدفعيتنا وكان لديهم عدد من المراقبين الأماميين forward observers في خط الجبهة المتقدم لتوجيه النيران. نيران المدفعية المصوبة باتجاه العراقيين بعد الظهيرة كانت شديدة جداً، لدرجة أنها أجبرت العراقيين على التقهقر والتراجع. لقد حسمت المدفعية تلك المعركة لصالحنا. مع ذلك، يمكنني القول إن وحدات الدبابات العراقية T-72 كانت جيدة جداً، حيث أنها كانت تتمتع بمرونة وحركية عالية جداً، إضافة لوجود أعداد كبيرة منها.


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Proxy.php?image=https%3A%2F%2Fimg-fotki.yandex.ru%2Fget%2F15512%2F141128800.2bf%2F0_efafa_f6ecbad9_orig



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 35030
معدل النشاط : 45137
التقييم : 1648
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B3337910
الطـــائرة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Dab55510
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B97d5910

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 1210

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Best11


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالإثنين 2 سبتمبر 2019 - 20:53

ال T-72 كانت تخدم في العراق قبل 1981 ولكن باعداد محدوده ( حوالي 100 دبابه ) 
وكان التشكيل الاول الذي امتلكها هو اللواء المدرع العاشر ( لاحقا اصبح نواه الحرس الجمهوري مع اللواء المدرع الثاني منذ منتصف الثمانينات )
اول استعمال لل T-72 في الحرب العراقيه الايرانيه كان في عملية الهجوم المقابل العراقي على قوات الفرقه 92 المدرعه الايرانيه ( جيش نظامي ) والمسلحه بدبابات Chieftain والتي نجحت في عبور مانع نهر الكرخه في اوائل يناير 1981 وازاحت من امامها الفرقه المدرعه التاسعه ( دباباتها T-55 ) التي كانت دباباتها منشره في مواقع دفاعيه ثابته على طول الضفه الجنوبيه للنهر 
العراق استعان انذاك بقوه احتياطيه مكونه من لواء المدرع العاشر ( مسلح بدبابات T-72 ) ولواء المشاة الالي 30 ( مسلح بدبابات T-62 ) وقام بعمليه هجوم مقابل التف بها حول اجنحة الفرقه المدرعه 92 الايرانيه مما ادى الى انسحاب بقاياها شمال النهر تاركه عشرات الدبابات خلفها 
تقييم القاده العراقيين لاداء الدبابه T-72 في تلك المعركه كان ايجابيا خاصه من ناحيه تفوق مدى المدفع الرئيسي لدبابه T-72 على المدفع الرئيسي لدبابه Chieftain بالاضافه الى ان الهجوم العراقي المقابل كان سريعا بحيث لم يتمكن الايرانيون انذاك من تحصين مواضعهم وجلب صواريخ تاو المضاده للدروع معهم ( كما تعلموا لاحقا في الحرب )
كانت معركة الخفاجيه الاولى هي اضخم معركه ( دبابات ) بين الجيش النظامي الايراني والجيش العراقي 
المعركه بالنسبه للايرانيين كانت بدايه النهايه لعمل الجيش النظامي الايراني وبدء ارتفاع نجم الحرس الثوري 
المعركه بالنسبه للعراقيين كانت مؤشر بأن الحرب لن تكون سهله ولن تكون قصيره 

الملفت للنظر ان قائد اللواء المدرع العاشر في عام 1981 هو رئيس اركان الجيش العراقي عام 2003 ( الفريق اول الركن ابراهيم عبد الستار )

وللحديث بقيه ....... ( ال T-72 استعملت بشكل شبه حصري في قوات الحرس الجمهوري العراقي منذ اواسط الثمانينات ومن المعروف ان الحرس الجمهوري لم يكن يتخذ اوضاع دفاعيه لفترات طويله في الجبهه لانه اساسا كان قوه احتياط وهجوم مقابل ) 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 21810
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 1625
معدل النشاط : 1358
التقييم : 102
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty10

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالإثنين 2 سبتمبر 2019 - 21:20

بشكل عام السلاح الروسي يتفوق كلما كانت الجبهتين متكافئتين في القوة لانه ذو كثافة نيرانية كبيرة واداء تشغيل عالي والسرعة بالاضافة الى نمط قيادة الاركان الروسية التكوين التي تسمح بالتقييم ثم التكيف السريع مع متطلبات المعركة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwaralsharrad

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 01210
التسجيل : 22/08/2007
عدد المساهمات : 1408
معدل النشاط : 2098
التقييم : 427
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11
الطـــائرة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 310


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالإثنين 2 سبتمبر 2019 - 21:23

اشترى العراق دفعته الأولى البالغة 100 دبابة T-72 Ural-1 من الإتحاد السوفيتي في العام 1979-1980، وكانت الدبابات مجهزة بمحدد مدى بصري من نوع TPD-2-49 بدلاً من محدد المدى الليزري TPD-K1 الذي شوهد لاحقاً على النسخ التصديرية الأحدث T-72M وT-72M1. ومقارنة بتلك التي يستخدمها الجيش السوفيتي، هذه الدبابات اختلفت بشكل رئيس في تصميم المقطع الأمامي للبرج من حيث مستوى الحماية، بالإضافة إلى نوعية الذخيرة المستخدمة ونظام الحماية من الأسلحة الإشعاعية وتفاصيل أخرى (أخذت هذه الدبابات جزء مهم في المرحلة الأولى للحرب العراقية الإيرانية).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 35030
معدل النشاط : 45137
التقييم : 1648
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B3337910
الطـــائرة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Dab55510
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B97d5910

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 1210

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Best11


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالثلاثاء 3 سبتمبر 2019 - 22:24

تتمه .......
معظم هذه المساهمه تعتمد على كتاب محدود الاصدار اصدرته الاستخبارات العسكريه عام 1983 وقد تسنى لي شخصيا قرائته في سنه 2000 وهو يخطي الفتره الزمنيه منذ نشوب الحرب وحتى معارك شرق العماره في ابريل 1983 
سأسرد هنا مااتذكره عن تحليل الاستخبارات العسكريه العراقيه لاسلوب الدفاع والهجوم ( المدرع ) لدى الجيش العراقي ونقاط الضعف التي تمت الاشاره لها مبكرا ورفعها للقيادات العليا ( لكن على مايبدو فان السياسه كانت هي المهيمنه في كثير من القرارات العسكريه على الاقل الى حد منتصف 1987 وساذكر في المساهمه القادمه ماهو سبب هذا التغيير وتأثير هذا على الفرق المدرعه العراقيه )
- بعد اجتياح القوات العراقيه للحدود العراقيه الايرانيه فجر 23 سبتمبر 1980 ووصول القوات العراقيه الى اعماق مختلفه داخل الاراضي الايرانيه ( بلغت اعمق نقطه 100 كم داخل ايران ) توقفت الفرق العراقيه عن التقدم لعدة اسباب من ضمنها اتساع حجم ساحه العمليات مقارنه بحجم القوات ( حجم القوات العراقيه في تلك الفتره المبكره من الحرب كان 12 فرقه عام 1980 ليرتفع الى 55 فرقه عام 1988 ) + ضعف طرق المواصلات والدعم اللوجستي العراقي + تنامي المقاومه الايرانيه خاصه خلف خطوط الجبهه 
كانت ملاحظات الاستخبارات العسكريه السلبيه على الدفاعات العراقيه انذاك كالتالي :
- معظم القوات العراقيه توقفت للدفاع حيثما وصلت ولم تعمد الى الاستفاده من المنعات الطبيعيه كالانهر والمستنقعات والتلال الا فيما ندر خوفا من التخلي عن اراض لايمكن الدفاع عنها ( بضغط سياسي من القياده )
- اعتمد العراق على نشر الفرق المدرعه والاليه ( الميكانيكيه ) مباشره على خط الجبهه .......ولم يمتلك العراق انذاك على طول جبهه 1000 كم الا اقل من فرقه مدرعه كفرقه احتياط 
- نشرت الفرق العراقيه المدرعه والاليه ( الميكانيكيه ) دباباتها ومدرعاتها داخل مواضع ترابيه متفرقه واستعملت كمنصات ناريه 
ومابين هذه المواضع الترابيه المتفرقه تم بث الالغام وبعض الاسلاك الشائكه لسد الثغرات بسبب النقص في عنصر المشاه العراقي 
- في الهجمات الايرانيه المضاده الاولى : كانت من اللافت ان معظم الخطوط العراقيه الدفاعيه على هذا النمط لم تصمد تجاه اي هجمه وكانت الدبابات المتموضعه اما يتم تدميرها او اسرها وهي محشوره في خندقها الدفاعي 
- الهجمات المدرعه العراقيه الاولى تجاه الخروق الايرانيه كانت ناجحه لكن احيانا بثمن باهظ بسبب تفوق الايرانيين في سلاح المدفعيه والصواريخ المضاده للدروع 
- تعلم الايرانيون تدريجيا : بعد كل خرق في الخطوط العراقيه كان الايرانيون ينقلون بسرعه اسلحتهم المضاده للدروع مع استعمال مكثف للمدفعيه بعيده المدى مما ادى الى خسائر جسيمه بالدروع العراقيه واستنزافا متواصلا للاطقم المدربه والدبابات الثمينه 
- سلط التقرير من باب غير مباشر انتقادات للقرارات العسكريه ( غالبا بضغوط من القياده السياسيه ) التي كانت تطالب بالهجوم المدرع وبشكل جبهوي على محاور ونقاط عاليه التحصين مما ادى الى خسائر كبيره لامعنى لها في سلاح الدروع كان يمكن تفاديها 
- الاستعمال الخاطئ لسلاح الدروع العراقي استمر بشكله المذكور أعلاه الى مابعد معارك شرق البصره في يوليو 1982 وقد ادت هذه السياسه الى تدمير 1 فرقه مدرعه ( من مجموع 5 فرق مدرعه عراقيه ) بشكل كامل مما ادى الى اخراجها من هيكله الجيش ( الفرقه المدرعه التاسعه والتي كانت بقياده العميد الركن طالع الدوري والذي كان قائدا عسكريا عليه الكثير من النقاط السلبيه ) 

بالمختصر وعندما واجهت دبابه عراقيه دبابه ايرانيه في الحرب العراقيه-الايرانيه كانت الغلبه في معظم الاحيان للدروع العراقيه 
لكن معظم خسائر الدبابات العراقيه في الحرب كانت اما بسبب :
- الصواريخ المضاده للدروع 
- اسر الدبابات وهي محشوره في خنادقها الترابيه  الثابته 
- اسر الدبابه وهي تهاجم بشكل مفرد بدون اسناد للمشاه العراقي 

هذا الامر تغير تدريجيا بعد تغيير هيكليه رئاسه اركان الجيش العراقي في يوليو 1987 مما ادى الى تغييرات تدريجيه في اداء الجيش وتحديدا وحدات الحرس الجمهوري المسلحه بدبابات T-72 وهذا سيتم ذكره في المساهمه القادمه 

ملاحظه : كانت ايران تعاني من نقص في اطقم الدروع المدربه وحسب تقدير الاستخبارات العراقيه المشار اليه اعلاه كانت الاطقم الايرانيه في اعوام 1981 - 1982 تحظى بفرصه تدريبيه تتراوح بين 6 الى 8 اسابيع قبل زجها في الحرب 
من الجانب الاخر اتيح للعراق تدريب اطقمه قبل سنوات الحرب وربما هذا يكون احد اسباب تفوق قتال الدروع العراقيه ضد الدروع الايرانيه 

يتبع .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 35030
معدل النشاط : 45137
التقييم : 1648
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B3337910
الطـــائرة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Dab55510
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B97d5910

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 1210

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Best11


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالخميس 5 سبتمبر 2019 - 5:28

تتمه ........
في يونيو 1982 اعلن العراق مبادره لانسحابه من كامل الاراضي الايرانيه ( خسر الجيش العراقي معركتين كبيرتين في ابريل 1982 في قاطع ديزفول الشوش وفي مايو 1982 في قاطع المحمره وكانت الطرق الدفاعيه الخاطئه المذكوره في المساهمه السابقه دور اساسي في الخساره )
انتهج العراق بعد هذا القرار فلسفه جديده في الدفاع تقوم على الدفاع المستكن بواسطه حفر الخنادق وبث الالغام وتوزيع فرق المشاه لشغل المواضع الدفاعيه مع سحب جميع الالويه والفرق المدرعه والاليه ( الميكانيكيه ) الى الخلف لتكون قوات احتياط وهجوم مقابل 
من الناحيه الاخرى : انتهج الايرانيون في معارك ابريل- مايو اسلوب التسلسل خلف العقد الدفاعيه العراقيه ومهاجمتها من الخلف بمصاحبتها اسلحه التاو المضاده للدروع مع اعداد غفيره من حاملي RPG-7 لصد الدبابات العراقيه التي تقوم بالهجوم المقابل 
لكن وازاء الفلفسه العراقيه الجديده في الدفاع المستكن عن طريق حفر الخنادق والمواضع تحول الايرانيون الى فلسفه هجوميه ( يعتقد ان مستشارين من كوريا الشماليه كانوا وراء هذه الفكره ) وهي سياسه الهجوم بالموجات البشريه لاجتياح المواقع العراقيه ( خاصه في الاماكن السهليه في القاطع الجنوبي من الجبهه ) مع الاستمرار بتكتيك استصحاب مضادات الدروع فور تحقيق الخرق من اجل صد الهجمات العراقيه المدرعه 
كان اول تطبيق عملي للفلسفتين الجديدتين في الهجوم والدفاع لدى العراق وايران هو في معارك شرق البصره ( يوليو 1982 )


معارك شرق البصره 1982 : سلسله من 5 هجمات شاركت فيها اعداد ضخمه من الباسيج والباسدران بالاضافه الى القوات النظاميه وباسناد من الدروع الايرانيه 
نجح الايرانيون في الهجمات الثلاث الاولى من تحقيق خرق في الخطوط العراقيه باعماق 10-20 كم قبل ان يتم اعادة الايرانيين الى مواضعهم بضغط من الهجمات المدرعه العراقيه 
ولكن في اخر هجومين ايرانيين وجد العراق ان تكلفه الخسائر المدرعه التي يتكبدها ( دبابات T-55 و T-62 و T-72 ) في معارك الهجوم المقابل ستستنزف القوه المدرعه العراقيه ( وهذا احد اهداف الايرانيين على مايبدو ) 
لذلك توقفت الهجمات العراقيه المدرعه عن اعاده الايرانيين الى مواضعهم الاصليه والاكتفاء بابعادهم عن المحاور الخطره 
هذه المعارك التي دامت لاسبوعين خسر العراق فيها مايعادل فرقه مدرعه ( الفرقه  التاسعه والمسلحه بدبابات T-55 ) 
بعد هذه المعارك انفتح على مايبدو الحظر السوفييتي على العراق واقتنى العراق مئات دبابات T-72 لتسليح الويه جديده وبدء تكوين فرقه الحرس الجهوري المدرعه ( لاول مره يمتلك العراق فرقه كامله مزوده بدبابات T-72 الجديده ) 
وقد شاركت الويه الحرس الجمهوري في عدة معارك في القاطع الاوسط والجنوبي لكن ادائها كان اقل من التوقعات في البدايه بسبب اقحامها في معارك ضخمه وتكليفها بمهام كبيره اكثر من قدراتها 
كان الاداء الاول الناجح للحرس الجمهوري بدبابات T-72 على مستوى فرقه مدرعه هو في معارك تاج المعارك 1985 


يتبع ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 35030
معدل النشاط : 45137
التقييم : 1648
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B3337910
الطـــائرة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Dab55510
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B97d5910

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 1210

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Best11


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالجمعة 6 سبتمبر 2019 - 16:31

كما ذكرت في المساهمه الماضيه كانت معركه تاج المعارك في 1985 هي اول معركه كبيره تثبت بها قوات الحرس الجمهوري بدباباتها نوع T-72 كفائتها من ناحيه السرعه والاندفاع .....
للتذكرة فان المعركه تمثلت بهجوم برمائي ايراني واسع النطاق في منطقه  هور الحويزه شرق العماره . وتمكن الايرانيون من احداث خرق كبير وقطع الطريق العام العماره- البصره وخطف عشرات العراقيين من المدنيين الذين كانوا يسلكون الطريق 
فرقه الحرس الجمهوري بدبابتها نوع T-72 مثلت قوه الهجوم المضاد ( تجاه جنوب الخرق ) .....وعلى الرغم من ضيق طرق المواصلات في حافات تلك المستنقعات فقد اثبتت ال T-72 بوزنها قدرتها على الحركه بسرعه كما ان كفائه مدفعها الرئيس جعلها قادره على اصطياد قناصي الدبابات الايرانيين من مسافه امنه 
وربما هذا الاداء المتميز جعل القياده العراقيه تتوسع بشراء هذه الدبابه وتتوسع بتشكيل وحدات الحرس الجموري 

في فبراير 1986 احتلت ايران شبه جزيره الفاو في عمليه  مفاجئه هزت كيان القياده العراقيه بحيث اصدرت الاوامر لاوليه الحرس الجمهوري باستعاده الموقف فورا 
وللمطلعين على جغرافيه المنطقه كان على دبابات T-72 ان تتقدم في ثلاث محاور عرض كل محور منها لايتجاوز عرضه الشارع العام حيث كانت المنطقه ذات تربه رخوه ولاتستطيع حمل وزن الدبابه 
كان الهجوم المقابل العراقي لاستعاده الفاو عام 1986 مجزره لدبابات الحرس الجمهوري بسبب طلبات القياده المتكرره والضغط المباشر على قيادات الحرس الجمهوري لتحقيق تقدم 
بعد شهرين من المعارك الداميه ( ابريل 1986 ) ادرك الرئيس العراقي السابق بان استمرار الهجوم المقابل بهذه الطريقه سيعني افناء قوات الحرس الجمهوري وان الحشر بدبابتها بهذه المحاور الضيقه هو امر عديم الفائده فصدر القرار بايقاف الهجوم وسحب الحرس الجمهوري لاعاده التنظيم 

يتبع ........

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 35030
معدل النشاط : 45137
التقييم : 1648
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B3337910
الطـــائرة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Dab55510
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران B97d5910

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 1210

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Best11


أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeالسبت 7 سبتمبر 2019 - 16:09

في يناير 1987 شنت ايران اضخم هجوم على قاطع شرق البصره 
كان الهدف من العمليه الاحاطه بالبصره 
كان للعراق 5 خطوط دفاعيه مستكنه شرق المدينه تتكون من خنادق عميقه واسلاك شائكه وحقول الغام كما تمت حفر بحيره اصطناعيه لتغطي جانبا من خط المواجهه كعائق طبيعي ( سميت بحيره الاسماك )
كان القاطع برمته صغيره ومملوءا بالخنادق والمستنقعات وهذا حدد الى حد كبير من حركه الدبابات كما ان توقيت الهجوم في الشتاء والامطار كان الغرض منه تحييد سلاح الجو والدروع والمدفعيه العراقيه 
بفعل الكثافه العدديه والهجوم بالموجات البشريه المتتابعه تمكن الايرانيون من اختراق 3 من مجموع 5 خطوط واصبحت البصره على مرى البصر وكان هذا موقف عصيب 
زج العراق بسرعه وبكثافه كل احتياطاته المدرعه المكونه من فرق الحرس الجمهوري ( كان عددها قد زاد الى قرابه 3-4 فرق في تلك الفتره ) وكان هذا امر شؤم على الدبابات العراقيه والتي اضطرت ان تقوم بالهجمات المتتاليه لتدفع العدو امتارا الى الوراء لكن بثمن غالي 
بلغت كثافه القطعات المدرعه العراقيه ان واجهه اللواء المدرع الواحد كانت جبهته القتاليه لاتتجاوز 3 كم 
استمرت الملحمه والمحرقه المتبادله من منتصف يناير 1987 الى منتصف ابريل 1987 ( سميت المعركه عراقيا بالحصاد الاكبر ) 
بلغت فداحه خسائر الطرفين درجه وصلت الى ان تكون هذه العمليه الهجوميه الايرانيه هي الاخيره لها بهذا الحجم في القاطع الجنوبي حتى نهايه الحرب 
الزج السريع بالدبابات والمدرعات العراقيه في محاور لم تحظى بالاستطلاع وبهجمات جبهويه على عدو يمتلك كثافه في الاسلحه المضاده للدروع كان امرا انتحاريا 
وصل الحال ان تكون نقطه الشروع للهجوم المدرع العراقي المعاكس على بعد امتار عده من نقطه تجمع القوات قبل انفتاحها 
كان اللواء المدرع يخوض معارك ل 48-72 ساعه قبل ان يتم سحبه لاعاده التنظيم 
كانت معركه الحصاد الاكبر هي ناقوس الخطر الكبير الذي دق في القياده ايذانا بان العراق اذا استمر الامر على هذا المنوال فقد نخسر الحرب 
في يوليو 1987 تم اختيار الفريق اول الركن نزار الخزرجي كرئيس اركان للجيش ومن بعدها وتحت تاثير ضغط الخسائر في المعارك الاخيره تم تسليم قرارات الحرب الرئيسيه الى قاده الجيش والحرس حصرا وبدون اي تدخلات سياسيه مؤثره في الخطط والعمليات 
كان القرار الاول للخزرجي هو اعاده سحب قوات الحرس الجمهوري من خطوط الجبهه لاعاده التنظيم والتسليح وتدريب اطقم الدبابات والمشاه العادي والالي وتطوير الخطط العسكريه وفقا للسياقات والكراسات العسكريه 
هذه العمليه امتدت منذ يوليو 1987 الى ابريل 1988 


يتبع .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران 21810
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 1625
معدل النشاط : 1358
التقييم : 102
الدبـــابة : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11
المروحية : أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Unknow11

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty10

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Empty

مُساهمةموضوع: رد: أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران   أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران Icon_minitimeاليوم في 9:11


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أداء الدبابــــات العراقيـــة T-72 خـــلال الحـــرب مــــع إيـــران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البرية - Land Force :: المدرعات-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019