أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
حامي الأمة و الوحدة

مـــلازم
مـــلازم
حامي الأمة و الوحدة



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 71010
العمر : 27
المهنة : طالب في السنة الخامسة جامعي
المزاج : فكاهي
التسجيل : 10/08/2009
عدد المساهمات : 623
معدل النشاط : 695
التقييم : 39
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية B3337910
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 0dbd1310
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 5e10ef10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 22:16

حسب الوكالة الدولية للطاقة الذرية, فإن مصر إستهلكت 182 تيراوات سنة 2015 و يتوقع أن تستهلك على الأقل 280 تيراوات في 2030
https://www.iaea.org/newscenter/news/is-africa-ready-for-nuclear-energy

وتجدر الإشارة على أن الطاقة المصرية سوف تنتج 80ّ في المئة منها من مصادر أحفورية في 2022 و 20 في مئة متجددة (12 ريحية و 6 مائية و 2 شمسية)
و دلك يعزى لمشاريع الطاقة الريحية التي تتناسل في كل البلاد.
لكن معدل الطلب على الطاقة كبير و في تزايد و مواكبة التزايد يكون في الإستثمار في أنواع مختلفة من الطاقة.
في أواخر 2018 توقفت مصر عن إستيراد الغاز, فالحاجة المصرية للطاقة و تحويل الغاز المتفق عليه مع شركة إسبانية للتصدير عبر الإسالة إلى السوق الداخلية المصرية سبب مشاكل قانونية و أدى لتوقف محطات الإسالة لسنوات, و ما إعادة تصدير الغاز الإسرائيلي إلا حل لتجنب العقوبات المالية و القانونية من قبل الشركة الإسرائيلية و الإسبانية في ما يخص تصدير الغاز عبر الأنابيب لإسرائيل سابقا و إنقطاعه و تصدير الغاز المسال و خسائر إستثمار الإسبان في محطة الإسالة.
تجدر الإشارة إلى أن قلة الغاز و الطاقة عموما أدى لخفض الإنتاجية و التصدير بالنسبة للصناعات الثقيلة المتطلبة للغاز (التعدين...).

لذلك و على الرغم من الإستكشافات فمصر تستهلك 60 مليار متر مكعب سنويا معدل فاق إنتاج مصر في 2013 و يفوق صادرات الجزائر من الغاز ب تقريبا 50 في المئة, كل هذا و لا يكفي و الإقتصاد المصري يخسر نقاط سنويا من حيث الناتج الداخلي الإجمالي الخام.

المهم من كل هذا هو أن إحتياجات مصر مهولة و في تزايد مما يعني إستثمارات بملايير الدولارات في محطات الطاقة في مختلف الأنواع ريحية شمسية غازية نفطية و و نووية.
و كلها تتطلب واردات تكنولوجية و الأخطر الطاقية أي تزايد الطلب على الغاز و النفط.
الغاز قد يلبي جزء من إرتفاع الطلب و لكنه غير مستدام و يهدد بتزايد الإستيراد في حال تقلص أو ثبات الإنتاج.

الحلول المستعجلة هي محطات الفحم الحجري المتطورة عالية الكفائة لكن يبقى مستورد و قد يتم منع الفحم كليا في المدى المتوسط للبعيد بسبب تغير المناخ.

ما الحل إذا, الطاقة النووية مثلا ؟ محطة الضبعة النووية أذكى و أفضل إستثمار طاقي فهي من الجيل 3 المحسن أي الجيل الأخير و هو أكثر أمان و إنتاجية المحطة ستستقبل 4 مفاعلات (عمر إفتراضي يصل ل 60 سنة) ذات طاقة إسمية كلية تصل ل 4800 ميغاوات (تستخدم بنسبة 90 في المئة) و قد نسنخدم 600 ميغاوات إسمية في تحلية المياه (غير مؤكدة).
تجدر الإشارة على أن محطة الضبعة قادرة على إستيعاب 4 محطات أخرى أي أن الضبعة لو وقع عقد مماثل ستكون محطة الضبعة أضخم محطة نووية في العالم.

كما أشرنا من قبل الواردات ستزداد خصوصا من البترول, قطاع النقل في نمو و كئلك البتروكماويات لذلك فالنفط يجب أن يخرج نهائيا من قطاع الطاقة الكهربائية ليليه الغاز الذي عوض أن يتوسع في توفير الكهراباء في مصر عليه أن يوجه فقط للصناعات الثقيلة و الصناعات المستهلكة للطاقة بشكل كبير كالتعدين و الأسمدة و غيرها و الأهم التصدير لجلب العملة الصعبة (واردات مصر في 2018 وصلت ل 60 مليار دولار مقابل صادرات رغم تزايدها بالخمس لم تتجاوز 26 مليار دولار)
https://www.alarabiya.net/ar/aswaq/economy/2018/10/26/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%AA%D9%82%D9%81%D8%B2-19-%D9%84%D9%80-26-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1

يعني خروج أكثر من 34 مليار دولار أمريكي من الإقتصاد المصري, و هو رقم لن تستطيع مداخيل السياحة, الإستثمارات الأجنبية و تحويلات المصريين في الخارج تغطيته في المدى القريب و المتوسط, نهيك عن عجز الميزانية.

الحل الأسهل و البديهي لحين الإنتقال لمرحلة الدولة الصناعية الجديدة المصدرة هو تصدير الطاقة و الموارد الخام مع إستثمار العوائد في الصناعات عالية القيمة المضافة(التكنولوجيا الحديثة (الحواسيب و الهواتف...) و السيارات أساسا).

لكن الطاقة النووية تعني التبعية للبلد المصدر فروسيا ملزمة بتوفير الوقود النووي و أخذ الوقود المستهلك القابل للإستهلاك في نوع آخر من المفاعلات النووية في روسيا) و مستقبلا سيكون هناك خصاص في اليورانيوم أو بالأحرى سيرتفع ثمنه, فالدول المصدرة معدودة على أصابع اليد الواحدة كأستراليا كندا كازاخستان ناميبيا و النيجر تليها أوزباكستان إضاقة لدول ستتوقف عن التصدير مستقبلا حفاظا على مستقبلها الطاقي و لتراجع الإحتياطيات. و هناك دول إحتياطيات مملوكة تقنيا لدول عظمى كيورانيوم النيجر الذي يصدر حصريا لفرنسا و ينقب و يصدر من قبل شركة فرنسية.
(على الأرجح كازاخستان و أوزباكستان كونها في وسط آسيا يصب تصديرها للصين أولا الشرهة لليورانيوم و المتوسعة بشكل رهيب في برنامجها النووي السلمي ثم روسيا مستقبلا حال تراجع الإحتياطيات الولايات المتحدة ثم الهند جزئيا و في المستقبل القريب و المتوسط باكستان و ربما تركيا ثم بقية العالم), أما النيجر ففرنسا و يتبقى لنا ناميبيا أستراليا و كندا التي تمون الولايات المتحدة و أوربا و اليابان و كوريا الجنوبية و جزئيا الصين ثم الهند.
جنوب أفريقيا كانت تعتبر ضمن التوب 5 لمنتجي اليورانيوم لكنه في تراجع حااد جدا و يتم حاليا فتح مناجم مكتشفة حديثا في أفريقيا كمالاوي لتعويض تناقص الإنتاج في العالم.
يبقى الحل الوحيد هو الطاقة النووية المبنية على عنصر كيميائي موجود 4 مرات أكثر من اليورانيوم و هو الثوريوم Thorium, العالم الآن كله مهتم بهذه المادة فقد طورت مفاعلات تستخدم هذا العنصر و هناك مفاعل هندي شغال و هو من النوع العامل بالماء الثقيل المضغوط و هو معروض للتصدير, فلدى الهند أكبر إحتياطيات العالم من الثوريوم.

تعمل هذه التكنولوجيا على إستهلاك الثوريوم لينتج بعدها اليورانيوم 233 القابل للإستهلاك أي أنك تنتج وقود نووي في نهاية إستهلاك, و هذا النوع من اليورانيوم غير مستخدم في القنابل النووية إذ أنه سهل التعقب و الرصد و خطير جدا قد يفجر القنبلة تلقائيا مما يجعل هذه التكنولوجيا تصب في عدم إنتشار الأسلحة النووية أو مفاعلات تستخدم الثوريوم مع نسبة قليلة من اليورانيوم أو البلوتونيوم.
الأهم من هذا هو أن مصر تمتلك إحتياطيات ضخمة جدا من الثوريوم صالحة لو كانت كلها من مفاعلات الثوريوم (55 GW مخططة و مرتقبة في 2021-2020) لآلاف السنين (ربما 4000-5000 سنة) , فالإحتياطيات المؤكدة في السبعينيات وصلت ل 100 ألف طن معظمها في سواحل دلتا النيل ما بين روزيتا و دمياط و الآن تقدر الإحتياطيات ب تقريبا 400 ألف طن (الهند بإحتياطها المقدر بضعف إحتياطي مصر تستطيع إنتاج طاقتها من الثوريوم ل 1000 سنة و كذلك الولايات المتحدة فلو إستهلكت مفاعلات الولايات المتحدة الحالية الثوريوم (100 GW) فسيكفيها ل 1000 سنة (على أساس 175000 طن حاليا 600000 أي 3420 سنة ).


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Aoioia11
التكنولوجيا موجودة و تضخيم المفاعلات لن يحتاج أقل من عقد حتى تصبح متوفرة و توزيع إحتياطيات الثوريوم يجعل الأمن الطاقي للتكثلات الكبيرة مضمونا
فأوروبا و أمريكا و الهند و البرازيل فينيزويلا قد ضمنت مستقبلها الطاقي غير الأحفوري و تقدر إحتياطات روسيا ب 75000 و قد تتكلف كازاخستان بتوفير الثوريوم بروسيا و الصين كل هذا و 1,8 مليون طن موزعة على بقية العالم.

تجدر الإشارة على أنه يتم العمل على 7 أنواع من المفاعلات المستخدمة من الثوريوم دون الحديث عن 7 المستعملة لليورانيوم من الجيل الرابع التي تتهلك كمية قليلة من اليورانيوم مفاعلات آمنة غير قابلة للإنفجار و تنتج مخلفات قليلة إذ يحرق تقريبا كل المخلفات و ما يبقى منها يدوم إشعاعها ل مئات السنين مقابل عشرات الآلاف من السنين المنتجة حالية (مفاعلات الثوريوم تنتج نفايات نووية تشع لمئات السنين فقط تماما كمفاعلات الجيل الرابع المرتقبة مقابل عشرات الآلاف من السنين حاليا و ملايين السنين الناتجة عن تفجيرات البلولونيوم النووية (مادة غير قابلة للذوبان في الماء)) و التي يمكن حرقها في مفاعلات يمكن تعميمها بعد عقد  إلى عقد و نصف من الآن.

سيصبح العالم عاجلا أم آجلا معتمدا بالأساس على الثوريوم كوقود نووي (مادة خصبة تنتج وقود نووي) و ذلك لضمان الأمن الطاقي العالمي و الأهم حماية المناخ الذي يهدد بتدمير الزراعة و الأمن الإجتماعي و بالتالي دول بأكملها.

يجب أن لا ننسى أن إستهلاك أفريقيا و العالم الثالث عموما من الطاقة الكهربائية و النمو الصناعي و قطاع السيارات ينمو بطريقة كبيرة و متوقع أن ينمو بطريقة جنونية مما يعني أن على بقية العالم صاحب الموارد و التكنولوجيا التوجه بسرعة للطاقات النقية (المتجددة و النووية (الثوريوم و مفاعلات الجيل الثالث المحسن و  الرابع)) لموازنة فاتورة التلوث المتوقع زيادتها بطريقة جنونية رغم الجهود المبذولة.
بالنسبة لليورانيوم فهناك حل لمواجهة تناقص الإحتياطيات في حالة توسع الإنتاج, الحل الإقتصادي نظرا لتزايد السعر هو إعادة فتح المناجم المغلقة و فتح مناجم غير مجديا إقتصاديا سابقا و الأهم إنتاج اليورانيوم من خلال إستخلاصه من الحمض الفسفوري خلال تحويل الفوسفاط الخام, و المغرب مرشح أن يكون مصدر كبير لليورانيوم مستقبلا نظرا لتملكه ل 80 في المئة من الإحتياطيات العالمية و كونه ثاني منتج العالمي, بالموازات الدول الكبيرة المستوردة للفوسفاط الخام كالهند يمكنها فعل ذلك و كذلك الصين و أمريكا لكن هذه الدول ستوجه هذا اليورانيوم للإستهلاك الداخلي عكس المغرب الذي سيعمل على تصدير من ألأف لآلاف الأطنان من اليورانيوم مستقبلا في حال إرتفاع الطلب و زيادة ثمن اليورانيوم (الصين تبني عشرات المفاعلات النووية و تخطط لعشرات أخرى, الهند أيضا تبني العديد من المفاعلات و تخطط للعشرات).

المغزى من كل هذا أن مفاعلات العاملة بالثوريوم ستكتسح العالم (على الأقل العالم الغربي و آسيا الشرقية و الهند) و ستكون مصدر الطاقة الأساسي في القرن الواحد العشرين و أن مصر قادرة على الإكتفاء ذاتيا من الطاقة في المستقبل المتوسط و ذات طاقة نظيفة في المستقبل البعيد, و تحول الغاز تدريجيا من مصدر للطاقة لمصدر للعملة الصعبة بالموازات مع تقليل الإعتماد على البترول مستقبلا مع بحث و تنقيب مواز للإكتفاء ذاتيا من البترول و تصدير الفائض.

كل هذا و إحتياطيات الثوريوم العالمية لم يدقق فيها بشكل كافي أي أن الإحتياطيات المحتملة أضخم.
بالنسبة لأفريقيا فمصر و جنوب أفريقيا هم الملوك, في الشرق الأوسط و العالم الإسلامي مصر و تركيا.
بالنسبة لباكستان المجردة من الموارد الطاقية المعدنية فرغم عدم وجود تقديرات (كونها سرية) فيتوقع أن يكون هناك إحتياطي ضخم من الثوريوم في دلتا نهر الهندوس غرب كاراتشي و البقية موزعة على نهر الهندوس, أما إنتاجها من اليورانيوم فيصل لكمية ضعيفة و مهملة (بالنسبة للطاقة النووية) تصل ل 45 طن سنويا تستخدم كلها في برنامج باكستان للأسلحة النووية فيما تعتمد باكستان على نفسها و على الصين في التكنولوجيا السلمية و ربما مستقبلا على بعض دول آسيا الوسطى (أوزباكستان و كازاخستان) من ناحية اليورانيوم المستعمل في البرنامج السلمي.

خلال هذا العقد ستشهد مصر تدشين محطة الضبعة النووية و زيادة إنتاج الطاقة الريحية (بنسبة أقل الطاقة الشمسية) و الفحم الحجري و الغاز و نرجوا أن تتم دراسات في مجال إدخال الطاقة النووية العاملة بالثوريوم قبل 2040 و ذلك عبر تقييم إحتياطيات مصر من الثوريوم و وضع خطط مستقبلية حول توطين دورة الوقود النووي المعتمد على الثوريوم (إنتاج محلي كلي للوقود النووي) و ذلك عبر التعاون مع الهند و الصين التان تضخان موارد ضخمة في هذه التكنولوجيا و أيضا روسيا و فرنسا (المتقدمتان في المجال النووي السلمي) على بقية العالم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2241
معدل النشاط : 3012
التقييم : 520
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية B3337910
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Dab55510
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 5e10ef10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 0:48

تحياتي لك اخي الكريم، وشكرا علي مجهودك في كتابه الموضوع
دائما احترم واستفيد من أرائك حتي لو أختلفت معها أحياناً

هنا لا اختلف معك أطلاقا، واطن ان توجهات الدولة المصرية تسير في نفس الاتجاه الذي تتحدث عنه.

عام 2016 تم تأسيس الشركة المصرية للرمال السوداء، وضمت الشركة مساهمين من جهاز مشروعات الخدمة الوطنية (تابع للقوات المسلحة)، محافظة كفر الشيخ، هيئة المواد النووية، بنك الاستثمار القومي، ألشركة المصرية للثروات التعدينية.
وفي عام 2018 وقعت الشركة عقد شراكة مع الصين لبناء مصنع ثاني لاستغلال ثروات الرمال السوداء.

تفاصيل الشركة علي موقع جهاز مشروعات الخدمات الوطنية
http://www.nspo.com.eg/nspo/ebsc/ar/index.html

خبر توقيع عقد إنشاء المصنع الثانى للرمال السوداء بكفر الشيخ من جريدة الأهرام
http://gate.ahram.org.eg/News/1995044.aspx


و في مارس الماضي نشر تصديق من الرئيس المصري علي قانون الترخيص لوزير الكهرباء والطاقة المتجددة في التعاقد مع هيئة المواد النووية والشركة المصرية للرمال السوداء، بشأن البحث عن استكشاف وتعدين وتركيز المعادن الاقتصادية والمنتجات الثانوية من ركاز الرمال السوداء واستغلالها علي مستوى الجمهورية.

http://www.dotmsr.com/news/196/1302001/%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A9-%D9%86%D9%88%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%89

كما قامت مجلة النصر العسكرية التابعة لوزارة الدفاع المصرية بنشر تقرير عن استغلال الرمال السوداء في عدد هذا الشهر (أغسطس 2019) تحت عنوان : الرمال السوداء قاطرة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

ويتحدث التقرير عن ثلاث مصانع لفصل المعادن وثلاث لتركيزها

المصنع الاول علي مساحة 80 فدان و باستقدام تكنولوجيا أسترالية متمثلة في شركة مينرال للتكنولوجيا علي مساحة 80 فدان بمعدات ذات تكلفة 56 مليون دولار تدفعها الجهات المصرية المساهمة بالشركة المصرية للرمال السوداء، علي ان يتم العمل التجريبي بالمصنع عام 2020، مع معدل انتاج سنوي يبلغ 300 الف طن من المواد الخام

المصنع الثاني بالاتفاق مع شركة فيوجن الصينية لشراء معدات وبناء مصنع بتكلفة 24 مليون دولار علي مساحة 35 فدان علي ان يتم البدء في تشغيل المصنع مطلع العام القادم (2020)

المصنع الثالث مع شركة نيو بريدج الصينية ولم يتم تحديد اي تفاصيل حول التكلفة و المساحة و بدء التشغيل

رابط اتقرير من موقع المجلة
http://www.dpp.com.eg/issues/394/index.html?pageNumber=16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حامي الأمة و الوحدة

مـــلازم
مـــلازم
حامي الأمة و الوحدة



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 71010
العمر : 27
المهنة : طالب في السنة الخامسة جامعي
المزاج : فكاهي
التسجيل : 10/08/2009
عدد المساهمات : 623
معدل النشاط : 695
التقييم : 39
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية B3337910
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 0dbd1310
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 5e10ef10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 2:27

@ahmed_mi7o كتب:
تحياتي لك اخي الكريم، وشكرا علي مجهودك في كتابه الموضوع
دائما احترم واستفيد من أرائك حتي لو أختلفت معها أحياناً

هنا لا اختلف معك أطلاقا، واطن ان توجهات الدولة المصرية تسير في نفس الاتجاه الذي تتحدث عنه.

عام 2016 تم تأسيس الشركة المصرية للرمال السوداء، وضمت الشركة مساهمين من جهاز مشروعات الخدمة الوطنية (تابع للقوات المسلحة)، محافظة كفر الشيخ، هيئة المواد النووية، بنك الاستثمار القومي، ألشركة المصرية للثروات التعدينية.
وفي عام 2018 وقعت الشركة عقد شراكة مع الصين لبناء مصنع ثاني لاستغلال ثروات الرمال السوداء.

تفاصيل الشركة علي موقع جهاز مشروعات الخدمات الوطنية
http://www.nspo.com.eg/nspo/ebsc/ar/index.html

خبر توقيع عقد إنشاء المصنع الثانى للرمال السوداء بكفر الشيخ من جريدة الأهرام
http://gate.ahram.org.eg/News/1995044.aspx


و في مارس الماضي نشر تصديق من الرئيس المصري علي قانون الترخيص لوزير الكهرباء والطاقة المتجددة في التعاقد مع هيئة المواد النووية والشركة المصرية للرمال السوداء، بشأن البحث عن استكشاف وتعدين وتركيز المعادن الاقتصادية والمنتجات الثانوية من ركاز الرمال السوداء واستغلالها علي مستوى الجمهورية.

http://www.dotmsr.com/news/196/1302001/%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A9-%D9%86%D9%88%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%89

كما قامت مجلة النصر العسكرية التابعة لوزارة الدفاع المصرية بنشر تقرير عن استغلال الرمال السوداء في عدد هذا الشهر (أغسطس 2019) تحت عنوان : الرمال السوداء قاطرة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

ويتحدث التقرير عن ثلاث مصانع لفصل المعادن وثلاث لتركيزها

المصنع الاول علي مساحة 80 فدان و باستقدام تكنولوجيا أسترالية متمثلة في شركة مينرال للتكنولوجيا علي مساحة 80 فدان بمعدات ذات تكلفة 56 مليون دولار تدفعها الجهات المصرية المساهمة بالشركة المصرية للرمال السوداء، علي ان يتم العمل التجريبي بالمصنع عام 2020، مع معدل انتاج سنوي يبلغ 300 الف طن من المواد الخام

المصنع الثاني بالاتفاق مع شركة فيوجن الصينية لشراء معدات وبناء مصنع بتكلفة 24 مليون دولار علي مساحة 35 فدان علي ان يتم البدء في تشغيل المصنع مطلع العام القادم (2020)

المصنع الثالث مع شركة نيو بريدج الصينية ولم يتم تحديد اي تفاصيل حول التكلفة و المساحة و بدء التشغيل

رابط اتقرير من موقع المجلة
http://www.dpp.com.eg/issues/394/index.html?pageNumber=16
مشكور أخي على ردك الإجابي و على الروابط القيمة التي قدمتها
فعلا الحكومة في الطريق الصحيح و ما لفت إنتباهي هو عبارة "وتستغل هذه الرمال السوداء فى استخراج معادن الحديد والمونازيت"
http://www.dotmsr.com/news/196/1302001/%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A9-%D9%86%D9%88%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%89
المونازيت هو مصدر رئيس للثوريوم
مرحلة التعدين بالنسبة للثوريوم قد تلي و لم يتبقى سوى دراسات أكادمية إقتصادية طاقوية و نووية
تعبد الطريق لتعاون دبلوماسي علمي تقني مع زخم إعلامي و سياسي داخلي تليه سياسة طاقية على المدى البعيد لتتوج بدراسة جدوى لمحطة نووية جديدة عاملة بالثوريوم و أخرى مخططة مع توطين تكنولوجيا الوقود و الصيانة خلال توسع البرنامج.
بالتوفيق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
fulcrum77



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 01210
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2550
معدل النشاط : 2668
التقييم : 368
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 310


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 20:16

@حامي الأمة و الوحدة كتب:
حسب الوكالة الدولية للطاقة الذرية, فإن مصر إستهلكت 182 تيراوات سنة 2015 و يتوقع أن تستهلك على الأقل 280 تيراوات في 2030
https://www.iaea.org/newscenter/news/is-africa-ready-for-nuclear-energy

وتجدر الإشارة على أن الطاقة المصرية سوف تنتج 80ّ في المئة منها من مصادر أحفورية في 2022 و 20 في مئة متجددة (12 ريحية و 6 مائية و 2 شمسية)
و دلك يعزى لمشاريع الطاقة الريحية التي تتناسل في كل البلاد.
لكن معدل الطلب على الطاقة كبير و في تزايد و مواكبة التزايد يكون في الإستثمار في أنواع مختلفة من الطاقة.
في أواخر 2018 توقفت مصر عن إستيراد الغاز, فالحاجة المصرية للطاقة و تحويل الغاز المتفق عليه مع شركة إسبانية للتصدير عبر الإسالة إلى السوق الداخلية المصرية سبب مشاكل قانونية و أدى لتوقف محطات الإسالة لسنوات, و ما إعادة تصدير الغاز الإسرائيلي إلا حل لتجنب العقوبات المالية و القانونية من قبل الشركة الإسرائيلية و الإسبانية في ما يخص تصدير الغاز عبر الأنابيب لإسرائيل سابقا و إنقطاعه و تصدير الغاز المسال و خسائر إستثمار الإسبان في محطة الإسالة.
تجدر الإشارة إلى أن قلة الغاز و الطاقة عموما أدى لخفض الإنتاجية و التصدير بالنسبة للصناعات الثقيلة المتطلبة للغاز (التعدين...).

لذلك و على الرغم من الإستكشافات فمصر تستهلك 60 مليار متر مكعب سنويا معدل فاق إنتاج مصر في 2013 و يفوق صادرات الجزائر من الغاز ب تقريبا 50 في المئة, كل هذا و لا يكفي و الإقتصاد المصري يخسر نقاط سنويا من حيث الناتج الداخلي الإجمالي الخام.

المهم من كل هذا هو أن إحتياجات مصر مهولة و في تزايد مما يعني إستثمارات بملايير الدولارات في محطات الطاقة في مختلف الأنواع ريحية شمسية غازية نفطية و و نووية.
و كلها تتطلب واردات تكنولوجية و الأخطر الطاقية أي تزايد الطلب على الغاز و النفط.
الغاز قد يلبي جزء من إرتفاع الطلب و لكنه غير مستدام و يهدد بتزايد الإستيراد في حال تقلص أو ثبات الإنتاج.

الحلول المستعجلة هي محطات الفحم الحجري المتطورة عالية الكفائة لكن يبقى مستورد و قد يتم منع الفحم كليا في المدى المتوسط للبعيد بسبب تغير المناخ.

ما الحل إذا, الطاقة النووية مثلا ؟ محطة الضبعة النووية أذكى و أفضل إستثمار طاقي فهي من الجيل 3 المحسن أي الجيل الأخير و هو أكثر أمان و إنتاجية المحطة ستستقبل 4 مفاعلات (عمر إفتراضي يصل ل 60 سنة) ذات طاقة إسمية كلية تصل ل 4800 ميغاوات (تستخدم بنسبة 90 في المئة) و قد نسنخدم 600 ميغاوات إسمية في تحلية المياه (غير مؤكدة).
تجدر الإشارة على أن محطة الضبعة قادرة على إستيعاب 4 محطات أخرى أي أن الضبعة لو وقع عقد مماثل ستكون محطة الضبعة أضخم محطة نووية في العالم.

كما أشرنا من قبل الواردات ستزداد خصوصا من البترول, قطاع النقل في نمو و كئلك البتروكماويات لذلك فالنفط يجب أن يخرج نهائيا من قطاع الطاقة الكهربائية ليليه الغاز الذي عوض أن يتوسع في توفير الكهراباء في مصر عليه أن يوجه فقط للصناعات الثقيلة و الصناعات المستهلكة للطاقة بشكل كبير كالتعدين و الأسمدة و غيرها و الأهم التصدير لجلب العملة الصعبة (واردات مصر في 2018 وصلت ل 60 مليار دولار مقابل صادرات رغم تزايدها بالخمس لم تتجاوز 26 مليار دولار)
https://www.alarabiya.net/ar/aswaq/economy/2018/10/26/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%AA%D9%82%D9%81%D8%B2-19-%D9%84%D9%80-26-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1

يعني خروج أكثر من 34 مليار دولار أمريكي من الإقتصاد المصري, و هو رقم لن تستطيع مداخيل السياحة, الإستثمارات الأجنبية و تحويلات المصريين في الخارج تغطيته في المدى القريب و المتوسط, نهيك عن عجز الميزانية.

الحل الأسهل و البديهي لحين الإنتقال لمرحلة الدولة الصناعية الجديدة المصدرة هو تصدير الطاقة و الموارد الخام مع إستثمار العوائد في الصناعات عالية القيمة المضافة(التكنولوجيا الحديثة (الحواسيب و الهواتف...) و السيارات أساسا).

لكن الطاقة النووية تعني التبعية للبلد المصدر فروسيا ملزمة بتوفير الوقود النووي و أخذ الوقود المستهلك القابل للإستهلاك في نوع آخر من المفاعلات النووية في روسيا) و مستقبلا سيكون هناك خصاص في اليورانيوم أو بالأحرى سيرتفع ثمنه, فالدول المصدرة معدودة على أصابع اليد الواحدة كأستراليا كندا كازاخستان ناميبيا و النيجر تليها أوزباكستان إضاقة لدول ستتوقف عن التصدير مستقبلا حفاظا على مستقبلها الطاقي و لتراجع الإحتياطيات. و هناك دول إحتياطيات مملوكة تقنيا لدول عظمى كيورانيوم النيجر الذي يصدر حصريا لفرنسا و ينقب و يصدر من قبل شركة فرنسية.
(على الأرجح كازاخستان و أوزباكستان كونها في وسط آسيا يصب تصديرها للصين أولا الشرهة لليورانيوم و المتوسعة بشكل رهيب في برنامجها النووي السلمي ثم روسيا مستقبلا حال تراجع الإحتياطيات الولايات المتحدة ثم الهند جزئيا و في المستقبل القريب و المتوسط باكستان و ربما تركيا ثم بقية العالم), أما النيجر ففرنسا و يتبقى لنا ناميبيا أستراليا و كندا التي تمون الولايات المتحدة و أوربا و اليابان و كوريا الجنوبية و جزئيا الصين ثم الهند.
جنوب أفريقيا كانت تعتبر ضمن التوب 5 لمنتجي اليورانيوم لكنه في تراجع حااد جدا و يتم حاليا فتح مناجم مكتشفة حديثا في أفريقيا كمالاوي لتعويض تناقص الإنتاج في العالم.
يبقى الحل الوحيد هو الطاقة النووية المبنية على عنصر كيميائي موجود 4 مرات أكثر من اليورانيوم و هو الثوريوم Thorium, العالم الآن كله مهتم بهذه المادة فقد طورت مفاعلات تستخدم هذا العنصر و هناك مفاعل هندي شغال و هو من النوع العامل بالماء الثقيل المضغوط و هو معروض للتصدير, فلدى الهند أكبر إحتياطيات العالم من الثوريوم.

تعمل هذه التكنولوجيا على إستهلاك الثوريوم لينتج بعدها اليورانيوم 233 القابل للإستهلاك أي أنك تنتج وقود نووي في نهاية إستهلاك, و هذا النوع من اليورانيوم غير مستخدم في القنابل النووية إذ أنه سهل التعقب و الرصد و خطير جدا قد يفجر القنبلة تلقائيا مما يجعل هذه التكنولوجيا تصب في عدم إنتشار الأسلحة النووية أو مفاعلات تستخدم الثوريوم مع نسبة قليلة من اليورانيوم أو البلوتونيوم.
الأهم من هذا هو أن مصر تمتلك إحتياطيات ضخمة جدا من الثوريوم صالحة لو كانت كلها من مفاعلات الثوريوم (55 GW مخططة و مرتقبة في 2021-2020) لآلاف السنين (ربما 4000-5000 سنة) , فالإحتياطيات المؤكدة في السبعينيات وصلت ل 100 ألف طن معظمها في سواحل دلتا النيل ما بين روزيتا و دمياط و الآن تقدر الإحتياطيات ب تقريبا 400 ألف طن (الهند بإحتياطها المقدر بضعف إحتياطي مصر تستطيع إنتاج طاقتها من الثوريوم ل 1000 سنة و كذلك الولايات المتحدة فلو إستهلكت مفاعلات الولايات المتحدة الحالية الثوريوم (100 GW) فسيكفيها ل 1000 سنة (على أساس 175000 طن حاليا 600000 أي 3420 سنة ).


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Aoioia11
التكنولوجيا موجودة و تضخيم المفاعلات لن يحتاج أقل من عقد حتى تصبح متوفرة و توزيع إحتياطيات الثوريوم يجعل الأمن الطاقي للتكثلات الكبيرة مضمونا
فأوروبا و أمريكا و الهند و البرازيل فينيزويلا قد ضمنت مستقبلها الطاقي غير الأحفوري و تقدر إحتياطات روسيا ب 75000 و قد تتكلف كازاخستان بتوفير الثوريوم بروسيا و الصين كل هذا و 1,8 مليون طن موزعة على بقية العالم.

تجدر الإشارة على أنه يتم العمل على 7 أنواع من المفاعلات المستخدمة من الثوريوم دون الحديث عن 7 المستعملة لليورانيوم من الجيل الرابع التي تتهلك كمية قليلة من اليورانيوم مفاعلات آمنة غير قابلة للإنفجار و تنتج مخلفات قليلة إذ يحرق تقريبا كل المخلفات و ما يبقى منها يدوم إشعاعها ل مئات السنين مقابل عشرات الآلاف من السنين المنتجة حالية (مفاعلات الثوريوم تنتج نفايات نووية تشع لمئات السنين فقط تماما كمفاعلات الجيل الرابع المرتقبة مقابل عشرات الآلاف من السنين حاليا و ملايين السنين الناتجة عن تفجيرات البلولونيوم النووية (مادة غير قابلة للذوبان في الماء)) و التي يمكن حرقها في مفاعلات يمكن تعميمها بعد عقد  إلى عقد و نصف من الآن.

سيصبح العالم عاجلا أم آجلا معتمدا بالأساس على الثوريوم كوقود نووي (مادة خصبة تنتج وقود نووي) و ذلك لضمان الأمن الطاقي العالمي و الأهم حماية المناخ الذي يهدد بتدمير الزراعة و الأمن الإجتماعي و بالتالي دول بأكملها.

يجب أن لا ننسى أن إستهلاك أفريقيا و العالم الثالث عموما من الطاقة الكهربائية و النمو الصناعي و قطاع السيارات ينمو بطريقة كبيرة و متوقع أن ينمو بطريقة جنونية مما يعني أن على بقية العالم صاحب الموارد و التكنولوجيا التوجه بسرعة للطاقات النقية (المتجددة و النووية (الثوريوم و مفاعلات الجيل الثالث المحسن و  الرابع)) لموازنة فاتورة التلوث المتوقع زيادتها بطريقة جنونية رغم الجهود المبذولة.
بالنسبة لليورانيوم فهناك حل لمواجهة تناقص الإحتياطيات في حالة توسع الإنتاج, الحل الإقتصادي نظرا لتزايد السعر هو إعادة فتح المناجم المغلقة و فتح مناجم غير مجديا إقتصاديا سابقا و الأهم إنتاج اليورانيوم من خلال إستخلاصه من الحمض الفسفوري خلال تحويل الفوسفاط الخام, و المغرب مرشح أن يكون مصدر كبير لليورانيوم مستقبلا نظرا لتملكه ل 80 في المئة من الإحتياطيات العالمية و كونه ثاني منتج العالمي, بالموازات الدول الكبيرة المستوردة للفوسفاط الخام كالهند يمكنها فعل ذلك و كذلك الصين و أمريكا لكن هذه الدول ستوجه هذا اليورانيوم للإستهلاك الداخلي عكس المغرب الذي سيعمل على تصدير من ألأف لآلاف الأطنان من اليورانيوم مستقبلا في حال إرتفاع الطلب و زيادة ثمن اليورانيوم (الصين تبني عشرات المفاعلات النووية و تخطط لعشرات أخرى, الهند أيضا تبني العديد من المفاعلات و تخطط للعشرات).

المغزى من كل هذا أن مفاعلات العاملة بالثوريوم ستكتسح العالم (على الأقل العالم الغربي و آسيا الشرقية و الهند) و ستكون مصدر الطاقة الأساسي في القرن الواحد العشرين و أن مصر قادرة على الإكتفاء ذاتيا من الطاقة في المستقبل المتوسط و ذات طاقة نظيفة في المستقبل البعيد, و تحول الغاز تدريجيا من مصدر للطاقة لمصدر للعملة الصعبة بالموازات مع تقليل الإعتماد على البترول مستقبلا مع بحث و تنقيب مواز للإكتفاء ذاتيا من البترول و تصدير الفائض.

كل هذا و إحتياطيات الثوريوم العالمية لم يدقق فيها بشكل كافي أي أن الإحتياطيات المحتملة أضخم.
بالنسبة لأفريقيا فمصر و جنوب أفريقيا هم الملوك, في الشرق الأوسط و العالم الإسلامي مصر و تركيا.
بالنسبة لباكستان المجردة من الموارد الطاقية المعدنية فرغم عدم وجود تقديرات (كونها سرية) فيتوقع أن يكون هناك إحتياطي ضخم من الثوريوم في دلتا نهر الهندوس غرب كاراتشي و البقية موزعة على نهر الهندوس, أما إنتاجها من اليورانيوم فيصل لكمية ضعيفة و مهملة (بالنسبة للطاقة النووية) تصل ل 45 طن سنويا تستخدم كلها في برنامج باكستان للأسلحة النووية فيما تعتمد باكستان على نفسها و على الصين في التكنولوجيا السلمية و ربما مستقبلا على بعض دول آسيا الوسطى (أوزباكستان و كازاخستان) من ناحية اليورانيوم المستعمل في البرنامج السلمي.

خلال هذا العقد ستشهد مصر تدشين محطة الضبعة النووية و زيادة إنتاج الطاقة الريحية (بنسبة أقل الطاقة الشمسية) و الفحم الحجري و الغاز و نرجوا أن تتم دراسات في مجال إدخال الطاقة النووية العاملة بالثوريوم قبل 2040 و ذلك عبر تقييم إحتياطيات مصر من الثوريوم و وضع خطط مستقبلية حول توطين دورة الوقود النووي المعتمد على الثوريوم (إنتاج محلي كلي للوقود النووي) و ذلك عبر التعاون مع الهند و الصين التان تضخان موارد ضخمة في هذه التكنولوجيا و أيضا روسيا و فرنسا (المتقدمتان في المجال النووي السلمي) على بقية العالم.
صخر الفوسفات يحتوي على اليورانيوم, ثم ماذا عن الغاز العضوي؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hermann Gِring

عريـــف
عريـــف



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 01210
التسجيل : 07/06/2019
عدد المساهمات : 98
معدل النشاط : 109
التقييم : 25
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 20:58

انا افضل وضع الخيارات البيئية كعنصر اساسي في اي استراتيجية طاقوية
اي ان الغاز الصخري و النووي يطلعو خارج اللعبة تماما
مصر لديها مخاوف من نقص منسوب مياه النيل ومن هذا المنطلق يمكنها ضرب عصفورين بحجر واحد
من جهة ستبني مجموعة سدود لتجميع مياه نهر النيل حتى لا تهدر في البحر الابيض المتوسط ومن جهة تكون قد استعملت السدود في توليد الكهرباء
مياه السدود سيتم اعادة طرحها من جديد في مجرى النيل الخاص بمصر للحفاظ على منسوب المياه العادي
الصين قامت بنفس العمل مع نهر بداْ يجف عندها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2241
معدل النشاط : 3012
التقييم : 520
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية B3337910
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Dab55510
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 5e10ef10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 0:42

@Hermann Gِring كتب:
انا افضل وضع الخيارات البيئية كعنصر اساسي في اي استراتيجية طاقوية
اي ان الغاز الصخري و النووي يطلعو خارج اللعبة تماما
مصر لديها مخاوف من نقص منسوب مياه النيل ومن هذا المنطلق يمكنها ضرب عصفورين بحجر واحد
من جهة ستبني مجموعة سدود لتجميع مياه نهر النيل حتى لا تهدر في البحر الابيض المتوسط ومن جهة تكون قد استعملت السدود في توليد الكهرباء
مياه السدود سيتم اعادة طرحها من جديد في مجرى النيل الخاص بمصر للحفاظ على منسوب المياه العادي
الصين قامت بنفس العمل مع نهر بداْ يجف عندها

فكره بناء سدود لمنع صب مياه النيل في البحر المتوسط راودتني منذ كنت طالب و درست مجري النيل و مصبه
لكن في السنوات القليلة الماضية تعرفت تدريجيا علي مخاطر القيام بذلك و عدم إقدام اي حكومة علي فعله

استمرار جريان ماء النيل المستمر و الصب في البحر ينتج عنه تنظيف مستمر لمجري النهر من اي عوامل للتلوث

كما ان بناء السد العالي جنوباً تسبب في تقليل خصوبة الأراضي الزراعية نتيجة حجب جزء كبير جدا من طمي النيل و الكثير من العناصر المفيدة للتربة، وفي حاله بناء سدود اخري فسوف يقل جريان المياه نحو المصب وترسب تلك العناصر المتبقية في مساحات محدوده من الأراضي و تقليل خصوبة باقي المساحات الزراعية

كما ان صب النيل في البحر المتوسط يقلل بنسبه كبيرة جداً فرص مواجه تمدد مياه البحر المالحة و إفساد التربة الزراعية القريبة من سواحل الدلتا .. وهي مساحات شاسعة

اما بالنسبة لمشكلة توزيع مياه النيل و احتماليه نقص نصيب مصر بسبب مشاريع دول الحوض، فالوضع الان اصبح مطمئن بشكل كبير
سد النهضة اصبح بغير جدوي اقتصادية مع التغيرات التي حدثت في المنطقة، إثيوبيا كانت تعتمد في دراسه جدواها علي تصدير الكهرباء الي مصر (لما كانت تعانيه من نقص كبير في الكهرباء) والي السودان و بعض جيرانها غرباً

مصر الان اصبح لديها فائض في الكهرباء و تسعي لتوسيع شبكة الربط الكهربائي و التصدير حتي تصل الي أوروبا شمالا (وتم توقيع اتفاقات بهذا الشأن مع قبرص و اليونان) و دول الشرق الأوسط والخليج شرقا ( عن طريق الأردن حالياً و السعودية قريباً) و أفريقيا جنوبا وغرباً (سوف ينتهي مشروع الربط مع السودان شهر مارس القادم، ويوجد ربط مع ليبيا)

كما تقوم شركة المقاولين العرب المصرية حاليا ببناء سد ضخم لتوليد الكهرباء في تنزانيا غرب أثيوبيا
وبهذا الشكل أضبحت إثيوبيا محاصرة بالديون مع الانخفاض المهول في أعداد المستهلكين المحتملين للكميات الكبيرة للطاقة الذي من المفترض ان ينتجها السد، كما انها تعجز عن تمويل شبكات مد و ربط كهربائي لعاصمتها و المدن الكبيرة .. نظرا للبعد الكبير بين موقع السد و تلك المدن، وذلك نتج عن لتخطيطها علي ان يكون موقع السد في المناطق الحدودية شمال غرب البلاد بالقرب من المستهلكين المحتملين

و اصبح فرص نجاه أثيوبيا من تلك الورطة هو ربط إنتاج سد النهضة من الكهرباء شمالا كما كان مخطط ثم بيعه عن طريق الشبكة المصرية المخصصة للتصدير، وبدون عناء كبير و مصاريف لبناء شبكات جديدة و طويلة لإصال كهرباء سد النهضة لباقي مدن اثيوبيا او الدول جنوبها، و الاعتماد علي الشبكة القومية السودانية التي تفصلها بضعه كيلومترات عن السد، والتي بدورها سوف يتم الانتهاء بربطها مع الشبكة المصرية قريباً

فـ مصر تسير بخطوات ثابته لتكون مركز الربط الكهربائي بين قرات العالم الثلاث (أسيا و أفريقيا و أوروبا)
أضافه لإستحواذها علي اغلب إنتاج دول شرق المتوسط من الغاز و استغلاله في تصدير الغاز المسال و صناعات البتروكيماويات و إنتاج الكهرباء بغرض التصدير

فأصبح رغما عن إثيوبيا رقبتها في يد مصر، بعد ان كانت تسعي لتكون رقبه مصر من مياه و كهرباء في ايديهم
ويلاحظ منذ تولي ابي احمد رئاسة وزراء اثيوبيا، اختفاء التصريحات الرسمية المصرية المنتقدة للسد، و تجاهل إعلامي للقضية، مما يشير الي حاله من الثقة و الطمأنينة تجاه هذا الملف، والله اعلم بما يدور في الأروقة بين الحكومتين

اتفق معك في الحاجة لوجود حل مستقبلي فيما يخص المياه، فـ الاحتياجات المصرية و لدول حوض النيل في تفاقم مستمر

لكن أري ان الحل هو في إقامة مشاريع مع دول حوض النيل لتقليل نسبه التبخر و إنهاء مشكله المستنقعات التي تهدر الكثير من المياه

علي سبيل المثال في جنوب السودان يقع مستنقع الصد، الذي يصنف بالمستنقع الأكبر عالميا، ويهدر ليس أقل من 30 مليار متر مكعب سنويا من مياه النيل الأبيض بسبب انعدام الانحدار في الجنوب السوداني، ذلك سوف يوفر كثير من المياه لدولتي السودان و مصر، بخلاف ما قد يتم توفيره بمشاريع في باقي دول الحوض

كما انه يجب إنشاء محطات بالمناطق الصناعية لمعالجه مياه الصرف و استخدامه في الصناعات بدلا من استهلاك مياه النيل في تلك الاستخدامات بدول الحوض

هناك الكثير من المشاريع و الإجراءات التي يجب ان تتفق علي اتخاذها دول حوض النيل، وهذا الوقت الأنسب لتحرك المؤسسات المصرية للسعي لتنفيذها بعد استعاده مكانه مصر وسط دول الحوض و أفريقيا بشكل عام.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
fulcrum77



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 01210
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2550
معدل النشاط : 2668
التقييم : 368
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 310


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 10:36

بخصوص المياه في مصر فلماذا لا يتم التوسع في التشجير في هضاب أثيوبيا (منبع النيل) هذا سيزيد هطولات الأمطار هناك و سينعكس على النيل كله إيجاباً (بما فيها مصر و السودان). فيما يتعلق بالطمي العالق وراء السد العالي فلا بد من تطوير تقنيات تسمح بمروره إلى مجرى النيل شمال السد العالي. مصر و السودان لا بد أن تستثمرا في التشجير الغابي في أثيوبيا (و لربما يعطى لأثيوبيا جزء من المحاصيل السودانية و المصرية الناتجة عن زيادة الوارد المائي في أثيوبيا كبديل). بخصوص الطاقة النووية فأغلبنا يتحدث عن المفاعلات العملاقة مثل مفاعل الضبعة و بوشهر و هي مفاعلات مهمة جداً بكل تأكيد و لكن ماذا عن المفاعلات القزمية (و هي مفاعلات ناقشناها سابقاً) هذه المفاعلات لو تعاونت مصر مع روسيا و الصين و كوريا الجنوبية و فرنسا و الأرجنتين في تصنيعها و بنتها في الصحاري و الشواطئ النائية لغيرت خريطة الإستيطان في مصر تماماً. بخصوص اليورانيوم فيمكننا أستخراجه من حامض الفوسفوريك المستخرج بدوره من صخر الفوسفات (يوجد هذا الصخر بكثرة في سوريا و الأردن و مصر و العراق و فلسطين المحتلة و المغرب) و على فكرة حامض الفوسفوريك الذي يتم تنقيته من المواد المشعة يكون صالحاً للصناعات الغذائية و سعره أغلى من حامض الفوسفوريك الذي يحتوي مواد مشعة ( إن لم تخني الذاكرة حامض الفوسفوريك الصالح للغذاء يجب أن تكون نسبة المواد المشعة فيه عشرة أجزاء بالمليون أو أقل). الاّن بخصوص الخلايا الكهروضوئية فنحن يجب أن نستثمر في تقنية Perovskite solar cell (و هو ما تفعله أسرائيل و تتعاون في الدراسات العليا مع جامعات غربية لأجله). هذا سيزيد فعالية تلك الخلايا و يخفض ثمنها.


رابط المفاعلات القزمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

لـــواء
لـــواء



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 61010
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 3370
معدل النشاط : 3020
التقييم : 215
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 12:38

@ahmed_mi7o كتب:


فكره بناء سدود لمنع صب مياه النيل في البحر المتوسط راودتني منذ كنت طالب و درست مجري النيل و مصبه
لكن في السنوات القليلة الماضية تعرفت تدريجيا علي مخاطر القيام بذلك و عدم إقدام اي حكومة علي فعله

استمرار جريان ماء النيل المستمر و الصب في البحر ينتج عنه تنظيف مستمر لمجري النهر من اي عوامل للتلوث

كما ان بناء السد العالي جنوباً تسبب في تقليل خصوبة الأراضي الزراعية نتيجة حجب جزء كبير جدا من طمي النيل و الكثير من العناصر المفيدة للتربة، وفي حاله بناء سدود اخري فسوف يقل جريان المياه نحو المصب وترسب تلك العناصر المتبقية في مساحات محدوده من الأراضي و تقليل خصوبة باقي المساحات الزراعية

كما ان صب النيل في البحر المتوسط يقلل بنسبه كبيرة جداً فرص مواجه تمدد مياه البحر المالحة و إفساد التربة الزراعية القريبة من سواحل الدلتا .. وهي مساحات شاسعة

اما بالنسبة لمشكلة توزيع مياه النيل و احتماليه نقص نصيب مصر بسبب مشاريع دول الحوض، فالوضع الان اصبح مطمئن بشكل كبير
سد النهضة اصبح بغير جدوي اقتصادية مع التغيرات التي حدثت في المنطقة، إثيوبيا كانت تعتمد في دراسه جدواها علي تصدير الكهرباء الي مصر (لما كانت تعانيه من نقص كبير في الكهرباء) والي السودان و بعض جيرانها غرباً

مصر الان اصبح لديها فائض في الكهرباء و تسعي لتوسيع شبكة الربط الكهربائي و التصدير حتي تصل الي أوروبا شمالا (وتم توقيع اتفاقات بهذا الشأن مع قبرص و اليونان) و دول الشرق الأوسط والخليج شرقا ( عن طريق الأردن حالياً و السعودية قريباً) و أفريقيا جنوبا وغرباً  (سوف ينتهي مشروع الربط مع السودان شهر مارس القادم، ويوجد ربط مع ليبيا)

كما تقوم شركة المقاولين العرب المصرية حاليا ببناء سد ضخم لتوليد الكهرباء في تنزانيا غرب أثيوبيا
وبهذا الشكل أضبحت إثيوبيا محاصرة بالديون مع الانخفاض المهول في أعداد المستهلكين المحتملين للكميات الكبيرة للطاقة الذي من المفترض ان ينتجها السد، كما انها تعجز عن تمويل شبكات مد و ربط كهربائي لعاصمتها و المدن الكبيرة .. نظرا للبعد الكبير بين موقع السد و تلك المدن، وذلك نتج عن لتخطيطها علي ان يكون موقع السد في المناطق الحدودية شمال غرب البلاد بالقرب من المستهلكين المحتملين

و اصبح فرص نجاه أثيوبيا من تلك الورطة هو ربط إنتاج سد النهضة من الكهرباء شمالا كما كان مخطط ثم بيعه عن طريق الشبكة المصرية المخصصة للتصدير، وبدون عناء كبير و مصاريف لبناء شبكات جديدة و طويلة لإصال كهرباء سد النهضة لباقي مدن اثيوبيا او الدول جنوبها، و الاعتماد علي الشبكة القومية السودانية التي تفصلها بضعه كيلومترات عن السد، والتي بدورها سوف يتم الانتهاء بربطها مع الشبكة المصرية قريباً

فـ مصر تسير بخطوات ثابته لتكون مركز الربط الكهربائي بين قرات العالم الثلاث (أسيا و أفريقيا و أوروبا)
أضافه لإستحواذها علي اغلب إنتاج دول شرق المتوسط من الغاز و استغلاله في تصدير الغاز المسال و صناعات البتروكيماويات و إنتاج الكهرباء بغرض التصدير

فأصبح رغما عن إثيوبيا رقبتها في يد مصر، بعد ان كانت  تسعي لتكون رقبه مصر من مياه و كهرباء في ايديهم
ويلاحظ منذ تولي ابي احمد رئاسة وزراء اثيوبيا، اختفاء التصريحات الرسمية المصرية المنتقدة للسد، و تجاهل إعلامي للقضية، مما يشير الي حاله من الثقة و الطمأنينة تجاه هذا الملف، والله اعلم بما يدور في الأروقة بين الحكومتين

اتفق معك في الحاجة لوجود حل مستقبلي فيما يخص المياه، فـ الاحتياجات المصرية و لدول حوض النيل في تفاقم مستمر

لكن أري ان الحل هو في إقامة مشاريع مع دول حوض النيل لتقليل نسبه التبخر و إنهاء مشكله المستنقعات التي تهدر الكثير من المياه

علي سبيل المثال في جنوب السودان يقع مستنقع الصد، الذي يصنف بالمستنقع الأكبر عالميا، ويهدر ليس أقل من 30 مليار متر مكعب سنويا من مياه النيل الأبيض بسبب انعدام الانحدار في الجنوب السوداني، ذلك سوف يوفر كثير من المياه لدولتي السودان و مصر، بخلاف ما قد يتم توفيره بمشاريع في باقي دول الحوض

كما انه يجب إنشاء محطات بالمناطق الصناعية لمعالجه مياه الصرف و استخدامه في الصناعات بدلا من استهلاك مياه النيل في تلك الاستخدامات بدول الحوض

هناك الكثير من المشاريع و الإجراءات التي يجب ان تتفق علي اتخاذها دول حوض النيل، وهذا الوقت الأنسب لتحرك المؤسسات المصرية للسعي لتنفيذها بعد استعاده مكانه مصر وسط دول الحوض و أفريقيا بشكل عام.

السدود اذا ما وضعت في نهاية مجرى النيل ستحل بذلك كل المشاكل سالفة الذكر
واخرى تكون في نهاية القنوات الفرعية التي تصب في البحر
لا يمكنك اجبار دول الحوض على استراتيجية او حلول لذا يلزم مصر التفكير في اسوء الاحتمالات ووضع رؤية شاملة لمستقبل الشعب المصري الطاقوي والمائي لنقول ان جزءها الاول يتم تنفيذه في 20 سنة القادمة
مصر كلها صحراء وبداية التفكير في التحكم الذاتي بتكنولوجيا الواح الطاقة الشمسية يبداْ الان وليس غدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

لـــواء
لـــواء



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 61010
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 3370
معدل النشاط : 3020
التقييم : 215
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 12:47




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

لـــواء
لـــواء



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 61010
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 3370
معدل النشاط : 3020
التقييم : 215
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 14:48


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2241
معدل النشاط : 3012
التقييم : 520
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية B3337910
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Dab55510
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 5e10ef10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 17:12

@fulcrum77 كتب:
بخصوص المياه في مصر فلماذا لا يتم التوسع في التشجير في هضاب أثيوبيا (منبع النيل) هذا سيزيد هطولات الأمطار هناك و سينعكس على النيل كله إيجاباً (بما فيها مصر و السودان). فيما يتعلق بالطمي العالق وراء السد العالي فلا بد من تطوير تقنيات تسمح بمروره إلى مجرى النيل شمال السد العالي. مصر و السودان لا بد أن تستثمرا في التشجير الغابي في أثيوبيا (و لربما يعطى لأثيوبيا جزء من المحاصيل السودانية و المصرية الناتجة عن زيادة الوارد المائي في أثيوبيا كبديل). بخصوص الطاقة النووية فأغلبنا يتحدث عن المفاعلات العملاقة مثل مفاعل الضبعة و بوشهر و هي مفاعلات مهمة جداً بكل تأكيد و لكن ماذا عن المفاعلات القزمية (و هي مفاعلات ناقشناها سابقاً) هذه المفاعلات لو تعاونت مصر مع روسيا و الصين و كوريا الجنوبية و فرنسا و الأرجنتين في تصنيعها و بنتها في الصحاري و الشواطئ النائية لغيرت خريطة الإستيطان في مصر تماماً. بخصوص اليورانيوم فيمكننا أستخراجه من حامض الفوسفوريك المستخرج بدوره من صخر الفوسفات (يوجد هذا الصخر بكثرة في سوريا و الأردن و مصر و العراق و فلسطين المحتلة و المغرب) و على فكرة حامض الفوسفوريك الذي يتم تنقيته من المواد المشعة يكون صالحاً للصناعات الغذائية و سعره أغلى من حامض الفوسفوريك الذي يحتوي مواد مشعة ( إن لم تخني الذاكرة حامض الفوسفوريك الصالح للغذاء يجب أن تكون نسبة المواد المشعة فيه عشرة أجزاء بالمليون أو أقل). الاّن بخصوص الخلايا الكهروضوئية فنحن يجب أن نستثمر في تقنية Perovskite solar cell (و هو ما تفعله أسرائيل و تتعاون في الدراسات العليا مع جامعات غربية لأجله). هذا سيزيد فعالية تلك الخلايا و يخفض ثمنها.


رابط المفاعلات القزمية

منذ أسبوع او اكثر تم افتتاح مجمع مصانع للاستفادة من الفوسفات، ومن ضمن المجمع مصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك التجاري بطاقة 800 ألف طن سنويًا ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك النقي بطاقة 150 ألف طن سنويًا والتي تُنتج لأول مرة في مصر
كما انه تم ايقاف تصدير الفوسفات الخام
و طبقاً لتصريحات رئيس هيئة الموارد النووية فـ إن مصر تمتلك احتياطي يصل الي 100 الف طن يورانيوم وهي كمية خاصة وكافية لتشغيل محطة الضبعة النووية، لافتا إلى أن تلك الكمية من الإمكانيات المحلية للوقود النووي اليورانيوم، حيث تم تقييم وتحليل المصادر التقليدية المعروفة لخام اليورانيوم في مواقع عدة في الصحراء الشرقية، وفى الجزء الجنوبي الغربي لشبه جزيرة سيناء

كما قال ان يمكن استخلاص مابين 35 ألفا إلى 100 ألف طن يورانيوم من صخور الفوسفات كمصدر غير تقليدى لليورانيوم، وذلك نتيجة اكتشاف هيئة المواد النووية عدة تركيزات من اليورانيوم في تلك المناطق، وغيرها ولا تزال تقوم بأعمال البحث والتطوير
https://www.msn.com/ar-eg/news/other/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B7%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%85-%D9%8A%D8%B5%D9%84-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%A1%D9%A0%D9%A0-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%B7%D9%86/ar-BBVZanL

يبدو ان مصر تنوي الإستفاده من ثروات اليورانيوم المحلية لتشغيل محطات الطاقة النووية بغرض إنتاج الكهرباء و تحليه المياه، عن طريق استخراجه و إرساله لروسيا ليتم تخصيبه و تشغيله في محطة الضبعه و غيرها من المحطات المحتمله، و ذلك سوف يوفر الكثير من الأموال

ولكن علي المدي البعيد و بعد نضوب ذلك المورد سوف تحتاج مصر الي مصدر اخر غير اليورانيوم لتوليد الكهرباء و سوف يكون الثوريوم هو البديل الأمثل  


بخصوص الطاقة الكهروضوئية و الطاقة المتجددة بشكل عام، فـ مصر تستهدف أن تسهم المصادر المتجددة بنسبة 20% من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة بحلول عام  2022 مقسمة الي 12% طاقة رياح 6% طاقة كهرومائية 2% كهروضوئية  
وسوف يصل  اجمالي الطاقة المتجددة الي  42% عام 2035 تبقا للإستراتيجيه التي وضعتها اجهره الدولة، بينما يري مدير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ان مصر تستطيع ان تصل لنسبه 50% بحلول عام 2030

https://www.youm7.com/story/2018/6/2/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%AA%D9%82%D8%AA%D8%AD%D9%85-%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89/3817127

https://www.youm7.com/story/2018/10/9/%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%AC-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%87%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89/3982311

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
fulcrum77



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 01210
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2550
معدل النشاط : 2668
التقييم : 368
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 310


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 17:36

@ahmed_mi7o كتب:


منذ أسبوع او اكثر تم افتتاح مجمع مصانع للاستفادة من الفوسفات، ومن ضمن المجمع مصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك التجاري بطاقة 800 ألف طن سنويًا ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك النقي بطاقة 150 ألف طن سنويًا والتي تُنتج لأول مرة في مصر
كما انه تم ايقاف تصدير الفوسفات الخام
و طبقاً لتصريحات رئيس هيئة الموارد النووية فـ إن مصر تمتلك احتياطي يصل الي 100 الف طن يورانيوم وهي كمية خاصة وكافية لتشغيل محطة الضبعة النووية، لافتا إلى أن تلك الكمية من الإمكانيات المحلية للوقود النووي اليورانيوم، حيث تم تقييم وتحليل المصادر التقليدية المعروفة لخام اليورانيوم في مواقع عدة في الصحراء الشرقية، وفى الجزء الجنوبي الغربي لشبه جزيرة سيناء

كما قال ان يمكن استخلاص مابين 35 ألفا إلى 100 ألف طن يورانيوم من صخور الفوسفات كمصدر غير تقليدى لليورانيوم، وذلك نتيجة اكتشاف هيئة المواد النووية عدة تركيزات من اليورانيوم في تلك المناطق، وغيرها ولا تزال تقوم بأعمال البحث والتطوير
https://www.msn.com/ar-eg/news/other/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B7%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%85-%D9%8A%D8%B5%D9%84-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%A1%D9%A0%D9%A0-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%B7%D9%86/ar-BBVZanL

يبدو ان مصر تنوي الإستفاده من ثروات اليورانيوم المحلية لتشغيل محطات الطاقة النووية بغرض إنتاج الكهرباء و تحليه المياه، عن طريق استخراجه و إرساله لروسيا ليتم تخصيبه و تشغيله في محطة الضبعه و غيرها من المحطات المحتمله، و ذلك سوف يوفر الكثير من الأموال

ولكن علي المدي البعيد و بعد نضوب ذلك المورد سوف تحتاج مصر الي مصدر اخر غير اليورانيوم لتوليد الكهرباء و سوف يكون الثوريوم هو البديل الأمثل  


بخصوص الطاقة الكهروضوئية و الطاقة المتجددة بشكل عام، فـ مصر تستهدف أن تسهم المصادر المتجددة بنسبة 20% من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة بحلول عام  2022 مقسمة الي 12% طاقة رياح 6% طاقة كهرومائية 2% كهروضوئية  
وسوف يصل  اجمالي الطاقة المتجددة الي  42% عام 2035 تبقا للإستراتيجيه التي وضعتها اجهره الدولة، بينما يري مدير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ان مصر تستطيع ان تصل لنسبه 50% بحلول عام 2030

https://www.youm7.com/story/2018/6/2/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%AA%D9%82%D8%AA%D8%AD%D9%85-%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89/3817127

https://www.youm7.com/story/2018/10/9/%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%AC-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%87%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89/3982311
الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Thouri10
أعلاه صورة توضيحية لكيفية إستفادة الهند من الثوريوم عبر ثلاث مراحل (سيكون مفيداً قراءة تفاصيل الخطة الهندية لإنها تعصر الثوريوم حتى اّخر قطرة).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

لـــواء
لـــواء



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 61010
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 3370
معدل النشاط : 3020
التقييم : 215
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 18:42


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed_mi7o

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
ahmed_mi7o



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Egypt110
التسجيل : 25/06/2014
عدد المساهمات : 2241
معدل النشاط : 3012
التقييم : 520
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية B3337910
الطـــائرة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Dab55510
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 5e10ef10

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 19:03

@Horst-Wessel-Lied كتب:


السدود اذا ما وضعت في نهاية مجرى النيل ستحل بذلك كل المشاكل سالفة الذكر
واخرى تكون في نهاية القنوات الفرعية التي تصب في البحر
لا يمكنك اجبار دول الحوض على استراتيجية او حلول لذا يلزم مصر التفكير في اسوء الاحتمالات ووضع رؤية شاملة لمستقبل الشعب المصري الطاقوي والمائي لنقول ان جزءها الاول يتم تنفيذه في 20 سنة القادمة
مصر كلها صحراء وبداية التفكير في التحكم الذاتي بتكنولوجيا الواح الطاقة الشمسية يبداْ الان وليس غدا

بناء السدود لمنع مياه النيل من الصب في البحر و للاستفادة منها سوف يشكل كوارث اكثر من الفوائد
كوارث في ارتفاع نسبه تلوث مياه النهر و عدم التخلص من النفايات
ترسب الطمي و المواد المفيده للتربه التي تحافظ علي ما تبقي من ارض خصبة صالحه للزراعه في مناطق محدوده شمال السد العالي
والقضاء علي حزام المياه العذبة علي السواحل التي تمنع مياه البحر المتوسط المالحة من التغلغل في تربه دلتا النيل مما سوف ينتج عنه القضاء علي مساحات شاسعه من الأراضي الزراعية

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 1

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Fb-img-1517260999714

في سبعينات القرن الماضي قامت مصر و السودان بالبدء في حفر قناة جونقلي داخل السودان للقضاء علي المياه الضائعة والمبتخرة بمنطقة مستنقعات بحر الجبل، كان من المفترض ان يبلغ طول القناة 360 كم .. ولكن المشروع توقف بسبب اشتعال الحرب عام 1983 بين الحركة الشعبية والحكومة المركزية و توقف الحفر بعد 260 كم
كان سينتج فوائد كبيره للسودان من ذلك المشروع، فبعد انحصار مياه المستنقعات سوف تظهر أراضي خصبه صالحه للزراعه و الرعي، بالإضافة الي مرور القناة علي قري و مراكز يسكنها قبائل سودانية، و رفع نصيب مصر و السودان من المياه

مثل تلك المشاريع تتسبب في بناء مدن و مصادر رزق جديدة، وليست ضاره، و مصر تقوم بالفعل بتمويل بعض المشاريع في افريقيا سواء بموارد ماليه او بشرية، والأفضل تخصيص تلك المشاريع لتنمية و تطوير مصادر المياه في حوض النيل

القانون الدولي وضع قواعد منظمة لاستغلال الأنهار الدولية، و ينص علي ان من حق الدول الاستفادة من مواردها المائية بدون الإضرار بموارد الدول المتشاركة معها

دول حوض النيل تبني سدود ومشاريع و تستغل مواردها
أثيوبيا منذ عام 1935 قامت ببناء اكثر من 12 سد بدون اعتراض من مصر او غيرها (انهار عدد منهم بسبب طبيعه التربه)
سد النهضة محور الجدل الوحيد بين دول في حوض النيل كان من المقرر عام 2010 ان يكون اقل ارتفاع و يضم بحيرة تخزين اقل اتساعاً، ولم يكن ذا تأثير كبير علي مصر، وهو يقع بعيد جدا عن التجمعات السكانية الإثيوبية، والغرض منه تصدير الكهرباء اكثر من الاستغلال الداخلي

عام 2011 و بعد قيام الثورة في مصر و اضطراب الوضع الداخلي، قامت إثيوبيا باستغلال انشغال مصر و قامت برفع طموحاتها بشكل مبالغ لأبعد الحدود و يؤثر علي الموارد المائية لمصر كما يجعل مصير المصريين في يد الموكلين بإدارة السد و فترات التخزين .. و في حال انهياره سوف يسبب كارثة كبيره علي السودان و مصر وبدون ضرر علي أثيوبيا

و نتيجة لتلك السياسات المريبة والتي تحمل أهداف ابعد من مجرد تنمية اقتصاد و موارد دوله و دون مراعاة الدول الأخري و استغلال فترات ضعفهم، يعاني الان السد من مشاكل في التصميم و تأجل أطلاقة مرات عديده وأصبح هناك تشكك في صموده بعد بدء التخزين

و لو افترضنا صموده فلقد انهارت جدواه الاقتصادية بشكل كبير، و مصر اكتفت بالكهرباء و شهر مارس القادم سوف تقوم بالتصدير للسودان، و تنزانيا سوف تنتهي من إنشاء سدها عام 2021 بمعاونه مصر و من المحتمل ان تقوم بتصدير الكهرباء الي بعض الدول المجاورة و التي كان يستهدفها سد إثيوبيا

و سوف ينتهي الأمر بإثيوبيا مثقله بالديون نتيجة الجشع و الاستغلال و عدم مراعاة حقوق الغير

لو كان من البداية تم وضع أسس و قواعد استراتيجية تنظم استغلال مياه النيل بين دول الحوض لما وجد الصراع الاقتصادي بينهم، و كان من الممكن التوصل لأفكار و حلول و أستغلال الموارد البشرية و الاقتصادية للتكامل و التنمية المشتركة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

لـــواء
لـــواء



الـبلد : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 61010
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 3370
معدل النشاط : 3020
التقييم : 215
الدبـــابة : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11
المروحية : الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Unknow11

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية 211


الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Empty

مُساهمةموضوع: رد: الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية   الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية Icon_m10الخميس 15 أغسطس 2019 - 19:25

هناك حلول هندسية وفنية تكنولوجية لحل كل العقبات التي ستواجه مشاريع انشاء السدود وهذا طبعا في وجود الارادة السياسية
ووضعت مثال لذلك وهو نقل الصين للمياه من السد العظيم لانقاذ نهر سيجف على طول 1500 كم
اذا بقينا كل مرة نتوقف عند اول عقبة فلن يكون هناك تحرك
السدود سيكون اكثر حل عقلاني تتخذه مصر الى غاية نضج الاقتصادي للطاقة الشمسية وتخفيض كلفتها بعيدا عن اي اخطار بيئية واشعاعية
المحطة النووية خطر كبير على مستقبل الشعب المصري حتى ولو كان نسبة حدوث خلل في المفاعلات ضئيلة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحل السحري لمستقبل الطاقة الكهربائية و الأمن الطاقي المصري و بقية التكنلات العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019