أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 

 

 تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 34653
معدل النشاط : 44608
التقييم : 1638
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B3337910
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Dab55510
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B97d5910

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  1210

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Best11


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأحد 2 يونيو 2019 - 15:23

تشهد السياحة في المناطق التي تعرضت سابقا لإشعاعات نووية ازدهارا كبيرا. في عام 1986 تعرض مفاعل تشيرنوبيل لأكبر كارثة نووية في التاريخ. واليوم؟ موقع الحادث الكارثي يجذب آلاف السياح سنويا.
يتوقع منظمو الرحلات السياحية إلى تشيرنوبيل أن يتجاوز عدد السياح في عام 2019 مائة الف زائر.  يأتي سياح من مختلف بقاع العالم للقيام بجولة مثيرة في مدن الأشباح بالمنطقة المنكوبة والاطلاع على تبعات الحادث النووي. شهدت المنطقة أعمال تنظيف دؤوبة خلال العقود الماضية. بذلك لم يعد التوقف لفترة قصيرة في المنطقة يشكل خطرا، بحسب منظمي الرحلات. لكن بعض المواقع لا تزال ملوثة بشكل كبير. باحث الكيمياء سيرهيج ميرني كان بعد الكارثة مسؤولا عن قياس الإشعاعات النووية. واليوم، بات أكبر منظم رحلات إلى تشيرنوبيل، حيث يحاول تحسين سمعة المنطقة ودعم الاقتصاد عبر السياحة. يسعى ميرني إلى إدراج تشيرنويبل في قائمة التراث الإنساني العالمي التابعة لمنظمة اليونيسكو. بالنسبة للسياح تعتبر زيارة المنطقة المحظورة حدثا فريدا، لكن بالنسبة لآخرين تشكل المنطقة تحديا يوميا، حيث يعيش مستوطنون عادوا إلى بيوتهم في المنطقة بشكل غير قانوني فوق تربة ملوثة بالإشعاعات.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  21810
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 1463
معدل النشاط : 1193
التقييم : 85
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty10

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالثلاثاء 4 يونيو 2019 - 17:36

مسلسل شيرنوبيل 2019 لمن يريد مشاهدته

https://www.n1streaming.com/Series/Chernobyl-201.html

المفاعلات قنابل موقوتة وخطر الاشعاع كبير وعلى دولنا العربية التخلي عن اية فكرة لبناء مفاعلات او محطات
الجزائر تملك مفاعلي دراسات اتمنى ان يتم غلقهما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
fulcrum77



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  01210
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2439
معدل النشاط : 2527
التقييم : 325
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  310


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالثلاثاء 4 يونيو 2019 - 23:42


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 34653
معدل النشاط : 44608
التقييم : 1638
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B3337910
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Dab55510
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B97d5910

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  1210

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Best11


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأربعاء 12 يونيو 2019 - 22:52

يستعيد المسلسل التليفزيوني القصير «تشرنوبل Chernobyl»، الذي كتبه «كريج مازن» وأخرجه «يوهان رينك»، الحادثة ضمن هذا المنظور الكارثي بكامل الرعب الكامن فيها، بواقعية شديدة مصحوبة بقدر لا ينكر من الإثارة والترقب ومن دون الوقوع في  ابتذال الرعب.
في واحد من أجمل مشاهد هذا المسلسل، تخرج العائلات التي تسكن إلى جوار محطة تشرنوبل إلى جسر قريب لمشاهدة الحريق عن كثب بعد أن جذبهم الضوء الغريب للإشعاع، يشيع جو من المرح بينهم، تقول امرأة إن المنظر جميل، وبحركة كاميرا مبطأة نشاهد العائلات وهي تلهو داخل عاصفة من الغبار الذري.
المشهد أشبه برقصة مرحة مع الموت المقبل، هذا جزء من طبيعة الرعب الذي تتضمنه هذه الوثيقة الدرامية والتي تعد حتى الآن الأقرب إلى حقيقة هذه الكارثة والأكثر إبداعًا من بين الأعمال التي تناولت أو استلهمت حادثة تشرنوبل في السينما والتليفزيون. وهو ما يبرر حالة الاحتفاء النقدي والجماهيري المستحق الذي صاحب عرض هذا العمل. 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 34653
معدل النشاط : 44608
التقييم : 1638
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B3337910
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Dab55510
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B97d5910

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  1210

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Best11


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالخميس 20 يونيو 2019 - 22:24


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Qmdowc10
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3428
معدل النشاط : 2909
التقييم : 216
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B3337910
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  F0a2df10
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  3e793410

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  211


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالسبت 22 يونيو 2019 - 3:51

@Horst-Wessel-Lied كتب:
مسلسل شيرنوبيل 2019 لمن يريد مشاهدته

https://www.n1streaming.com/Series/Chernobyl-201.html

المفاعلات قنابل موقوتة وخطر الاشعاع كبير وعلى دولنا العربية التخلي عن اية فكرة لبناء مفاعلات او محطات
الجزائر تملك مفاعلي دراسات اتمنى ان يتم غلقهما
حوادث السيارات تقتل كل سنة حوالي مليون شخص. فهل سمعت بمن يطالب بمنع الناس من ركوب السيارات؟

الرد على كلامك هو ان لكل شيء مضار و منافع و مخاطر و يجب الموازنة فيها. و ليس العبرة بالتعرض للاشعاع. فأنت تتعرض للأشعاع كل يوم و انت تسير في الشارع لأن الارض و الشمس و الكون مصدر لأشعاعات نووية مختلفة. العبرة هي في نوع الاشعاع و شدته و مقدار التعرض له.

و انت حين تقارن مفاعل للبحث العلمي (حتى لو انفجر لا قدر الله فلن يحدث اي تأثير يذكر) مقارنة بمفاعل لأنتاج الطاقة (يكون اكبر منه بالقدرة حوالي مليون مرة!) فأنت تخلط الحابل بالنابل. و تريد للناس ان تعود للعصر الحجري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  21810
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 1463
معدل النشاط : 1193
التقييم : 85
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty10

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالسبت 22 يونيو 2019 - 10:58

لاداعي للمبالغة فايقاف النووي لن يعيدنا للعصر الحجري كما تقول وهناك اساليب اخرى
غورباتشوف تكلم عن ان خسائر تشيرنوبيل المباشرة تقارب 18 مليار دولار وفي مثل هذه الحوادث لا يهم المال
اما الخسائر لبشرية والبيئية فهي لا توصف ولا تستحق الطاقة النووية يوما واحد في دولة عربية
كل الامكانات التي يملكها السوفيات وحصل ما حصل من خسائر وكانو قاب قوسين من كارثة اكبر
محطة او مفاعل تجارب 15 ميغا واط الامر سيان عندما يتعلق الامر بصحة لمواطنين وامكانية تلويث قطعة كبيرة من البلاد
غلق المفاعلات يجب ان تكون في قائمة اعمال الرئيس القادم في الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Qmdowc10
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3428
معدل النشاط : 2909
التقييم : 216
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B3337910
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  F0a2df10
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  3e793410

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  211


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأحد 23 يونيو 2019 - 0:45

@Horst-Wessel-Lied كتب:
لاداعي للمبالغة فايقاف النووي لن يعيدنا للعصر الحجري كما تقول وهناك اساليب اخرى
غورباتشوف تكلم عن ان خسائر تشيرنوبيل المباشرة تقارب 18 مليار دولار وفي مثل هذه الحوادث لا يهم المال
اما الخسائر لبشرية والبيئية فهي لا توصف ولا تستحق الطاقة النووية يوما واحد في دولة عربية
كل الامكانات التي يملكها السوفيات وحصل ما حصل من خسائر وكانو قاب قوسين من كارثة اكبر
محطة او مفاعل تجارب 15 ميغا واط الامر سيان عندما يتعلق الامر بصحة لمواطنين وامكانية تلويث قطعة كبيرة من البلاد
غلق المفاعلات يجب ان تكون في قائمة اعمال الرئيس القادم في الجزائر

انت تريد من كل الدول ان تقاطع التقنية النووية (و ليس فقط انتاج الطاقة من المفاعلات النووية) بسبب حادث واحد راح ضحيته بضعة الاف فمن الذي يبالغ؟ و قد قلت لك ان حوالي مليون شخص يموتون سنويا من حوادث الطرق و عدد مماثل بسبب التلوث من حرق الوقود. نحن البشر معتادون على الخوف من الاحداث البارزة (و النادرة) مقارنة بالاحداث اليومية التي تقتلنا اكثر. مثلا الناس تخاف ركوب الطائرة عند حصول حادث بينما ركوب الطائرة اكثر امنا و بكثير من ركوب السيارة بشكل عام.

توليد الطاقة النووية هي انظف تكنولوجيا نملكها حاليا. و قد انقذت الوف الناس و خففت من التلوث البيئي بشكل ملموس بسبب كونها طاقة نظيفة يمكن انتاجها بكميات كبيرة و نادرة الحوادث. الطاقة الشمسية و طاقة الرياح ليست بدائل مناسبة للمفاعلات النووية ضمن المدى المنظور (انا اعمل في شركة توزيع كهرباء في امريكا و اعلم هذا الامر بحكم العمل).

و مرة اخرى ان تقارن بين مفاعل انتاج طاقة و مفاعل تجريبي. كمن يقارن بين النملة و الفيل. و حين تطالب باغلاق مفاعل بحثي صغير ليس خطرا حتى لو حصل فيها ما حصل بدون اي مبرر فأنت تحارب العلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  21810
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 1463
معدل النشاط : 1193
التقييم : 85
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty10

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأحد 23 يونيو 2019 - 1:13

"باى باى نووى".. ألمانيا تغلق جميع مفاعلاتها 2022 والطاقة المتجددة البديل

وافق الائتلاف الحاكم في ألمانيا في وقت مبكر اليوم الاثنين على خطة لإغلاق كل محطات الطاقة النووية بها بحلول عام 2022، وبذلك ستصبح ألمانيا أول دولة صناعية عظمى تتخلى عن الطاقة النووية.

تخطط دولة ألمانيا لإغلاق جميع المفاعلات النووية بها، وفق خطة حتى عام 2022، على أن تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة، حيث تضع فى الشوارع والميادين ومواقف السيارات محطات وقود الكهرباء، بالإضافة إلى الاعتماد على الاتوبيسات التى تتحرك بالطاقة الكهربائية أيضا، على أن يتم التوسع فى عدد السيارات التى تعمل بالكهرباء.

يذكر أن ألمانيا من أكبر دول العالم فى مجال توليد الطاقة من المفاعلات النووية، وتمتلك حاليا 17 مفاعلا، وشيد فى ألمانيا 110 مفاعلات للأبحاث وتوليد الطاقة خلال الفترة بين عامى 1957 و2004، وفيما أقيم أول مفاعل ألمانى للأبحاث النووية عام 1957 فى ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا الجنوبية، وأول مفاعل لتوليد الطاقة عام 1962 بمدينة كال الواقعة أيضا بولاية بافاريا، وشيد آخر مفاعل فى ألمانيا لتوليد الطاقة بمدينة غرايسفالد شرقى البلاد عام 1989، وآخر مفاعل للأبحاث النووية فى مدينة دريسدن عاصمة ولاية سكونيا الشرقية عام 2004

https://www.youm7.com/story/2018/11/21/%D8%A8%D8%A7%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D9%89-%D9%86%D9%88%D9%88%D9%89-%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%BA%D9%84%D9%82-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%B9-%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-2022-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A9/4039605

https://www.dw.com/ar/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%B1-%D8%A5%D8%BA%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%A2%D8%AE%D8%B1-%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84-%D8%B9%D8%A7%D9%85-2022/a-15116442

الالمان يحاربون العلم 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Qmdowc10
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3428
معدل النشاط : 2909
التقييم : 216
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B3337910
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  F0a2df10
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  3e793410

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  211


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأحد 23 يونيو 2019 - 1:35

@Horst-Wessel-Lied كتب:
"باى باى نووى".. ألمانيا تغلق جميع مفاعلاتها 2022 والطاقة المتجددة البديل

وافق الائتلاف الحاكم في ألمانيا في وقت مبكر اليوم الاثنين على خطة لإغلاق كل محطات الطاقة النووية بها بحلول عام 2022، وبذلك ستصبح ألمانيا أول دولة صناعية عظمى تتخلى عن الطاقة النووية.

تخطط دولة ألمانيا لإغلاق جميع المفاعلات النووية بها، وفق خطة حتى عام 2022، على أن تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة، حيث تضع فى الشوارع والميادين ومواقف السيارات محطات وقود الكهرباء، بالإضافة إلى الاعتماد على الاتوبيسات التى تتحرك بالطاقة الكهربائية أيضا، على أن يتم التوسع فى عدد السيارات التى تعمل بالكهرباء.

يذكر أن ألمانيا من أكبر دول العالم فى مجال توليد الطاقة من المفاعلات النووية، وتمتلك حاليا 17 مفاعلا، وشيد فى ألمانيا 110 مفاعلات للأبحاث وتوليد الطاقة خلال الفترة بين عامى 1957 و2004، وفيما أقيم أول مفاعل ألمانى للأبحاث النووية عام 1957 فى ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا الجنوبية، وأول مفاعل لتوليد الطاقة عام 1962 بمدينة كال الواقعة أيضا بولاية بافاريا، وشيد آخر مفاعل فى ألمانيا لتوليد الطاقة بمدينة غرايسفالد شرقى البلاد عام 1989، وآخر مفاعل للأبحاث النووية فى مدينة دريسدن عاصمة ولاية سكونيا الشرقية عام 2004

https://www.youm7.com/story/2018/11/21/%D8%A8%D8%A7%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D9%89-%D9%86%D9%88%D9%88%D9%89-%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%BA%D9%84%D9%82-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%B9-%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-2022-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A9/4039605

https://www.dw.com/ar/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%B1-%D8%A5%D8%BA%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%A2%D8%AE%D8%B1-%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84-%D8%B9%D8%A7%D9%85-2022/a-15116442

الالمان يحاربون العلم 69
اول نقطة: اغلاق محطات الطاقة النووية. و ليس المفاعلات التجريبية. و هذه اهم نقطة نتناقش فيها.
ثانيا: المانيا على الراس و العين. لكن الموضوع اقرب للحيلة. المانيا تغلق مفاعلاتها النووية و حين تحتاج كهرباء تستوردها من فرنسا التي - سبحان الله - عندها مفاعلات نووية :)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
just_try

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  01210
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/06/2016
عدد المساهمات : 149
معدل النشاط : 136
التقييم : 21
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  C87a8d10
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B91b7610
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  5e10ef10

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty10

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأحد 23 يونيو 2019 - 16:43

اقتباس :
Horst-Wessel-Lied"باى باى نووى".. ألمانيا تغلق جميع مفاعلاتها 2022 والطاقة المتجددة البديل

وافق الائتلاف الحاكم في ألمانيا في وقت مبكر اليوم الاثنين على خطة لإغلاق كل محطات الطاقة النووية بها بحلول عام 2022، وبذلك ستصبح ألمانيا أول دولة صناعية عظمى تتخلى عن الطاقة النووية.

تخطط دولة ألمانيا لإغلاق جميع المفاعلات النووية بها، وفق خطة حتى عام 2022، على أن تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة، حيث تضع فى الشوارع والميادين ومواقف السيارات محطات وقود الكهرباء، بالإضافة إلى الاعتماد على الاتوبيسات التى تتحرك بالطاقة الكهربائية أيضا، على أن يتم التوسع فى عدد السيارات التى تعمل بالكهرباء.

يذكر أن ألمانيا من أكبر دول العالم فى مجال توليد الطاقة من المفاعلات النووية، وتمتلك حاليا 17 مفاعلا، وشيد فى ألمانيا 110 مفاعلات للأبحاث وتوليد الطاقة خلال الفترة بين عامى 1957 و2004، وفيما أقيم أول مفاعل ألمانى للأبحاث النووية عام 1957 فى ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا الجنوبية، وأول مفاعل لتوليد الطاقة عام 1962 بمدينة كال الواقعة أيضا بولاية بافاريا، وشيد آخر مفاعل فى ألمانيا لتوليد الطاقة بمدينة غرايسفالد شرقى البلاد عام 1989، وآخر مفاعل للأبحاث النووية فى مدينة دريسدن عاصمة ولاية سكونيا الشرقية عام 2004


الالمان يحاربون العلم 69

اتفق و اختلف معكم في العديد من النقاط ....

و لكن هذه الجملة الاخيرة اضحكتني جدا 64 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  21810
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 1463
معدل النشاط : 1193
التقييم : 85
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty10

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالثلاثاء 25 يونيو 2019 - 14:12

اقتحام مجال النووي المدني هو اقرب للمثل الشعبي دخول الحمام ليس كخروجه
نقاط اخرى تجعل اي دولة تفكر مليا قبل ان تجتاز الخط الاحمر وتقرر الاستغلال المدني لليورانيوم من اجل توليد الطاقة
1 صعوبة تخزين النفايات النووية حتى بالنسبة للدول المتقدمة والخطر دائما قائم
2 صعوبة تفكيك المفاعلات النووية وهي تمر ب 3 مراحل قد تتجاوز 20-50 سنة وهذا طبعا للدول المتقدمة والقادرة على شقاها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 34653
معدل النشاط : 44608
التقييم : 1638
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B3337910
الطـــائرة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Dab55510
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  B97d5910

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  1210

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Best11


تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:08

مدينة تشيرنوبل: قصص من داخل غرف الموت المظلمة

الموت هو أكثر الأمور العادلة في ذلك العالم… ليس هناك من ينجو منه… ينتهي المطاف بالجميع تحت الأرض… الطيبون والقساة والمذنبون… وبجانب كل ذلك، فليس هناك عدالة على هذه الأرض.

من رواية «صلاة تشرنوبل» للكاتبة البيلاروسية «سفيتلانا أليكسييفيتش»

فجر السادس والعشرين من أبريل/نيسان عام 1986، وفي قلب المدينة التي اعتادت أن تظل هادئة طوال الوقت، اشتعلت النيران، لكنها لم تكن كأي نيران أخرى يمكن أن يراها الجميع أو يشعر بها، فريحها وحده يمكن أن يذيب جسدك، أما عن كل محاولاتك البائسة لإخمادها فستنتهي عبثًا… فأنت تتعامل مع شعلة ربما لن تنطفئ إلا بعد 24 ألف عام!
لم يكن يدري أحد أن هناك حدثًا جللاً في انتظار تلك المدينة، الجميع قابعون في المنازل، ما بين نائم من التعب أو منتظر لشروق الصباح، حتى بدأت النيران في الأفق وعلى مرأى من الكثيرين في الخروج من سطح المبنى الأكثر رعبًا في المدينة الأوكرانية.
جرت الاستدعاءات لكل من يمكنهم القيام بدور ما، في انتظار أن يكون الأمر مجرد حريق ستنهي وحدات الإطفاء أمره، لكن الغموض كان سمة ذلك العصر، لذا فكان من الطبيعي ألا يدري أي من سكان مقاطعة «بريبيات» أو مدينة تشرنوبل بشكل عام أن بعضًا من ذرات الغبار على وشك قتلهم بصورة بطيئة.

«ساشا يوفيشينكو»

بذراع يسرى مشوهة فُقد نصفها، وزوجةٍ قررت أن تبقى رفقة زوجها حتى آخر العمر، روى ساشا وزوجته ناتاشا ذكريات اللحظات الأولى.
لنقترب معًا داخل الصورة أكثر، المدينة الأوكرانية الواقعة على حدود بيلاروسيا، تلك التي لا يخرج الكثير من سكانها إلى الشارع في ساعات الليل، وفي لحظة صفاء تصدمك موجة رعد قوية دون أي سابق إنذار، تهتز الجدران الخرسانية، وتواتيك لوهلة أن الحرب قد اشتعلت فجأة من جديد. قد يكون تصور نشوب الحرب من جديد بعيدًا بعض الشيء عن بعض ممن ينزلقون داخل هذه السطور الآن، حتى أنك قد تسأل نفسك: ولمَ الحرب؟ أي حرب ستنشب عام 1986؟ قد يتعلق الأمر بالشتاء والأمطار، لكن الحقيقة أن سكان هذه المدن وفي ذلك الوقت شغلتهم تصورات نشوب
الحرب طوال الوقت.
حل الظلام على كل شيء، خرجت دفقات الغبار المشع بكثافتها القاتلة إلى الأجواء، لكن يوفيشينكو وزوجته وكل من سكن في ذلك النطاق لم يكن يدري السبب، وعلى الرغم من ذلك فقد كان يوفيشينكو وزوجته محظوظين بأنهما ظلا على قيد الحياة بعد كل تلك السنوات، وذلك لأنه حينما استُدعي يوفيشينكو إلى موقع الحادث بقي خارجًا كما كانت مهمته تقتضي، تاركًا زملاءه الثلاثة يستنشقون الغبار ويفارقون الحياة بعدها بأقل من 15 يومًا.
وللمفاجأة، أحد أصدقاء يوفيشينكو هو «خومتشوك»، أول ضحايا الحادث، وأول من هاجم الانفجار كيانه داخل الدور السفلي من المفاعل.

وبحلول اليوم الثاني كانت ذرات الإشعاع في الجو قد تمكنت من جسد يوفيشينكو، وظهرت آثارها على جسده، لكن القدر كان له حساباته، فقد نُقل إلى موسكو وتلقى بعض العلاج، ومن بين الإجراءات التي خضع لها هو بتر نصف ذراعه اليسرى، وقد رأى يوفيشينكو أن ذلك أفضل بكثير من وضع أخيه الذي ظلت يده مجبرة لسبع سنوات!

صرخات تشرنوبل الصاخبة

اجتمعنا كلنا في موسكو بعد أن اشترينا الأوشحة السوداء… أقاربي وأقارب زوجي المتوفى… استقبلتنا لجنة الطوارئ، وأخبرت الجميع بنفس الكلام: «لا نستطيع إعطاءكم جثث أزواجكم أو أولادكم، فهي مليئة بالإشعاع، وسوف ندفنها جميعها في مقبرة خاصة في موسكو، في توابيت من الزنك محكمة الإغلاق، تحت طبقات من الإسمنت السميك، يجب عليكم أن توقعوا هذه الوثيقة، نحن بحاجة لموافقتكم»… وإذا تذمر أحد ما، أخبروه بأن ذويهم صاروا أبطالاً، ولم تعد أجسادهم ملكهم، بل صارت ملكًا للدولة.

من رواية «صلاة تشرنوبل»

كما فعلت الكاتبة «سفيلاتا أليكسييفيتش» في روايتها ذائعة الصيت «فتيان الزنك»، فعلت كذلك في رواية «صلاة تشرنوبل»، حيث قابلت العديد ممن نجوا من تلك الكارثة، فجمعت الشهادات والصور والأسماء، وأخرجتها في صورة تليق بالحزن الروسي القديم، ذلك الذي يمكنك أن تلمسه بمجرد أن تمسك بين يديك صفحاتٍ مما كتبته سفيلاتا.
روى «نيكولاي فومين كالوغين» وهو أحد الناجين من الكارثة كيف واجهت أسرته ما حدث في ذلك اليوم، إذ يروي أنه بعد يوم ونصف تقريبًا من الانفجار، بدأت القوات الشرطية والمدرعات العسكرية في الانتشار في الشوارع ودخول البيوت، لإخلائها من السكان واصطحابهم في حافلات كبيرة إلى خارج المدينة، دون أن يبلغهم أحد سبب الإخلاء.

لم يكن أحد من السكان يفهم أو يعي ما هي الكارثة التي يعيشونها، حتى تفاجأ نيكولاي بأن زوجته وابنته قد ظهرت بعض البقع السوداء على جسديهما.
انتشرت الإشاعات بين السكان المسافرين في الحافلات، وذلك بعد أن وصلتهم التعليمات بحظر اصطحاب أي من الأمتعة الموجودة بالمنزل، أو أي نوع من الحيوانات الأليفة، أو أي نوع من الملابس.
يروي نيكولاي أنه حينما وصل إلى المشفى بعد زوجته وابنته، وجد أن الغرفة التي تنام فيها ابنته بها 7 فتيات أخريات، كلهن بلا شعر على رؤوسهن، وجوه شاحبة وبعض البقع المرضية غير المفهومة، وبمجرد أن جلس جوار ابنته قالت بصوت متهدج لأبيها «إنني لا أريد أن أموت، فأنا ما زلت صغيرة».

لم يمضِ الكثير من الوقت حتى ماتت ابنة نيكولاي، كما ماتت الفتيات السبع الأخريات اللواتي كن في الغرفة برؤوس حليقة.

من أجل المستقبل

لم يكن كافيًا الحديث عن الأطفال الذين لقوا حتفهم عقب وقوع الكارثة بوقت قليل، لكن الأمر ظل مستمرًا إلى ما بعد الحادث بسنوات طوال، خاصة وأن قوة الإشعاع كانت كبيرة بما يكفي لتهاجم العديد من الدول.
وقد كانت السيدة إيغناتينكو أول من قدم الدليل على ذلك، بعد وفاة مولودها بساعات بعيد ولادته متأثرًا بالإشعاع، فيما كشفت دراسة أجُريت عام 2009 عن الأطفال الذين تعرضوا لأي شكل من أشكال الإشعاع الذري خلال فترة الحمل -في حال ولادتهم- هم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان خلال العشرين عامًا الأولى من حياتهم.
وفي العام 2016، وبعد مرور عقود على الحادثة، كشفت الأمم المتحدة في إحدى دراساتها، أن الدول المتأثرة بحادث تشرنوبل بشكل مباشر بلغ عددها 3 دول، ووصل عدد الأطفال المصابين بأعراض السرطان بسبب الإشعاع إلى 11
ألف طفل، في مراحل عمرية مختلفة.
لكنه وعلى الرغم من ذلك كله، ربما ستهاجمك المفاجأة وهي أن العشرات ممن أجبروا على الرحيل عن المدينة قرروا العودة، قرروا أن الحياة هنالك كانت أفضل وأن تاريخ أسرهم وقصص منازلهم القديمة التي شهدت القصة منذ بدايتها أحق بأن يعود إليها سكانها.

«ماريا كوفالينكو»

واحدة من النساء اللواتي خرجن من بريبيات رفقة أطفالهن إبان وقوع الحادث، عادت وبعد سنوات طوال، رفقة ابنتيها إيرينا وأولينا، ليجدن كل شيء في منزلهن كما هو على حاله، الأسرِّة والأثاث والملابس وكل شيء كما هو، وكأن المنزل، وبعد كل هذه الأعوام، لم تطأه قدم بشري.
وفي تلك اللحظة التي يمكن الحديث فيها عن مستويات الإشعاع التي لا زالت نشطة ومرتفعة في محيط بعض المناطق المحيطة بمكان الحادث، إلا أن عائلة ماريا ومعها عدد ليس بالقليل قرروا أن العودة إلى المدينة المنكوبة هي الخيار الذي لا رجوع عنه.
فحادت تشرنوبل كان أكبر وأخطر من مجرد كارثة قومية قد تطال بلدًا بعينها، فالحقيقة أن 3 بلدان لا زالت غارقة في
دفقات الموت الذي ترسب داخل أجساد من عايشوا تلك الكارثة، ولا زالت الكثير من الأثمان تُدفع، في قصة ربما تعجز كل قصص الدراما والحكايات عن سبر أغوارها.

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Webp.net-compress-image1-750x422

مصدر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Horst-Wessel-Lied

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  21810
التسجيل : 11/08/2018
عدد المساهمات : 1463
معدل النشاط : 1193
التقييم : 85
الدبـــابة : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11
المروحية : تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Unknow11

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty10

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Empty

مُساهمةموضوع: رد: تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة    تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة  Icon_minitimeالأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:54



بريبيات المدينة السعيدة المفعمة بالحياة قبل ان يجعلها الاشعاع النووي مدينة اشباح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تشيرنوبيل - السياحة والحياة اليومية في المنطقة المحظورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.شكرًا لك على الدعم ❤️