أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 37387
معدل النشاط : 48515
التقييم : 1806
الدبـــابة : القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" B3337910
الطـــائرة : القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" Dab55510
المروحية : القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" B97d5910

القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" 1210

القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" Best11


القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" Empty

مُساهمةموضوع: القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف"   القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" Icon_m10الخميس 28 مارس 2019 - 18:07

تمثل مقاتلات السوخوي 35 واحدة من أهم منجزات الصناعات العسكرية الروسية على مستوى الوسائط الجوية، وهي مقاتلة من الجيل الرابع متعدّدة المهام ومتخصّصة في مهام فرض السيطرة الجوية، وتتميّز بقدرات هجومية فائقة خاصة في ما يتعلق بسرعة بزوايا الهجوم والمناورة، وظهرت للمرة الأولى عام 2007، ودخلت الخدمة للمرة الأولى في القوات الجوية الروسية منتصف عام 2014.

القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" E7bb27b2-2c82-491b-8a5a-c263e1e965d7
 
دخل التسليح المصري مرحلة جديدة كلياً، بعد إعلان عدّة صحف ووكالات أنباء روسية عن تعاقد مصر مع موسكو لشراء عدد يتراوح بين 12 و24 مقاتلة سيادة جوية متعدّدة المهام من نوع سوخوي 35، بقيمة تتعدّى 2 مليار دولار، على أن تبدأ القوات الجوية المصرية في تسلم أولى دفعات هذه الصفقة العام القادم، وهو ما ينقل القوات الجوية المصرية لمصاف أقوى أسلحة الجو على مستوى العالم، بقوّة ردع جوية توازي القوّة المتوافرة حالياً لإسرائيل ودول أقليمية أخرى. هذا الخبر ترافق مع أخبار أخرى أوردتها وسائل الإعلام الأوكرانية حول تعاقد عدة دول عربية منها الأردن والسعودية ومصر على صواريخ أوكرانية مضادّة للدروع من نوعي "سكيف" و"كورسار".

 القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" D17PYHqWoAE7TxY


القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" D17PZMgW0AIXdLI

تمثل مقاتلات السوخوي 35 واحدة من أهم منجزات الصناعات العسكرية الروسية على مستوى الوسائط الجوية، وهي مقاتلة من الجيل الرابع متعدّدة المهام ومتخصّصة في مهام فرض السيطرة الجوية، وتتميّز بقدرات هجومية فائقة خاصة في ما يتعلق بسرعة بزوايا الهجوم والمناورة، وظهرت للمرة الأولى عام 2007، ودخلت الخدمة للمرة الأولى في القوات الجوية الروسية منتصف عام 2014. تبلغ سرعتها القصوى ما بين 1400 و 2400 كيلو متر في الساعة حسب إرتفاع التحليق، وتستطيع الطيران بارتفاعات تصل إلى 18 كيلو متراً، ويتراوح مداها الإجمالي ما بين 1580 و3600 كيلو متر حسب الارتفاع والسرعة. تتميّز بتزوّدها برادار سلبي من الفئة "بيسا" يتيح لها مدى رصد أقصى يتراوح ما بين 150 إلى 350 كيلو متراً حسب نوع الهدف الذي يتم تتبّعه، كما يوفّر هذا الرادار للمقاتلة القدرة على تتبّع 30 هدفاً جوياً والاشتباك مع ثمانية أهداف منها في نفس الوقت، وتتبّع أربعة أهداف بحرية أو أرضية واستهداف هدفين منها في نفس الوقت، ويستطيع هذا الرادار رصد أحدث المقاتلات الأميركية وهي المقاتلة أف-35، "التي تمتلكها إسرائيل"، من مسافة تصل الى 50 كيلو متراً. من أهم مميزات هذه المقاتلة حمولتها التسليحية الثقيلة التي تصل إلى ثمانية أطنان.
بمجرد دخول هذا النوع من المقاتلات للخدمة في سلاح الجو المصري، سينضم إلى تشكيلة متنوّعة من المقاتلات مختلفة المنشأ التي تمتلكها القوات الجوية المصرية حالياً، مثل مقاتلات الميراج2000 والرافال الفرنسية، ومقاتلات الميغ 35 الروسية، ومقاتلات الأف 16 الأميركية. وهذا التنويع بالإضافة إلى كونه حيوياً جداً لضمان استمرار القوات الجوية في تأدية مهامها حتى ولو توتّرت علاقاتها ببعض بلدان المنشأ، يوفّر أيضاً القدرة لهذه القوات على تنفيذ كافة المهام الجوية، بما فيها فرض السيطرة الجوية والتصدّي للمقاتلات الحديثة المناظرة، وتعديل ميزان القوى العسكرية بين مصر وإسرائيل، لأن الجيش المصري يرسم سيناريوهات خططه الدفاعية والهجومية، وعقيدته القتالية، وتدريبات وحداته وأفراده، على مبدأ أن العدو الطبيعي والحالي هو إسرائيل، وبالتالي كان من البديهي التعاقد على مقاتلة تستطيع أن تكون نداً لمقاتلات الأف-35 التي بدأ سلاح الجو الإسرائيلي في تسلّمها مؤخراً.
العلاقات التسليحية المصرية مع أوكرانيا كانت تتّسم دوماً بالسرية والبعد عن الأضواء، فبالأضافة إلى قيام أوكرانيا بعمليات الصيانة والتعمير لعدد من ناقلات الجند المدرّعة سوفياتية الأصل التابعة للجيش المصري، تزوّدت مصر سابقاً بصواريخ "بارير" الأوكرانية المضادّة للدروع، وذلك بهدف تسليح ناقلات الجند المدرّعة مصرية الصنع "فهد 280" بنسختها القتالية، وقد ظهر تعديل آخر على هذا النوع من الناقلات خلال معرض الصناعات الدفاعية والعسكرية المصري "أيديكس 2018" الذي تم عقده أواخر العام الماضي، حيث تمّ تغيير البرج القِتالي الخاص بالعرَبة ببرجٍ جديدٍ أوكراني الصنع من نوع Shurm – BM3، يحتوي على مدفع ZTM-1 من عيار 30 مللم وقاذفي صواريخ من نوع "بارير". تحدثت وسائل الإعلام الأوكرانية هذا الشهر عن حصول مصر على أحدث المنظومات الأوكرانية المضادة للدروع "كورسار" و"سكيف".
 
القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" DyOQtrBWsAAN3C0


القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" DyORZFTXgAAKG_n

منظومة "سكيف" هي النسخة التصديرية من منظومة "شتوجنا - بي" المضادة للدروع التي تنتجها شركة "لوش" الأوكرانية، وقد تم تطويرها بالمشاركة مع روسيا البيضاء، وتم اختبارهذه النسخة بنجاح في نيسان/أبريل 2018، وتستخدم ضد كافة أنواع الأهداف غير المدرّعة والمدرّعة، بما فيها الآليات المزوّدة بدروع تفاعلية، وهي فعّالة أيضاً في أستهداف النقاط القتالية، مثل مرابض المدفعية ونقاط تمركز الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ويمكن استخدامها ضد الأهداف الجوية قليلة السرعة والارتفاع مثل المروحيات.
 
القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف" D14f62KXgAAZGcb

تتّسم هذه المنظومة بعدّة سمات تجعلها في مصاف أهم الأنظمة المضادة للدروع حول العالم، فهي تستطيع العمل في كافة الظروف الجوية وفي ظل درجات حرارة تصل إلى أربعين درجة تحت الصفر، وقد تم تطوير المنظار الحراري الخاص بالنسخة التصديرية من هذه المنظومة ليصبح قابلاً للتشغيل في كافة الظروف الجوية. يتم تشغيل هذه المنظومة المحمولة على منصّة عن طريق وحدة تحكّم عن بُعد تستطيع تشغيلها من مسافة تصل إلى 50 متراً، ما يوفر حماية لطاقم المنظومة المكوّن من ثلاثة أفراد أثناء وبعد عملية الإطلاق. تتميّز هذه المنظومة أيضاً بإمكانية توجيه صواريخها بطريقتين، الأولى هي التوجيه بالليزر مع تتبّع الإستهداف تلفزيونياً، والثانية هي عن طريق التوجيه الحراري الأوتوماتيكي أو اليدوي، كما تحتوي على نمطين للهجوم، الأول هو نمط "أطلق وأنس" الذي لا يحتاج فيه الصاروخ لاستمرار تهديف الرامي على الهدف بإستخدام منظار التنشين، والثاني هو النمط اليدوي، الذي يتميّز بعدم تشغيل التوجيه الليزري الا في المراحل الأخيرة من تحليق الصاروخ، ما يقلل كثيرأً من إمكانية رصد شعاع الليزر وتشغيل الإجراءات المضادّة من جانب الهدف المُراد تدميره. من أهم مميّزات هذه المنظومة قدرتها على إطلاق صواريخ من عياري 130 و155 مللم بنسختيها الانشطارية شديدة الإنفجار والشحنة الجوفاء، بمدى يصل إلى خمسة كيلو مترات وقدرة اختراق للصلب تصل إلى ألف ومائة مللم.

في ما يتعلق بمنظومة "كورسار"، فقد تم اختبارها في تموز/يوليو 2013، وهي أيضاً من إنتاج شركة "لوش"، وتعدّ البديل المستقبلي للصواريخ السوفياتية المضادّة للدروع "كونكورس" و"فاجوت". تتميّز هذه المنظومة بوزنها الخفيف، وإمكانية إطلاقها من كافة الأوضاع، سواء كانت محمولة على الكتف أو على منصّة إطلاق. مداها الأقصى يصل إلى 2500 متر، ويتم توجيه صواريخها بالتوجيه الليزري شبه الأوتوماتيكي، وتطلق نوعين من أنواع الصواريخ عيار 107 مللم، الأول هو صواريخ الشحنة الجوفاء RK-3K التي يصل معدل اختراقها إلى 550 مللم، والثاني هو القذائف الانشطارية عالية الإنفجار.

خلال الأيام الماضية، وصل إلى القاهرة وزير الدفاع الصيني برفقة وفد كبير، وقد تم خلال هذه الزيارة بحث تزوّد مصر بعدة منظومات صينية، من بينها الصاروخ البحري الفوق صوتي "CM400 AKG"، وهو النسخة التصديرية من صاروخ "YJ-21"، وهو صاروخ مضاد للقطع البحرية يصل مداه الأقصى إلى 400 كيلو متر ويتميّز برأس حربية تصل زنتها إلى نصف طن وسرعة قصوى تصل إلى 4 ماخ، وقد أجرت الصين تجارب إطلاقه من على متن المقاتلات روسية الصنع مثل سوخوي 30. من التطوّرات اللافتة ايضاً في هذا السياق خلال الأسابيع الماضية كانت مباحثات بين الملحق العسكري القبرصي في القاهرة ورئيس الهيئة العربية للتصنيع، حول تزوّد الجمهورية القبرصية بعتاد عسكري مصري الصنع، للتغلّب على آثار حظر التسلّح الذي كان مفروضاً خلال السنوات الماضية على قبرص. هذا التوجّه المصري ربما يرتبط بتطوّرات مهمة تشهدها مصر على مستوى ثروتها النفطية خلال هذه الفترة وفي الفترات القادمة، فعمليات إنشاء خط الأنابيب الرابط بين حقل ظهر النفطي المصري ومدينة دمياط الساحلية ستنتهي خلال الأيام القادمة، وشركة إيني الإيطالية أعلنت عن كشف نفطي جديد في نطاق حقل نور الواقع على بعد 50 كيلو متراً شمالي مدينة العريش بشمال سيناء. وهذا يترافق مع بعض التحرّكات الجوية التركية في محيط المنطقة الاقتصادية القبرصية والمصرية شرقي المتوسّط، ومع توتّر بين مصر والسودان على خلفية الإعلان عن فتح باب مناقصات التنقيب والبحث عن البترول في النطاق البحري لمنطقة مثلث حلايب وشلاتين، وهو الإعلان الذي ترافق مع زيارة لافتة للرئيس المصري لقاعدة برانيس البحرية والجوية قرب الحدود المشتركة مع السودان.

محمد منصور 


.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القوّة العسكرية المصرية .. ما بين "سوخوي" و"سكيف"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: الصفقات العسكرية - Military Deals :: مصر-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019