أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 

 

 من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
mi-17



الـبلد : من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ Qmdowc10
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 33836
معدل النشاط : 43393
التقييم : 1596
الدبـــابة : من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ B3337910
الطـــائرة : من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ Dab55510
المروحية : من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ B97d5910

من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ 1210

من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ E1m91111


من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ Empty

مُساهمةموضوع: من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟   من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ Icon_minitimeالأحد 25 مارس 2018 - 21:30

خلال الحرب الإسرائيلية اللبنانية عام 1982 كان الآلاف يستغلون وقف إطلاق النار خلال النهار لعبور نقاط التفتيش التي تفصل شرق العاصمة بيروت عن غربها.
كان من بينهم رئيس تحرير مجلة ذو شعر فضي، هو يوري أفنيري الذي لديه تعليمات بشأن تعريف نفسه عند نقطة تفتيش تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية قرب متحف بيروت.
لقد كان أفنيري بصدد أن يصبح أول إسرائيلي يلتقي رسميا بياسر عرفات زعيم منظمة التحرير الفلسطينية.


من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ _100552910_7853420d-054a-435b-afb2-cb102f3005b1

ويتذكر أفنيري قصة رحلة لقائه بعرفات والتي يصفها بأنها كانت "خطرة إلى حد ما"، وكيف نقلته سيارة مرسيدس مصفحة إلى مقر تابع لمنظمة التحرير في جنوب بيروت.
وقال أفنيري "تحدثتنا بالطبع عن السلام بين إسرائيل والدولة الفلسطينية".
ولكن قصة لقاء عرفات لم تنته بتحقيق سبق لمجلة أفنيري اليسارية.
فبعد ثلاثة عقود أخذت القصة منحى آخر مع بروز مزاعم بأن قوات إسرائيلية خاصة حاولت رصد أفنيري أثناء ذهابه للقاء عرفات وكانت مستعدة لقتله.
كتب الصحفي الإسرائيلي رونين بيرغمان عن سلسلة محاولات إسرائيل لاغتيال عرفات في كتاب نشره مؤخرا. 
وعن فترة حصار بيروت، كتب بيرغمان أن وحدة من القوات الخاصة حملت اسما رمزيا هو "السمك المملح" كانت تسعى لقتل عرفات.
وزعم بيرغمان أن الوحدة قررت استغلال لقاء عرفات وأفنيري بتتبع الأخير إلى حيث يوجد الزعيم الفلسطيني.
وكتب بيرغمان أن "النقاش الذي دار بين أعضاء الوحدة: هل يعتبر أمرا صائبا تعريض مواطنين إسرائيليين للخطر وربما للقتل؟ وجاءت الإجابة بالإيجاب".
وزعم أن محاولة الوحدة فشلت بعد أن فقدوا أثر الصحفي في أزقة بيروت.
ويتذكر أفنيري لقاءه بعرفات جيدا، إذ يقول "لقد نشرت كل كلمة".
وأفنيري يبلغ من العمر حاليا 94 عاما وهو يعيش في شقته بتل أبيب والتي باتت بمثابة ضريح لخطط السلام في الماضي حيث تغطي حوائطها صور لعرفات والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي الذي تم اغتياله إسحاق رابين.

 من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ _100552912_16bc14b6-6d2b-4808-bfc4-9130d05a3ac4

ويقول إن اللقاء الذي عقده مع عرفات أثار غضب الكثيرين في إسرائيل عام 1982. وقد أمرت الحكومة آنذاك بالتحقيق في الأمر.
وأضاف "قرر المدعي العام آنذاك أنني لم أنتهك أي قانون حيث لم يكن هناك قانون في ذلك الوقت يمنع مثل هذا اللقاء".
لكن ماذا لو كان ثمن تلك المقابلة الصحفية حياته؟
يقول أفنيري "كانت لدي بعض الشكوك"، مشيرا إلى إجرائه اتصالا هاتفيا لترتيب المقابة قبل 24 ساعة من عقدها.
ويضيف قائلا "لكن لو كانوا فعالين جدا لكانوا تنصتوا على المكالمة ورصدوني عند نقطة التفتيش لدى عبوري الخطوط الأمامية وحاولوا تتبع السيارة، لقد كان ذلك ممكنا".
كان رئيس وحدة "السمك المملح" هو عوزي ديان الذي كان قد وصل لمنصب نائب رئيس الأركان.
وقال ديان إن وحدته نفذت ما يتراوح بين 8 و10 محاولات لاغتيال ياسر عرفات.

 من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟ _100552913_8829c3ce-4496-431e-8499-1eaea81e14c6

ولدى سؤاله عما إذا كان هناك مدنيون لقوا حتفهم خلال تلك المحاولات، أجاب قائلا "بحسب معلوماتي لا، ولكن كما تعلم فإن الحرب عمياء ولا يمكنك الزعم بأن أحدا لم يتعرض للإيذاء".
لكن ديان نفى ما ذكره بيرغمان عن أن وحدته كانت وراء تلك المحاولة المزعومة.
وقال "الاعتقاد بأن ضابطا إسرائيليا أو وزير الدفاع أو رئيس الوزراء يعطي الإذن بقتل عرفات وفي نفس الوقت قتل بعض الإسرائيليين الذين يجتمعون معه ومن بينهم يوري أفنيري فكرة مجنونة".
وأضاف "لا أعلم شيئا عما ذكره بيرغمان".
وتجنب ديان استخدام كلمة "اغتيال" مكررا أن هدفه كان "ألا يكون عرفات على قيد الحياة".
وبعد سنوات وعندما عقد الفلسطينيون والإسرائيليون محادثات السلام التقى الجانبان مرات عديدة.
وقال ديان إنه لم يتحدث قط مع زعيم منظمة التحرير عن تورطه في محاولات قتله، وأضاف "لكنني أعتقد أنه كان يعرف".


.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من الارشيف الاسرائيلي : "السمك المملح": هل كانت إسرائيل مستعدة للتضحية بصحفي كي تصل لعرفات؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.شكرًا لك على الدعم ❤️