أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 

 

 المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
livesat

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد : المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب 71010
التسجيل : 22/09/2012
عدد المساهمات : 251
معدل النشاط : 367
التقييم : 9
الدبـــابة : المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب B3337910
الطـــائرة : المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب 78d54a10
المروحية : المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب 5e10ef10

المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب Empty10

المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب Empty

مُساهمةموضوع: المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب   المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب Icon_minitimeالأحد 29 مايو 2016 - 0:43

يوم كانت البحرية المغربية ترعب ما نسميهم اليوم القوى العظمى 
المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب 13322090_1042161019211794_228327625126653264_n
لعب السلطان محمد بن عبد الله العلوي (بويع سنة 1757 م وتوفي سنة 1790 م) دورا هاما في إعادة الاستقرار للمغرب وإخماد الفتن ،كما تمكن من بناء جيش قوي قام بمهام حيوية في حفظ الثغور المغربية والدفاع عن حوزة البلاد ،وفي عهده أنشئت مصانع للسفن الحربية قامت بتزويد الأسطول البحري المغربي بقطع ستصير حديث العالم بأسره ، يقول الضعيف الرباطي متحدثا عن حركة الجهاد البحري التي نشطت في عهد السلطان محمد بن عبد الله : (كان الرايس من أهل سلا والرباط يقدمون عليه بمراكش بالنصارى الأسرى في كل سنة مثل الرايس العربي المسيري والرايس عواد السلاوي والرايس عربي حكم وغيرهم).
لقد خاض المغرب معارك على كل المستويات في هذه الحقبة من الزمن ضد الفرنسيين والبرتغاليين والأنجليز والإسبان وهدد مصالح الإمبراطورية الروسية نفسها، فصار له حضور وازن على مسرح الأحداث الدولية ، وسعت البلدان العظمى فضلا عن الضعيفة لخطب وده وقد دلت المراسلات المتبادلة بين سلطان المغرب و بين ملوك وقادة عصره على المكانة المتميزة التي شغلها المغرب في تلك الفترة بين الأمم.
المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب
بدأت العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية في 20 ديسمبر 1777 حيث سيصدر السلطان المغربي منشورا يسمح بموجبه لمجموعة من الدول بممارسة أنشطتها التجارية مع المغرب ومن بين هذه الدول أمريكا، وسيسند المغرب لاحقا لإتيان دو ديبير كاي وهو فرنسي مقيم في سلا، مهمّة قنصل أمريكا بالمغرب، وكان المغرب في تلك الفترة يفرض مجموعة من الضرائب على البلدان التي تربطها به شراكة تجارية وقد تأخرت أمريكا في دفع واجباتها بسبب بطء دبلوماسيتها مما دفع المغرب لاحتجاز مراكبها واعتقال البحارة الذين كانوا يوجدون على متنها ، ومن الواضح أن عائدات التجارة البحرية في تلك الحقبة كانت تشكل عصب الاقتصاد الأمريكي وأن قطع الطريق على السفن الأمريكية أضر بالمصالح الأمريكية بشكل كبير ،مما سيدفع أمريكا لطلب وساطة إسبانيا لدى المغرب وهذا ما تشير إليه رسالة سيبعث بها السلطان المغربي إلى الملك كارلوس مع السفير فرانسيسكو ساليناس يخبره بالإفراج عن تسعة أسرى أمريكيين وقعوا في أيدي البحارة المغاربة، كما يخبره بأنه لا مانع لديه من إبرام معاهدات صلح مع الأمريكيين ،وقد أشار الزعيم الأمريكي “مالكوم إكس” بالاستناد إلى وثائق تحصل عليها إلى أن السلطان المغربي كان يشترط الإفراج عن الأسرى الأفارقة الذين كانوا يقعون تحت أيدي القراصنة الأمريكيين الذين يغيرون على السواحل الإفريقية قبل إبرام أي صلح مع الأمريكيين، إذ كان يعتبر ذلك واجبا دينيا لا يسعه التنازل عنه .
الأمريكيون يلتمسون من المغرب التدخل لدعم التجارة البحرية الأمريكية
سعى الأمريكيون إلى تعزيز صلاتهم بالعاهل المغربي بعد الإفراج عن القراصنة الأمريكيين المعتقلين بالمغرب ، والتمسوا منه في رسالة بعث بها جورج واشنطن رئيس أمريكا آنئذ ،أن يقوم بالتوسط لدى تونس وطرابس للسماح للسفن الأمريكية التجارية بالتحرك في البحر الأبيض المتوسط خاصة وأنه كانت تربطه علاقات قوية بالعثمانيين ،مؤكدين على أن الشعب الأمريكي سيظل مدينا للمغرب بما يحققه من تقدم ورخاء،
وقد أجاب سلطان المغرب على هذه الرسالة برسالة جوابية مقتضبة جاء فيها
بسم الله الرحمان الرحيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، (
من عبد الله محمد بن عبد الله كان الله له،
إلى كبير الإصطادوس الماركانوس البريزدنت، السّلام على من اتبع الهدى، أما بعد فقد وصلنا كتابكم ووصلتنا شروط الصلح التي وجهتم إلينا، ونحن معكم على المهادنة والصّلح التامين، وها نحن كتبنا بما طلبتم لتونس وطرابلس، وكل ما طلبتم منا يقضى، إن شاء الله والسلام ) وتشير المصادر التاريخية إلى أن المغرب وفى بتعهداته ولم يتراجع عنها إلا بعد قيام الأسطول الأمريكي بالاعتداء على سواحل طرابلس وكانت بنود الصلح مع الأمريكيين تنص على عدم الاعتداء على الدول الإسلامية فلما خرقت أمريكا شروط الاتفاق تراجع المغرب عن التزاماته.
جورج واشنطن يؤكد امتنانه لإمبراطور المغرب بسبب مساعدته لأمريكا
بعد الوساطة التي قام بها المغرب لصالح الأمريكيين مرت العلاقات بين البلدين ببعض الفتور بسبب الاضطرابات التي شهدتها أمريكا ، وهكذا سنرى أن جورج واشنطن سيبعث برسالة للعاهل المغربي في فاتح دجنبر من عام 1789 لإعادة الأمور إلى نصابها وليؤكد على عظيم امتنانه لملك المغرب بعد الجهود التي بذلها في سبيل إنقاذ أمريكا من أزمتها الاقتصادية وكان مما جاء في رسالته “إلى جلالة أمبراطور المغرب
صديقي الهمام العظيم
منذ تاريخ خطابنا الذي رفعه الكونغرس الأخير بواسطة رئيسه إلى جلالتكم ،فضلت الولايات المتحدة،تبديل حكومتها بأخرى جديدة تتفق والدستور الذي أتشرف بإرفاق نسخة معه مع هذا٠٠٠وأراضينا لا تتوفر على مناجم ذهب أو فضة ،وهذا الشعب الفتي ما كاد يبرأ من خراب ودمار حرب طويلة،ولم يمهل حتى يكون ثروة ما عن طريق الزراعة أو التجارة٠٠٠وكان للتشجيع الذي تفضلتم جلالتكم به على تجارتنا مع مملكتكم ،والدقة التي راعيتموها في عقد المعاهدة معنا٠٠٠كل هذه الأشياء تركت أثرا عميقا في الولايات المتحدة ،ووكدت احترامها وتعلقها بجلالتكم
ويسرني في هذه المناسبة بأن أؤكد لجلالتكم أنه طالما سأكون على رأس هذه الأمة فلن أتوانى عن تشجيع كل وسيلة من شأنها أن تدعم الصداقة والانسجام القائمين ،لحسن الحظ،بين أمبراطوريتكم وبيننا بل وسأعتبر نفسي سعيدا كلما تمكنت من إقناع جلالتكم بالتقدير الكامل الذي أكنه لشجاعتكم وحكمتكم وأريحيتكم …وسأعمل على ألا تتعطل المراسلات المتبادلة بين بلدينا وأن تسير بالكيفية التي تروق جلالتكم وترضي جميع مطالبها”.
عرفت العلاقات المغربية الأمريكية نوعا من الاستقرار بعد رسالة جورج واشنطن وهو أمر سيستفيد منه الاقتصاد الأمريكي إلى أبعد حد
ومع وفاة السلطان محمد بن عبد الله استبد القلق بدوائر القرار في الإدارة الأمريكية فبعدما نعاه طوماس جفرسون إلى أعضاء الكونغرس الأمريكي نبههم إلى أن تجارة أمريكا مع الدول التي تقع على المحيط ستتأثر بشكل كبير بوفاة هذا الملك الذي كان اسمه يملأ الدنيا.
http://www.noonpresse.com/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D8%AC%D8%B2-%D8%B3%D9%81%D9%86%D8%A7-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%B3%D8%B3%D8%A8-%D8%A7%D9%85%D8%AA%D9%86%D8%A7%D8%B9/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المغرب يحتجز سفنا أمريكية بسسب امتناعها عن دفع الضرائب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: شمال افريقيا-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2019

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.شكرًا لك على الدعم ❤️