أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 2316
معدل النشاط : 4763
التقييم : 71
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا   الجمعة 4 يناير 2019 - 20:51

قال مسلحون من المعارضة السورية وسكان يوم الخميس إن اشتباكات بين فصائل معارضة متناحرة احتدمت في شمال غرب سوريا في أحدث مواجهات بين خصوم الرئيس السوري بشار الأسد.
وطالما عصف الاقتتال بالمعارضة المسلحة في سوريا منذ بدء الانتفاضة على الأسد في عام 2011. وساعدت المعارك بين الفصائل المتناحرة الرئيس السوري، مع حلفائه الإيرانيين والروس، على استعادة الكثير من الأراضي التي كانت خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة.
وقال مقاتلون من المعارضة المسلحة وسكان لرويترز عبر الهاتف إن هيئة تحرير الشام، التي كانت تنتمي لتنظيم القاعدة في السابق، شنت هجوما يوم الثلاثاء على بلدات خاضعة لسيطرة حركة نور الدين زنكي المنضوية تحت لواء الجبهة الوطنية للتحرير.
وقالت الجماعة الإسلامية، التي انتزعت السيطرة يوم الأربعاء على مدينة دارة عزة في محافظة حلب، إن الهجوم رد على كمين أدى إلى مقتل خمسة من مقاتليها. وألقت باللوم على حركة نور الدين زنكي.
وتفصل الخلافات الايديولوجية المقاتلين الإسلاميين المتشددين عن جماعات وطنية في الجيش السوري الحر تجمعت تحت لواء الجبهة الوطنية للتحرير التي حصلت على دعم تركيا.
وقال مصدر بالمعارضة إن انتزاع السيطرة على مدينة دارة عزة سيعزز موقف الجماعة الإسلامية في محادثات سرية مع تركيا التي لها وجود عسكري قوي في المنطقة الشمالية وتريد تشديد قبضتها على المنطقة لتأمين حدودها.
وذكر دبلوماسي غربي كبير يتابع الشأن السوري عن كثب وطلب عدم نشر اسمه أن هدف المتشددين الإسلاميين هو خلق ممر من الأراضي في المناطق التي يسيطرون عليها شمالي إدلب قرب الحدود التركية إلى معاقل في ريف حلب.
وفي تصاعد للاقتتال، قال سكان ومقاتلون من المعارضة إن قوات الجبهة الوطنية للتحرير هاجمت معاقل ونقاط تفتيش لهيئة تحرير الشام في محافظة إدلب.
وقالت الجبهة الوطنية للتحرير في بيان "نحمل هيئة تحرير الشام مسؤولية كافة التبعات الخطيرة والكارثية التي سوف تترتب على تصعيدها الأخير في هذا الظرف الحساس الذي تمر به البلاد وندعو عقلاءهم إلى إيقاف القتال والحفاظ على ما تبقى من الثورة".
وأفاد سكان بأن الجبهة الوطنية للتحرير لم تحقق تقدما يذكر في طرد الإسلاميين من سراقب وهي إحدى المدن الرئيسية الخاضعة لسيطرتهم في محافظة إدلب.
لكن المخاوف زادت من أن القتال، الذي كان بعيدا عن المناطق المدنية بشكل كبير حتى الآن، قد يمتد إلى مناطق مكتظة بالسكان. وقال مقاتلو معارضة إن عشرات سقطوا قتلى وأو جرحى حتى الآن.
ورغم أن الإسلاميين أقل عددا من الجبهة الوطنية للتحرير فإنهم أكبر جماعة في إدلب ويسيطرون فعليا على معظم المحافظة وهي آخر معقل كبير لمقاتلي المعارضة.
ونظم عشرات المدنيين في مدينة معرة النعمان، الخاضعة لسيطرة الجبهة الوطنية للتحرير، مسيرة ضد تحرير الشام يوم الأربعاء واتهموا الجماعة وزعيمها الشيخ أبو محمد الجولاني بخدمة الأسد بالهجوم الأخير.
وامتدت الاشتباكات بين فصائل المعارضة إلى أطمة وهي بلدة على حدود محافظة إدلب مع تركيا. وتضم البلدة الآن عشرات آلاف السوريين الذين نزحوا خلال سنوات الحرب والذين يعيشون في خيام مؤقتة.
وقال أحد السكان في المخيم ويدعى عبد العزيز يونس لرويترز إن عدة مدنيين قتلوا عندما تبادل مسلحو المعارضة القصف.
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 2316
معدل النشاط : 4763
التقييم : 71
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا   الجمعة 4 يناير 2019 - 21:19

هيئة تحرير الشام تسيطر على مناطق في شمال سوريا (المرصد)


أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) سيطرت على مناطق كانت خاضعة لحركة نور الدين الزنكي في شمال سوريا بعد معارك استمّرت أربعة أيام وأدت إلى مقتل أكثر من مئة مقاتل.


وسيطرت هيئة تحرير الشام على أكثر من 20 بلدة وقرية كانت خاضعة لسيطرة فصائل أخرى، بحسب المرصد.


والجمعة أعلن المرصد في بيان أن هيئة تحرير الشام تمكّنت من "فرض سيطرتها على مناطق سيطرة حركة نور الدين الزنكي في القطاع الغربي من ريف حلب".


وتقع المناطق في محافظة إدلب، آخر معقل لمسلحي المعارضة والجهاديين الذين يقاتلون النظام السوري، وفي محافظتي حماة وحلب المجاورتين، في شمال شرق سوريا.


وكانت المعارك اندلعت الثلاثاء بعد ان اتّهمت هيئة تحرير الشام حركة نور الدين الزنكي بقتل خمسة من عناصرها.


والمعارك التي كانت محصورة في بادئ الأمر في مناطق فصائل المعارضة في محافظة حلب، توسعت الى محافظتي حماة وإدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.


وأعلن المرصد مقتل اثنين من عناصر الهيئة و14 مقاتلا في صفوف الفصائل في المعارك التي وقعت الجمعة، والتي رفعت الحصيلة الإجمالية للقتلى منذ الثلاثاء إلى 61 في صفوف الهيئة، و58 في صفوف الفصائل، بالإضافة إلى ثمانية مدنيين.


وتمكنت هيئة تحرير الشام إثر اقتتال داخلي تكرر خلال العامين 2017 و2018، من طرد الفصائل من مناطق واسعة، وبسطت سيطرتها على المساحة الأكبر من المنطقة، فيما باتت الفصائل الأخرى تنتشر في مناطق محدودة.


وتعد محافظة إدلب ومحيطها منطقة نفوذ تركي، وتنتشر فيها نقاط مراقبة تركية.


وتوصلت روسيا وتركيا في 17 أيلول/سبتمبر الى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح فيها بعمق 15 إلى 20 كيلومتراً.


وتسبب النزاع السوري منذ العام 2011 بمقتل أكثر من 360 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية، ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31921
معدل النشاط : 40761
التقييم : 1527
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا   السبت 5 يناير 2019 - 11:38

ذكرت مصادر بإن الطائرات الروسية قصفت مواقع مخازن أسلحة مسلحي نور الدين الزنكي في القرى التي أخلتها امس ودخلتها جبهة النصرة في ريف حلب 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اس 500

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : لا حول ولا قوة الا بالله
التسجيل : 25/07/2014
عدد المساهمات : 574
معدل النشاط : 694
التقييم : 56
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا   السبت 5 يناير 2019 - 19:54

جبهة النصرة قضت تقريبا على الجيب الذي تسيطر عليه حركة نور الدين الزنكي في غرب مدينة حلب 

حركة نور الدين الزنكي هي ذات الحركة التي قام اعضاؤها بذبح فتى فلسطيني لاجئ امام الكاميرات في سوريا و لم يحرك الاعلام العالمي وقتها ساكناً على جريمة هذه الحركة الظلامية !!!!




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31921
معدل النشاط : 40761
التقييم : 1527
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا   السبت 5 يناير 2019 - 19:57

هيئة تحرير الشام تقترب من السيطرة الكاملة على غرب حلب وتصل مناطق غصن الزيتون وتشتبك مع لواء سليمان شاه قرب اطمة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 2316
معدل النشاط : 4763
التقييم : 71
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا   الخميس 10 يناير 2019 - 22:49

محافظة إدلب ومحيطها تحت السيطرة الفعلية لهيئة تحرير الشام
شددت هيئة تحرير الشام قبضتها على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد اتفاق توصلت إليه مع فصائل مقاتلة أنهى تسعة أيام من المعارك بينهما ونص على "تبعية جميع المناطق" في إدلب ومحيطها لـ"حكومة الإنقاذ" التابعة للهيئة.


وجاء في بيان نشر على حسابات هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) على مواقع التواصل الاجتماعي "وقّع اتفاق صباح اليوم (الخميس) بين كل من هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير (تضم عددا من الفصائل) ينهي النزاع والاقتتال الدائر في المناطق المحررة ويفضي بتبعية جميع المناطق لحكومة الإنقاذ السورية".


المنطقة برمّتها" -


وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، أن الاتفاق "على وقف إطلاق النار بين الطرفين يجعل المنطقة برمتها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام إدارياً".


ومحافظة إدلب هي المحافظة الوحيدة، بالإضافة الى مناطق سيطرة الأكراد، التي لا تزال خارجة عن سيطرة الحكومة السورية. وكانت تتقاسم السيطرة عليها، الى جانب مناطق عند أطراف محافظتي حلب (شمال) وحماه (وسط)، هيئة تحرير الشام وفصائل معارضة إسلامية وغير إسلامية تجمعت بمعظمها تحت مسمى "الجبهة الوطنية للتحرير" التي تتلقى دعما من تركيا.


وشنّ الجهاديون خلال الأيام الماضية هجوما على الفصائل أتاح لهم التقدم كثيرا على الأرض.


وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء أن الهيئة باتت تسيطر على 75 في المئة من إدلب والجوار بعد اتفاق مع حركة أحرار الشام، إحدى أبرز المجموعات في الجبهة الوطنية للتحرير.


وأكد البيان الذي نشر الخميس التوصل الى "وقف فوري لإطلاق النار بين الطرفين مع إزالة جميع المظاهر العسكرية والحشودات والسواتر والحواجز وفتح الطرقات بشكل طبيعي".


كما تم الاتفاق على "إطلاق الموقوفين من الجانبين على خلفية الأحداث الأخيرة"، و"تتبيع المنطقة بشكل كامل من الناحية الإدارية والخدمية لحكومة الإنقاذ".


وكانت أنقرة الداعمة لفصائل مقاتلة معارضة لنظام الرئيس بشار الأسد، وموسكو الداعمة للنظام، توصلتا في أيلول/سبتمبر الى اتفاق في سوتشي ينص على أن تتولى تركيا العمل على انسحاب هيئة تحرير الشام والسلاح من المنطقة الفاصلة بين إدلب ومناطق النظام، بهدف تجنب عملية عسكرية لقوات النظام في المنطقة. إلا أن الاتفاق لم ينفذ.


وبموجب الاتفاق الموقع اليوم، باتت المناطق التي كانت تسيطر عليها "حركة أحرار الشام" و"صقور الشام"، أبرز مكونات الجبهة الوطنية للتحرير، تحت السيطرة الإدارية لهيئة تحرير الشام. وبين هذه المناطق معرة النعمان وأريحا.


وأكد مدير المكتب الإعلامي للجبهة الوطنية للتحرير أنّ "حركة أحرار الشام" و"صقور الشام" الموجودتين أصلاً في هذه المناطق ستبقيان فيها.


ورأى ناصر هزبر (29 عاماً) من معرة النعمان، وهو ناشط في المجال الإنساني، أن "الاتفاق سيؤثر على حياتنا بشكل كبير جدا".


وأضاف "لقد أعطى ذريعة للنظام لدخول المنطقة. الاتفاق هو خيانة لنا، خيانة لدماء الشهداء، خيانة للناس الذين قدّموا روحهم لهذا الثورة".


وتحتفظ مجموعات جهادية أخرى مثل حراس الدين والحزب التركستاني الإسلامي بوجود في منطقة إدلب، لكنها متحالفة مع هيئة تحرير الشام.


- "مُحاور رئيسي" -


وبالنسبة إلى سام هيلر الخبير في مجموعة الأزمات الدولية فإنّ التطورات الأخيرة ستمكّن هيئة تحرير الشام "من تقديم نفسها لتركيا وللآخرين، على أنها المُحاور الرئيسي في كل حلّ غير عسكري لإدلب".


وأضاف هيلر "ليس واضحاً ما إذا كان نجاح اتفاق سوتشي واستمرار هدنة إدلب (بين النظام والفصائل في إدلب) مرتبطين بتطبيق اتفاق" الخميس.


من جهته قال ناصر هزبر (29 عاماً) وهو ناشط إنساني يعمل مع منظمات المجتمع المدني في معرة النعمان، "من المؤكّد أنّ الاتفاق الذي حصل سيؤثّر على حياتنا بشكل كبير جداً" في إشارة إلى سكان إدلب.


وأضاف في تصريح لفرانس برس أنّ هذا الاتفاق "أعطى ذريعة للنظام لدخول المنطقة".


ويسود القلق نفسه في مدينة بنّش الواقعة إلى الشمال من معرة النعمان. وقال ناصر علوش وهو صاحب محل خردوات يبلغ 48 عاماً إنّ "روسيا والنظام سيأخذان راحتهما عبر ضرب المدينة بشكل عشوائي وتدمير البنية التحتية. وستصبح الحياة صعبة كثيراً (...)".


على جبهة أخرى، تهدد أنقرة بشن هجوم على الأكراد في شمال غرب سوريا.


وأثار إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أخيراً عزمه على سحب جنوده من سوريا مخاوف من أن يصبح الأكراد المدعومين من واشنطن، فريسة لتركيا.


وكرّر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس من القاهرة تأكيده على أن الانسحاب سيتمّ، لكن من دون أن يحدّد جدولا زمنيا له.


وفي أنقرة حذّر وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الخميس من أن بلاده ستشن هجوما في شمال سوريا إذا تأخر الانسحاب الأميركي.


وقال في مقابلة مع شبكة "ان تي في"، "إذا تأخر (الانسحاب) مع أعذار سخيفة لا تعكس الواقع مثل +الأتراك سيقتلون الأكراد+ فسننفذ قرارنا" بشنّ عملية في شمال سوريا.
1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 2316
معدل النشاط : 4763
التقييم : 71
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا   الجمعة 11 يناير 2019 - 12:05

المتشددون في سوريا يحكمون قبضتهم ويفرضون اتفاقا على المعارضين في إدلب
أحكم متشددون قبضتهم على آخر منطقة كبيرة تسيطر عليها المعارضة المسلحة في سوريا يوم الخميس بعد معارك استمرت تسعة أيام مع مجموعات تدعمها تركيا مما يهدد اتفاقا أبرم لتجنب شن هجوم عسكري على المنطقة.
والمنطقة الواقعة في شمال غرب سوريا قرب الحدود مع تركيا هي آخر جزء من البلاد ما زال تحت سيطرة مسلحين يسعون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد لكن السيطرة عليه مقسمة بين فصائل متشددة ومعارضين مسلحين مدعومين من تركيا.
وأجبرت هيئة تحرير الشام، وهي جماعة متشددة مدرجة على قوائم الإرهابيين في الولايات المتحدة وتركيا ودول أخرى، فصائل من الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا يوم الخميس على قبول اتفاق سلام يعطي السيطرة المدنية على المنطقة لإدارة مدعومة من الجماعة المتشددة.
وتثير نجاحات المتشددين في الفترة الأخيرة الشكوك بشأن مستقبل اتفاق أبرم في سبتمبر أيلول بين تركيا وروسيا الحليف الرئيسي لحكومة الأسد لتجنب هجوم للجيش السوري. ويقضي الاتفاق بطرد الجماعات المتشددة المحظورة من منطقة عازلة تمثل خطا للمواجهة.
وتهيمن هيئة تحرير الشام، التي يقودها فصيل منبثق عن تنظيم القاعدة، الآن على أغلب مساحة إدلب.
وبموجب اتفاق يوم الخميس قبلت فصائل الجيش السوري الحر بمنح السيطرة المدنية على بعض البلدات والقرى لهيئة تعرف باسم حكومة الإنقاذ تدير الخدمات الأساسية في مدينة إدلب والعديد من البلدات الخاضعة لنفوذ هيئة تحرير الشام.
وأقر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الخميس بأنه "ليس من السهل" الحفاظ على الاتفاق المبرم مع روسيا لكنه قال إنه "يُنفذ بنجاح" حتى الآن.
وقال جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة (إن.تي.في) التلفزيونية التركية "الجماعات المتطرفة شنت هجوما على المعارضة المعتدلة. وبالطبع نحن نتخذ الإجراءات الاحترازية الضرورية".
وقال مسؤول من المعارضة مقرب من المخابرات التركية إن أنقرة قامت بدور رئيسي في منع القتال من الانتشار بدرجة أكبر بالضغط على المعارضين لقبول الاتفاق.
ويثير إحكام هيئة تحرير الشام سيطرتها على المنطقة المخاوف بين صفوف المعارضين والسكان في المحافظة كثيفة السكان من أن تستأنف من جديد الضربات الجوية الروسية التي توقفت العام الماضي.
وسمح المتشددون للقوات التركية بالانتشار على الخطوط الأمامية تنفيذا للاتفاق الروسي التركي لكنهم لم ينسحبوا من المنطقة.
وقال الرائد يوسف حمود المتحدث باسم الجيش الوطني وهو تحالف للمعارضة مدعوم من تركيا إن السيطرة الكاملة لهيئة تحرير الشام ستكون ذريعة للقوات الحكومية وللروس لإنهاء اتفاق إدلب مشيرا إلى أن هذا هو الخطر المتوقع.
وفرت بعض الفصائل التي قاتلت المتشددين أيضا إلى منطقة قريبة واقعة تحت نفوذ تركي أكبر.
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تصاعد الاشتباكات بين مسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018