أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

صفقة القرن:البلدة القديمة للاحتلال و نقل 4 احياء في القدس الشرقية للفلسطينين وابو ديس عاصمة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 صفقة القرن:البلدة القديمة للاحتلال و نقل 4 احياء في القدس الشرقية للفلسطينين وابو ديس عاصمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31096
معدل النشاط : 39712
التقييم : 1511
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: صفقة القرن:البلدة القديمة للاحتلال و نقل 4 احياء في القدس الشرقية للفلسطينين وابو ديس عاصمة   السبت 23 يونيو 2018 - 20:51

قالت صحيفة “هآرتس” ،يوم الجمعة، إن خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، المرتقبة لتسوية القضية الفلسطينية، تتضمن عرض الإدارة الأميركية على الفلسطينيين، قرية أبو ديس عاصمة لدولتهم المستقبلة، عوضًا عن القدس، وذلك مقابل الانسحاب الإسرائيلي من 3 إلى 5 قرى من بلدات عربية واقعة شمالي وشرقي المدينة المقدسة، فيما تبقى البلدة القديمة تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي.
وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أنه وفقًا للرؤية الأميركية لخطة السلام، سيكون على إسرائيل في المرحلة الأولى الانفصال عن أربعة أحياء في القدس الشرقية المحتلة، شعفاط وجبل المكبر والعيساوية وأبو ديس، ويتم نقلها إلى السلطة الفلسطينية، وفصلها عن القدس.
وذكر المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس”، عاموس هرئيل، أن الخطة الأميركية المعروفة بـ”صفقة القرن” والتي بات الإعلان عنها وشيكًا وفقًا لمصادر صحافية تعززها التحركات الدبلوماسية الأخيرة، لا تضمن إخلاء البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة بما في ذلك المستوطنات “المعزولة”، فيما تكون منطقة الأغوار تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي الكاملة.
وأضافت الصحيفة أن الدولة الفلسطينية وفقًا للرؤية الأميركية التي تترجمها “صفقة القرن” ستكون “دولة ناقصة” بدون جيش أو أسلحة ثقيلة، وذلك مقابل ما وصفه هرئيل بـ”حزمة من الحوافز المادية الضخمة”.
فيما أشارت الصحيفة إلى ما اعتبرته “تخوفات” أردنية من أن تمنح الخطة الأميركية تغييرا لوضع الاردن في الحرم القدس الشريف،و كذلك رفض اي اجراءات ينتقض من الإشراف على الأوقاف الدينية الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدس؛ علمًا بأن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، التقى، الإثنين الماضي، مع جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في عمان، ونقل له التزام إسرائيل بـ”الحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة” في القدس المحتلة.
وعقد هذا اللقاء للمرة الأولى منذ أزمة السفارة الإسرائيلية في عمان، في أيلول/ سبتمبر الماضي، و ما تبعها على خلفية نصب البوابات الإلكترونية من قبل الاحتلال على مداخل الحرم المقدسي، وكان أطلق أحد حراس السفارة الإسرائيلية في عمان النار على مواطنين أردنيين في داخل مبنى السفارة.
يشار إلى أن الملك عبد الله سافر الى واشنطن للاجتماع بالرئيس الأميركي الإثنين المقبل، في البيت الأبيض، وسط تقديرات صحافية تشير إلى مخاوف أردنية من انحياز خطة ترامب للسلام للإسرائيليين، ما قد يثير احتجاجات.
وكانت تقارير صحافية قد أفادت بأن “هناك أزمة حقيقية بين عدد من الأطراف العربية ، بسبب المسوّدة التي صاغها كوشنر لـ‘لخطة السلام الأميركية‘، في وقت تتمسك فيه الأردن بإدخال تعديلات واضحة تتعلق بالإشراف الأردني على المقدسات في القدس المحتلة، والمدينة القديمة”.
واعتبر هرئيل أن العرض الأميركي، إذا تطابق مع التسريبات المتوفرة، فإنه لن يرضي طموحات الفلسطينيين، الذين قطعوا فعلا العلاقات مع الولايات المتحدة إثر إعلان ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ولا يمكن اعتبارها نقطة يمكن أن تستأنف منها المفاوضات المجمدة منذ العام 2014.
في المقابل، أشارت صحيفة “معاريف”، في عددها الصادر اليوم، إلى تخوفات إسرائيلية من أن تتضمن “صفقة القرن”، إقامة قنصلية أميركية في الأحياء الشرقية لمدينة القدس المحتلة لتوفير الخدمات للمقدسيين، بالإضافة إلى التخلي عن السيادة الإسرائيلية، وبالتالي الانسحاب الإسرائيلي من أربعة أحياء في المدينة المحتلة والتي خلف الخط الأخضر وهي: شعفاط وجبل المكبر والعيساوية وأبو ديس.
يأتي ذلك وسط ترقب وصول كبير مستشاري الرئيس الأميركي وصهره، جاريد كوشنر، ومبعوث الرئيس الأميركي الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، إلى البلاد، وذلك ضمن جولة إقليمية تضمنت كل من مصر والسعودية والأردن لمناقشة التوقيت المحتمل للإعلان عن “صفقة القرن”.




اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31096
معدل النشاط : 39712
التقييم : 1511
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: صفقة القرن:البلدة القديمة للاحتلال و نقل 4 احياء في القدس الشرقية للفلسطينين وابو ديس عاصمة   الجمعة 27 يوليو 2018 - 12:24

العد التنازلي لـ"صفقة القرن" بدأ... وجديدها أنها ستتضمن "خطة اقتصادية قوية"

أظهرت تصريحات حديثة لمسؤول أمريكي بخصوص خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن"، أن العد التنازلي لتنفيذها بدأ بالفعل.
ونقلت وكالة "رويترز" في 26 يوليو عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن خطوات تنفيذ الخطة ستصاحبها "خطة اقتصادية قوية" هدفها "المساعدة في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي"
وقال المسؤول الذي تحدث لبعض الصحافيين مشترطاً عليهم عدم الإشارة إلى اسمه إن مبعوثيْ ترامب يعملان أيضاً على مجموعة من المقترحات الأكثر تفصيلاً للخطة الشاملة.
ومبعوثيْ ترامب اللذين يقصدهما المسئول هما مستشاره وصهره جاريد كوشنر، والممثل الأمريكي الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات، وكانا قد قاما بجولة في الشرق الأوسط في يونيو الماضي بدأت بزيارة الأردن، وبعدها السعودية، ثم مصر وقطر قبل أن تنتهي في إسرائيل
وقالت بعض وسائل الإعلام وقتها إن مهمة المبعوثين هي "إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين"، لكن مراقبين اعتبروا أن المهمة الحقيقية غير المعلنة كانت اتخاذ خطوات عملية في ما يخص "صفقة القرن".
هناك عدة نقاط كشف عنها حديث المسؤول الأمريكي، تتعلق بالكواليس غير المعلنة لزيارة كوشنر وغرينبلات للشرق الأوسط، منها أن المبعوثين طلبا من الزعماء في منطقة الشرق الأوسط رسم خطوط عريضة للنتائج التي يمكنهم قبولها ويمكن أن يقبلها الطرف الآخر في ما يتعلق بكل قضية من قضايا الخلاف بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وبحسب المسؤول، ستكون خطة ترامب عبارة عن "مجموعة الحلول الأكثر تفصيلاً في جميع ما طرح"، ويجري حالياً وضع بعض اللمسات النهائية على المقترحات الرئيسية والخطط الاقتصادية، كما أن الإدارة الأمريكية تضع حالياً استراتيجية تنفيذية بخصوص "صفقة القرن".
كشف حديث المسؤول أيضاً أن ترامب طرح على فريقه سؤلاً حول مدى تأثير نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس على مفاوضات التسوية، مؤكداً أنهم أبلغوه بأن الأمر سيسبب بعض الاضطرابات في المدى القصير، لكن فرص تحقيق السلام ستتحسن على المدى الطويل.
نفس المسؤول أكد أيضاً أنه رغم رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس التفاعل مع الخطة، فإن مبعوثيْ ترامب يتوقعون أن تقرأ القيادة الفلسطينية الخطة، وتقدم بعض الردود الواقعية عليها، إضافة إلى تقديم بعض المقترحات بشـأن كيفية إدخال تعديلات عليها.
وكانت هناك عدة محاولات سابقة قام بها رؤساء أمريكيون بهدف التفاوض من أجل إرساء السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لكن كانت النقاط الخلافية، وعلى رأسها وضع القدس والحدود وحق العودة، تعرقل التوصل إلى تسوية.
ويقول المسؤول الأمريكي إن فريق ترامب يدرس الجهود السابقة للاسترشاد بها في المستقبل.
وبحسب "رويترز"، كان ترامب ينوي كشف تفاصيل خطته بخصوص السلام في الشرق الأوسط في وقت سابق من هذا العام لكن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، في انحراف عن سياسة أمريكية متبعة منذ عشرات السنين، أثار توترات في المنطقة عطلت هذه الخطوة.
ونقلت الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس في مايو الماضي، في خطوة أسعدت الإسرائيليين لكنها تسببت بغضب الفلسطينيين والكثيرين من المسلمين والحقوقيين والمسؤولين حول العالم.
ورحب وقتها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بقرار ترامب وقال إنه يظهر "أن الشعب اليهودي كانت له عاصمة منذ 3000 سنة وأن اسمها القدس".
لم يتحدث المسؤول الأمريكي عن تفاصيل بخصوص "الخطة الاقتصادية القوية" التي ستشملها خطة ترامب، لكن لو قمنا بالعودة إلى بعض التقارير الإعلامية التي تضمنت معلومات مسرّبة حول صفقة القرن، قد يكون ممكناً أن نجد هذه التفاصيل.
فقد أظهرت تقارير أن الدول المانحة ستوفر نحو 10 مليارات دولار لإقامة الدولة الفلسطينية وبنيتها التحتية، ومنها مطار وميناء بحري في غزة، إلى جانب مشاريع للإسكان والزراعة ومناطق صناعية ومدن جديدة.




اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صفقة القرن:البلدة القديمة للاحتلال و نقل 4 احياء في القدس الشرقية للفلسطينين وابو ديس عاصمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: قسم فلسطين الحبيبة - Palestine Dedication-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018