أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ثورة جديدة.. محركات تخترق الفضاء بلا وقود

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 ثورة جديدة.. محركات تخترق الفضاء بلا وقود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cardish

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : أمين مخزن
المزاج : متكهرب
التسجيل : 28/06/2013
عدد المساهمات : 1132
معدل النشاط : 1405
التقييم : 40
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ثورة جديدة.. محركات تخترق الفضاء بلا وقود   الخميس 11 يناير 2018 - 18:51

https://www.alarabiya.net/ar/last-page/2016/11/22/%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A7-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%86%D9%85%D9%88%D8%B0%D8%AC-%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%AF%D9%88%D9%86-%D9%88%D9%82%D9%88%D8%AF.html

يبدو أن فكرة تصميم محركات تعمل دون وقود أصبحت قريبة من الواقع، حتى لو أنها تبدو مستحيلة للبعض. فخلال الأسابيع الماضية أثارت نسخة مسربة من ورقة علمية تدور حول هذا الموضوع، جدلاً بين أوساط الباحثين.
وتظهر الورقة تصميما من نموذج أولي لمحرك يفترض أنه يعمل دون الحاجة لأي وقود، أو طاقة خارجية.
لكن هذا الأمر لم يصبح سرا الآن بعد أن تم نشر النتائج على الملأ.

  • الرئيسية

  • »

  • الأخيرة




آخر تحديث: الثلاثاء 22 صفر 1438هـ - 22 نوفمبر 2016م KSA 11:06 - GMT 08:06

ثورة جديدة.. محركات تخترق الفضاء بلا وقود



الثلاثاء 22 صفر 1438هـ - 22 نوفمبر 2016م









  • شارك



  • رابط مختصر 


العربية.نت – عماد البليك

يبدو أن فكرة تصميم محركات تعمل دون وقود أصبحت قريبة من الواقع، حتى لو أنها تبدو مستحيلة للبعض. فخلال الأسابيع الماضية أثارت نسخة مسربة من ورقة علمية تدور حول هذا الموضوع، جدلاً بين أوساط الباحثين.
وتظهر الورقة تصميما من نموذج أولي لمحرك يفترض أنه يعمل دون الحاجة لأي وقود، أو طاقة خارجية.
لكن هذا الأمر لم يصبح سرا الآن بعد أن تم نشر النتائج على الملأ.

خلفية عن محركات "إي أم دريفر"


هذه المحركات تعرف باسم "EmDrive" ويرمز الحرفان Em إلى electro megantic والتي أسس لها نظريا عالم بريطاني يدعى روجر شاوير منذ عام 1999 وهو مهندس طيران وضع نظرية لتطوير أجهزة دفع ذاتي قادرة على نقل البشرية إلى مرحلة جديدة إذا ما أنجزت.
ويقول عنها إنها سوف تحدث ثورة حقيقة في التاريخ، بحيث نرى سيارات طائرة ومسبارات سريعة في الفضاء، وغيرها من وسائل نقل لا تعتمد على أي وقود، مطلقاً، بل على الدفع الذاتي المتولد منها.
لكن هناك من يشككون في فكرة الرجل وأنها تناقض قوانين الفيزياء.

ظهور النموذج الأول


والآن مع ظهور النموذج الأول لهذه المحركات فإن الكثير من الغيوم سوف تزول، قطعا مع بقاء بعض من الشك.
ويقال إن هذا النوع من المحركات قادر على توصيل البشر إلى المريخ مثلا في بضع أسابيع (حوالي 10 فقط) بخلاف الرحلة الطويلة التي تستمر لتسعة أشهر بالمركبات التقليدية.
لكن هناك أيضا تشكيكاً من باحثين في ذلك، باعتبار أن فكرة الـ EmDrive تناقض قوانين الفيزياء المعروفة التي تنطبق على الفضاء الخارجي.
وقد كشفت الورقة العلمية التي نشرت في مجلة AIAA’s المتخصصة في الدفع والطاقة، عن إجراء سلسلة من التجارب الناجحة بواسطة العلماء في معامل ناسا.
ويعني نشر هذه النتائج أن هذه الأبحاث قد تمت مراجعتها من قبل علماء مستقلين ما يعطيها مصداقية أكبر.

كيف تعمل هذه المحركات الغريبة؟!


من ناحية مبدئية فإن عمل محركات الـ "إي أم درايف" يقوم على توليد الدفع من خلال تسخير جسيمات الضوء وتحريكها داخل فرن بغرفة مخروطية، إلى أن يتم توليد قوة دفع في نهاية القمع من المخروط، يقوم بدفع المحرك إلى الأمام.
وهذا يعني أن توليد هذه الموجات متناهية الدقة في قمع المخروط يعني الاستغناء عن الوقود، الذي يشكل أكبر عقبات مهمات السفر إلى الفضاء واكتشاف الأجرام البعيدة، بل مجمل أساليب النقل والحركة على الأرض كذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ثورة جديدة.. محركات تخترق الفضاء بلا وقود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018