أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

"أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الإثنين 4 سبتمبر 2017 - 21:00

"أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا


أشارت الكاتبة يوليانا بوغوسوفا على موقع "برافدا.رو" إلى أن ميركل تواصل انتهاج سياسة الأبواب المفتوحة أمام المهاجرين رغم نتائجها الكارثية على ألمانيا وأوروبا.
جاء في المقال:
إن موضوع التعددية الثقافية الرئيس بأن "الثقافة ليست ذات أهمية كبيرة" شكل أساسا للإيديولوجية الأمريكية، التي بدأت مع غزو الولايات المتحدة العراق. ومن المعلوم أنها لم تتوقف عند هذا الحد؛ فبعد التوسع الأمريكي بالذات لفرض "نمط الحياة الديمقراطي" على العالم أجمع، بدأ سيل المهاجرين يتدفق إلى أوروبا.
ولتسوية هذه المشكلة الناشئة، أصبحت تخصَّص المنح والإعانات لتنفيذ برنامج أوربة المسلمين في بلدان الاتحاد الأوروبي. وفي هذه الأثناء، زادت نسبة المواطنين المسلمين، على سبيل المثال، في بريطانيا بمتوسط أعلى من 60%، خلال السنوات العشر الماضية؛ ما جعل جميع محاولات دمجهم غير ذات معنى، وزاد من خطر نشوء الإرهاب الإسلاموي.
وليس غريبا أن يكون موقف معظم الأوروبيين الأصليين سلبيا تجاه فكرة التعددية الثقافية، وأن يعارضوا سياسة الحدود المفتوحة. كذلك، يمكن فهم أسباب ظهور موجة جديدة من النزعة القومية في أوروبا والعالم.

وفقا لاستطلاعات الرأي، يشعر ما يقرب من 60% من السكان المحليين بالرعب من الغرباء في المناطق الشرقية من ألمانيا.
هذا، وفي وقت ما، كان الدستور الألماني قد حدد، استنادا إلى اعتبارات إنسانية، مبدأ الدعم وحق اللجوء لجميع الذين تتعرض حياتهم للخطر في بلادهم، بسبب "الاضطهاد السياسي". ونتيجة لذلك يحاول من يسمون بـ "المهاجرين الاقتصاديين" انتحال شخصية "اللاجئ السياسي".
وما يزيد في توتر الوضع أكثر، التقارير والأخبار، التي تتحدث عن صراعات عرقية ودينية متكررة في مخيمات اللاجئين، والتي تتحول أحيانا إلى مذابح حقيقية. وكل ذلك لا يمكن إلا أن يؤثر في شعبية أنغيلا ميركل، التي هبطت في الوقت الراهن إلى مستوياتها الدنيا. هذا من دون أن نلغي من حساباتنا أنه بعد أقل من شهر سوف تجري انتخابات اتحادية.
ومع ذلك، لا تنوي ميركل التراجع. وقالت في مقابلة مع صحيفة "فيلت أم زونتاغ" إنها قررت فتح الحدود للمهاجرين الفارين من سوريا والعراق وأفغانستان بسبب الحرب والاضطرابات، لأن هذا الوضع "غير عادي". وللتذكير في هذا الصدد، فإن أكثر من مليون لاجئ وصل إلى ألمانيا في عام 2015.
وقد أثارت سياسة الهجرة التي تبنتها ميركل استياء سكان البلاد؛ ما أدى إلى ارتفاع شعبية حزب اليمين المتطرف "البديل من أجل ألمانيا"، الذي يدعو إلى إحياء التعصب القومي.
كما يعتقد وزير الشؤون الداخلية توماس دي ميزير أن الدولة تواجه صعوبة في السيطرة على الوضع مع المهاجرين. في حين أن رئيس الحزب الاشتراكي-الديمقراطي ونائب ميركل زيغمار غابرييل قال في مقابلة أجرتها معه مؤخرا مجلة "دير شبيغل": "إننا نقترب من حدود استنفاد إمكانياتنا بسرعة مذهلة".
وإذا كان من السابق لأوانه الحديث عن صراع سياسي داخلي واسع النطاق، فإن رأيا راسخا قد تكوَّن في المجتمع الألماني بأن أنغيلا ميركل لديها موهبة خاصة في خلق الأزمات والمشكلات. وتروج الآن شائعات بأنه سيكون من المناسب أن ترشح نفسها إلى منصب الأمين العام للأمم المتحدة في عام 2017، وبهذا تنهي حياتها المهنية.


RT
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cardish

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 30
المهنة : أمين مخزن
المزاج : متكهرب
التسجيل : 28/06/2013
عدد المساهمات : 1132
معدل النشاط : 1405
التقييم : 40
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الإثنين 4 سبتمبر 2017 - 21:12

ميركل  ذكية جداً أو بالأحرى خبيثة فهذه الأعداد المهولة من المهاجرين ستصوت لحزبها في الإنتخابات المقبلة و بالنفس الطريقة فاز ماكرون في فرنسا ضدّ لوبان   و كادت هيلاري تنجح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الإثنين 4 سبتمبر 2017 - 21:25

@cardish كتب:
ميركل  ذكية جداً أو بالأحرى خبيثة فهذه الأعداد المهولة من المهاجرين ستصوت لحزبها في الإنتخابات المقبلة و بالنفس الطريقة فاز ماكرون في فرنسا ضدّ لوبان   و كادت هيلاري تنجح

عزيزي Cardish
لن أختلف معك أبداً في تقدير ذكاء وحنكة ميركل "الداهية العجوز"
أما بخصوص التصويت لصالح حزبها فهي مسألة فيها نظر -على الأقل في المدى القريب.
معظم دول أوروبا يمكنك "كوافد جديد" التصويت في الإنتخابات المحلية، أما فيما يختص بالإنتخابات البرلمانية فهي غير ممكنة لغير المجنسين، وهي مسألة أصبحت تحتاج لفترة زمنية طويلة، و إجتياز إختبارات في الثقافة والتاريخ، وغيرها من الشروط.
الوضع في فرنسا له خصوصية - حيث أن الكثير من الأسر بعض أفرادها مجنس والبعض الآخر لديه إقامة، وربما البعض الثالث مقيم بشكل غير قانوني "حيث يمكن لبعض السياسيين الرهان على أصوات الجاليات"
وكذلك الحالة الأمريكية لها خصوصيتها أيضاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3396
معدل النشاط : 2884
التقييم : 213
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 5:37

@عبد المنعم رياض كتب:


عزيزي Cardish
لن أختلف معك أبداً في تقدير ذكاء وحنكة ميركل "الداهية العجوز"
أما بخصوص التصويت لصالح حزبها فهي مسألة فيها نظر -على الأقل في المدى القريب.
معظم دول أوروبا يمكنك "كوافد جديد" التصويت في الإنتخابات المحلية، أما فيما يختص بالإنتخابات البرلمانية فهي غير ممكنة لغير المجنسين، وهي مسألة أصبحت تحتاج لفترة زمنية طويلة، و إجتياز إختبارات في الثقافة والتاريخ، وغيرها من الشروط.
الوضع في فرنسا له خصوصية - حيث أن الكثير من الأسر بعض أفرادها مجنس والبعض الآخر لديه إقامة، وربما البعض الثالث مقيم بشكل غير قانوني "حيث يمكن لبعض السياسيين الرهان على أصوات الجاليات"
وكذلك الحالة الأمريكية لها خصوصيتها أيضاً.
في امريكا ايضا اللاجئ لا يصوت لا في الفيدرالية و لا في المحلية (مع استثناءات بسيطة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 6:14

@منجاوي كتب:
في امريكا ايضا اللاجئ لا يصوت لا في الفيدرالية و لا في المحلية

ولا اللاجئون في أوروبا لهم حق التصويت، ولكن عندما ذكرت الوافدين الجدد قصدت بها من حصلوا على إقامات "حتى ولو مؤقته" فهؤلاء يمكنهم التصويت في إنتخابات البلديات والمقاطعات، ولا يمكنهم التصويت في الإنتخابات البرلمانية قبل الحصول على الجنسية التي أصبحت تحتاج لسنوات طويلة من الإقامة القانونية، علاوة على شروط أخرى.
ولكن على الجانب الآخر فإن كثير من اللاجئين -وخاصة الأخوة السوريين- تعالج قضايا لجوئهم سريعاً وبعضهم يحصل على إقامة مؤقتة -قابلة للتجديد- بعد عدة أشهر فقط من وصوله.
وهذا لا يمنع أن البعض الآخر تكون قضاياهم معقدة بعض الشيء وتحتاج أحياناً حتى لسنوات للفصل فيها، ويقضون هذه المدة بمراكز اللجوء محرومين من حق العمل و الدراسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 30448
معدل النشاط : 38760
التقييم : 1503
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 9:20

من الملاحظ ان اوروبا الشرقيه " الشيوعيه سابقا " اكثر كرها للاجئين من اوروبا الغربيه او اوروبا الشماليه .........لماذا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 10:25

@mi-17 كتب:
من الملاحظ ان اوروبا الشرقيه " الشيوعيه سابقا " اكثر كرها للاجئين من اوروبا الغربيه او اوروبا الشماليه .........لماذا ؟

الملاحظة سليمة تماماً - "100%”

وهناك بالطبع العديد من العوامل، بعضها إقتصادي وأغلبها إجتماعي.. كيف؟
الجانب الإقتصادي واضح، فمجتمعات غرب أوروبا بشكل عام، ودول الشمال بشكل خاص مجتمعات رفاهية ووفرة، بالإضافة إلى أن -دول الشمال تحديداً- وقبل الأزمة الإقتصادية/المالية في 2007-2008  كانت تعاني من "نقص" بالأيدي العاملة، وببعض الدول بدأت مناقشة البحث عن حلول لتمويل معاشات التقاعد، التي ستواجهها مشاكل مالية كنتيجة مباشرة لنقص موارد الأوعية التأمينية للمتقاعدين بنقص الأيدي العاملة وهي مصدر التمويل لتلك الأوعية والصناديق.
أما دول شرق أوروبا "الكتلة الشيوعية السابقة" فقد كان إنضمامها للإتحاد الأوروبي بمثابة طوق النجاة لإقتصاديتها التي خرجت بها من الحقبة السابقة وهي منهكة. وهذا العامل الإقتصادي له أثر كبير في عدم تقبل المجتمعات لأعباء جديدة تأتيهم من الشرق.
هذا التبسيط للجانب الإقتصادي في الأزمة غير كاف لإيضاح الأمر، لأن هناك العديد من التفاصيل والتي لا يمكن أن نتعرض لها دفعة واحدة في هذا المقام.
أما الجانب الإجتماعي: ففي أوروبا الغربية ودول الشمال، هناك العديد من التقاليد والأعراف لدعم الضعفاء كالأطفال، وذوي الإحتياجات الخاصة، وكبار السن، وكذلك اللاجئين "فهم بالطبع ضعفاء" وضحايا الحروب.
وأما عن قبول الآخر "المختلف" وهو أيضاً جانب إجتماعي، فسأضرب هنا مثلاً قد يراه البعض بعيداً عن الموضوع، ولكنه ليس كذلك بالنسبة للعقلية الأوروبية.
في العديد من دول شرق أوروبا، ما زالت المجتمعات لا تتقبل "المثليين" بسهولة، أما في دول الشمال فالويل كل الويل لمن "يدوس لهم على طرف".
قد يتساءل البعض وما العلاقة؟ بالنسبة لنمط التفكيرالسائد لدينا، قد لا نجد علاقة بشكل مباشر، ولكن بالنسبة لهم هي ثقافة قبول الآخر.
وربما يجدر القول بأنه عندما يتعرض أحد اللاجئين مثلاً إلى التمييز في المجتمعات الأوربية، يجد دعماً من الجمعيات المناهضة للتمييز والتي يأتي على رأس أولوياتها مكافحة التمييز ضد المثليين.
وفي الجانب الإجتماعي لرفض شعوب أوروبا الشرقية للاجئين من الشرق الأوسط العديد من الجوانب والتفصيلات، هذا بخلاف الأثر الضخم لأخبار الإرهاب بما فيها الصحيح والمفتعل، وشيوع الإسلاموفوبيا في بعض المجتمعات بشكل أوسع من غيرها
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3396
معدل النشاط : 2884
التقييم : 213
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 12:50

كلام سليم اخي عبد المنعم رياض. دول مثل بولندا هي دولة ذات طابع واحد و دين واحد و لغة و احدة حاربت من اجلهم قرونا! اضف لذلك عقود من العيش خلف جدار حديدي.
بالنسبة لألمانيا ففيها نظام اجتماعي متميز لاستقبال اللاجئين و تعليمهم الالمانية و من ثم ارسالهم لسوق العمل خلال شهور قليلة. سوق العمل الالماني يواجه نقصا كبيرا في العمالة و وجود اللاجئين كان بمثابة هدية من السماء لنظام التقاعد الالماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 15:18

هناك عوامل إخرى ثانوية، وكان يفترض أن يستمر تأثيرها ثانوياً، إلا أن الأثر التراكمي لها ضَخَّمَ من دورها في غرس كراهية في نفوس أفراد مجتمعات أوروبا الشرقية ضد اللاجئين الشرق أوسطيين. ولا أستعمل تعبير العرب هنا لأن شعوب أوروبا الشرقية لديها هذه المشاعر ضد العرب، والأتراك، والإيرانيين، علاوة على شعوب أخرى من خارج المنطقة كالأفغان، والباكستانيين، والصوماليين.
من بين هذه العوامل أن اللاجيء أوالمهاجر -فليس كل من إنتقل إلى دول غرب أوروبا ودول الشمال هو فقط في عداد اللاجئين- بعد الإقامة لعدة سنوات بدولة المهجر يفترض أن يكون لديه حد أدني من القدرة على التواصل باللغة الأصلية لسكان الدولة المهجر، هذا بخلاف من يصلون لدرجة أفضل بكثير من أن توصف بأنها مجرد "قدرة جيدة على التواصل" والبعض منهم يستغل الحق في التعليم لتحصيل تعليم مهني أو أكاديمي، أو قد يكون مؤهلاً ببلده الأم بشكل مقبول لدى دولة المهجر، وبناءً على ذلك يصبح لديه فرصةَ أكبر في الحصول على مهنةٍ أو وظيفةٍ جيده.
(نحن هنا لا نتحدث عن لغات واسعة الإنتشار كالإنجليزية أو الفرنسية أو الأسبانية فحسب، بل حديثنا يتضمن لغات محدودة الإنتشار جداً كالفنلندية والسويدية والدنماركية والنرويجية والهولندية وغيرها)
ويبقى مواطني دول شرق أوروبا -وخاصة المهنيين منهم- يتعاملون مع دول غرب أوروبا على انها فرصة محدودة لعدة سنوات بسوق عمل قوي وأجور مرتفعة وبيئة مهنيه عالية في معايير السلامة والأمان، يحصلون فيها على أجور تماثل أضعاف ما يحصلون عليه في بولندا أو رومانيا أو التشيك. فهي مجرد فرصة لإدخار المال اللازم لتحقيق حلم كل منهم بشراء بيت في بلده أو لبدء مشروع خاص به أو ما شابه، وعندما يقارن كل منهم الحال الذي يعيشه مع حال آخر من ذوي الشعر الأسود والبشرة القمحية او السمراء يتولد لديه ما يمكن وصفه بالحقد على من يعتبرهم أدنى منه في الترتيب العرقي. وهذا المواطن الأوربي الشرقي عائد- لا محالة- لبلده الأم حاملاً هذه الضغينة ضد اللاجئين أو المهاجرين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبقية ماذكرناهم من بلدان، ويتولى "بكل إخلاص" نشر هذه المشاعر وتأجيجها بين أفراد مجتمعه.
وهذا لا يعني أبداً أن كل اللاجئين أو المهاجرين نماذج تدعو إلى الفخر والإعتزاز، ولكننا نناقش هنا سر كراهية بعض مواطني دول أوربا الشرقية لهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 30448
معدل النشاط : 38760
التقييم : 1503
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 20:03

@عبد المنعم رياض كتب:
هناك عوامل إخرى ثانوية، وكان يفترض أن يستمر تأثيرها ثانوياً، إلا أن الأثر التراكمي لها ضَخَّمَ من دورها في غرس كراهية في نفوس أفراد مجتمعات أوروبا الشرقية ضد اللاجئين الشرق أوسطيين. ولا أستعمل تعبير العرب هنا لأن شعوب أوروبا الشرقية لديها هذه المشاعر ضد العرب، والأتراك، والإيرانيين، علاوة على شعوب أخرى من خارج المنطقة كالأفغان، والباكستانيين، والصوماليين.
من بين هذه العوامل أن اللاجيء أوالمهاجر -فليس كل من إنتقل إلى دول غرب أوروبا ودول الشمال هو فقط في عداد اللاجئين- بعد الإقامة لعدة سنوات بدولة المهجر يفترض أن يكون لديه حد أدني من القدرة على التواصل باللغة الأصلية لسكان الدولة المهجر، هذا بخلاف من يصلون لدرجة أفضل بكثير من أن توصف بأنها مجرد "قدرة جيدة على التواصل" والبعض منهم يستغل الحق في التعليم لتحصيل تعليم مهني أو أكاديمي، أو قد يكون مؤهلاً ببلده الأم بشكل مقبول لدى دولة المهجر، وبناءً على ذلك يصبح لديه فرصةَ أكبر في الحصول على مهنةٍ أو وظيفةٍ جيده.
(نحن هنا لا نتحدث عن لغات واسعة الإنتشار كالإنجليزية أو الفرنسية أو الأسبانية فحسب، بل حديثنا يتضمن لغات محدودة الإنتشار جداً كالفنلندية والسويدية والدنماركية والنرويجية والهولندية وغيرها)
ويبقى مواطني دول شرق أوروبا -وخاصة المهنيين منهم- يتعاملون مع دول غرب أوروبا على انها فرصة محدودة لعدة سنوات بسوق عمل قوي وأجور مرتفعة وبيئة مهنيه عالية في معايير السلامة والأمان، يحصلون فيها على أجور تماثل أضعاف ما يحصلون عليه في بولندا أو رومانيا أو التشيك. فهي مجرد فرصة لإدخار المال اللازم لتحقيق حلم كل منهم بشراء بيت في بلده أو لبدء مشروع خاص به أو ما شابه، وعندما يقارن كل منهم الحال الذي يعيشه مع حال آخر من ذوي الشعر الأسود والبشرة القمحية او السمراء يتولد لديه ما يمكن وصفه بالحقد على من يعتبرهم أدنى منه في الترتيب العرقي. وهذا المواطن الأوربي الشرقي عائد- لا محالة- لبلده الأم حاملاً هذه الضغينة ضد اللاجئين أو المهاجرين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبقية ماذكرناهم من بلدان، ويتولى "بكل إخلاص" نشر هذه المشاعر وتأجيجها بين أفراد مجتمعه.
وهذا لا يعني أبداً أن كل اللاجئين أو المهاجرين نماذج تدعو إلى الفخر والإعتزاز، ولكننا نناقش هنا سر كراهية بعض مواطني دول أوربا الشرقية لهم.

شكرا اخي عبد المنعم على الشرح الوافر 
لاحظت ايضا ان الشرق اوروبيين يكرهون المهاجرين من الشرق الاوسط وشمال افريقيا حتى في الولايات المتحده 
احد اقرب مستشاري الرئيس الامريكي ترامب سابقا هو سباستيان غوركا وقد كان اكثر الصقور يمينا في البيت الابيض تجاه المهاجرين ويقال انه مهندس رغبه ترامب بقوانين منع الهجره من بعض البلدان المسلمه للولايات المتحده " هو من اصول شرق اوروبيه "

كما ان هنالك بعض المؤشرات التي تقول ان روسيا من البلدان التي تشهد عنصريه تجاه الجاليات خاصه من شمال افريقيا والشرق الاوسط 

ما الاحظه ان الاقوام السلافيه ربما تكن هذه الكراهيه بسبب تاريخ المنطقه والذي كان يحمل في طياته غزو عثمانيا " بطابع اسلامي " اطاح بالامبراطوريه الشرقيه ووصل الى اعتاب فيينا مخضعا دولا مثل بلغاريا ويوغسلافيا السابقه والمجر والتشيك تحت سلطانها ولو مؤقتا
مارأيكم  ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 21:46

@mi-17 كتب:
ما الاحظه ان الاقوام السلافيه ربما تكن هذه الكراهيه بسبب تاريخ المنطقه والذي كان يحمل في طياته غزو عثمانيا " بطابع اسلامي " اطاح بالامبراطوريه الشرقيه ووصل الى اعتاب فيينا مخضعا دولا مثل بلغاريا ويوغسلافيا السابقه والمجر والتشيك تحت سلطانها ولو مؤقتا
مارأيكم  ؟؟

لا يمكن نفي هذا الأمر بشكل تام، ولكنه ينطبق فقط على فئة محدودة من المواطنين القارئين للتاريخ، ولديهم مستوى ثقافي ما، وإن كانت ثقافة عوجاء وعوراء. حيث لايمكن لصاحب عقل سليم الربط بين ما إرتكبه العثمانيين من "جرائم"، وحال مواطن سوري أو فلسطيني -بصرف النظر عن إنتمائه السياسي- هارب بنفسه وبأطفاله من ويلات لا يحتملها بشر. وواجب على كل إنسان ذو فطرة سليمه دعمه ومساندته، خاصة وأن الكثير من دول أوروبا الشرقية تعد معبراً في أغلب الأحيان للاجئين وليست مستقر. بل أن هذه الدول كانت تحقق بعض الفوائد المالية المحدودة من عبورهم، حيث لايقدمون لهم السلع و الخدمات بشكل مجاني، فتارة يحصلون على السعر من اللاجئين أنفسهم، وتارة أخرى يطالبون الإتحاد الأوروبي بحصص من الدعم.
وإن عدنا لفترة تاريخية ليست ببعيدة سنجد أن العديد من هذه الدول كان داعماً للقضايا العربية في مواجهة إسرائيل. وكان هناك تعاطف كبير مع الشعب الفلسطيني على المستوى الشعبي والرسمي "في حدود الممكن في ذلك الوقت"
ولكن ربما التنافس على كعكة سوق العمل الأوروبي كما أوضحت سابقاً كان عاملاً مؤثراً، علاوة على تنامي النزعات القومية الشوفينية لدى شعوب شرق أوروبا، وما أضافته "سمعة" صنعها بعض العرب والمسلمين من داعمي القاعدة وداعش وكل الجماعات المتطرفة.
وقد كان لكل هذه العوامل أثراً واضحاً على ذهنية العوام من شعوب هذه الدول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الأحد 10 سبتمبر 2017 - 1:26

وزير الداخلية الألماني: الامتيازات التي يحصل عليها اللاجئون مرتفعة

قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مزيير إن الامتيازات التي يحصل عليها اللاجئون في ألمانيا مرتفعة، مقارنة بتلك التي يحصلون عليها في باقي دول الاتحاد الأوروبي.
وأكد مزيير في تصريحات لصحيفة "راينشه بوست" الألمانية أن "الامتيازات التي يحصل عليها اللاجئون تؤثر في اقتصاد ألمانيا".
وتابع "يجب تحقيق التوازن بين المنافع التي يحصل عليها اللاجئون في كل دول الاتحاد الأوروبي"، بحيث لا تتحمل دولة أعباء أكثر من الدول الأخرى.
ودخل الأراضي الألمانية نحو مليون مهاجر، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، بحسب تقديرات حكومية.
ويحصل اللاجئ في ألمانيا على إعانة مالية شهرية ومسكن وتأمين صحي.


RT
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 4071
التقييم : 784
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: "أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا    الجمعة 15 سبتمبر 2017 - 23:57

بعض مسارات الهجرة إلى أوروبا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

"أم جميع المهاجرين" ميركل تواصل سياستها المدمرة لأوروبا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018