أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟ - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
سفيان_العقوري

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2017
عدد المساهمات : 2
معدل النشاط : 4
التقييم : 3
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 23 فبراير 2017 - 0:41

@تونسي و أفتخر كتب:
إن كنت تريد الدخول إلى إفريقيا فالأفضل أن تمر عبر بوابتان هما البوابة الرئيسية تونس و البوابة الفرعية المغرب.

مع كامل إحترامي لك و لكنك مخطئ بوابة أوروبا إلي إفريقيا من المعروف أنها "ليبيا" و السبب يرجع إلي طول الساحل الليبي و الذي يصل إلي 2000كم وهو أطول ساحل علي المتوسط لهذا اليوم يعاني الأوروبيون من أزمة الهجرة الغير الشرعية و تبعد المسافة بين الساحل الليبي و الإيطالي 400كم فقط .                                   كما أن التاريخ يثبت أن " الصومال " هي البوابة الرئيسية لغزو إفريقيا و ذلك قربها من وسط إفريقيا  إفريقيا الشرقية و أيضا لأنه لا توجد مناطق صحراوية متسعة في تلك المنطقة, و تعتبر المملكة المغربية البوابة الفرعية من الجهة الغربية و لنفس الأسباب لأنها قريبة من الغرب الإفريقي و لا توجد مناطق صحراوية متسعة في تلك المنطقة. كما أن باقي الدول مثل ليبيا هي دولة شبه صحراوية و لا يمكن إعتبارها بوابة لغزو إفريقيا و ونفس الشيئ بالنسبة للجزائر و بالنسبة لتونس هي دولة محصورة بين ليبيا والجزائر وليس لديها حدود مع دول إفريقية ونفس الشيئ بالنسبة لمصر فلا يوجد لدي مصر حدود مع أي دولة من الدول الإفريقية و لذلك أنا أعتبر أن "الصومال والمغرب" تعتبران قاعدتان للإنطلاقة من أجل التوجه نحو إفريقيا من ناحية تاريخية و ولكن من ناحية عصرنا تشكل السودان إنطلاقة جيدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 23 فبراير 2017 - 4:09

@simo benz كتب:
اولا  :اخي رغم ان ردك فيە شخصنة واضحة لاكن مش مشكل .عندما قلت قدرة مصر علي الدفاع علي امنها من المياە .قصدت ان  يكون هناك استراتيجية واضحة لعلاج الامر بدون ان يقع اللوم علي دول اخري
تانيا :  الشركة التي تتحدث عنها تملك من القوةما يكفي  لتنفذ مشاريع عملاقة اما عن طرحها لسندات ب 500 مليون دولار عادي نظرا لتكلفة المشروع 3,5 مليار دولار اين العيب في هذا .
تحدث عن التوقيت اي الازمة السعودية المصرية وهل تعتقد ان مشاريع بمثل هذە الضخامة تتم بالمزاج .الزيارة الملكية يتم التحضير لها علي الاقل سنة فما بالك بمشروع بضخامة هذە كم يحتاج من وقت لدراسة .اظن انك تملك مايكفي من الحكمة لتستوعب هذا الامر .
اما اخونا الذي يقول ان بامكان مصر اللعب بورقة بوليساريو اقول بعض الاجهزة المصرية استعملت تلكة الورقة منذ عقود ولم تفلح لانە ببساطة اصبح كرت محروق وسألو من سبقكم وانفق 100 ملايير من دولارات علي البوليساريو ولم يزحزح المغرب صحراءە .
قلت ان النمو الاقتصادي ضعيف هذە السنة في المغرب صحيح يبدو انك لم تستوعب انها مخططات استراتيجية يتم الاعداد لها منذ سنوات طوال يعني ليست رهينة بظرفية اقتصادية او سياسية .ثم الحديث عن دولة ليس لها موانيء لااعلم ماعلاقة هذا بالاستثمار المغربي مصنع للاسمدة سيتم تصدير المادة الخام من المغرب .وماعلاقة سد النهضة بالاستثمار المغربي اصلا .

اولا اعتذر اخي ان كنت قد رأيت شخصنة في مساهمتي



ثانيا المشاريع الكبري لا تقام بالمزاج فعلا لكن في مساهمتي الماضية تحدثت عن نسبة هذا الاستثمار لاجمالي المدخولات الحكومية المغربية و ايضا بعض الارقام الاخري التي تثبت ضخامة حجم المشروع بالنسبة للاقتصاد المغربي , شخصيا اري لماذا تقوم المغرب بهكذا مشروع ضخم في بلد اخر رغم محاولاتها لانعاش الاقتصاد المغربي , فقط تخيل اخي ان هذا المشروع تمت اقامته في المغرب , اليس اولي بخيراته شباب المغرب و شعبه؟!.


اثيوبيا دولة حبيسة لا مؤاني لها لذلك سيتم استخدام مؤاني جيبوتي للتصدير و الاستيراد , قد تكون هناك اتفاقات بين اثيوبيا و جيبوتي حول كيفية مواصلة هذا التعاون لكن من يضمن تنفيذ ذلك و لمدة كم من السنين؟ , في ضوء التغييرات السياسية المشهورة في افريقيا عموما.


انصحك اخي ان تقرأ اكثر عن دور النيل و اهميته القصوي (اكثر من اي شيء اخر و بمراحل) في حياة المصريين فالامر ليس مجرد معركة سياسية بين نظامين او محورين بل معركة حياة للمصريين حرفيا. 


صراحة اخي هناك الكثير و الكثير من التحفظات و التساؤلات حول النية الحقيقية لهذا المشروع المثير للجدل خصوصا في ظل التجاذبات السياسية او لو شئنا الدقة المحاور السياسية في الشرق الاوسط.


اما بالنسبة لقضية الصحراء , فالموقف المصري له محددات كثيرة اولها هو عدم الاعتراف بتلك الجمهورية المزعومة أو بحركة البوليساريو كما تلتزم ايضا بعدم المساس بالحدود الموروثة عن الاستعمار في القارة الإفريقية وتتمسك بالتزاماتها في إطار منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، اللتين لا تعترفان بالجمهورية الصحراوية المزعومة.


كل ما في الامر انه تم عقد جلسات للبرلمان الافريقي في القاهرة فحضر وفد ممثلا للجمهورية الصحراوية باعتبارها عضوا في الاتحاد رغم اعتراف رئيس البرلمان الافريقي عدم موافقة مصر علي رفع علم الجمهورية المزعومة (لا تعترف بها مصر) , هذا هو الموقف فقلي هل اخطأت مصر ام انها اعراف بروتوكولية متعارف عليها في اي مناسبة دولية.


في الاخير , اشكرك اخي الكريم علي هذا الحوار الراقي متمنيا لكلا البلدين و باقي الامة العربية و الاسلامية التعاضد و التعاون لما فيه الخير , فالعتاب لا يكون الا بين المحبين.


تقبل تحياتي
1
2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 23 فبراير 2017 - 4:16

@le Combattant كتب:






خمسة تقييمات لك يا دكتور 
على فكرة انت سبب رئيسى لبقاء معظم الاعضاء المصريين فى هذا المنتدى و منهم انا

شكرا لك اخي الكريم علي كلامك الطيب , و ان شاء الله يكون المنتدي ساحة للتعارف و المعرفة بين جميع الاخوة العرب من كل مكان و منبرا من منابر الحقيقة و البحث الصادق في عصر الاعلام الموجه الذي نعيشه حاليا.



تقبل تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 23 فبراير 2017 - 4:47

@fulcrum77 كتب:





يا صديقي العزيز بالتأكيد مصر هي هبة النيل و من حقها الدفاع على مصدر وجودها و عملية تعطيش مصر عبر سد مياه النيل أو تحويل مجراها فكر فيها البرتغاليين منذ عهد المماليك الذين أرسلوا أساطيلهم لصد الغزو البرتغالي للبحر الأحمر و للهند. بكل الأحوال لو أصبح السد أمر واقع و أضر مصر(لا قدر الله) فلا بد من خطة بديلة . مصر يجب أن تستغل الطاقة النووية بحجة تحلية المياه و هنا سيقوم الغرب بمحاولة ثني مصر عن ذلك و لربما سيحاول الضغط على أثيوبيا كي تصل لمصر حصتها رغم كل الظروف. حتى لو لم يحصل هذا و لكن نجحت مصر في تشغيل مفاعلات نووية لتحلية المياه فهذا سيعد نصراً كبيراً لمصر و المنطقة, ثم هناك معالجة المياه العادمة و عملية ترشيد إستهلاك المياه (الري بالتنقيط و بالرذاذ يخفض إستهلاك المياه و يزيد من إنتاجية المحاصيل) ثم لا بد من بناء مدن مصرية جديدة تستغل مصادر جديدة للطاقة و الماء (إستخدام المياه الجوفية في الصحراء و الطاقة الشمسية و غيرها) و يرافقها مشاريع تشجير لغابات تتحمل المناخ الجاف (مثل الجاتروفا و الجوجوبا والمورينجا) أو أشجار سريعة النمو يمكن ريها بالتنقيط (الباولونيا) و هو ما سيغير المناخ في مصر في غضون عقود و يحولها من بلد صحراوي يقطعه نهر عملاق إلى بلد مطير بحد ذاته.
الفيديو أدناه عن مفاعل كوري جنوبي  صغير نسبياً يستطيع توليد الكهرباء و تحلية المياه (يولد 90 ألف كيلووات كهرباء و 40 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً ), الإمارات تعاقدت على هذا المفاعل و السؤال هو ألا تستطيع مصر التعاون مع كوريا (أو غيرها) لتوطين صناعة مفاعل قزمي يكون مصدر لتحلية المياه؟ ستكون ضربة على الفك لخصوم مصر (و هي قادرة عليها و فوائدها متعددة).
اهلا و سهلا بك اخي المحترم , بالفعل كلامك هو عين الصواب , و كان المفروض البدء في هكذا مشاريع لتحلية مياه البحر من زمن , فالحصة المصرية من مياه النيل اصبحت غير كافية (من قبل بناء السد اصلا) , لكن اصبح هناك يقين يتأكد يوما بعد يوم ان تحلية مياه البحر لم تعد ترفا , كما ان هناك سدودا يتم بنائها للاستفادة من مياه الامطار صحيح انها حتي الان ليست بالدرجة المأمولة لكن بالنظر الي الاحداث الجارية اعتقد انه ستكون هناك دفعة قوية للامام في هذا الاتجاه.


مشروع المفاعل النووي في منطقة الضبعة غرب الاسكندرية من المفترض ان يحتوي علي امكانية لتحلية ماء البحر مع بناء مدينة مليونية في العلمين , يتقبي جزئية الالغام المزروعة في هذه الاراضي (ذات القابلية العالية للزراعة) من زمن الحرب العالمية الثانية و التي تماطل الدول الغربية في حلها رغم انها من زرعها في الاساس , و شن حملة دولية علي هذه الدول لتمويل تكاليف ازالة الالغام التي تفاقمت علي مر الزمن.


رغم تواجد عدد كبير من الترع و المصادر المائية المختلفة الا ان الري بالغمر مازال هو المسيطر علي الزراعة المصرية , الامر الذي يهدر كميات هائلة من المياه دون استفادة مناسبة , قد تكون الاموال الكافية لهذا المشروع هي السبب الاساسي لتأخيره , مع بعض الاولوية لمشاريع اخري , لكن اذا نظرنا الان الي وجود مشروع استصلاح مليون و نصف فدان جديد يتعمد في مياهه علي مصادر المياه الجوفية خصوصا في الصحراء الغربية كواحة الفرافرة , بالاضافة الي الدراسات القائمة و المستمرة علي اعادة استخدام مياه الصرف في زراعة الغابات الشجرية لانتاج الاخشاب , فهذا بمثابة بشارة للامل و اشارة علي العزم المصري لاعادة صياغة مفهوم الاستغلال المائي.


مصر تأخرت فعلا لكنها وجدت طريقها اخيرا , نتمني التوفيق بعون الله 
تحياتي الدافئة اخي الغالي  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2331
معدل النشاط : 2417
التقييم : 308
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 23 فبراير 2017 - 10:05

@the red general كتب:





اهلا و سهلا بك اخي المحترم , بالفعل كلامك هو عين الصواب , و كان المفروض البدء في هكذا مشاريع لتحلية مياه البحر من زمن , فالحصة المصرية من مياه النيل اصبحت غير كافية (من قبل بناء السد اصلا) , لكن اصبح هناك يقين يتأكد يوما بعد يوم ان تحلية مياه البحر لم تعد ترفا , كما ان هناك سدودا يتم بنائها للاستفادة من مياه الامطار صحيح انها حتي الان ليست بالدرجة المأمولة لكن بالنظر الي الاحداث الجارية اعتقد انه ستكون هناك دفعة قوية للامام في هذا الاتجاه.


مشروع المفاعل النووي في منطقة الضبعة غرب الاسكندرية من المفترض ان يحتوي علي امكانية لتحلية ماء البحر مع بناء مدينة مليونية في العلمين , يتقبي جزئية الالغام المزروعة في هذه الاراضي (ذات القابلية العالية للزراعة) من زمن الحرب العالمية الثانية و التي تماطل الدول الغربية في حلها رغم انها من زرعها في الاساس , و شن حملة دولية علي هذه الدول لتمويل تكاليف ازالة الالغام التي تفاقمت علي مر الزمن.


رغم تواجد عدد كبير من الترع و المصادر المائية المختلفة الا ان الري بالغمر مازال هو المسيطر علي الزراعة المصرية , الامر الذي يهدر كميات هائلة من المياه دون استفادة مناسبة , قد تكون الاموال الكافية لهذا المشروع هي السبب الاساسي لتأخيره , مع بعض الاولوية لمشاريع اخري , لكن اذا نظرنا الان الي وجود مشروع استصلاح مليون و نصف فدان جديد يتعمد في مياهه علي مصادر المياه الجوفية خصوصا في الصحراء الغربية كواحة الفرافرة , بالاضافة الي الدراسات القائمة و المستمرة علي اعادة استخدام مياه الصرف في زراعة الغابات الشجرية لانتاج الاخشاب , فهذا بمثابة بشارة للامل و اشارة علي العزم المصري لاعادة صياغة مفهوم الاستغلال المائي.


مصر تأخرت فعلا لكنها وجدت طريقها اخيرا , نتمني التوفيق بعون الله 
تحياتي الدافئة اخي الغالي  




أخي الغالي من لطف الأقدار أن مصر بلد ضخم من ناحية المساحة و بتضاريس مختلفة, ساحل مصر على البحر الأحمر (و إلى حد ما على البحر المتوسط و لكن مع ميكنة إضافية) يمكن أن يقام عليه مشاريع شبيهة بالتي طبقها علماء أمريكيون في أريتريا حيث قامو بزراعة الأراضي الساحلية بواسطة مياه البحر عبر حفر قناة تأخذ مياه البحر لتستخدم في تربية الجمبري و من ثم السمك (بلطي النيل) و من ثم تستخدم  (بعد تخصيب المياه بفضلات الجمبري و الأسماك) لري أشجار المانغروف و محصول الساليكورنيا (و هي نبات يمكن ريه بمياه البحر مباشرة دون تخفيف أو تحلية) , طبعاً الجبري و البلطي معلوم كيفية إستهلاكها و لكن المانغروف يتم إستخدام أوراقه كعلف و أخشابه كوقود بينما الساليكورنيا يمكن إستخراج زيت صالح للأكل من بذورها (يعادل الزيت 30% من وزن البذور) و إستخدام كسبة البذور و باقي النبات كعلف للجمال و الماعز أو يمكن صنع ألواح خشبية عازلة منها. مياه القناة يتم أعادتها للبحر بعد دورة زمنية مدتها عدة أسابيع. المشروع أيضاً يحول التربة الصحراوية إلى تربة خصبة و غنية بالمواد العضوية و هو فائدة كبرى بحد ذاتها.





أيضاً في مناطق مثل دواخل سيناء و مناطق الهطول المطري الخفيف هناك طرق في الزراعة المستدامة طورها الأوسترالي جيف لاوتون في الأردن في منطقة البحر الميت و أثمرت عن تعافي التربة و الغطاء النباتي بأساليب طبيعية مبتكرة حيث عادت للتربة رطوبتها و أصبحت الحشرات و الديدان تعيش فيها بل بدأ الفطر في النمو في تلك المناطق الصحراوية !!! الفطر قام بفرز مواد عزلت الملح المتواجد في التربة و حولته إلى حالة خاملة غير قادرة على أذية النباتات, كل هذا تم في أقل من عشر سنوات!!! لو تم تبني هذه الأساليب في مراكز بحوث حكومية و وضعت خطة لنشر هذه الطرق في مناطق مثل سيناء و الواحات فسيتضاعف إنتاج مصر من الفواكة عدة مرات و سيعطي ذلك دفعة هائلة للإقتصاد المصري.


بخصوص المفاعلات النووية فأنا أعلم أن مفاعل الضبعة ستكون له فوائد كبرى غير إنتاج الكهرباء و لكنني يا أخي العزيز أريد التأكيد بشدة أنني أتكلم عن عائلة مختلفة من المفاعلات أسمها المفاعلات الصغيرة المبنية على أساس الوحدات Small modular reactor و هي مفاعلات صغيرة الحجم تصنع في المصنع و تركب في الموقع إستطاعتها صغيرة نسبياً  (أقل من 300 ميغاوات من إنتاج الكهرباء حسب تصنيف وكالة الطاقة النووية) لكنها تكفي مدينة صغيرة أو عدة قرى (أدناه تصور لمبدأ مفاعل أميركي ذو أستطاعة  مقدارها 70 ميغاوات من الحرارة و 25 ميغاوات من الكهرباء) , هناك مشاريع أرجنتينية و صينية و بريطانية و روسية و أميركية من هذا النوع.


وجود مفاعلات من هذا النوع سواء مصنعة في مصر بمساعدة أجنبية أو مستوردة و بالقرب من مصادر المياه المالحة (حيث يمكن سحب المياه من البحر عبر شبكة خاصة و لمسافة عشرات الكيلومترات لإستصلاح الصحاري و إنشاء المدن الصغيرة فيها أو بناء تلك المدن على ساحل البحر مباشرة) سيغير من خريطة التوزيع البشري لمصر بشكل جذري (أستطيع تخيل دورة تشغيل مكثفة للمياه المحلاة تعتمد على إستخدامها في البيوت و المكاتب و المصانع أولاً قبل تكريرها و تخفيفها بمياه محلاة إضافية ثم إستخدامها في غابات تتحمل الجفاف (مثل النخيل و الجاتروفا رابط عن غابات الجاتروفا في مصر) بالنسبة لمياه الواحات و الأحواض الجوفية ستكون كارثة لو أستغلت لزراعة الحبوب و برأيي المتواضع لا بد أن تستغل في زراعة تحتوي على ما لا يقل عن 20% من الغابات و التي ستعدل المناخ بشكل يصبح رطباً و مطيراً بحيث يتم تعويض المياه الجوفية أو على الأقل الحد من إستنزافها بواسطة الهطول المطري و هنا يمكن الإستثمار في أشجار الباولونيا و أشجار الأكاسيا و أشجار المورينجا رابط لزراعة الباولونيا في مصر و السبب في تركيزي على نسبة 20% غابات هو ما وجده السيد John D. Liu خلال تغطيته لمشروع تشجير صيني عملاق حيث كانت كلمة السر في إستعادة الأراضي عافيتها هي في تخصيص مساحة واسعة من الأراضي للغابات و ليس حصرها فقط في المحاصيل, في البداية تذمر المواطنين الصينيين قائلين (( حتى عندما زرعنا كل أرضنا كنا جائعين الاّن تخبروننا بتخصيص مساحة ضخمة منها للغابات؟!)) و لكن النتيجة بعد عقدين كانت معجزة حقيقية (أستحلفك بالله أن تشاهد الأراضي في بداية الفيديو و نهايته و تقارن بين الحالتين!!)


 

و هذا نفس الشخص و هو يزور أثيوبيا و يظهر الفرق بين الحالتين قبل التشجير و بعده (لاحظ الفيديو بالذات من الدقيقة 13 و ما بعد), في أثيوبيا أحتاجوا 6 سنوات فقط لتغيير طبيعة أرض متصحرة إلى أرض تجري فيها الجداول  و هو ما يدفعني للتساؤل لو مصر و السودان قاموا بنفس الشيء ما الذي سيحصل لمصر.
     

بل ماذا لو أشترت مصر أراضي في أثيوبيا و زرعتها كغابات (أو وصلت مصر لإتفاق مع أثيوبيا حول التساهل مع السد مقابل زراعة غابات كثيفة قريبة من منابع النيل تكون سبباً لزيادة الأمطار و بالتالي زيادة تدفق النيل)؟
لقد أستنزفت موارد مصر الطبيعية بشراسة خلال اّلاف السنين و لو كان لي الأمر يا أخي الحبيب لم أكن لأستثمر في الغابات فقط بل أيضاً في إعادة التنوع الحيواني لمصر كما كان (التماسيح الكبيرة لم تعد منتشرة في مصر كما السابق بل أن مصر اليوم تمتلك نوع واحد من التماسيح بينما أيام الفراعنة أمتلكت نوعين!! كذلك مع فرس النهر و الأسود و النعام) في الحقيقة نحن السوريين دمرنا من تنوعنا الحيواني أكثر من أخوتنا المصريين فالدببة لدينا أصبحت نادرة و النعامة السورية ذات العنق الأحمر أنقرضت (اّخر نعامة ماتت في الأردن في الستينات بينما سوريا فقدت اّخر نعاماتها قبل ذلك و كذلك فقدنا الحمار البري السوري و النمر السوري الأرقط وكذلك قبل أكثر من ألفي عام فقدنا الفيلة بسبب شراسة الصيد و لا داعي للحديث عن الأسود التي كانت تتجول في سوريا و العراق حتى القرن التاسع عشر.
هذا التنوع الحيواني النباتي مرتبط ببعضه و كلاهما يحتاج للحفاظ عليه و من الممكن تحويل هكذا مشروع كمساحة للإستثمار و تشغيل الأيدي العاملة و هو ما يفعله الإتحاد الأوروبي مع الحيوانات البرية (ثور البيسون كمثال فقط).


عدل سابقا من قبل fulcrum77 في الجمعة 24 فبراير 2017 - 20:45 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
simo benz

عريـــف أول
عريـــف أول
avatar



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : نحب الوداد ونموت على درابو البلاد
المزاج : لطيف
التسجيل : 05/09/2013
عدد المساهمات : 105
معدل النشاط : 70
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 23 فبراير 2017 - 12:30

اخي هذە الشركة لها مصنعان لانتاج الاسمدة بالمغرب يعني هناك تخمة في العرض بالمغرب الشركة تريد ان تصبح اول منتج للاسمدة في العالم ضمن المبادرة المغربية لتكييف الفلاحة الافريقية مع التغيرات المناخية التي طرحت في كوب 22 للمناخ بالمغرب ،ولاقت المبادرة المعروفة بتريبل AAA موافقة مايفوق 30 دولة افريقية .المغرب صحيح يحتاج للاسثتمارات علي ارضە لاكن ليس في هذا المجال بل في مجالات اخري يسهر عليها مخطط الاقلاع الصناعي والذي حقق نتايج قوية في قطاع صناعة السيارات والطايرات يعني الامور تسير بتوازن كبير .اخي the red general مايقلقني حقا في مصر هو انە تم التعامل باوراق الامن القومي بنظرة سياسية ضيقة بين الاطراف المصرية واصبحت محطة للمزايدات السياسية كل طرف يوظفها لاغراضە الشخصية وكانت اول ضحايا هذە المزايدات هو ما حصل حول سد النهضة الاثيوبي وانا اعلم جيدا مدي اهمية مياە النيل للمصريين لاننا بالمغرب نعاني الجفاف كل سنتين ونسبة النمو الضعيف هذە السنة راجع لتأثر المحصول بسنة جافة .اشكر علي سعة صدرك اللە يوفق جميع الدول العربية لتحقيق الازدهار لشعوبها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31137
معدل النشاط : 39772
التقييم : 1512
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 23 فبراير 2017 - 19:45

@the red general كتب:
ليست السعودية لوحدها فهناك المغرب ايضا , هذه التحركات ستسفر في المستقبل القريب عن صدامات عربية عربية قوية للغاية خصوصا تلك المرتبطة بدول حوض وادي النيل , اتمني ان يحدث تنسيق كافي بين الدول العربية لتلافي مثل هذه الصدامات المؤكدة. 

إطلاق لجنة سعودية- مغربية مشتركة للاستثمار في أفريقيا


مصدر

الاصح القول ان السعوديه ستتخذ من المغرب النافذه الرئيسيه للعمل والاستثمار في افريقيا 
العلاقات بين السعوديه والمغرب هي علاقات وثيقه ومستقره منذ عقود طويله , بل ويمكن القول ان المغرب هو البلد العربي الوحيد ذي العلاقات المستقره مع السعوديه منذ نصف قرن او يزيد 
احتمالات التصادم بين هاتين الدولتين تكاد تكون معدومه على الاقل في المستقبل المنظور , هنالك تشابه في انظمه الحكم والسياسات الخارجيه 
بل والاهم هنالك تفاهم ضمني بحدود كل طرف في العلاقه بما لايجعل مجالا للتصادم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 24 فبراير 2017 - 6:52

@mi-17 كتب:
الاصح القول ان السعوديه ستتخذ من المغرب النافذه الرئيسيه للعمل والاستثمار في افريقيا



بالضبط اخي الكريم , شكرا لك

@simo benz كتب:
اخي the red general مايقلقني حقا في مصر هو انە تم التعامل باوراق الامن القومي بنظرة سياسية ضيقة بين الاطراف المصرية واصبحت محطة للمزايدات السياسية كل طرف يوظفها لاغراضە الشخصية وكانت اول ضحايا هذە المزايدات هو ما حصل حول سد النهضة الاثيوبي

فعلا اصبح الامر في فترة من الفترات مجالا خصبا للمزايدات لكن الامور عادت لها توزانها مرة اخري علي الاقل من جانب القيادة المصرية , فهذا الامر سيشكل مرحلة فاصلة في شرعية الحكم في مصر ليس فقط النظام القائم حاليا بل و في المستقبل ايضا.
شكرا لك اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 24 فبراير 2017 - 7:10

اخي الكريم  
fulcrum77


تاخرت عليك في الرد لمشاهدة هذه المقاطع الرائعة و التي اتمني ان يتم النظر اليها من جانب اخصائيي الزراعة و استصلاح الاراضي , اما بالنسبة لفكرة المفاعلات الصغيرة فهي عبقرية بالمعني الحرفي.


هذه الافكار المدهشة تحتاج الي الدراسة المتأنية و التجربة العملية لاهميتها القصوي التي لا غني عنها في المستقبل.


اخي , لا زلت اذكر افكار البناء الحديث التي اوردتها ضمن احد المواضيع خصوصا النموذج الصيني و الان تقدم افكارا مدهشة في مجال الزراعة و استصلاح الاراضي , تقبل تحياتي لشخصك الكريم و سعة اطلاعك و ثقافتك العالية.


ليت الامر بيدك فعلا ,,,
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2331
معدل النشاط : 2417
التقييم : 308
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 24 فبراير 2017 - 9:34

@the red general كتب:
اخي الكريم  
fulcrum77


تاخرت عليك في الرد لمشاهدة هذه المقاطع الرائعة و التي اتمني ان يتم النظر اليها من جانب اخصائيي الزراعة و استصلاح الاراضي , اما بالنسبة لفكرة المفاعلات الصغيرة فهي عبقرية بالمعني الحرفي.


هذه الافكار المدهشة تحتاج الي الدراسة المتأنية و التجربة العملية لاهميتها القصوي التي لا غني عنها في المستقبل.


اخي , لا زلت اذكر افكار البناء الحديث التي اوردتها ضمن احد المواضيع خصوصا النموذج الصيني و الان تقدم افكارا مدهشة في مجال الزراعة و استصلاح الاراضي , تقبل تحياتي لشخصك الكريم و سعة اطلاعك و ثقافتك العالية.


ليت الامر بيدك فعلا ,,,



شكرا لك




أخي الغالي جنرال, هناك أفكار كثيرة يمكن تطبيقها في الزراعة و الأمن المائي فعلى سبيل المثال قام أحد الهولنديين بزراعة البطاطا بواسطة مياه عالية الملوحة (تصل نسبة مياه البحر فيها إلى 40%) و في سبيل ذلك كان كل مرة يزيد نسبة الملوحة في المياه و يختار نباتات البطاطا التي صمدت و يكرر التجربة حتى تحصل على أفضل النتائج (وضعت فيديو التجربة في الأسفل)

الاّن هل نحتاج فعلاً لكمية من المياه العالية الملوحة تكون نسبة مياه البحر فيها هي 40% و المياه العذبة فيها 60% ؟ لا أعتقد ذلك!! إذ يبدو أنه يمكننا تخفيف ملوحة البحر بشدة عبر إستخدام الرمل المغلف بمادة الجرافين (و هي عبارة عن كربون في حالة بلورية سداسية و كذلك ثنائية الأبعاد غرافين) في صنع مصفي مياه (كما في الفيديو أدناه)
  

في مشاركات سابقة تحدثت كثيراً عن الزراعة الرقمية و كيفية الإدارة التقنية لمزرعة من مكتب و جهاز كومبيوتر, في الأسفل فيديو لطالب طبق دائرة إلكترونية للتحكم بالبيوت الزجاجية و كانت وسيلته في ذلك لوحة تطبيق من نوع Arduino (و هي شائعة جداً بين الطلاب و سهلة البرمجة بل و يمكن تصنيعها في مختبر إلكترونيات جامعي) 

 
مشروع الزراعة الرقمية لو تبنته الدولة و الجامعات لوصلنا فيه إلى نتائج مذهلة و من دون تكاليف باهظة (تخيل إستخدام الWi-Fi و  Blue tooth للتحكم بدوائر إلكترونية موزعة في أرجاء مزرعة شاسعة في الصعيد أو النوبة بحيث تصلك معلومات عن درجة رطوبة التربة و درجة الحرارة لكل قطاع في المزرعة و بحيث تقوم بري و تسميد كل قطاع حسب حالة التربة و الرطوبة الجوية و نوع المحصول فيه, كل دائرة يمكن تزويدها بالطاقة بواسطة خلية كهروضوئية تشحن بطارية مربوطة بها, تخيل طائرة دون طيار صغيرة و خفيفة تطير بين الحين و الاّخر فوق المزرعة و تقوم بإلتقاط صور فيديو و صور أشعة تحت الحمراء لإكتشاف المناطق الموبؤة و المصابة و ترسل معلومات الGPS الخاصة بموقع الإصابات, تخيل طائرة مروحية غير مأهولة صغيرة الحجم تقوم برش المبيدات المطلوبة في تلك المنطقة كما في الفيديو أدناه و كل ذلك تديره من جهاز حاسوب في مكتب مكيف و بأقل قدر من العمالة البشرية!! كم من المساحات يمكن إستصلاحها بهذه الطريقة؟  )


على فكرة نفس الدائرة المطبقة للتحكم في بيت زجاجي في الفيديو أعلاه طبقناها أنا و زميل لي في مشروع دراسي صغير قبل سنوات (يومها لم نشاهد الفيديو لكن الأفكار المنطقية يمكن أن تخطر على بال الجميع!!)

الدائرة في الصورة تحتوي على مستشعر حراري لقياس حرارة الجو في البيت الزجاجي, في حال زادت الحرارة عن حد معين يتم تشغيل المروحة, الدائرة تمتلك مستشعر لرطوبة التربة صنعناه بإستخدام مسمار معدني و مقاومات معتمدين على حقيقة أنه كلما زاد جفاف التربة قلت الناقلية الكهربائية لها و في حال قسنا الناقلية نستطيع تحديد حاجة التربة للري (يتم التحكم بصمام solenoid valve لري البيت الزجاجي) كذلك أستخدمنا مستشعر ضوئي لقياس كمية الإضاءة في البيت الزجاجي. الفكرة كانت بسيطة و لكنها جيدة لإثبات المبدأ و بالإمكان إستخدام معالجات PIC و دوائر مصنعة بشكل خاص للقيام بمهمات أعقد بكثير و هو أمر في طاقة حكوماتنا و جامعاتنا العربية و سيجعل الزراعة منتجة و قليلة الإجهاد و سيسمح بفرص عمل للمهندسين الزراعيين و المبرمجين و مهندسي الإلكترونيات و الميكانيك و الفنيين و المهندسيين الصناعيين و شبكات التوزيع و مع المساحات الهائلة للأراضي الجافة و الصحراوية هناك فرص عمل بمئات الألوف و بمرتبات ممتازة فضلاً عن فرص العمالة الزراعية و صناعة التوضيب و التغليف و مكاتب التصدير و مختبرات الجودة و مصانع المواد الغذائية و لوازمها, رأيي الخاص هو أنه إذا كانت أوروبا محظوظة بإكتشاف أميركا و ثرواتها بداية من عام 1492 فنحن لدينا (أميركا) خاصة بنا مدفونة في رمال الصحراء و لا نحتاج سوى إلى العقل و الهمة مع فارق أننا لا نغزو شعوباً على أرضها بل نبني ما ورثناه عن أجدادنا و بكل شرف و أمانة, تحياتي أخي الغالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
le Combattant

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 2634
معدل النشاط : 2255
التقييم : 177
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 24 فبراير 2017 - 14:28

اخي الكريم  

[ltr]fulcrum77[/ltr]

انت دائما ما تثرى اى موضوع تشارك فيه
هناك ايضا تجارب تجرى فى مصر للاستفادة بكل نقطة مياه و كل قطعة ارض صالحة للزراعة 
مثال تمكن باحثون مصريين من اكاديمية البحث العلمى و باحثين من كلية الزراعة بجامعة المنصورة من زراعة ارز قليل الاحتياج للماء بحيث يوفر   30%  من من المياه التى يستهلكها الارز العادى  و ايضا تمكنوا من زراعة ارز بمياه نسبة الملوحة فيها 20% 
ايضا تمكن باحثون مصريون من  زراعة القمح مرتين فى العام بواسطة التبريد

http://www.arab-army.com/t119213-topic


فى مجال التشجير قامت وزارة الزراعة المصرية بزراعة     12 الف فدان غابات فى محافظة المنيا جنوب مصر باشجار صنوبر و سنديان على مياه الصرف الصحى  و 60  الف فدان فى الاقصر ايضا من اشجار صنوبر و ماهوجنى و اشجار الباولينيا من مياه الصرف الصحى بالاضافة ل  94  الف فدان فى منطقة الجبل الاصفر شرق القاهرة و تخطط الوزارة  لزراعة مليون فدان اخرى اخرى باستعمال مياه جوفية ذونسبة ملوحة عالية بحيث تجعلها غير صالحة  لزراعة محاصيل حقلية و  ايضا مياه صرف صحى  و تمت اعمال تسوية و تجهيز الارض لحوالى 380  الف فدان منها
وقد قامت فرنسا باهداء مصر معمل  زراعة انسجة لاشجار الصنوبر و البلوط يستطيع انتاج مليون شتلة سنويا  كما اهدت كل من اليونان و الصين مصر مليون  شتلة اشجار خشبية اخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2331
معدل النشاط : 2417
التقييم : 308
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 24 فبراير 2017 - 18:06

@le Combattant كتب:
اخي الكريم  

[ltr]fulcrum77[/ltr]



انت دائما ما تثرى اى موضوع تشارك فيه
هناك ايضا تجارب تجرى فى مصر للاستفادة بكل نقطة مياه و كل قطعة ارض صالحة للزراعة 
مثال تمكن باحثون مصريين من اكاديمية البحث العلمى و باحثين من كلية الزراعة بجامعة المنصورة من زراعة ارز قليل الاحتياج للماء بحيث يوفر   30%  من من المياه التى يستهلكها الارز العادى  و ايضا تمكنوا من زراعة ارز بمياه نسبة الملوحة فيها 20% 
ايضا تمكن باحثون مصريون من  زراعة القمح مرتين فى العام بواسطة التبريد

http://www.arab-army.com/t119213-topic


فى مجال التشجير قامت وزارة الزراعة المصرية بزراعة     12 الف فدان غابات فى محافظة المنيا جنوب مصر باشجار صنوبر و سنديان على مياه الصرف الصحى  و 60  الف فدان فى الاقصر ايضا من اشجار صنوبر و ماهوجنى و اشجار الباولينيا من مياه الصرف الصحى بالاضافة ل  94  الف فدان فى منطقة الجبل الاصفر شرق القاهرة و تخطط الوزارة  لزراعة مليون فدان اخرى اخرى باستعمال مياه جوفية ذونسبة ملوحة عالية بحيث تجعلها غير صالحة  لزراعة محاصيل حقلية و  ايضا مياه صرف صحى  و تمت اعمال تسوية و تجهيز الارض لحوالى 380  الف فدان منها
وقد قامت فرنسا باهداء مصر معمل  زراعة انسجة لاشجار الصنوبر و البلوط يستطيع انتاج مليون شتلة سنويا  كما اهدت كل من اليونان و الصين مصر مليون  شتلة اشجار خشبية اخرى
شكراً يا أخي الغالي على لطفك و أدعو الله أن أكون دائماً عند حسن ظنكم
بخصوص الأرز قبل الحرب في سوريا كانت هناك تجارب على صنف أرز أختبره الأخوة المصريين مصدر على تجارب الأرز الهوائي في سوريا ( أسمه صنف جيزة 178 إن كانت معلوماتي صحيحة؟!) و هو أرز هوائي مصدر الأرز الهوائي Aerobic rice و هو إن لم تخني الذاكرة هجين بين أرز المرتفعات Upland rice و أرز الأراضي المنخفضة Lowland و يمكن زراعته كالقمح من غير غمر (في سوريا ثبت إمكانية زراعته بين فترات زراعة القمح و المحاصيل الأخرى و بكميات كانت ستوفر الإكتفاء الذاتي لولا الأحداث الأخيرة), بخصوص زراعة الأرز بالمياه المالحة فما أعرفه هو أن هناك بحث ناجح واحد على الأقل في هذا المجال و ربما أكثر  مصدر على زراعة الأرز و الذرة بالمياه المالحة في مصر .
بخصوص التشجير لو توفرت المياه و بالذات في المناطق ذات المناخ المتوسطي فمن الأفضل زراعة صنوبر الأكل فقيمة بذوره المادية عالية جداً (أحد أغلى أنواع المكسرات إن لم يكن أغلاها على الإطلاق) و لكن يفضل أن تكون هناك مسافات بين كل حرش و اّخر من أشجار الصنوبر لإن الحرائق تنتشر فيها بسهولة خصوصاً أن أكواز الصنوبر تنفجر كالقنابل العنقودية ناشرة الحرائق عندما تشتعل فيها النيران (هناك أصناف كالسرو المتوسطي مصدر قادرة على مقاومة الحرائق و يمكن أستخدامها كأسوار وقاية إذا زرعت بأعداد كافية بين كل حرش صنوبر و اّخر خصوصاً إذا كان بينهما مسافة).
أما البلوط  فظني أن جبال سيناء الشاهقة ستكون مكاناً ممتازاً له و لكن عيب السنديان الوحيد هو أن أغلب أصنافه تنمو ببطء (و هو السبب في صلابة أخشابه من ناحية أخرى) اللهم إلا أصناف كالسنديان التركي مصدر (و لكن خشبه أقل صلابة) طبعاً السنديان هو موئل للحياة البرية (بالذات السناجب و يمكن بجانب زراعة السنديان و الصنوبر تربية و إطلاق أعداد من السنجاب الفارسي مصدر و هو صنف من السنجاب الأحمر يتواجد في بلاد الشام و تركيا و العراق و إيران و هناك فئة منه تتواجد في غابات الشام و منها فلسطين المجاورة لسيناء أسمها  Sciurus anomalus. syriacus و هو ما سيزيد من توسع الغابات بمرور الزمن كون السناجب في كثير من الأحيان تدفن البذور و تنسى مكانها!!) كذلك هناك أصناف مثل شجرة اللزاب مصدر   و البطم الأطلسي مصدرالموجودة في جبال القلمون ذات الطبيعة الصخرية القاسية و يمكن إستجلابها إلى سيناء حيث البعض منها مقاوم للجفاف و يمكن أن تتغذى عليه الحياة البرية مما يسهم في خلق منظومة متكاملة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
le Combattant

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 2634
معدل النشاط : 2255
التقييم : 177
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 24 فبراير 2017 - 21:19

@fulcrum77 كتب:





شكراً يا أخي الغالي على لطفك و أدعو الله أن أكون دائماً عند حسن ظنكم
بخصوص الأرز قبل الحرب في سوريا كانت هناك تجارب على صنف أرز أختبره الأخوة المصريين مصدر على تجارب الأرز الهوائي في سوريا ( أسمه صنف جيزة 178 إن كانت معلوماتي صحيحة؟!) و هو أرز هوائي مصدر الأرز الهوائي Aerobic rice و هو إن لم تخني الذاكرة هجين بين أرز المرتفعات Upland rice و أرز الأراضي المنخفضة Lowland و يمكن زراعته كالقمح من غير غمر (في سوريا ثبت إمكانية زراعته بين فترات زراعة القمح و المحاصيل الأخرى و بكميات كانت ستوفر الإكتفاء الذاتي لولا الأحداث الأخيرة), بخصوص زراعة الأرز بالمياه المالحة فما أعرفه هو أن هناك بحث ناجح واحد على الأقل في هذا المجال و ربما أكثر  مصدر على زراعة الأرز و الذرة بالمياه المالحة في مصر .
بخصوص التشجير لو توفرت المياه و بالذات في المناطق ذات المناخ المتوسطي فمن الأفضل زراعة صنوبر الأكل فقيمة بذوره المادية عالية جداً (أحد أغلى أنواع المكسرات إن لم يكن أغلاها على الإطلاق) و لكن يفضل أن تكون هناك مسافات بين كل حرش و اّخر من أشجار الصنوبر لإن الحرائق تنتشر فيها بسهولة خصوصاً أن أكواز الصنوبر تنفجر كالقنابل العنقودية ناشرة الحرائق عندما تشتعل فيها النيران (هناك أصناف كالسرو المتوسطي مصدر قادرة على مقاومة الحرائق و يمكن أستخدامها كأسوار وقاية إذا زرعت بأعداد كافية بين كل حرش صنوبر و اّخر خصوصاً إذا كان بينهما مسافة).
أما البلوط  فظني أن جبال سيناء الشاهقة ستكون مكاناً ممتازاً له و لكن عيب السنديان الوحيد هو أن أغلب أصنافه تنمو ببطء (و هو السبب في صلابة أخشابه من ناحية أخرى) اللهم إلا أصناف كالسنديان التركي مصدر (و لكن خشبه أقل صلابة) طبعاً السنديان هو موئل للحياة البرية (بالذات السناجب و يمكن بجانب زراعة السنديان و الصنوبر تربية و إطلاق أعداد من السنجاب الفارسي مصدر و هو صنف من السنجاب الأحمر يتواجد في بلاد الشام و تركيا و العراق و إيران و هناك فئة منه تتواجد في غابات الشام و منها فلسطين المجاورة لسيناء أسمها  Sciurus anomalus. syriacus و هو ما سيزيد من توسع الغابات بمرور الزمن كون السناجب في كثير من الأحيان تدفن البذور و تنسى مكانها!!) كذلك هناك أصناف مثل شجرة اللزاب مصدر   و البطم الأطلسي مصدرالموجودة في جبال القلمون ذات الطبيعة الصخرية القاسية و يمكن إستجلابها إلى سيناء حيث البعض منها مقاوم للجفاف و يمكن أن تتغذى عليه الحياة البرية مما يسهم في خلق منظومة متكاملة.
شكرا لردك اخى الكريم و ان شاء الله تعود سوريا كما كانت
بالنسبة للارز فكلامك صحيح فعلا صنف  جيزة    قليل الاحتياج جدا للماء -ارز هوائى- و لكن لا ادرىمدى تعميمه على الفلاحين
اما بخصوص الصنوبر الذى يمكن اكله فشجرة هذا النوع منتشرة فى شوارع القاهرة و لا احد يعير لثمارها اى اهتمام غالبا عن جهل و لا ادرى ان كانت اشجار الصنوبر التى زرعت فى غابات المنيا و شرق القاهرة من نوعية صنوبر الاكل اما لا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الشيخ

رقـــيب
رقـــيب
avatar



الـبلد :
العمر : 45
المهنة : مستشار عسكري أمني
المزاج : بارد
التسجيل : 12/01/2015
عدد المساهمات : 298
معدل النشاط : 336
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   السبت 25 فبراير 2017 - 10:48

سباق كبير على إفريقيا ثانى أكبر مناطق الاستثمار جذبا فى العالم

لندن ــ منال لطفى :



326
طباعة المقال


هناك ثمانى دول أفريقية تعانى من صراعات مسلحة، وضمن أفقر 20 دولة على مستوى العالم 17 دولة افريقية ، وما زالت القارة تعانى مشاكل كبيرة فى البنية التحتية وتفشى الفساد، ومع ذلك هناك تنافس دولى محموم وغير مسبوق على الاستثمار فى أفريقيا.

وأحد أكبر أوجه التنافس بين أكبر قوتين اقتصاديتين فى العالم وهما الصين وأمريكا هو التسابق على افريقيا. وحتى الان ، كسبت الصين جولات المنافسة. فاليوم يبلغ حجم التبادل التجارى بين الصين وافريقيا أكثر من 200 مليار دولار، أى ضعف قيمة التبادل التجارى بين القارة السمراء وأمريكا الذى يدور فى حدود 100 مليار دولار، وهو ما دفع الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى القمة الاقتصادية الافريقية التى عقدت فى واشنطن فى 2014 إلى إعلان استثمارات جديدة من قطاع الأعمال الأمريكى فى افريقيا بقيمة 14 مليار دولار على أمل اللحاق بالصين. فافريقيا اليوم هى ثانى أهم منطقة فى العالم جذبا للاستثمارات بعد امريكا الشمالية.
http://www.ahram.org.eg/News/131824/12/478116/%D9%85%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85/%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%82-%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%89-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1-%D8%AC%D8%B0.aspx


من الموضوع اعلاه يتضح أن التنين الصين هو الذي كسب سباق السيطرة علي الاستثمارات في افريقيا ...السؤال هو من هي البلد التي دخل الصين عبرها الي افريقا ....الاجابة الموضوعية علي هذا السؤال توصلنا الي حقيقة أن المملكة العربية السعودية الشقيقة قد اختارت وبذكاء الخيار الصحيح ....ودي وتقديري ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
focus-rs

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 24/05/2012
عدد المساهمات : 1297
معدل النشاط : 873
التقييم : 65
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   السبت 25 فبراير 2017 - 12:50

@simo benz كتب:
اولا  :اخي رغم ان ردك فيە شخصنة واضحة لاكن مش مشكل .عندما قلت قدرة مصر علي الدفاع علي امنها من المياە .قصدت ان  يكون هناك استراتيجية واضحة لعلاج الامر بدون ان يقع اللوم علي دول اخري
تانيا :  الشركة التي تتحدث عنها تملك من القوةما يكفي  لتنفذ مشاريع عملاقة اما عن طرحها لسندات ب 500 مليون دولار عادي نظرا لتكلفة المشروع 3,5 مليار دولار اين العيب في هذا .
تحدث عن التوقيت اي الازمة السعودية المصرية وهل تعتقد ان مشاريع بمثل هذە الضخامة تتم بالمزاج .الزيارة الملكية يتم التحضير لها علي الاقل سنة فما بالك بمشروع بضخامة هذە كم يحتاج من وقت لدراسة .اظن انك تملك مايكفي من الحكمة لتستوعب هذا الامر .
اما اخونا الذي يقول ان بامكان مصر اللعب بورقة بوليساريو اقول بعض الاجهزة المصرية استعملت تلكة الورقة منذ عقود ولم تفلح لانە ببساطة اصبح كرت محروق وسألو من سبقكم وانفق 100 ملايير من دولارات علي البوليساريو ولم يزحزح المغرب صحراءە .
قلت ان النمو الاقتصادي ضعيف هذە السنة في المغرب صحيح يبدو انك لم تستوعب انها مخططات استراتيجية يتم الاعداد لها منذ سنوات طوال يعني ليست رهينة بظرفية اقتصادية او سياسية .ثم الحديث عن دولة ليس لها موانيء لااعلم ماعلاقة هذا بالاستثمار المغربي مصنع للاسمدة سيتم تصدير المادة الخام من المغرب .وماعلاقة سد النهضة بالاستثمار المغربي اصلا .

100 مليار دولار نكتة الموسم 4
اجعلها 300 مليار دولار احسن كما تقول صحافتكم التي تبيع الوهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018