أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 4580
معدل النشاط : 4312
التقييم : 327
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الخميس 16 فبراير 2017 - 10:08




  • وائل علي
  • كاتب سوداني

 
السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟
24/1/2017


كانت السودان دوما بوابة أفريقيا التي لا تستطيع أية قوة عالمية أو إقليمية أن تلج إلى أفريقيا إلا من خلالها، والتاريخ يحدثنا عن تلك المحاولة الفاشلة للإمبراطورية الفارسية للدخول لأفريقيا عبر شمال السودان أيام "كورش الكبير"، وكيف أن الجيش العظيم تاه في الصحراء واختفى للأبد تحت رمالها، وفشل التمدد الفارسي بأفريقيا، وكذلك يحكي لنا فشل الفتح الإسلامي في الدخول للسودان عنوة تحت وابل رماة الحدق؛ مما دفعهم لتوقيع البقط وإدخال الإسلام للسودان صلحا، ومن ذلك المكان بدأ تمدد الإسلام في أفريقيا سلما لا حربا.
 
وهذا كان في التاريخ البعيد، أما في التاريخ القريب فمنذ فقدت مصر السودان باستقلاله فقدت معه نفوذها في أفريقيا، وما إن توثقت العلاقات الدبلوماسية ما بين إيران الثورة وحكام الخرطوم حتى تمدد الإيرانيون بقوة في الفضاء الأفريقي، ومن الخرطوم حتى وهانسبرغ واستطاعوا تصدير "ثورتهم" إلى تلك البلاد، واتخاذ تلك الدول الأفريقية سوقاً تجارية لبضائعهم، والأمر ذاته ينطبق على الأتراك الذين دخلوا إلى أفريقيا أول مرة عبر السودان في أول الألفية، ثم ما لبث به الأمر أن انتشروا في مختلف أنحاء القارة حتى إن نفوذ الأتراك بدى مساويا للنفوذ الإيراني أو يزيد، وكذلك الحال بالنسبة للصين التي دخلت لأفريقيا عبر السودان مستثمرة في استخراج النفط، ومن السودان تمددت إلى كل أفريقيا؛ لتصبح الشركات الصينية الخمس الكبرى مسيطرة على نفط 18 دولة أفريقية.
 
حسب أغلب القارئين للسياسة الدولية كانت المملكة العربية السعودية حتى وقت قريب زعيمة العالم الإسلامي بلا منازع؛ نظراً لاحتوائها على أقدس البقاع في نظر جميع المسلمين وهي مكة المكرمة والمدينة المنورة، ولكن مع الوقت بدأ يظهر للسعودية منافسون جديدون في هذه الزعامة كالإيرانيين والأتراك، ساعدتهم في هذا سياسات "العزلة" التي وضعتها السعودية على نفسها بعد حرب الخليج الثانية، ثم انسحابها الكامل من قيادة المشهد الإسلامي بعد الحادي عشر من سبتمبر؛ خوفا من تحملها نتائج ما يفعله المتطرفون "الإسلاميون" كالقاعدة وداعش ومن سار على دربهم، وهذا ما دفع إيران وتركيا لتصدر المشهد والتحدث باسم المسلمين وقضاياهم من بورما شرقا حتى أفريقيا الوسطى غربا، فالإيرانيون لا يملون من الحديث عن المستضعفين وضرورة دعمهم، بينما يشاهد العالم رئيس وزراء تركيا وزوجته وهو يذرف الدموع على أطفال بورما أمام الكاميرات.
 



ونجحت السعودية بإشراك السودان مع التحالف العربي في عاصفة الحزم، وتوجت العلاقات السودانية السعودية بإغلاق المراكز الثقافية الإيرانية في الخرطوم، وسحب السفير السوداني من إيران
ومع كل ملك في السعودية تبدأ سياسة جديدة، وتُطوى سياسة قديمة، ومنذ وصول الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للسلطة في مطلع عام 2015م بدأت سياسة الانفتاح على الدول الإسلامية، والاعتماد عليها بدلا من انتظار الحلفاء الغربيين الذين أثبتوا خذلانهم للمملكة وخيانتهم لها عبر توقيعهم الاتفاق النووي الإيراني دون ضمان أمن دول الخليج وتحجيم نفوذ ميلشيات إيران؛ مما يعطي انطباعا أن الغربيين عينوا الإيرانيين شرطيا لهم على الخليج.
 
وعودة السعوديين لزعامة العالم الإسلامي كانت تتطلب منهم فتح صفحة جديدة مع الدول الإسلامية، واستقطابها لصالح مشروعهم السياسي الأمني الذي يرتكز على تدمير الإرهاب باعتباره خطرا يهدد استقرار المجتمعات المسلمة، وتحجيم النفوذ الإيراني بجعله محصورا تحت حدود الدولة الإيرانية، وكانت السودان من الدول التي عملت السعودية إلى استقطابها لهذا المشروع، ونجحت السعودية بإشراكها مع التحالف العربي في عاصفة الحزم، وتوجت العلاقات السودانية السعودية بإغلاق المراكز الثقافية الإيرانية في الخرطوم، وسحب السفير السوداني من إيران؛ تضامنا مع المملكة بعد حادثة الاعتداء على مقر السفارة السعودية في طهران من قبل محتجين موالين للنظام الإيراني.
 
انعكس التقارب السوداني السعودي الكبير على مجمل علاقات المملكة بالدول الأفريقية، فحسب ما صرح به مدير مكتب الرئيس السوداني الفريق طه عثمان للصحافة، فقد كانت زيارة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي للسعودية في العام قبل الماضي نتيجة لتنسيق سوداني سعودي؛ من أجل سحب أفورقي من المربع الإيراني للمربع السعودي، وكذلك الحال مع موريتانيا وإثيوبيا، فقد قامت الخرطوم بفتح خط الاتصال معهم واستقطابهم، بل إنه يحكي -والكلام على لسانه- أنه سافر بنفسه مع مدير المخابرات السعودية إلى إثيوبيا، والتقوا رئيس الوزراء الإثيوبي ليحدث اختراق في العلاقات الإثيوبية السعودية أعقبتها زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي للسعودية وإعلان دعمه لعاصفة الحزم، وقال الفريق طه: إن السودان نظم عشرين زيارة رئيس أفريقي للمملكة، وأنه ساعد في ترميم العلاقات بين جنوب أفريقيا والسعودية؛ حيث كانت تشهد فتورا من زمن، وأثار انتباهي قول الفريق طه: إن كل الرؤساء الأفارقة يعتبروننا أفضل الطرق للتواصل مع المملكة، وأننا مفتاح للتعاون مع السعودية.

تصريحات مدير مكتب الرئيس السوداني ومبعوثه الخاص تشير بوضوح لنقلة في العلاقات السودانية السعودية لمرحلة التحالف الاستراتيجي، وكذلك تشير إلى نقلة كبرى في التفكير الاستراتيجي لدى حكام المملكة بإعطائهم القارة الإفريقية وزنا نوعيا في سياستهم الخارجية، ويصدق هذا الأمر حضور وزير الخارجية السعودي عادل الجبير شخصيا لقمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة وتفعيل دور المملكة كمراقب في الاتحاد؛ مما يعني تطورا نوعيا في العلاقات السعودية الأفريقية.
 
قديما كان المحللون يتحدثون عن غزو صيني وإيراني وتركي لأفريقيا، ويبدو أننا سنسمع قريبا عن الغزو السعودي لأفريقيا، ذلك الغزو الذي إن تم فسيكون على حساب دول كثيرة أبرزها إيران التي تلقت ضربة قاسية قبل عام بسحب سفرائها من دول القرن الأفريقي؛ حيث استثمرت في العلاقات معهم كثيرا، لكن كل ذلك تبخر مع أول مواجهة فعلية مع السعودية.

وهناك رؤية أخرى للتمدد السعودي في أفريقيا تكلمت عنها الصحفية المصرية المختصة بالشؤون الأفريقية صباح موسى التي اعتبرت أن تمدد السعودية سيكون على حساب مصر، وأن على المصريين العمل على استعادة نفوذهم في أفريقيا، ذلك النفوذ الذي يذهب لصالح السعودية، ويصدق قولها الرحلات المكوكية التي يقوم بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نحو الدول الأفريقية، وآخرها رحلته لأوغندا وزيارة رئيس جنوب السودان الأخيرة للقاهرة، واتفاقيات التعاون معه وتكريم عمر البشير بنجمة أكتوبر؛ بسبب أنه شارك في حرب أكتوبر، وهذا التكريم الذي كان في وقتها مفاجأة يفهم الآن على أنه محاولة لاستمالة البشير؛ ليلعب الأدوار التي يلعبها للسعودية لصالح مصر ونفوذها في القارة السمراء.


http://blogs.aljazeera.net/blogs/2017/1/24/%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%87%d9%84-%d8%aa%d8%ba%d8%b2%d9%88-%d8%a3%d9%81%d8%b1%d9%8a%d9%82%d9%8a%d8%a7-%d9%85%d9%86-%d8%a8%d9%88%d8%a7%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%af%d8%a7%d9%86
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31137
معدل النشاط : 39772
التقييم : 1512
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 17 فبراير 2017 - 8:16

التواجد السعودي في افريقيا قديم وكان ولايزال يتركز في المجالين الاقتصادي والدعوي 

1.   تكفلت المملكة العربية السعودية ومنظمات المجتمع المدني السعودي ببناء ورعاية مئات المساجد في كافة الأقطار الإفريقية ذات الأكثرية وذات الأقليات المسلمة.
2.   تكفلت المملكة العربية السعودية ومنظمات المجتمع المدني السعودي ببناء وتشغيل عشرات الجامعات والمراكز الإسلامية الثقافية ومئات المدارس وتقديم عشرات آلاف المنح الدراسية لأبناء كافة الدول الإفريقية فضلاً عن بعثات المعلمين والدعاة إليها.
3.   سعت المملكة العربية السعودية بحيدة وتجرد كاملين ومصداقية إلى الوساطة للمصالحة بين الكثير من الدول والجماعات الإفريقية المتنازعة وحل قضايا القارة الإفريقية.
4.   قدمت المملكة العربية السعودية ومنظمات المجتمع المدني السعودي ما يصعب حصره من المساعدات الإغاثية و الإنسانية للمتعرضين للكوارث الطبيعية والحروب الأهلية في كافة الأقطار الإفريقية .
5.   قدمت المملكة العربية السعودية ومؤسساتها الاقتصادية العامة مليارات الدولارات في شكل منح ومساعدات لا ترد وفي شكل قروض ميسرة وودائع ميسرة لدى البنوك المركزية لغالبية الدول الإفريقية الساعية نحو التنمية الاقتصادية والاجتماعية أو التي تعاني خللاً هيكلياً في موازين مدفوعاتها.


http://www.iu.edu.sa/Page/20713
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 4580
معدل النشاط : 4312
التقييم : 327
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الجمعة 17 فبراير 2017 - 12:40

@mi-17 كتب:
التواجد السعودي في افريقيا قديم وكان ولايزال يتركز في المجالين الاقتصادي والدعوي 

1.   تكفلت المملكة العربية السعودية ومنظمات المجتمع المدني السعودي ببناء ورعاية مئات المساجد في كافة الأقطار الإفريقية ذات الأكثرية وذات الأقليات المسلمة.
2.   تكفلت المملكة العربية السعودية ومنظمات المجتمع المدني السعودي ببناء وتشغيل عشرات الجامعات والمراكز الإسلامية الثقافية ومئات المدارس وتقديم عشرات آلاف المنح الدراسية لأبناء كافة الدول الإفريقية فضلاً عن بعثات المعلمين والدعاة إليها.
3.   سعت المملكة العربية السعودية بحيدة وتجرد كاملين ومصداقية إلى الوساطة للمصالحة بين الكثير من الدول والجماعات الإفريقية المتنازعة وحل قضايا القارة الإفريقية.
4.   قدمت المملكة العربية السعودية ومنظمات المجتمع المدني السعودي ما يصعب حصره من المساعدات الإغاثية و الإنسانية للمتعرضين للكوارث الطبيعية والحروب الأهلية في كافة الأقطار الإفريقية .
5.   قدمت المملكة العربية السعودية ومؤسساتها الاقتصادية العامة مليارات الدولارات في شكل منح ومساعدات لا ترد وفي شكل قروض ميسرة وودائع ميسرة لدى البنوك المركزية لغالبية الدول الإفريقية الساعية نحو التنمية الاقتصادية والاجتماعية أو التي تعاني خللاً هيكلياً في موازين مدفوعاتها.


http://www.iu.edu.sa/Page/20713

رغم الصعوبات والعقبات التي وضعت امام السعوديه بعد احداث 11 سبتمبر والأتهامات بدعم الجماعات المتطرفه في افريقيا

لايزال للسعوديه ثقل هناك وهذا يأكده انضمام دول افريقيه في التحالف الأسلامي الأخير بطلب من السعوديه

وهذا من الثمار التي زرعتها السعوديه سابقاً مثل ماتفضلت به وذكرته في مشاركتك المقتبسه

تحياتي وتقييمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الإثنين 20 فبراير 2017 - 6:01

ليست السعودية لوحدها فهناك المغرب ايضا , هذه التحركات ستسفر في المستقبل القريب عن صدامات عربية عربية قوية للغاية خصوصا تلك المرتبطة بدول حوض وادي النيل , اتمني ان يحدث تنسيق كافي بين الدول العربية لتلافي مثل هذه الصدامات المؤكدة. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطلاحبي

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
التسجيل : 13/12/2009
عدد المساهمات : 634
معدل النشاط : 553
التقييم : 49
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الإثنين 20 فبراير 2017 - 16:49

@the red general كتب:
ليست السعودية لوحدها فهناك المغرب ايضا , هذه التحركات ستسفر في المستقبل القريب عن صدامات عربية عربية قوية للغاية خصوصا تلك المرتبطة بدول حوض وادي النيل , اتمني ان يحدث تنسيق كافي بين الدول العربية لتلافي مثل هذه الصدامات المؤكدة. 

استبعد احتمالية التصادم بين الدول العربية في افريقيا فمصالح كل دولة تختلف ولاتتعارض مع اخواتها بل العكس مكملة لبعضها فمثلا المملكة لها تواجد في افريقيا قديم وخاصة في المجال الدعوي والاغاثة ومع تحركات ايران بدأت المملكة استخدام قاعدة تواجدها القديمة لتعزيز قوتها وهدم مشاريع ايران وهذا لايعارض الخطط المغربية او المصرية بأي شكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الإثنين 20 فبراير 2017 - 22:58

علينا ان نعترف بان هناك مشاكل حقيقية بين بعض الدول العربية و بعضها , الرؤية الاستراتيجية ليست واحدة , فالسعودية مثلا تدعم اثيوبيا بالاستثمارات و المغرب كذلك لكن الموقف المصري من اثيوبيا مرتبط بمشاكل النيل , فحجم الاستثمارات السعودية يصل الي 13,6 مليار دولار غير ان جزءا كبيرا منها كاستثمارات زراعية في اقليم جنجول المقام به سد النهضة الاثيوبي (محور المشاكل المصرية الاثيوبية) كما ان هناك مشروع لربط افريقيا باليمن (جسر النور)  , المغرب ايضا سيبني واحد من اكبر مصانع الاسمدة في العالم هناك ايضا في اثيوبيا.


نحن هنا لا نتكلم عن مجرد اختلاف في وجهات النظر بل في الحياة نفسها , النيل هو حياة مصر و من يريد ان يصفي حساباته السياسية يصفيها مع النظام اما تصفية الحسابات علي حساب حياة المصريين فهذا لن ينساه المصريين ابدا سواء كان من قريب او بعيد و لن يغفروه.


الصدام قادم لا محالة للاسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تونسي و أفتخر

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
المهنة : ملازم أول
المزاج : Racist
التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 1091
معدل النشاط : 942
التقييم : 23
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الإثنين 20 فبراير 2017 - 23:30

إن كنت تريد الدخول إلى إفريقيا فالأفضل أن تمر عبر بوابتان هما البوابة الرئيسية تونس و البوابة الفرعية المغرب.

تونس تحاول جاهدة ( وهي أسبق من المغرب بخطوة ) في أن تكون بوابة أوروبا نحو إفريقيا و العكس.

كثيرمن الدول الإفريقية الغنية تتحدث الفرنسية و لها علاقات قوية مع فرنسا و يصادف أن دول المغرب و تونس أيضا لها إرتباطات مع دول أوروبية خاصة فرنسا و إيطاليا و ألمانيا و إسبانيا. 

لكن قرب تونس من فرنسا و إيطاليا و ألمانيا بشكل عام يلعب في مصلتحها على حساب المغرب.

أما بقية المساعي العربية فهي مجرد تدخلات للإستقثمار و مزاحمة الدول الكبرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 4580
معدل النشاط : 4312
التقييم : 327
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 9:43

@the red general كتب:
علينا ان نعترف بان هناك مشاكل حقيقية بين بعض الدول العربية و بعضها , الرؤية الاستراتيجية ليست واحدة , فالسعودية مثلا تدعم اثيوبيا بالاستثمارات و المغرب كذلك لكن الموقف المصري من اثيوبيا مرتبط بمشاكل النيل , فحجم الاستثمارات السعودية يصل الي 13,6 مليار دولار غير ان جزءا كبيرا منها كاستثمارات زراعية في اقليم جنجول المقام به سد النهضة الاثيوبي (محور المشاكل المصرية الاثيوبية) كما ان هناك مشروع لربط افريقيا باليمن (جسر النور)  , المغرب ايضا سيبني واحد من اكبر مصانع الاسمدة في العالم هناك ايضا في اثيوبيا.


نحن هنا لا نتكلم عن مجرد اختلاف في وجهات النظر بل في الحياة نفسها , النيل هو حياة مصر و من يريد ان يصفي حساباته السياسية يصفيها مع النظام اما تصفية الحسابات علي حساب حياة المصريين فهذا لن ينساه المصريين ابدا سواء كان من قريب او بعيد و لن يغفروه.


الصدام قادم لا محالة للاسف



اتفق معك  اخي الكريم في اغلب ماتكرمت به,

لكن يجب ان نذكر بداية تاريخ الأستثمار السعودي في اثيوبيا 1/8/1423هـ الموافق 7/10/2002م 

قبل ازمة السد وفي عز العلاقات السعوديه المصريه

الاستثمارات السعودية في إثيوبيا تتجاوز 13 مليار دولار، أغلبها في مشروعات زراعية، يتم تصدير منتجاتها إلى السعودية وخاصة زراعات الأرز”والقهوه

لكن للأسف بعض مرتزقة الأعلام يصورون الأتفاقيه والاستثمار كأنها وقعت أمس !!!!!

وسوف اضع مصدر من وزارة الخارجيه السعوديه يؤكد كلامي
http://embassies.mofa.gov.sa/sites/Ethiopia/AR/AboutHostingCountry/SaudiRelations/Pages/default.aspx
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:36

@سكنان كتب:








اتفق معك  اخي الكريم في اغلب ماتكرمت به,

لكن يجب ان نذكر بداية تاريخ الأستثمار السعودي في اثيوبيا 1/8/1423هـ الموافق 7/10/2002م 

قبل ازمة السد وفي عز العلاقات السعوديه المصريه

الاستثمارات السعودية في إثيوبيا تتجاوز 13 مليار دولار، أغلبها في مشروعات زراعية، يتم تصدير منتجاتها إلى السعودية وخاصة زراعات الأرز”والقهوه

لكن للأسف بعض مرتزقة الأعلام يصورون الأتفاقيه والاستثمار كأنها وقعت أمس !!!!!

وسوف اضع مصدر من وزارة الخارجيه السعوديه يؤكد كلامي
http://embassies.mofa.gov.sa/sites/Ethiopia/AR/AboutHostingCountry/SaudiRelations/Pages/default.aspx
طبعا وزارة الخارجية السعودية مصدر موثوق للغاية و بالفعل تم التأسيس للتعاون الاقتصادي عام 2002 كا تفضلت , لكن بالتدقيق في هذا المصدر سنجد
اقتباس :
وانطلاقا من ذلك فإن الدورة الثالثة لهذه اللجنة المشتركة قدعقدت في اديس ابابا في16يناير 2012م برئاسة وزيري الزراعة وبحضور كبار المسئولين من مختلف الوزارات وممثلي رجال الأعمال في البلدين ، وتم التوصل الى اتفاقية اطارية للتعاون في المجالات الزراعية والثروة الحيوانية والسمكية . واتفق الجانبامن خلال هذه الدورة على ان تستضيف الرياض الدورة المقبلة في موعد يتفقان عليه فيما بعد بالطرق الدبلوماسية المعتادة .
اي بعد البدء في تشييد السد بالفعل (بداية البناء الفعلي ابريل 2011).


النقطة الاخري هو انه تم اكتشاف ان حوالي نصف عدد المستثمرين السعودين و خصوصا في اقليم بني شنقول (اقليم السد) سحبوا استثماراتهم و خرجوا من السوق نتيجة مشاكل مع الادارات المحلية هناك , و كان هذا في العام 2015 و بالتحديد في نوفمبر.
الشرق الاوسط


النقطة الثالثة هي الزيارات المتتالية من قبل المسئولين السعوديين و ابرزهم وزير الزراعة السعودية و في زيارة اخري لمستشار الملك السعودي (التي تم فيها تصويرهم تلك الصورة الشهيرة) , و بالعودة الي تاريخ هاتين الزيارتين المتتابعتين (حوالي اسبوع فارق زمني) سنجد انه كان متلازما مع البداية العلنية للاختلاف بين البلدين بعد حادثة التصويت لصالح القرار الروسي في مجلس الامن في الازمة السورية.
روسيا اليوم نقلا عن الاناضول


من هذا سنجد اننا امام بداية عادية للعلاقات بين البلدين ثم طفرة استثمارية ذات نية حسنة في بدايات العقد الثاني ثم انتكاسة لهذه الاستثمارات في منتصف العقد (2015) ثم رغبة سعودية هائلة في الاستثمار بعد الخلاف المصري السعودي.


للاسف الخلاف اصبح واضحا و يزداد عمقا بمشاكل لم تكن في الحسبان (قضية تيران و صنافير , توقف ارامكو عن تزويد مصر بالمشتقات البترولية) و كل هذه الاحداث لم تحدث الا بعد الخلاف العلني في الام المتحدة.


اخي الكريم , اصدقك القول ان هذه المساهمة لا تمثل رغبة حقيقية لدي و لكنها تحليل لواقع و استقراءا لمستقبل مبني علي عديد الحقائق.


تقبل تحياتي اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
simo benz

عريـــف أول
عريـــف أول
avatar



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : نحب الوداد ونموت على درابو البلاد
المزاج : لطيف
التسجيل : 05/09/2013
عدد المساهمات : 105
معدل النشاط : 70
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 11:44

اولا :اخي سد النهضة تم بمباركة مصرية بل ان السيسي قال ان السد سيكون فيە خير لمصر .اذا كان العكس والسد سيكون فيە ضرر بالغ علي مصر فهذا شان مصر وعليها ان تكون قادرة علي حماية امنها من المياە .
تانيا :نظام السيسي يعتبر الاستتمارات السعودية والمغربية في اثيوبيا خطر عليە وعلي (الامن القومي المصري) طيب اين هو من التغول الصهيوني والايراني في شرق القارة الافريقية؟
ثالثا : الحديث عن صدام عربي في القارة غير واقعي لعدة اسباب ، انت تتحدث عن ربما صدام مغربي سعودي في مقابل مصر : المغرب اول مستثمر افريقي في غرب افريقيا وتاني مستثمرافريقي في افريقيا (الاول قريبا انشاء اللە ) وهذە استراتيجية مغربية منذ سنة 2000 يعني ليست حاجة ظرفية وغير مرتبطة بما يقع الان زيادة علي هذا الاستثمارات المغربية تجمل مجالات عدة سياسية واقتصادية ودينية وعسكرية مثل: 
القطاع البنكي ،الاتصالات ،الاسمدة ،الاسمنت،الادوية ،النقل بالاضافة
لتكوين العديد من الاطر الافريقية في عدة ميادين يعني هناك استراتيجية واضحة المعالم والاهداف بدأت بغرب القارة والان تشمل شرق ووسط القارة .
في حين مصر تخلت منذ سنوات عن تواجدها في شرق القارة لاسباب عدة منها الحالة الاقتصادية التي تعيشها .
الحضور السعودي من البوابة السودانية شيء جيد فمنذ مدة ونحن نطالب بتواجد الراسمال الخليجي في افريقيا لسد التغرات والفجوات التي احدثها التواجد الصهيوني والايراني واليباني والصيني والتركي والهنذي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3988
معدل النشاط : 4923
التقييم : 790
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 14:04

@simo benz كتب:
اولا  :اخي سد النهضة تم بمباركة مصرية بل ان السيسي قال ان السد سيكون فيە خير لمصر .اذا كان العكس والسد سيكون فيە ضرر بالغ علي مصر فهذا شان مصر وعليها ان تكون قادرة علي حماية امنها من المياە .
تانيا :نظام السيسي يعتبر الاستتمارات السعودية والمغربية في اثيوبيا خطر عليە وعلي (الامن القومي المصري) طيب اين هو من التغول الصهيوني والايراني في شرق القارة الافريقية؟ 
ثالثا : الحديث عن صدام عربي في القارة غير واقعي لعدة اسباب ، انت تتحدث عن ربما صدام مغربي سعودي في مقابل مصر : المغرب اول مستثمر افريقي في غرب افريقيا وتاني  مستثمرافريقي في افريقيا (الاول قريبا انشاء اللە ) وهذە استراتيجية مغربية منذ سنة 2000  يعني ليست حاجة ظرفية وغير مرتبطة بما يقع الان زيادة علي هذا الاستثمارات المغربية تجمل مجالات عدة سياسية واقتصادية ودينية وعسكرية مثل: 
القطاع البنكي ،الاتصالات ،الاسمدة ،الاسمنت،الادوية ،النقل بالاضافة 
لتكوين العديد من الاطر الافريقية في عدة ميادين يعني هناك استراتيجية واضحة المعالم والاهداف بدأت بغرب القارة والان تشمل شرق ووسط القارة .
في حين مصر تخلت منذ سنوات عن تواجدها في شرق القارة لاسباب عدة منها الحالة الاقتصادية التي تعيشها .
الحضور السعودي من البوابة السودانية شيء جيد فمنذ مدة ونحن نطالب بتواجد الراسمال الخليجي في افريقيا لسد التغرات والفجوات التي احدثها التواجد الصهيوني والايراني واليباني والصيني والتركي والهنذي .
اولا لم تحدث هناك اي مباركة مصرية لهذا السد كل ما في اتفاق اعلان المبادئ بين مصر و السودان و اثيوبيا , اتفاق اطاري لتنظيم التعاون بين هذه الدول بخصوص نهر النيل و ليس تنازلا و لا مباركة , و الدليل هو ان اثيوبيا تماطل و تسوف في تنفيذ هذا الاتفاق ايضا.
مصر قادرة علي حماية مصالحها و امنها المائي و لم تطلب من احد حمايتها لكنها لم تكن تنتظر امورا كهذه من الاشقاء.


ثانيا مرت الجمهورية المصرية بمنعطفات سياسية خطيرة خلال الاعوام الماضية لم تعطي القيادة المصرية ايا كانت الفرصة الكافية لحل الازمة قبل ان تصل الي تلك المراحل المتقدمة , و التوغل الايراني و الصهيوني لم يكن يٍأخذ هذا الزخم الحالي الا باستغلال الظروف المصرية السياسية المتخبطة.


ثالثا كلنا نعرف حجم التلاحم السعودي المغربي كبير و من غير المتوقع ان تحدث هزات سياسية علي الاقل في المستقبل المنظور بل لازيدك ان العلاقات ستتجه الي مزيد من الازدهار , يكفي الانسحابات العربية من القمة الافريقية العربية للدلالة علي موثوقية العلاقة.


كما ان سياسة الانفتاح علي افريقيا من قبل المغرب مطبقة من زمن لكنها كانت بالاساس موجهة ناحية غرب افريقيا لاسباب استراتيجية و اقتصادية مشروعة.


لكن ما يثير الاستغراب فعلا ان المغرب يستثمر في دولة حبيسة لا مؤاني لها , مايثير الاستغراب ان الشركة المغربية تستثمر 3.5 مليار دولار رغم انخفاض ارباح نفس شركة الاسمدة العام الماضي , المغرب يستثمر ذلك المبلغ رغم احتياجه لفرص العمل و الاستثمار علي الاقل لزيادة حجم الصادرات و التي يبلغ حجم العجز بين الاستيراد و التصدير حوالي 14 مليار دولار في تسعة اشهر من العام 2016 , ما يثير الاستغراب ان نفس الشركة تطرح سندات دولارية لسحب 500 مليون دولار من السوق المحلي رغم انها احد مصادر العملات الصعبة , المستغرب ان الحكومة المغربية تخطط لاستدانة حوالي 7 مليار دولار داخليا و خارجيا خلال العام الحالي , هذا المبلغ المستثمر يشكل حوالي 8% من اجمالي المدخولات الحكومية , المستغرب هو موعد الاعلان عن المشروع و تزامنه مع الازمة السعودية المصرية , والمستغرب هو تأثير سحب مبلغ كهذا للاستثمار في ظل متوسط نمو ضعيف 1.7% خلال 2016.


شخصيا لا اؤمن بنظرية المؤامرة لكن احتمالية حدوثها يبدو مرتفعا في حالتنا هذه


1
2
3
4
5
6
7
8
9
10


ملاحظة ارجو من الجميع ان يلتزم بمحددات المنتدي و انتقاء جيد للكلمات للاستفادة الكاملة من الموضوع 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
le Combattant

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 2634
معدل النشاط : 2255
التقييم : 177
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 14:21

@simo benz كتب:
اولا  :اخي سد النهضة تم بمباركة مصرية بل ان السيسي قال ان السد سيكون فيە خير لمصر .اذا كان العكس والسد سيكون فيە ضرر بالغ علي مصر فهذا شان مصر وعليها ان تكون قادرة علي حماية امنها من المياە .
تانيا :نظام السيسي يعتبر الاستتمارات السعودية والمغربية في اثيوبيا خطر عليە وعلي (الامن القومي المصري) طيب اين هو من التغول الصهيوني والايراني في شرق القارة الافريقية؟
ثالثا : الحديث عن صدام عربي في القارة غير واقعي لعدة اسباب ، انت تتحدث عن ربما صدام مغربي سعودي في مقابل مصر : المغرب اول مستثمر افريقي في غرب افريقيا وتاني  مستثمرافريقي في افريقيا (الاول قريبا انشاء اللە ) وهذە استراتيجية مغربية منذ سنة 2000  يعني ليست حاجة ظرفية وغير مرتبطة بما يقع الان زيادة علي هذا الاستثمارات المغربية تجمل مجالات عدة سياسية واقتصادية ودينية وعسكرية مثل: 
القطاع البنكي ،الاتصالات ،الاسمدة ،الاسمنت،الادوية ،النقل بالاضافة
لتكوين العديد من الاطر الافريقية في عدة ميادين يعني هناك استراتيجية واضحة المعالم والاهداف بدأت بغرب القارة والان تشمل شرق ووسط القارة .
في حين مصر تخلت منذ سنوات عن تواجدها في شرق القارة لاسباب عدة منها الحالة الاقتصادية التي تعيشها .
الحضور السعودي من البوابة السودانية شيء جيد فمنذ مدة ونحن نطالب بتواجد الراسمال الخليجي في افريقيا لسد التغرات والفجوات التي احدثها التواجد الصهيوني والايراني واليباني والصيني والتركي والهنذي .

مصر ايضا تستطيع اللعب جيدا، لو تعرضت مصالحها للخطر من المغرب

تم التعديل لمراعاة الإلتزام بقوانين المنتدى
             عبد المنعم رياض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
le Combattant

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/12/2011
عدد المساهمات : 2634
معدل النشاط : 2255
التقييم : 177
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 14:27

@the red general كتب:





اولا لم تحدث هناك اي مباركة مصرية لهذا السد كل ما في اتفاق اعلان المبادئ بين مصر و السودان و اثيوبيا , اتفاق اطاري لتنظيم التعاون بين هذه الدول بخصوص نهر النيل و ليس تنازلا و لا مباركة , و الدليل هو ان اثيوبيا تماطل و توسف في تنفيذ هذا الاتفاق ايضا.
مصر قادرة علي حماية مصالحها و امنها المائي و لم تطلب من احد حمايتها لكنها لم تكن تنتظر امورا كهذه من الاشقاء.


ثانيا مرت الجمهورية المصرية بمنعطفات سياسية خطيرة خلال الاعوام الماضية لم تعطي القيادة المصرية ايا كانت الفرصة الكافية لحل الازمة قبل ان تصل الي تلك المراحل المتقدمة , و التوغل الايراني و الصهيوني لم يكن يٍأخذ هذا الزخم الحالي الا باستغلال الظروف المصرية السياسية المتخبطة.


ثالثا كلنا نعرف حجم التلاحم السعودي المغربي كبير و من غير المتوقع ان تحدث هزات سياسية علي الاقل في المستقبل المنظور بل لازيدك ان العلاقات ستتجه الي مزيد من الازدهار , يكفي الانسحابات العربية من القمة الافريقية العربية للدلالة علي موثوقية العلاقة.


كما ان سياسة الانفتاح علي افريقيا من قبل المغرب مطبقة من زمن لكنها كانت بالاساس وجهة ناحية غرب افريقيا لاسباب استراتيجية و اقتصادية مشروعة.


لكن ما يثير الاستغراب فعلا ان المغرب يستثمر في دولة حبيسة لا مؤاني لها , مايثير الاستغراب ان الشركة المغربية تستثمر 3.5 مليار دولار رغم انخفاض ارباح نفس شركة الاسمدة العام الماضي , المغرب يستثمر ذلك المبلغ رغم احتياجه لفرص العمل و الاستثمار علي الاقل لزيادة حجم الصادرات و التي يبلغ حجم العجز حوالي الاستيراد و التصدير 14 مليار دولار في تسعة اشهر من العام 2016 , ما يثير الاستغراب ان نفس الشركة تطرح سندات دولارية لسحب 500 مليون دولار من السوق المحلي رغم انها احد مصادر العملات الصعبة , المستغرب ان الحكومة المغربية تخطط لاستدانة حوالي 7 مليار دولار داخليا و خارجيا خلال العام الحالي , هذا المبلغ المستثمر يشكل حوالي 8% من اجمالي المدخولات الحكومية , المستغرب هو موعد الاعلان عن المشروع و تزامنه مع الازمة السعودية المصرية , المستغرب هو تأثير سحب مبلغ كهذا للاستثمار في ظل متوسط نمو ضعيف 1.7% خلال 2016.


شخصيا لا اؤمن بنظرية المؤامرة لكن احتمالية حدوثها يبدو مرتفعا في حالتنا هذه


1
2
3
4
5
6
7
8
9
10


ملاحظة ارجو من الجميع ان يلتزم بمحددات المنتدي و انتقاء جيد للكلمات للاستفادة الكاملة من الموضوع 

خمسة تقييمات لك يا دكتور 
على فكرة انت سبب رئيسى لبقاء معظم الاعضاء المصريين فى هذا المنتدى و منهم انا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2331
معدل النشاط : 2417
التقييم : 308
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 16:31

@the red general كتب:





اولا لم تحدث هناك اي مباركة مصرية لهذا السد كل ما في اتفاق اعلان المبادئ بين مصر و السودان و اثيوبيا , اتفاق اطاري لتنظيم التعاون بين هذه الدول بخصوص نهر النيل و ليس تنازلا و لا مباركة , و الدليل هو ان اثيوبيا تماطل و توسف في تنفيذ هذا الاتفاق ايضا.
مصر قادرة علي حماية مصالحها و امنها المائي و لم تطلب من احد حمايتها لكنها لم تكن تنتظر امورا كهذه من الاشقاء.


ثانيا مرت الجمهورية المصرية بمنعطفات سياسية خطيرة خلال الاعوام الماضية لم تعطي القيادة المصرية ايا كانت الفرصة الكافية لحل الازمة قبل ان تصل الي تلك المراحل المتقدمة , و التوغل الايراني و الصهيوني لم يكن يٍأخذ هذا الزخم الحالي الا باستغلال الظروف المصرية السياسية المتخبطة.


ثالثا كلنا نعرف حجم التلاحم السعودي المغربي كبير و من غير المتوقع ان تحدث هزات سياسية علي الاقل في المستقبل المنظور بل لازيدك ان العلاقات ستتجه الي مزيد من الازدهار , يكفي الانسحابات العربية من القمة الافريقية العربية للدلالة علي موثوقية العلاقة.


كما ان سياسة الانفتاح علي افريقيا من قبل المغرب مطبقة من زمن لكنها كانت بالاساس وجهة ناحية غرب افريقيا لاسباب استراتيجية و اقتصادية مشروعة.


لكن ما يثير الاستغراب فعلا ان المغرب يستثمر في دولة حبيسة لا مؤاني لها , مايثير الاستغراب ان الشركة المغربية تستثمر 3.5 مليار دولار رغم انخفاض ارباح نفس شركة الاسمدة العام الماضي , المغرب يستثمر ذلك المبلغ رغم احتياجه لفرص العمل و الاستثمار علي الاقل لزيادة حجم الصادرات و التي يبلغ حجم العجز حوالي الاستيراد و التصدير 14 مليار دولار في تسعة اشهر من العام 2016 , ما يثير الاستغراب ان نفس الشركة تطرح سندات دولارية لسحب 500 مليون دولار من السوق المحلي رغم انها احد مصادر العملات الصعبة , المستغرب ان الحكومة المغربية تخطط لاستدانة حوالي 7 مليار دولار داخليا و خارجيا خلال العام الحالي , هذا المبلغ المستثمر يشكل حوالي 8% من اجمالي المدخولات الحكومية , المستغرب هو موعد الاعلان عن المشروع و تزامنه مع الازمة السعودية المصرية , المستغرب هو تأثير سحب مبلغ كهذا للاستثمار في ظل متوسط نمو ضعيف 1.7% خلال 2016.


شخصيا لا اؤمن بنظرية المؤامرة لكن احتمالية حدوثها يبدو مرتفعا في حالتنا هذه


1
2
3
4
5
6
7
8
9
10


ملاحظة ارجو من الجميع ان يلتزم بمحددات المنتدي و انتقاء جيد للكلمات للاستفادة الكاملة من الموضوع 
يا صديقي العزيز بالتأكيد مصر هي هبة النيل و من حقها الدفاع على مصدر وجودها و عملية تعطيش مصر عبر سد مياه النيل أو تحويل مجراها فكر فيها البرتغاليين منذ عهد المماليك الذين أرسلوا أساطيلهم لصد الغزو البرتغالي للبحر الأحمر و للهند. بكل الأحوال لو أصبح السد أمر واقع و أضر مصر(لا قدر الله) فلا بد من خطة بديلة . مصر يجب أن تستغل الطاقة النووية بحجة تحلية المياه و هنا سيقوم الغرب بمحاولة ثني مصر عن ذلك و لربما سيحاول الضغط على أثيوبيا كي تصل لمصر حصتها رغم كل الظروف. حتى لو لم يحصل هذا و لكن نجحت مصر في تشغيل مفاعلات نووية لتحلية المياه فهذا سيعد نصراً كبيراً لمصر و المنطقة, ثم هناك معالجة المياه العادمة و عملية ترشيد إستهلاك المياه (الري بالتنقيط و بالرذاذ يخفض إستهلاك المياه و يزيد من إنتاجية المحاصيل) ثم لا بد من بناء مدن مصرية جديدة تستغل مصادر جديدة للطاقة و الماء (إستخدام المياه الجوفية في الصحراء و الطاقة الشمسية و غيرها) و يرافقها مشاريع تشجير لغابات تتحمل المناخ الجاف (مثل الجاتروفا و الجوجوبا والمورينجا) أو أشجار سريعة النمو يمكن ريها بالتنقيط (الباولونيا) و هو ما سيغير المناخ في مصر في غضون عقود و يحولها من بلد صحراوي يقطعه نهر عملاق إلى بلد مطير بحد ذاته.
الفيديو أدناه عن مفاعل كوري جنوبي  صغير نسبياً يستطيع توليد الكهرباء و تحلية المياه (يولد 90 ألف كيلووات كهرباء و 40 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً ), الإمارات تعاقدت على هذا المفاعل و السؤال هو ألا تستطيع مصر التعاون مع كوريا (أو غيرها) لتوطين صناعة مفاعل قزمي يكون مصدر لتحلية المياه؟ ستكون ضربة على الفك لخصوم مصر (و هي قادرة عليها و فوائدها متعددة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
simo benz

عريـــف أول
عريـــف أول
avatar



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : نحب الوداد ونموت على درابو البلاد
المزاج : لطيف
التسجيل : 05/09/2013
عدد المساهمات : 105
معدل النشاط : 70
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟   الأربعاء 22 فبراير 2017 - 18:00

اولا :اخي رغم ان ردك فيە شخصنة واضحة لاكن مش مشكل .عندما قلت قدرة مصر علي الدفاع علي امنها من المياە .قصدت ان يكون هناك استراتيجية واضحة لعلاج الامر بدون ان يقع اللوم علي دول اخري
تانيا :  الشركة التي تتحدث عنها تملك من القوةما يكفي لتنفذ مشاريع عملاقة اما عن طرحها لسندات ب 500 مليون دولار عادي نظرا لتكلفة المشروع 3,5 مليار دولار اين العيب في هذا .
تحدث عن التوقيت اي الازمة السعودية المصرية وهل تعتقد ان مشاريع بمثل هذە الضخامة تتم بالمزاج .الزيارة الملكية يتم التحضير لها علي الاقل سنة فما بالك بمشروع بضخامة هذە كم يحتاج من وقت لدراسة .اظن انك تملك مايكفي من الحكمة لتستوعب هذا الامر .
اما اخونا الذي يقول ان بامكان مصر اللعب بورقة بوليساريو اقول بعض الاجهزة المصرية استعملت تلكة الورقة منذ عقود ولم تفلح لانە ببساطة اصبح كرت محروق وسألو من سبقكم وانفق 100 ملايير من دولارات علي البوليساريو ولم يزحزح المغرب صحراءە .
قلت ان النمو الاقتصادي ضعيف هذە السنة في المغرب صحيح يبدو انك لم تستوعب انها مخططات استراتيجية يتم الاعداد لها منذ سنوات طوال يعني ليست رهينة بظرفية اقتصادية او سياسية .ثم الحديث عن دولة ليس لها موانيء لااعلم ماعلاقة هذا بالاستثمار المغربي مصنع للاسمدة سيتم تصدير المادة الخام من المغرب .وماعلاقة سد النهضة بالاستثمار المغربي اصلا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

السعودية.. هل تغزو أفريقيا من بوابة السودان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 5انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018