أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

قصه اشرف مروان واسرائيل - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

  قصه اشرف مروان واسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
اندروبوف

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
المهنة : Security Specialist
التسجيل : 09/08/2015
عدد المساهمات : 384
معدل النشاط : 505
التقييم : 98
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 0:39

الرئيس مبارك بالفعل قام بتبرئة أشرف مروان منذ عشرة سنوات فور مقتل أشرف مروان، و وقتها قامت الدنيا ولم تقعد على تصريح الرئيس "بنفسه" عن مروان...

لا أذكر أين كان تصريح مبارك تحديدا وقتها ولكني شاهدته "بنفسي" الرجل دافع بإستماتة عن مروان وقال أنه كان رجل وطني لاخر لحظة!!

بالإمكان البحث عن ذلك التصريح.

لا أعتقد أن هناك سلطة اعلى من رئاسة الجمهورية لنفي تهمة الجاسوسية لاسرائيل عن أشرف مروان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 7:27

@اندروبوف كتب:
الرئيس مبارك بالفعل قام بتبرئة أشرف مروان منذ عشرة سنوات فور مقتل أشرف مروان، و وقتها قامت الدنيا ولم تقعد على تصريح الرئيس "بنفسه" عن مروان...

لا أذكر أين كان تصريح مبارك تحديدا وقتها ولكني شاهدته "بنفسي" الرجل دافع بإستماتة عن مروان وقال أنه كان رجل وطني لاخر لحظة!!

بالإمكان البحث عن ذلك التصريح.

لا أعتقد أن هناك سلطة اعلى من رئاسة الجمهورية لنفي تهمة الجاسوسية لاسرائيل عن أشرف مروان؟

كان هذا بعد وفاه مروان عام 2007 

نفى الرئيس المصري حسني مبارك أمس تهمة التجسّس عن الملياردير المصري الراحل أشرف مروان، ووصفه بأنه كان «وطنياً مخلصاً». وقال الرئيس المصري، في الطائرة التي عادت به من أكرا حيث شارك في افتتاح قمة الاتحاد الإفريقي أمس، إن أشرف مروان «قام بأعمال وطنية لم يحن الوقت بعد للكشف عنها، ولكنه كان بالفعل مصرياً وطنياً ولم يكن جاسوساً على الإطلاق لأي جهة». وقال مبارك إن «ما نشر عن الراحل أشرف مروان وإبلاغه إسرائيل بموعد حرب تشرين الأول أكتوبر 1973 لا أساس له من الصحة». وشدّد على أنه لم يكن هناك أحد يعلم ساعة الصفر في حرب تشرين غير الرئيس المصري الراحل أنور السادات وبعض القادة العسكريين. وأضاف «لا أشك إطلاقاً في وطنية الدكتور أشرف مروان وكنت أعلم بتفاصيل ما يقوم به لخدمة وطنه أولاً بأول»


http://www.al-akhbar.com/node/140486
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 7:34

كل رجال الرئيس : عادل حموده  - اشرف مروان -
الحلقه عرضت في اغسطس 2011



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اندروبوف

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
المهنة : Security Specialist
التسجيل : 09/08/2015
عدد المساهمات : 384
معدل النشاط : 505
التقييم : 98
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    السبت 21 أكتوبر 2017 - 3:34

@mi-17 كتب:


كان هذا بعد وفاه مروان عام 2007 

نفى الرئيس المصري حسني مبارك أمس تهمة التجسّس عن الملياردير المصري الراحل أشرف مروان، ووصفه بأنه كان «وطنياً مخلصاً». وقال الرئيس المصري، في الطائرة التي عادت به من أكرا حيث شارك في افتتاح قمة الاتحاد الإفريقي أمس، إن أشرف مروان «قام بأعمال وطنية لم يحن الوقت بعد للكشف عنها، ولكنه كان بالفعل مصرياً وطنياً ولم يكن جاسوساً على الإطلاق لأي جهة». وقال مبارك إن «ما نشر عن الراحل أشرف مروان وإبلاغه إسرائيل بموعد حرب تشرين الأول أكتوبر 1973 لا أساس له من الصحة». وشدّد على أنه لم يكن هناك أحد يعلم ساعة الصفر في حرب تشرين غير الرئيس المصري الراحل أنور السادات وبعض القادة العسكريين. وأضاف «لا أشك إطلاقاً في وطنية الدكتور أشرف مروان وكنت أعلم بتفاصيل ما يقوم به لخدمة وطنه أولاً بأول»


http://www.al-akhbar.com/node/140486

نعم هكذا كان الأمر...ولذلك مسألة أشرف مروان شبه منتهية، لو كان الرجل جاسوسا لما تدخلت الرئاسة بنفسها للدفاع عنه بعد موته ولاكان لأبنائه حتى اليوم كل تلك الصلاحيات و "البيزنس" :)

ملاحظة على الهامش لغير المصريين: عادل حمودة ينتمي للصحافة "الصفراء" ولا يعتمد عليه أبدا في أي حديث...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 8:31

رواية «إيلي زعيرا»: الوجه الآخر من حكاية «أشرف مروان»

الساعة 1:40 بعد ظهر يوم الأربعاء، 27 يونيو عام 2007، سقط بشكل غامض من شرفة شقته في الطابق الخامس، ببناية ستيوارت بشارع كارلتون هاوس تيراس، في حي وستمنستر القريب من ميدان البيكاديلي في لندن، رحل بشكل مأساوي وشائعات العمالة لإسرائيل ما زالت تحوم حول اسمه؛ وليس هناك طريقة للموت أيسر من هذه؛ لتؤكد ظنون تورط الرجل في  عمل سري ما دفع به إلى تلك النهاية المأسوية.


لكن القاهرة استقبلت جثمان أشرف مروان استقبال الأبطال، وتم تشييعه في جنازة عسكرية حضرها جمال مبارك وجميع أفراد النخبة الحاكمة في مصر، مشهد مهيب يعبر بالطبع عن تقدير الدولة لدور الرجل الوطني، وتكلل هذا التكريم بخطاب نعي من رئيس الجمهورية، للتأكيد على وطنية الفقيد وعطائه لوطنه، مبارك الذي لم  يتمكن من حضور الجنازة لوجوده في قمة أفريقية في أكرا بغانا، قال عن مروان في نعيه «لقد كان رجلًا وطنيًا مخلصًا لبلده ونفذ مهمات وطنية». هكذا كانت نهاية مروان في الأوراق الرسمية بالقاهرة.




زعيرا يكشف هوية الملاك

 
عندما خرجت مذكراته للنور في مطلع التسعينيات، أطلق  إيلي زعيرا – مدير الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الأسبق-  خيطًا في الهواء يمكن الإمساك به وربطه بخيوط أخرى ظهرت فيما بعد؛ للتكهن بأن المصدر الذي أبلغ تسفي زامير -رئيس جهاز الموساد الأسبق – بموعد حرب أكتوبر قبل اندلاعها بـ24 ساعة كان هو نفسه أشرف مروان، الذي لمح إليه زعيرا في كتابه بعنوان «المنبع»، وكانت كل الخيوط التي نسجت المعلومة المؤكدة عن علاقة أشرف مروان بالموساد الإسرائيلي،  مصدرها الرئيسي إيلي زعيرا الذي اتهمه تسفي زامير رئيس الموساد وقت الحرب بخرق أولى الوصايا العشر في سلك المخابرات وطالب بمحاكمته.

لاحقًًا نشر المؤرخ الإسرائيلي أهرون بريغمان مقالا وثلاثة كتب لمح خلالها إلى علاقة مروان بالموساد، وكان إيلي زعيرا هو مصدره الرئيسي بالطبع، وفي 21 ديسمبر عام 2002، نشرت صحيفة الأهرام المصرية، حوارًا مع المؤرخ الإسرائيلي أهرون بريغمان، سئل فيه بشكل مباشر، عما إذا كان الصهر الذي تحدث عنه في كتابه «تاريخ إسرائيل» هو أشرف مروان؟ فأجاب، بنعم، لتحدث هذه  الإجابة بالتأكيد دويًا هائلًا في قلب العاصمة المصرية، لم يقابله سوى إنكار من مروان نفسه وأفراد عائلته، دون وجود أي رد رسمي حتى الآن سوى خطاب نعي مبارك الذي أكّد فيه على وطنية أشرف مروان.

تسويق إسرائيلي لخيانة مروان
 

حاول يوري بار جوزيف في كتابه الملاك نسج قصة محكمة حول عمالة أشرف مروان للموساد الإسرائيلي، السردية كُُتبت باحترافية صحفي وضابط سابق عمل كمحلل استخبارات بوحدة الأبحاث بجهاز الاستخبارات الإسرائيلي «أمان»، بالإضافة إلى خبرته الأكاديمية كأستاذ للعلوم السياسية بجامعة حيفا، رواية بار جوزيف تقوم بالأساس على دحض الرأي القائل بعمالة أشرف مروان المزدوجة، بتقديم رواية تنتصر لتصور الموساد الإسرائيلي الذي ادّعى خلالها الكاتب الإسرائيلي أن مروان كان على علاقة وثيقة به، وليس من شك في هذا الادعاء، خاصة أنه لا يوجد نفي للعلاقة من أي جهة، إلا أن طبيعة هذا الاتصال وخلفياته هي التي ُتحدث كل هذا الجدل الدائر، هل كان  مروان جاسوسًا يعمل لحساب إسرائيل؟ أم كان عميلًا مزدوجًا وجزءًا من خطة الخداع المصرية إبّان الحرب؟

لم يكن الرجل الذي شيّع جنازته المصريون في 1 من يوليو 2007 وطنيًا مصريًا على الإطلاق، بل كان أكبر خائن في تاريخ أمتهم.

بهذا الوصف القاسي لأشرف مروان في المقدمة التي استهل بها يوري بار جوزيف كتابه «الملاك»، قطع الرجل بخيانة مروان حتى قبل أن يسوق الأدلة التي تؤكد منطقه، اندفع بار جوزيف بعد ذلك إلى تقديم تصور كامل من خلال الكتاب عن تفاصيل جاسوسية أشرف مروان، بداية من دوافعه النفسية، وانتهاء بقطع علاقته بالموساد عام 1998 بعد شعوره بتهديد من الكشف عن هويته.
بار جوزيف حاول أن يغلق أي باب يؤدي إلى احتمالية عمالة أشرف مروان المزدوجة، حتى إنه نجح في خلق  تصور  ذهني في عقل المتلقي عن أشرف مروان، يوحي بأنه شيطان عاش حياته بأكملها يتآمر، بدءًا من لحظة زواجه بمنى جمال عبد الناصر، مرورًا بعمله مع الموساد بدافع كسب المال، والانتقام من عبد الناصر، الذي لم يكن يظهر له الإحترام اللازم، بالإضافة إلى اتهامه في قضايا فساد بمصر في عصر السادات، وتورطه في تجارة السلاح، وصولًا إلى عمله في مجال المال بلندن الذي لم يخل من الصراعات والتآمر أيضًا.

السيرة الذاتية التي ساقها بار جوزيف عن الرجل، تكفي لأن تكون على أتّم الاستعداد لتقبل منطق خيانته، حتى لو لم تكن الأدلة والقرائن مقنعة بقدر كافِ، أو أنها أقرب لسرد حكايات لجنرالات إسرائليين لم تعتمد على وثائق البتة، في الأغلب يبدو كتاب الملاك جزءًا من حملة دعائية ضخمة لتسويق انتصار مخابراتي إسرائيلي على مصر، ربما حدث عكسه، يعزز هذا التصور أيضًا تصوير فيلم إسرائيلي يجسد قصة كتاب (الملاك.. الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل) ليتم بذلك توثيق الرواية الإسرائيلية عن جاسوسية أشرف مروان في السينما؛ الأكثر فاعلية وتأثيرًا؛ ليكون الفيلم الذي سيعرض في أغسطس 2018 الجزء الأهم من الحملة الدعائية الضخمة التي بدأتها إسرائيل بنشر الكتاب.

رواية إيلي زعيرا.. الوجه الآخر من الحكاية

حسب اعتقادي فإن ما تم إخفاؤه من معلومات عن (الوكالة) بشأن هدف زيارة السعودية ولقائه مع الملك فيصل، وما تم إخفاؤه عن (الوكالة) من معلومات عن اللقاء المصري السوري في الإسكندرية في أغسطس، وكذلك القرار الحقيقي والوحيد عن موعد الحرب ضد إسرائيل، ووصول معلومة في نفس الوقت تفيد أن السادات قد أرجأ الحرب إلى نهاية العام، كل ذلك يشهد على أن (المنبع) كان تتويج نجاح خطة الخداع المصرية.

كان هذا الجزء الأخير الذي اختتم به إيلي زعيرا الفصل الذي تحدث فيه عن خطة الخداع المصرية من كتابه «حرب يوم الغفران»، زعيرا الرئيس الأسبق لجهاز الاستخبارات العسكرية «أمان» وقت حرب أكتوبر ، هو أول من أشار إلى أشرف مروان في كتابه تحت اسم (المنبع)، وقد وصفه بأنه «كان تتويج نجاح خطة الخداع المصرية»، هذا التصور تحاول إسرائيل طمسه الآن بكتاب الملاك، والفيلم الذي أنتجته عنه، ولكن الخداع المصري سيظل يلاحق الجنرالات الإسرائليين ليذكرهم دومًا بالهزيمة المذلة التي لحقت بهم يوم عيد الغفران، نتيجة مفاجأة سببها تقصير مخابراتي ذريع، استعرضه زعيرا بالتفاصيل الدقيقة في كتابه.

الملاك يخفي الحقيقة

استشهد زعيرا في استعراضه لخطة الخداع المصرية بأهم الإجراءات التي اتخذتها القيادة المصرية على الأرض، والتي ذكر الفريق الشاذلي جزءًا كبيرًا منها في كتابه «مذكرات حرب أكتوبر»، إلا أن أهم ما سرد في هذا الفصل؛ المعلومات التي أخفاها المنبع عن الموساد، وعلى رأسها تفاصيل زيارة السادات للسعودية في أغسطس 1973، والتي أطلع خلالها السادات الملك فيصل على الخطة، وأخبره بأن الحرب قريبة جدًا، لكنه لم يحدد التوقيت، كان يجلس بجوار الرئيس في هذا الاجتماع السري مرافق وحيد، لم يكن هذا المرافق سوى أشرف مروان، الذي لم يخبر إسرائيل بنوايا السادات المؤكدة عن الحرب.

وفقًا لرواية زعيرا، هناك معلومة أخرى في بالغ الأهمية، أخفاها مروان عن أصدقائه في الموساد أيضًا، وهي المباحثات التي تمت بين القيادات العسكرية المصرية ونظيرتها السورية في القاعدة البحرية بالإسكندرية من 21 إلى 23 أغسطس  1973، وهي المحادثات التي قد توصلت إلى اتفاق على توقيتين محتملين  للحرب: من 7 إلى 11 سبتمبر، من 5 إلى 10 أكتوبر، رجل مثل مروان يعمل جاسوسا لدى الموساد الإسرائيلي كما حاول أن يؤكد يوري بار جوزيف ذلك، لماذا يخفي عن الإسرائليين معلومات بهذه الخطورة، كانت ستغير من تصورهم عن نوايا السادات بشكل كامل؟!

أشار زعيرا إلى قاعدة مهمة في كتابه تُضعف من منطق سردية الملاك، حيث  أشار إلى أن «من أسس العمل المخابراتي تهجين المعلومات من مصادر مختلفة» وهي القاعدة التي ربما غابت عن يوري بار جوزيف وهو يجلس إلى مكتبه يخط كتابه؛ حيث اعتبر أن المعلومات التي قدمها مروان متفردة، وخصوصًا معلومة توقيت الحرب، الذي أخبر بها تسيفي زامير أنها الساعة السادسة مساء، وذلك قبل اندلاعها بأقل من 24 ساعة، في حين أنه علم بموعدها يوم 15 سبتمبر كما أوضح إيلي زعيرا، بينما تَدَافُع معلومات أخرى ومشاهدات على أرض الواقع تضعف من معلومة أشرف مروان، خصوصًا أنها معلومة وحيدة أمام كم من المعلومات التي تناقضها تمامًا، بكل تأكيد هذا التضارب  الواضح في المعلومات أربك القيادة الإسرائيلية في الساعات الأولى من الحرب، مما مكّن المصريين من تحقيق انتصار خاطف كسر كبرياء إسرائيل وأجلسها مرغمة إلى طاولة المفاوضات، وهذا أيضًا يرجح كون دور أشرف مروان تتويجًا لنجاح خطة الخداع المصرية، ولكن يبقى تساؤل مهم؛ أين الدولة المصرية بأجهزتها من تلك الروايات عن الحرب التي انتصرت فيها؟ هل يعقل أن تكون إسرائيل دائمًا هي الراوي؟!





مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الثلاثاء 2 يناير 2018 - 20:51

شهادات جديدة لـ«الموساد»: أشرف مروان العميل الأفضل فى كل العصور

بثت القناة الثامنة الإسرائيلية، مؤخرا، فيلمًا وثائقيًا عن تجنيد العملاء في الموساد لإيقاع العرب، حيث تضمن شهادات لقائدين من أبرز قادة الموساد الذين تعاملوا بشكل مباشر مع أشرف مروان، صهر الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وأحد كبار مستشاري سلفه أنور السادات.
وعرضت القناة لشهادة كل من شموئيل غورين، نائب رئيس الموساد السابق، والذي تولى قيادة شعبة تجنيد العملاء، المعروفة بـ "تسوميت"، والذي كان مسؤول بعثة "الموساد" في لندن عام 1969 عندما بادر أشرف مروان لعرض خدماته على الموساد، وتسفيكا زامير، رئيس الموساد الذي كان يتلقي شخصيا بأشرف مروان
وقال "غورين"، إن "مروان" كان العميل الأفضل لإسرائيل في كل العصور، والذى أمد إسرائيل بمعلومات كانت بمثابة زلزال فى تل أبيب.

وجاء نص شهادة "غورين" كما يلى:

كان أشرف مروان العميل الأفضل في كل العصور. كنت رئيس بعثة الموساد في لندن عندما علمت أنه يحاول الاتصال بنا وقبلت طلبه. وصدمت عندما تعرفت على هويته، فلم أكن أصدق أن صهر رئيس مصر جمال عبد الناصر تحديدا يعرض خدماته للعمل كعميل لنا.
أطلعت على المعلومات الاستخبارية التي جلبها لنا في لقائنا الأول معه وشعرت بالصدمة الإيجابية، فهذه المعلومات كانت بالنسبة لنا زلازال، لم نكن لنصدق أننا سنحصل على أكثر المعلومات سرية التي تحتفظ بها القيادة المصرية، فقد كانت المعلومات حساسة جدا
وضمن المعلومات التي جلبها لنا، كانت معلومة مكنتنا من إحباط مخططا لإسقاط طائرتين إسرائيليتين كانتا تقلان مئات الإسرائيليين.
على الرغم من أن غورن (وغيره) يشيرون إلى أن العامل الرئيس الذي حرك مروان للمبادرة لطلب التعاون كعميل مع الموساد كانت مشاعر الانتقام لأنه شعر بأن صهره عبد الناصر يقوم بتهميشه، إلا أنه في المقابل يشير إلى أن طابع نظام الحكم في مصر الذي يمنح سطوة كبيرة لأقارب المسؤول، سيما عندما يكون رئيس الجمهورية، جعل مروان يحصل على المعلومات الأكثر سرية، وتواصل الأمر عندما اصطفاه السادات وعينه في مواقع مهمة
يقول غورن:
"أن تكون صهرا لرئيس مصر هذا يعني أن كل الأبواب ستفتح أمامك لدرجة أنه كان بإمكانه أن يحصل على كل المعلومات التي يرغب فيها.
"المصريون ليسوا مثلنا، فنحن لدينا منظومة تحدد قائمة الأشخاص الذين يحق لهم الإطلاع على المعلومات الاستخبارية، وهذه المنظومة تعتمد معايير صارمة، لكن عند المصريين، عندما تكون صهر الرئيس فالكل يقدم لك ما تريد، فالسفير المصري في لندن كان يمكنه فقط أن يلمع حذاء مروان، لأنه صهر الرئيس.
أشرف مروان تولى في عهد السادات مواقع مهمة وحساسة وقام بأدوار عدة وضمنها الاتصالات مع الدول العربية، فقد اطلعنا على طابع لقاءاته مع مدراء المخابرات في السعودية وليبيا وإيطاليا، ناهيك عن الاتصالات التي جرت بين الاستخبارات الأمريكية المركزية ومصر.
يشير غورن إلى عامل الانتقام كعامل دفع مروان للعمالة، حيث قال:
أشرف مروان كان عندما يلتقي تسفيكا زامير رئيس الموساد، يحرص على القول: "لا أحد في مصر يحبني ويكفي أن شخصا واحدا يحبني يقصد زامير".
يقول غورن حول المزاعم بأن مروان كان عميلا مزدوجا
حاولت دائما أن أبحث عن سمات ومؤشرات تدلل على أن أشرف مروان كان عميلا مزدوجا، فلم أجد البتة. فقد كان يأتي للقاء رئيس الموساد وهو يحمل مسدسا، مع العلم أنه كان يحضر اللقاءات مع أشرف مروان في أحد الشقق في لندن، بالإضافة إلى رئيس الموساد، ضابط الموساد الذي يقوم بتوجيه مروان، وشخص آخر، وهذا يعني أن أشرف مروان لو كان عميلا مزدوجا لكان بإمكانه تصفية رئيس الموساد ولكان تسبب في هزة معنوية كبيرة لإسرائيل.
أشرف مروان واصل خدمة دولة إسرائيل بعد حرب 73 ولوقت طويل أيضا، ولم يثر سلوكه أي إشكالية. لقد كان أشرف مروان ذخر قومي لدولة إسرائيل، لكننا نحن الإسرائيليون لم نعرف كيف نحافظ عليه.
إنني أحمل الإعلام الإسرائيلي المسؤولية عن مصير مروان، الذي لقي حتفه من خلال القائه من نافذة شقته في لندن، تحدث الإعلام الإسرائيلي بشكل يومي لدرجة أن الأمر دفع شخص ما للتخلص من مروان.
يضيف غورن:
في إحدى المرات، مطلع سبعينيات القرن الماضي، وضمن عملي في الموساد (من خلال تقمص شخصية أخرى) حللت ضيفا على مدير إحدى شركات الوقود الكبيرة في مصر في بيته في القاهرة وأقام لي عشاء فاخر، وبعد العشاء خرجت من البيت لاكتشف محيط المنزل، فوجدت قصرا أبيضا أنيقا، سألت عن صاحبه، فقالوا لي أنه لأشرف مروان، فدار في خلدي أن الدولارات التي أعطيناها لمروان كانت على جدران هذا البيت (قال العبارة الأخيرة وهو يضحك بشكل لافت)
وبالانتقال لتسفيكا زامير، رئيس الموساد، الذي تجند أشرف مروان للموساد في عهده، يقول:
كنت أحرص في لندن على التحقيق مع أشرف مروان في كل معلومة ينقلها لنا بشكل دقيق جدا, وبعد ذلك أنقلها لرئيس الحكومة ووزير الدفاع. وعندما أبلغني مروان بأن مصر ستشن حربا (يقصد حرب 73) قلت لرئيسة الوزراء ولوزير الدفاع: في حال لم تندلع الحرب ارجموني بالحجارة حتى الموت.لكن للأسف الحكومة لم تتعامل بجدية مع المعلومات التي نقلها مروان، مما جعلنا ندفع ثمنا باهظا بدماء جنودنا.
عندما يحصل رجل الاستخبارات على معلومة من مصدر يثق به حول نية العدو لشن حرب وموعد شنه بالضبط من خلال تحديد التاريخ، فأن عليه أن يحذر بكل قوة صناع القرار من ذلك. وعندما حذرت رئيسة الوزراء غولدا مائير ووزير الدفاع موشيه ديان انتقدوني قادة شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان" وقالوا إني أود توريط إسرائيل في حرب.





.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الخميس 16 أغسطس 2018 - 22:32

قريباً.. نتفليكس تعرض فيلم "الملاك"- الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل

لم يكن أشرف مروان جاسوساً عادياً لدى جهاز الموساد الإسرائيلي، بل كان "ملاكاً"، إذ اعتبره "الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل" بالرغم من كونه صهر الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ومستشاراً للرئيس الراحل أنور السادات.
اعتبر الكاتب الإسرائيلي يوري بار جوزيف في كتابه "الملاك - الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل" (الصادر عام 2010) أن قصة مروان كانت الأكثر إثارة في القرن العشرين، ما بين الحياة الباهرة والموت المريب من شرفة منزله في لندن قبل 11 سنة (2007).
وصفه جوزيف بالموظف المصري الرفيع الذي عمل سراً لمصلحة الموساد الإسرائيلي، والذي استطاع الوصول إلى أدق أسرار الحكومة المصرية كونه صهراً لعبدالناصر، ومستشاراً للسادات بعد وفاة عبدالناصر.
ووفقاً لجوزيف، حوّل مروان أسرار الحكومة المصرية إلى كتابٍ مفتوحٍ، منقذاً إسرائيل من الهجوم المصري السوري المشترك في حرب أكتوبر 1973. وتكريماً له، لم يكن الكتاب كافياً لإيصال خفايا مسيرته، بل أنتجت شركة TTV الإسرائيلية بالتعاون مع شركة ADAMA الفرنسية فيلماً عنوانه "الملاك" أيضاً، الاسم الحركي الذي اشتهر به لدى جهاز الموساد.
يروي الفيلم قصة حياته نقلاً عن كتاب جوزيف الذي أوضح في النهاية أن الرئيس الأسبق حسني مبارك، على الأغلب، هو من أمر بقتله عام 2007 لمعرفته أسرار شخصية لأشد الرجال نفوذاً في مصر، مما يجعله مصدر تهديد حقيقي، قائلاً "من الواضح أن مبارك ورجاله كانوا يريدون دفن هذه الحادثة المحرجة عميقاً في الأرض".
وتساءل جوزيف في كتابه "كيف يعقل أن الحكومة المصرية لم تقم بأي محاولة للتحقيق في خيانته أو إخضاعه للمحاكمة، في الفترة الفاصلة بين الكشف عن هويته كبابل في 2002 وبين موته في 2007؟ بل كرمته وضخمت مساهمته في حرب 1973؟" معتقداً أن مروان كان عميلاً مزدوجاً، لدى مصر وإسرائيل، وهذا ما سيكشفه الفيلم.
اشترت "نتفليكس" الأمريكية الفيلم الإسرائيلي "الملاك" قبل إنتاجه بعام، إذ تعتبر هذه المرة الأولى التي تقوم فيها بشراء حقوق بث فيلم لم ينتج بعد، محددةً 14 سبتمبر المقبل موعداً للعرض.
ستكون الحوارات بالعربية أو الإنجليزية أو العبرية بحسب السياق الدرامي، ويشارك في بطولته الممثل الهولندي من أصول تونسية مروان كنزاي الذي يجسد دور أشرف مروان، والممثل الإسرائيلي ساسون جاباي الذي يلعب دور الرئيس الراحل أنور السادات، والممثل الأمريكي من أصول فلسطينية وليد زعيتر الذي يجسد دور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وممثلون آخرون، وهو من إخراج الإسرائيلي أرييل فرومن.
ومن المتوقع أن يثير الفيلم جدلاً قد يفوق الجدل الذي أثاره الكتاب نفسه لدى صدوره.





اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسترال

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
المزاج : العسكرية المصرية
التسجيل : 19/06/2016
عدد المساهمات : 356
معدل النشاط : 452
التقييم : 33
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    السبت 18 أغسطس 2018 - 4:11

اشرف مروان لم يكن يوماً جاسوساً لاسرائيل 
اشرف مروان برئ من كل ما نسب الية والدليل شهادة الرئاسة المصرية فى عهد الرئيس السابق محمد حسنى مبارك بأن اشرف مروان لم يكن يوماً جاسوساً لاسرائيل وكل ما يقولة الجانب الاسرائيلى عارى تماماً من الصحه .. الجانب الاشرائيلى يحاول اخفاء فشلة بهذه الحكايات الوهمية 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    السبت 18 أغسطس 2018 - 10:39

@مسترال كتب:
اشرف مروان لم يكن يوماً جاسوساً لاسرائيل 
اشرف مروان برئ من كل ما نسب الية والدليل شهادة الرئاسة المصرية فى عهد الرئيس السابق محمد حسنى مبارك بأن اشرف مروان لم يكن يوماً جاسوساً لاسرائيل وكل ما يقولة الجانب الاسرائيلى عارى تماماً من الصحه .. الجانب الاشرائيلى يحاول اخفاء فشلة بهذه الحكايات الوهمية 

لماذا ليس هنالك رد رسمي مصري باستثاء كلام الرئيس السابق حسني مبارك قبل 11 سنه 
يعني مثلا يصدر بيان رسمي من وزارة الخارجيه او من جهاز المخابرات المصري يحسم الامر 
السكوت المصري طيله 11 عام هو احد سبب استمرار ظهور الروايات الاسرائيليه !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 19:50

ردًا على إسرائيل.. الرقابة المصرية توافق على فيلم “العميل” عن “وطنية أشرف مروان”

في رد فعل سريع على إعلان شركة “نتفليكس” طرح فيلم “الملاك” الذي يتناول شخصية أشرف مروان، صهر الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر ويؤكد دوره كواحد من أهم جواسيس إسرائيل في القرن العشرين، قررت الرقابة المصرية إعطاء الضوء الأخضر لفيلم “العميل”، بعد تعثره مدة عامين في العرض على الجهات المختصة.
وأعطت الرقابة في مصر موافقتها للسيناريست هاني سامي على فيلم “العميل” الذي يحكي عن وطنية وبطولات أشرف مروان، وذلك بعدما ظل مدة عامين معروضًا على الرقابة والجهات المختصة.
وقال سامي، في تصريحات صحفية، إنه قدّم فيلمه عن أشرف مروان للرقابة منذ عامين، أي قبل صدور كتاب “الملاك.. الجاسوس المصري الذي أنقذ أسرائيل” للمؤلف الإسرائيلي يوري بار جوزيف.
وأوضح أن الموافقة على العمل جاءت في توقيت مناسب، وذلك لمحاربة الفكر الإسرائيلي الذي يروج لادعاءات باطلة عن الراحل أشرف مروان، ويظهره جاسوسًا لهم في حين أن العكس هو الصحيح.
وتابع: “فيلم العميل سيكشف عن خداع مروان لإسرائيل حتى النهاية وسيقدم مفاجآت غير سارة وأسرارًا صادمة للإسرائيليين”.
يذكر أن فيلم “الملاك” الإسرائيلي سيتم طرحه في دور العرض 14 سبتمبر المقبل، وبمجرد الإعلان عنه ظهرت موجة من الجدل في مصر، إذ رأى فريق أنه فصل جديد من الفصول التي تكتبها إسرائيل لتزوير التاريخ وأنها تريد أن تلوث سمعة مروان، بينما يرى آخرون أن الفيلم يعد إدانة صريحة لأشرف مروان، لأنه لو لم يكن مفيدًا وعميلًا مخلصًا لإسرائيل، لما احتفت به وصنعت من أجله فيلمًا ضخمًا.




اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31468
معدل النشاط : 40221
التقييم : 1514
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: قصه اشرف مروان واسرائيل    الخميس 20 سبتمبر 2018 - 19:33

أرشيف الدولة الإسرائيلية يكشف وثيقة جديدة: رئيس الموساد أكد لغولدا مئير موعد بدء شن “حرب يوم الغفران” صبيحة يوم اندلاعها استناداً إلى معلومات تلقاها من أشرف مروان

كشف أرشيف الدولة الإسرائيلية، (الاثنين) الماضي ، النقاب عن وثيقة جديدة وجهها رئيس جهاز الموساد السابق تسفي زامير، في صبيحة يوم 6 تشرين الأول/ أكتوبر 1973، إلى رئيسة الحكومة الإسرائيلية في ذلك الوقت غولدا مئير أكد فيها أن “الجيشين السوري والمصري سيبدآن هجومهما يوم السبت 6/10/1973 قبيل المساء”، في إطار ما بات يُعرف باسم “حرب يوم الغفران” [حرب تشرين الأول/ أكتوبر 1973].
ووفقاً لما جاء في هذه الوثيقة، التي سُمح بنشرها في مناسبة ذكرى مرور 45 سنة على اندلاع “حرب يوم الغفران”، فإنه في صبيحة يوم 6 تشرين الأول/ أكتوبر 1973، اتصل المستشار العسكري لرئيسة الحكومة بمئير لتبليغها بشأن تقرير وصل إليه من رئيس الموساد زامير يحذر فيه من معلومات وصلته من مصدر مصري وصفه بأنه رفيع المستوى، وتبيّن اليوم أنه أشرف مروان، بأن مصر وسورية تستعدان لشنّ هجوم مشترك ومتزامن على إسرائيل. وكان الموعد المحدد لانطلاق الهجوم هو حلول ساعات المساء. وبعد هذا البلاغ العسكري وصل تقرير شامل أرسله رئيس الموساد من لندن إلى مئير يشمل التفاصيل كافة.
وسبقت هذه الوثيقة، التي وصلت قبل ساعات قليلة من موعد بدء الهجوم، تقديرات إسرائيلية بأن احتمالات شنّ حرب على إسرائيل ضئيلة جداً، بموجب ما أكد محضر جلسة هيئة الأركان العامة للجيش الذي تم كشف النقاب عنه أيضاً.
وكتب رئيس جهاز الموساد زامير، في سياق الوثيقة التي أرسلها من لندن قبل ساعات من بدء الحرب: “المصدر يؤكد أن احتمال شنّ هجوم يوم 6/10/1973 هو بنسبة 99%. إن السادات [الرئيس المصري في ذلك الوقت] يعتقد أن بإمكانه مفاجأتنا”. وأضاف زامير “وفق المصدر نفسه فإن نشر المعلومات عبر وسائل الإعلام المصرية يمكن أن يردع مصر بعد أن يدركوا هناك أن الإسرائيليين يعرفون بالخطة وجاهزون لها”، واختتم قائلاً “أقترح أن تقوموا بالنشر في وسائل الإعلام المحلية، لأن المصدر أخبرني أن ذلك سيؤثر في مصر”.
وأشار زامير أيضاً إلى أنه اتصل برئيس شعبة الاستخبارات العسكرية [“أمان”] إيلي زاعيرا لتبليغه بالمعلومات التي تلقاها من أشرف مروان. وقال زامير لزاعيرا “المصدر اتصل بي وقال إنه يريد مقابلتي لموضوع. هذا رمز لحرب”.
يُشار إلى أن أشرف مروان هو رجل أعمال مصري وزوج منى عبد الناصر، ابنة الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر. وقُتل مروان سنة 2007 في إثر سقوطه من شرفة منزله في لندن. وعلى الرغم من وجود كاميرات مراقبه في موقع وفاته إلاّ إن تعطلها حال دون توفر تسجيل للحادث.


اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصه اشرف مروان واسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018