أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

لماذا لا يتعلم أحد من الحرب اللبنانية ؟

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 لماذا لا يتعلم أحد من الحرب اللبنانية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hatem.dz

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
التسجيل : 04/02/2015
عدد المساهمات : 365
معدل النشاط : 526
التقييم : 24
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: لماذا لا يتعلم أحد من الحرب اللبنانية ؟   السبت 11 يوليو 2015 - 18:45




مرت الذكرى الأربعون لاندلاع الحرب الأهلية اللبنانية والتي انطلقت شرارتها عام 1975 واستمرت نحو 15 عاماً، وانتهت باتقاق الطائف عام 1990 بعد توافق لبناني ودولي أفضى إلى إنهاء حرب مريرة قتلت أكثر من 150 ألف وهجرت  مئات الآلاف من  مختلف الطوائف.

ورغم نجاح  اتفاق الطائف في إخماد نار الحرب الأهلية إلا أن البلاد مازالت تعاني من رماد الحرب بتكريسه نظاما طائفيا أضعف الهوية الجامعة بين شركاء الوطن الواحد.

إذا تفحصنا الحروب الجارية في المنطقة سواء في العراق وسوريا وليبيا واليمن سنجد أنها تكرار لأخطاء الحرب اللبنانية ومع ذلك لا يريد أحد أن يتعظ أو يأخذ دروسا منها.

أول هذه الدروس أن الحرب لا تحل الأزمات التاريخية بل تعمقها، فطبيعة الحروب الأهلية ترتبط عادة بمراحل تكوين الدولة واتباع الأنظمة لسياسات إقصائية لأطراف على حساب أخرى ، وبالتالي تدفع الأفراد إلى الاحتماء خلف هويات فرعية ( طائفية أو قبلية أو مناطقية  الخ ) وتعيد صياغة الولاءات على أساس يخدم هذه المصالح الجديدة ، كما أفرز هذا ” التمترس ” وراء الطائفة والقبيلة عصبيات أصبحت  تشكل العائق الأكبر أمام مشاريع الحداثة والمواطنة.

الدرس اللبناني أيضا يعلمنا أنه في ظل غياب الهوية الوطنية المشتركة سيترك الباب مفتوحا للتدخل الخارجي وتحويل الحرب الأهلية إلى حرب إقليمية.

يقول عبد الرؤوف سنو في كتابه (حرب لبنان، 1975 ـ 1990) : ” هذه الحرب لم تكن في كثير من مراحلها صراعاً داخلياً صرفاً بين اللبنانيين. لقد استطاع العامل الخارجي، الفلسطيني، الإسرائيلي، السوري، العربي، الإيراني، الدولي، أن يستغل تناقضات المجتمع اللبناني وضعف تماسكه، وانعدام سيطرة الدولة عليه والإمساك به، وهشاشة بناه المؤسساتية والسياسية، للتلاعب بالتوازنات الداخلية في سبيل تحقيق مصالحه”.

وذكر آلان مينارغ في كتابه ( أسرار حرب لبنان )  كيف تحولت الحرب الأهلية إلى حرب إقليمية وتصفية حسابات بتدخل سوريا وإسرائيل وعرض في كتابه مينارغ وثائق تبين أن هدف الإسرائيليين الأساسي من التدخل كان تقسيم المنطقة جغرافيا وطائفيا.

ونبه  آلان مينارغ المسيحيين بشكل خاص والقيادات اللبنانية من الانخراط في مشاريع اسرائيلية والاستمرار في الحرب بذهنية طائفية.

وبالنظر لأمثلة أخرى من التاريخ نجد أيضا تكرارا لسيناريو التدخل الخارجي فالحرب الأهلية الإسبانية والتي استمرت ثلاث سنوات (  – ) وقتل فيها أكثر من نصف مليون انسان، شهدت تدخلا خارجيا من روسيا  وإيطاليا وألمانيا ، وأسست لعهد ديكتاتوري بقيادة فرانكو.

لا رابح في الحروب الأهلية إنما هنالك خاسر كبير هو الوطن ونهاية هذا الطريق معروفة  ” سودة ” ، فلماذا لا يجلس الجميع على طاولة واحدة للبدء في حوار مباشر، ,وإيجاد حلول بعيدة عن لغة السلاح ؟!

http://islamonline.net/12054
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sailr

مســـاعد
مســـاعد
avatar



الـبلد :
التسجيل : 20/11/2011
عدد المساهمات : 438
معدل النشاط : 352
التقييم : 12
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا يتعلم أحد من الحرب اللبنانية ؟   السبت 11 يوليو 2015 - 20:23

اقراء التاريخ 

لبنان من ايام الخلافة العثمانية وهو في حرب اهلية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 31123
معدل النشاط : 39750
التقييم : 1512
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




متصل

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا يتعلم أحد من الحرب اللبنانية ؟   السبت 11 يوليو 2015 - 21:02

اتفاق الطائف لم يحل جذور الازمه اللبنانيه 
فهو ببساطه دعى الى قاعده لاغالب ولامغلوب وشرعن سيطره سوريا على الشأن اللبناني الى العم 2005 


ببساطه هنالك نظام طائفي تم اقراره في لبنان منذ تأسيس دوله لبنان الحديثه عام 1943 
يقرر هذا النظام بتوزيع المناصب السياديه على الاديان والمذاهب
فالرئيس مسيحي ماروني
ورئيس الوزراء مسلم سني
ورئيس البرلمان مسلم شيعي 
كما تم تقسيم البرلمان بين الطوائف والاديان وكذلك المؤسسات الامنيه والجيش وبقية مؤسسات الدوله 
ولاتزال حاليا في لبنان اماكن طائفيه او دينيه من صبغه واحده فقط
فمن النادر ان تجد مسيحيا في الضاحيه الجنوبيه لبيروت
ومن النادر ان تجد مسلما في الاشرفيه وجونيه وزحله 


لذلك طالما ان لدينا نظام سياسي يقسم المناصب على حسب الدين والطائفه فسيكون هذا النظام هش في وسط وضع اقليمي صعب 
فكما هو معروف تخاض الان حروب في سوريا والعراق واليمن ذات طبيعه دينيه وطائفيه 
وبالتالي لايمكن ان لايتأثر لبنان بكل هذه المتغيرات والمعادلات التي يتم تكوينها في اقليم الشرق الاوسط 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لماذا لا يتعلم أحد من الحرب اللبنانية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018