أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بحر الصين الجنوبي ودوره في زيادة قدرات بكين النووية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 بحر الصين الجنوبي ودوره في زيادة قدرات بكين النووية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمو محمد

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
التسجيل : 15/04/2013
عدد المساهمات : 389
معدل النشاط : 518
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: بحر الصين الجنوبي ودوره في زيادة قدرات بكين النووية   الأحد 31 مايو 2015 - 15:43

16:40:54 2015.05.31

دائما ما كانت النزاعات في منطقة بحر الصين الجنوبي تتمحور حول العديد من القضايا من أهمها البترول والصيد وحرية الملاحة وبعض المزاعم التي تتعلق بالكرامة الوطنية، ولكن هناك عاملًا حاسمًا آخر جعل أهمية البحر بالنسبة للصين مسألة مصيرية.
فالبقرب من جزيرة هاينان التي تقع شمالا من بحر الصين الجنوبي يوجد العديد من الغواصات النووية الصينية المجهزة بإمكانية إطلاق الصواريخ البالستية في أي وقت، ولأن الشريط الساحلي للصين يتكون من البحر الأصفر وبحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي، مما جعل المتنفس الوحيد للصين الذي تستطيع من خلاله الوصول للمحيط الهادئ هو بعض المضائق الصغيرة جدا التي تقع على الحدود مع اليابان، والفلبين، وسنغافورة، وماليزيا أو إندونسيا.
وقد اقترح مسئول مركز الدرسات الإستراتيجية والدولية الخاص بمكتب هونولولو “براد جلوسرمان” أن أحد الأسباب الهامة التي تروج لها بكين للمطالبة بالنصيب الأكبر من الجزر التي تقع في بحر الصين الجنوبي – وهي الأراضي المتنازع عليها ما بين فيتنام والفلبين بالإضافة إلى الصين – هو رغبتها في دفع أسطول البحرية الأمريكية خارج المنطقة بشكل كلي، مضيفا «أن الصين تستطيع تمهيد المجال أمام غواصاتها للتواجد في المحيط الهادئ بدون أن يتم تعقبها من قبل دوريات الاستكشاف الأمريكية وذلك إذا استطاعت بكين بسط سيادتها على معظم مناطق بحر الصين الجنوبي – وذلك على حساب جيرانها- مما سيمكنها من إبقاء دوريات الاستكشاف الأمريكية عند الخليج دون التوغل إلى داخل البحر».
وقد أخبر “وو شيكون” رئيس المعهد القومي للدراسات الخاصة ببحر الصين الجنوبي مجموعة من الصحفيين وذلك خلال جولة تفقدية برعاية مركز الشرق والغرب الذي يقع في هاواى «أن اهتمام وقلق الصين الأكبر موجه إلى دور الاستخبارات الأمريكية التي تعمل على جمع المعلومات في منطقة بحر الصين الجنوبي».
والجدير بالذكر أن السفن والطائرات الأمريكية تقوم بتعقب شبه منتظم للغواصات الصينية الموجودة في منطقة بحر الصين الجنوبي وهو ما يثير قلق بكين، ويأتي هذا في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة تكثيف دورياتها حول الجزر الصناعية التي قامت بكين بإنشائها في بحر الصين الجنوبي.
وقد شدد العديد من المسئولين الصينيين أن بكين ليس لديها النية لفرض أي قيود على الملاحة والطيران في منطقة بحر الصين الجنوبي ما دامت هذه النشاطات يتم تنفيذها وفقا للقانون الدولي، يأتي ذلك في الوقت الذي صرح فيه “زهو بو” – وهو يشغل رتبة عقيد في مكتب الشؤون الخارجية بوزارة الدفاع – «أن الخلافات ستظل قائمة بين الولايات المتحدة والصين وذلك لاختلاف كل منهما على تفسير مفهوم القانون الدولي».
وقد توجه الكاتب “ويل إينجلند” من خلال مقاله في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إلى النظر لمسألة الغواصات النووية الصينية من منظور مختلف حيث أن هذه الغوصات ليس لها أي دور فعال في النزاع بين الصين وجيرانها فيتنام والفلبين، ولكن وجود الغواصات في بحر الصين الجنوبي يعتبر عامل ردع قويًا ضد أي هجوم نووي محتمل من قبل أمريكا – وأيضا الهند – تجاه الصين وذلك لأن استخدام الغواصات النووية أفضل من استخدام قاذفات القنابل النووية أو الصواريخ البالستية العابرة للقارات وذلك بسبب أن الغواضات أقل عُرضة للهجوم من الصواريخ الثابتة على الأرض مما يدفع بكين إلى العثور على وسيلة لإخفاء غواصاتها النووية من دوريات الاستطلاع الأمريكية حتى في وقت السلم.
ويعتقد “تونغ زهاو” المحلل والباحث بمركز “كارنيجي- تسينجوا” للسياسات الدولية في بكين أن الصين قررت استخدام سياسة “التحصين” – وهي سياسة أو إستراتيجية تم استخدامها فيما مضى من قبل الاتحاد السوفيتي أثناء فترة الحرب الباردة مع وجود بعض الاختلافات الرئيسية – بمعنى آخر أن الصين سوف تستخدم بحر الصين الجنوبي حصنًا لها وذلك عن طريق بسط سيطرتها الكاملة على بحر الصين الجنوبي مما سيحوله إلى بحيرة صينية كبيرة يتم مراقبتها عن طريق السفن وبعض الطائرات وذلك سوف يعطي الغواصات الصينية حماية أكثر بكثير مما عليه الآن ويمنحها قدرة أكبر على المناورة والتحرك، مضيفًا: “إن بحر الصين الجنوبي أصبح منطقة مزدحمة جدا” مما ينبئ بحدوث مواجهة وشيكة بين القوى الموجودة في بحر الصين الجنوبي في أي لحظة.
وقد جاء تصريح بعض مسئولي البحرية الأمريكية مخالفًا لفكرة البعد الإستراتيجي لبحر الصين الجنوبي بالنسبة لبكين حيث قالوا: “أنه بالرغم من أهمية تواجد أسطول الغواصات الصينية بالنسبة لبكين في بحر الصين الجنوبي، إلا أنه ليس المحرك الأساسي للسياسات التي تتبعها بكين في بحر الصين الجنوبي”. وقد جاء تصريح النقيب “تيان شيان”- أحد مسئولي المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع الصينية – ليؤكد على تصريح مسئولي البحرية الأمريكية حيث قال «أن الموضوع ليس له علاقة بالاعتبارات الإستراتيجية، ولكن المسألة تتعلق بالدفاع عن أراضٍ وجزر تنتمي إلى دولة الصين لا أكثر ولا أقل».
مصدر http://www.sasapost.com/translation/how-south-china-sea-could-help-beijing-level-the-nuclear-playing-field/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بحر الصين الجنوبي ودوره في زيادة قدرات بكين النووية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2018